فابر ديگلانتين

فابر ديگلانتين

فيليپ فرانسوا نازير فابر ديگلانتين Philippe François Nazaire Fabre d'Églantine (و. 28 يوليو1750 - ت. 5 أبريل 1794)، شهرته فابر ديگلانتين (النطق الفرنسي: [fabʁ deɡlɑ̃tin])، هو ممثل، كاتب دراما، شاعر، وسياسي فرنسي من الثورة الفرنسية.

كان ديگلانتين أحد أشهر شاعرين في العقد الثوري (مع أندريه شينييه، بدآ متفردين في طريقة التعبير والأسلوب، وانتهت حياتهما بنصل المقصلة نفسها. لقد ألف ديگلانتين أشعارا جميلة ومسرحيات ناجحة، وأصبح رئيساً لنادي الكوردليير (تجمع سياسي يسارى سبقت الإشارة إليه) وسكرتيراً لدانتون وعضواً في المؤتمر الوطني وفيه صوت لصالح طرد الجيرونديين وإعدام الملك لويس السادس عشر، وعين في اللجنة المنوط بها وضع تقويم جديد (التقويم الجمهوري بدلاً من التقويم الميلادي).[1] وابتدع كثيراً من أسماء شهوره الفصلية، تلك الأسماء المتسمة بجمال التعبير وحسن التصوير، وفي 21 يناير سنة 1794 قبض عليه بتهمة الفساد والتزوير والتعامل مع الوكلاء الأجانب والتربح والاستغلال، وفي أثناء محاكمته غنى قصيدته القصصية الجذابة:

"الدنيا تمطر Il pleut

الدنيا تمطر Il pleut

هيا أيها الراعي bergere

اجمع غنمك البيضاء rentre tes blancs moutons "

لكن القضاة لم تكن لهم آذان لسماع هذه الأغنية الرعوية (المعنى: لم تجده قصائده شيئاً) وفي طريقه إلى المقصلة في 5 أبريل 1794 راح يوزع نسخاً من أشعاره على الناس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته المبكرة

وُلد في كاركاسون، أود. كان اسم عائلته ديگلانتين قد أُضيف لاسمه احتفالاً بحصوله على زهرة النسرين الفضية (بالفرنسية: églantine) من أكاديمية ألعاب الزهور Clémence Isaure في تولوز.


الهوامش

  1. ^ ول ديورانت. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)

وصلات خارجية