نظرية النسبية

مواضيع في نظرية النسبية
نظريات النسبية

نظرية النسبية الخاصة | نظرية النسبية العامة

الأطر المرجعية

إطار مرجعي عطالي | إطار مرجعي غير عطالي | إطار مرجعي متسارع | إطار مرجعي دوراني

نظرية النسبية الخاصة

نظرية النسبية للمبتدئين | مسلمات النظرية النسبية | نتائج النسبية الخاصة | حدود النسبية الخاصة | تاريخ النسبية الخاصة | جبر الفضاء الفيزيائي | إشعاع شيرينكوف | فرضية الساعة | ط=ك.س² E=mc² | علاقة طاقة-عزم | نظرية النسبية لدوبلي | نظرية الإصدار | سرعة الضوء | إبطاء الزمن | تقلص الأطوال | إبطاء الزمن و تقلص الأطوال | مفارقة التوأم | معادلة كلاين غوردون

نظرية النسبية العامة

تاريخ النسبية العامة | الأسس النيوتنية للنسبية العامة | أسس النسبية العامة | حل المعادلات الجيوديسية | تصنيف الحقول الكهرومغناطيسية | فرضية الرقابة الكونية | الثابت الكوني | نظرية التبدل الكوني | مبدأ التكافؤ | معادلات فريدمان | معادلة حقل أينشتاين | المبدأ العام للنسبية | ثقالة | إشعاع ثقالي | فرضية الإنحناء الويلي | ثقب أسود

أسس رياضية

تحويلات لورينتز, تناظر لورينتز, فضاء مينكوفسكي

نظرية النسبية لألبرت اينشتاين أو ما يدعى اختصارا النسبية، وهو مصطلح يشير لإثنتين من أهم النظريات الفيزيائية في العصر الحديث أسهم بهما بشكل خاص الفيزيائي ألبرت أينشتاين، إضافة لهنري بوانكاريه الذي يعتبر أحد واضعي النسبية الخاصة .

مصطلح نسبية من وضع ماكس بلانك عام 1908م، ليؤكد على كيفية استخدام النسبية الخاصة لمبدأ النسبية (في ذلك الحين لم يكن للنسبية العامة وجود بعد).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

شرح النظرية



المحتوى العلمى

نظرية النسبية أسهمت في إثراء الفيزياء و علم الفلك خلال القرن 20. النسبية حلت محل نظرية ميكانيكا من قبل اسحاق نيوتن. عندما نشرت لأول مرة، منذ 200 عاما توضيح تغييره التصورات.[1][2][3] ومع ذلك، نفى أينشتاين أن نيوتن يمكن أبدا أن يتم إحلال نظريته بالنظرية النسبية. نقضت النظرية النسبية مفهوم الحركة (الفيزياء) من أيام نيوتن، حيث أن كل حركة نسبية. الوقت لم تعد موحدا ومطلقا. لذا، لم يعد من الممكن فهم الفيزياء والفضاء كل على حدة ، والوقت نفسه. بدلا من ذلك ، كان له بعد وأضاف أنه يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار مع منحني الزمكان. الوقت الآن يعتمد على [سرعة]] ، والانكماش نتيجة لذلك أصبح أساسيا بسرعة مناسبة.[1][2][3][4] في مجال الفيزياء، فإن النسبية قد حفزت و أضافت عمق المعرفة الأساسية لعلم الجسيمات الأولية وتفاعلاتها الأساسية ، جنبا إلى جنب مع التبشير ب العصر النووي. مع النسبية ، علم الكونيات و الفيزياء الفلكية توقع استثنائية الظواهر الفلكية مثل النجوم النيوترونية ، الثقوب السوداء ، و موجات الجاذبية.[1][2][3][4]

عرضان للنظرية

كانت نظرية النسبية أكثر من ممثل واحد جديد للنظرية المادية. أثرت عليها نظريات ومنهجيات عبر جميع العلوم الفيزيائية. لكن ، وكما ذكر أعلاه، وهذا هو الأرجح ينظر إليها على أنها نظريتين منفصلتين. هناك بعض التفسيرات لهذا الغرض. أولا ، النسبية الخاصة نشرت في عام 1905 ، والشكل النهائي للالنسبية العامة نشرت في عام .[1]

ثانيا ، نظرية النسبية الخاصة تتناسب مع وتسهم في حلول الجسيمات الأولية وتفاعلاتها، في حين أن النسبية العامة تحل المسائل الكونية وعالم الفيزياء الفلكية (بما في ذلك علم الفلك) .[1]

النظرية الثالثة وقد قبلت على نطاق واسع ،وهى النسبية الخاصة في مجتمع الفيزياء عام 1920هذه النظرية سرعان ما أصبحت أداة هامة وضرورية للمنظرين والتجريبيون في مجالات جديدة من الفيزياء الذرية الفيزياء النووية ، و ميكانيكا الكم. على العكس، فإن نظرية النسبية العامة لا تبدو مفيدة. يبدو أن هناك القليل من أجل تطبيق التجريبيون لأن معظم الطلبات كانت لجداول فلكية. تبدو محدودة فقط لجعل تصحيحات طفيفة لتوقعات نظرية الجاذبية النيوتونية. وكان تأثيره غير واضحة حتى عام 1930.[1]

أخيرا ، النسبية العامة (الرياضيات) تبدو كثيفة لا يمكن فهمها. وبالتالي ، سوى لعدد قليل من الناس في العالم ، في ذلك الوقت، لا يمكن أن نفهم تماما النظرية بالتفصيل. وظل هذا هو الحال بالنسبة للسنوات ال 40 التى تلت. ثم، في حوالي عام 1960 حدثت نهضة حاسمة في الفائدة مما أدى إلى إعتبار النسبية العامة كيانا مركزيا في الفيزياء وعلم الفلك. التقنيات الجديدة في الرياضيات المطبقة في دراسة الحسابات النسبية العامة فيها تبسيط كبير. هذه المفاهيم كانت معزولة من التعقيدات الرياضية بطريقة ملحوظة. أيضا اكتشاف ظواهر الفلكية الغريبة ساعد على فهم النسبية العامة التي كانت ذات صلة وحاسمة ، لتحفيز هذا الانبعاث. وشملت هذه الظواهر الفلكية الكوازارات (1963) و 3 - كلفن إشعاع الخلفية للميكروويف (1965) ،النوابض (1967), واكتشاف أول ثقب اسود عام (1971) .[1]

انظر أيضا

مصادر

الهامش

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Will, Clifford M (August 1, 2010). "Relativity". Grolier Multimedia Encyclopedia. Retrieved 2010-08-01. 
  2. ^ أ ب ت Will, Clifford M (August 1, 2010). "Space-Time Continuum". Grolier Multimedia Encyclopedia. Retrieved 2010-08-01. 
  3. ^ أ ب ت Will, Clifford M (August 1, 2010). "Fitzgerald-Lorentz contraction". Grolier Multimedia Encyclopedia. Retrieved 2010-08-01. 
  4. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة londontimes


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية