مدام رولان

ماري-جان رولان ده لا پلاتيير
Marie-Jeanne Roland de la Platière
Madame Roland.png
پورتريه لمدام رولان
وُلـِد Marie-Jeanne Phlipon
(1754-03-17)مارس 17, 1754
باريس، فرنسا
توفي نوفمبر 8, 1793(1793-11-08) (عن عمر 39 عاماً)
باريس، فرنسا
سبب الوفاة
المقصلة أثناء عهد الرعب
مقر الاقامة ليون، فرنسا وباريس، فرنسا
القومية فرنسية
أسماء أخرى مدام رولان
العرق فرنسية
الجنسية فرنسية
التعليم تعليم ذاتي
مبعث الشهرة صاحبة صالون، فصيل الجيروند في الثورة الفرنسية، كتبت مقالات سياسية
الحزب
الفصيل الجيروندي
الخصوم روبسپيير
الزوج جان-ماري رولان، ده لا پلاتيير
الوالدان Gatien Phlipon

ماري-جان رولان ده لا پلاتيير Marie-Jeanne Roland de la Platière (و.17541793). تُعرف باسم مدام رولان، وكانت تعمل مستشارًا سياسيًا لجماعة الجيرونديين أثناء الثورة الفرنسية. تميَّزت بالذكاء والطموح والجاذبية، وكان لها ولزوجها جان-ماري رولان، ده لا پلاتيير وهو موظف حكومي صغير ـ دور نشط في الحركة الثورية التي بدأت عام 1789م. وبحلول عام 1791م كانا قد انتقلا من موطنهما القريب من مدينة ليون إلى باريس. وقد عُين جان ماري رولان وزيرًا للداخلية أثناء تولي جماعة الجيرونديين الحكومة عام 1792، وساعدته زوجته في إدارة الوزارة، كما قدمت العون بوصفها مضيفة لكثير من قادة الجماعة.

پورتريه مدام رولان، بريشة أدليد لابي-گيار (1787)

وعندما كانت جين مانون فليبو Jeanne Manon Phlipon في الخامسة والعشرين من عمرها تقابلت مع جان ماري Jean- Marie الآنف ذكره في روان Rouen في سنة 9771، وكان وقتها في الخامسة والأربعين من عمره، برأسه بداية صلع وكانت الاهتمامات التجارية والتأملات الفلسفية قد أرهقته، وكان ذا ابتسامة أبوية جميلة، وكان يدعو لرواقية نبيلة فتنت مانون التي كانت بالفعل متآلفة مع الكلاسيكيات القديمة وأبطالها فقد قرأت بلوتارخ Plutarch وهي في الثامنة من عمرها، وكانت أحيانا تفضله على كتاب الصلوات عندما تكون في الكنيسة ومن أقوالها" إن بلوتارخ قد مهد الطريق لأكون جمهورية"(8).

وكانت ذات روح عالية وهي طفلة، فمن أقوالها " في مناسبتين أو ثلاث عندما ضربني أبي عضضت فخذه الذي كان يجلسني عليه"(9) ولم تفقد عضتها أبدا، لكنها قرأت أيضا حيوات القديسين، وتطلعت - وكأنها تتنبأ - إلى الاستشهاد (الموت في سبيل المبدأ) وشعرت بالجمال وأحست بجلال الطقوس الكاثوليكية واحتفظت باحترامها للدين وبعض الكتابات التي تناولت العقيدة المسيحية حتى بعد استمتاعها بكتابات فولتير Voltaire وديدرو Diderot ودلباش d`Holbach ودلمبير d`Ale mbert ولم تهتم كثيرا بروسو Rousseau وكانـت صـارمـة جـداً إزاء مشاعـره، وبـدلاً مـن ذلـك فقـد أضاعـت قلبهــا لبروتس Brutus (شخص آخر) ومن كليهما أصبحت هي والجيرونديون يؤمنون بالمثل السياسية نفسها(ü)، وقد قرأت أيضا خطابات مدام سيفني Sevigne` لأنها كانت تتطلع إلى كتابة نثر كامل الأوصاف.

وكان هناك من طلب يدها للزواج لكنها كانت واعية بمآثرها فلم تكن لتقبل أي عشيق عادي، وربما وجدت أنه من الأفضل أن تجد حلا وسطا، وكان هذا عندما بلغت الخامسة والعشرين من عمرها فوجدت في رولان Roland الآنف ذكره " عقلا قويا وأمانة واستقامة ومعلومات وكياسة.... فقد جعلني وقاره أنظر إليه بتقدير كما هـو بدون أي اعتبار للجنس"(01). وبعد زواجهما في سنة 1780 عاشا في ليون Lyons التي وصفتها بأنها " مدينة جرى تشييدها بفخامة بالإضافة إلى موقعها المهم، انتعشت فيها التجارة والصناعة... مشهورة بأثريائها الذين يحسدهم على ثرائهم حتى الإمبراطور جوزيف(11) Joseph " وفي فبراير سنة 1971 تم إرسال رولان Roland إلى باريس ليدافع عن مصالح تجارة ليون وأشغالها أمام لجان الجمعية التأسيسية، وحضر اجتماعات نادي اليعاقبة وكون صداقة قوية مع بريسو Brissot ، وفي سنة 1971 أقنع زوجته بالانتقال معه إلى باريس.

وفي باريس لم تعد سكرتيرته وإنما تحولت إلى مستشارة له. إنها لم تكن ترتب تقاريره بأناقة وإنما بدت توجه سياسته. وفي 01 مارس سنة 1792 عين وزيراً لداخلية الملك بوساطة بريسو Brissot . وفي هذه الأثناء أصبح لمانو Manon صالونا كان يلتقى فيه بانتظام بريسو Brissot وبيتيو Pe`tion وكوندرسيه Condorcet وبوزو Buzot وغيرهم من الجيرونديين، ليضعوا خططهم(21). وكانت تقدم لهم الطعام والمشورة، كما كانت تقدم لبوزو Buzot حبها بشكل سرى (كانت على علاقة عشق به)، وقد تبعتهم أو سبقتهم بشجاعة إلى الموت.

كانت مدام رولان تشعر بالكراهية الشديدة لبعض قادة جماعة اليعاقبة، وهي جماعة سياسية أخرى في ذلك الوقت. وأسهم شعورها في احتدام النزاع على السلطة بين جماعتي الجيرونديين واليعاقبة. وعند اعتقال قادة الجيرونديين في يونيو 1793، وُضِعت مدام رولان أيضًا في السجن. وبعد محاكمة سياسية أُعدمت بالمقصلة في نوفمبر 1793م، وكان زوجها قد فر من السجن وانتحر عند علمه بموتها.

ومجد صعودها إلى المقصلة على وفق رواية شهيرة وقد تكون خرافية. وفي تلك المذكرات التي كتبتها في السجن، التي انتشرت بين الناس تشرح مدام رولان أفكارها. وُلدت مدام رولان في باريس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضًا


الهامش

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بمدام رولان، في معرفة الاقتباس.
  • ول ديورانت. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  • Madame Roland's Memoires, first printed in 1820, have been edited among others by P. Faugere (Paris, 1864), by C. A. Dauban (Paris, 1864), by J. Claretie (Paris, 1884), and by C. Perroud (Paris, 1905). Some of her Lettres inedites have been published by C. A. Dauban (Paris, 1867), and a critical edition of her Lettres by C. Perroud (Paris, 1900-2).
  • C.A. Dauban, Etude sur Madame Roland et son temps (Paris, 1864)
  • V. Lamy, Deux femmes célèbres, Madame Roland et Charlotte Corday (Paris, 1884)
  • C. Bader, Madame Roland, d'après des lettres et des manuscrits inédits (Paris, 1892)
  • A.J. Lambert, Le ménage de Madame Roland, trois années de correspondance amoureuse (Paris, 1896)
  • Austin Dobson, Four Frenchwomen (London, 1890) articles by C. Perroud in the review La Revolution française (1896-99).
  • Kathryn Ann Kadane, "The Real Difference between Manon Phlipon and Madame Roland," French Historical Studies, Vol. 3, No. 4 (Autumn 1964), http://links.jstor.org/sici?sici=0016-1071%28196423%293%3A4%3C542%3ATRDBMP%3E2.0.CO%3B2-M
  • Brigitte Syzmanek, “French Women’s Revolutionary Writings: Maname Roland or the Pleasure of the Mask,” Tulsa Studies in Women’s Literature, Vol. 15, No. 1 (Spring 1996), http://www.jstor.org/view/07327730/ap020030/02a00080/10?frame=noframe&userID=c63cc0dd@albertson.edu/01c0a834740050788b0&dpi=3&config=jstor
  • Gita May, Madame Roland and The Age of Revolution (New York: Columbia University Press, 1970).