قضيب

'
Penis.svg
القضيب البشري يمكن رؤيته في يمين الرسم.
Details
Precursor Genital tubercle, Urogenital folds
الشريان الشريان الظهري للقضيب, Deep artery of the penis, Artery of the urethral bulb
الوريد الأوردة الظهرية للقضيب
Nerve العصب الظهري للقضيب
لمف Superficial inguinal lymph nodes
Identifiers
اللاتينية penis, pene, penī
TA خطأ لوا في وحدة:Wikidata على السطر 744: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).
TH {{#property:P1694}}
TE {{#property:P1693}}
FMA FMA:{{#property:P1402}}
المصطلحات التشريحية
[[[d:خطأ لوا في وحدة:Wikidata على السطر 863: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).|edit on Wikidata]]]
Male anatomy.png

القضيب، هو العضو الجنسي الأساسي الذي يستعمله الذكر الحيوان والخنثى لإمناء شريكه الجنسي (عادة الإناث والخنثى على التوالي) أثناء الجماع.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تشريح القضيب

يحتوي القضيب على ثلاثة قنوات تمتلئ بالدم عند الإثارة الجنسية فتصبح قوية وممتدة للأمام فتعطي القضيب شكل الجسم الممتد القوي المنتصب للأمام وبين هذه الثلاث القنوات يوجد الإحليل مجرى البول والمني والذي ينتهي بفتحه خارجية في مقدمة القضيب. ويتكون القضيب من جزئيين جزء الرأس (الحشفة) وهو الجزء الصغير الأمامي والذي يحتوي معظم الأعصاب المسؤولة على التحفيز والاستمتاع الجنسي ويشبه في تركيبه البظر عند المرأة، والجزء الثاني هو جسم القضيب وهو الجزء الممتد من رأس القضيب وحتى بداية اتصال القضيب بالجسم. ويغلف القضيب طبقة رقيقة من الجلد يتم إزالة جزء منها عند منطقة رأس القضيب أثناء عملية الختان، وتسمى القلفة ويترك رأس القضيب (الحشفة) دون جلد يغطيه[2].


يتركب القضيب من الجسم الاسفنجي spongy body وهو جسم قابل للإنتصاب وهذا الجسم يحيط بـ الاحليل Urethra وهو القناة الداخلية التي تعمل كمجرى للبول ثم تصبح مشتركة للبول والسائل المنوي . يحيط بالإحليل الجسم الاسفنجي الذي يشكل من الخلف انتفاخ يدعى البصلة ومن الامام انتفاخ آخر هو الغدة . يبلغ معدل طوله ما بين 12 – 14 سم . يحيط بالجسم الاسفجني الاجسام الكهفية وهي عبارة عن اسطوانتين cylinders تمتدان من فروع العظم العاني حتى الغدة . ترتبط العناصر الاخرى للجهاز التناسلي الذكري بالقضيب وتشمل الإحليل و القلفة Foreskin و حشفة القضيب glans of penis . جلدة القلفة تغطي رأس القضيب وتحميه حشفة القضيب انتفاخ مخروطي الشكل يقع عند قمة القضيب . وعند الرجال غير المختونين ، تكون الحشفة محاطة بالقلفة المعلّقة بعنق القضيب . عند بلوغ عمر الثلاث سنوات تقريبآ ، تصبح القلفة عادة قابلة للإرتداد إلى الخلف بحيث يمكن الكشف عن الحشفة ، وهي حتى ذلك الوقت تكون متصلة بالحشفة . ويكون باطن القلفة مغطى بغدد زهمية تفرز مادة اللخن smegma وهي مادة ينبغي إزالتها بإستمرار عن طريق تنظيف القضيب بعناية وإنتظام يحتوي القضيب على نهايات عصبية حساسة للمس والضغط والحرارة حشفة القضيب تكون حساسة أكثر من جسم القضيب . ومن المناطق الاخرى الأكثر حساسية هناك الحافة التاجية coronal ridge التي تفصل الرأس عن الجسم ، وأيضآ عند المنطقة المثلثية الصغرى على الجانب السفلي من القضيب أثناء الاثارة الجنسية تمتليء الاوعية الدموية في النسيج الاسفنجي بالدم فتنتفخ ، فينتقل القضيب من مرحلة الترهل إلى التصلب وهذا ما يسمى بـ الانتصاب erection ادخال القضيب المنتصب في مهبل المرأة يدعى جماع coitus أو اتصال جنسي intercourse ، وعندما يصل الرجل إلى ذروة حماسه الجنسي the pinnacle of sexual excitement يتم خروج المني semen وهذه العملية تسمى بـ القذف ejaculation المني يحتوي على ملايين الحيوانات المنوية semen . واحد فقط من هذه الحيوانات المنوية سيكون قادرآ على إختراق وتخصيب بويضة المرأة egg ، ونتيجة لذلك يحصل الحمل pregnancy إن شكل القضيب من حيث اللون والحجم لا علاقة له ببنية ذلك الشخص الجسدية الكثير يعتقد أن القضيب الطويل و الكبير الحجم هو الأفضل والمرضي لرغبة المرأة الجنسية ، لكن في الحقيقة أن التأثير الفسيولوجي لقطر القضيب ضئيل بالنسبة للمرأة ، لأن المهبل يتعدل بشكل تدريجي ليتلائم مع محيط القضيب . كما أن طول القضيب غير مهم ، لأن الثلث الأول من المهبل مليء بالنهايات العصبية التي تتجاوب للتحفيز الطبيعي . إذآ الأمر نفسي وسلبي في نفس الوقت . المهم هو أداؤه للوظيفة وقدرته على الاستمرار في الانتصاب أثناء الإتصال الجنسي.


البلوغ

يكون حجم القضيب مناسباً لحجم الشخص ووزنه. طول القضيب الطبيعى بعد البلوغ يبدأ من 12 سم فما فوق.

الانتصاب

الطول الطبيعي للقضيب للشخص البالغ عند الانتصاب يكون من 9 سم إلى 18 سم. انتصاب القضيب هو الزيادة في حجم القضيب عند الذكور.يحدث الانتصاب نتيجة تفاعل معقد تسيطر عليه عوامل نفسية وعصبية والأوعية الدموية والغدد الصماء، وعادة ما يكون وليس حصرا مرتبط بالشهوة الجنسية.

استمرار انتصاب القضيب مطلوب للقذف ويعتبر جانبا مهما من جوانب الجماع لغرض التكاثر لادامة استمرار النوع.[3][4]

زاوية الانتصاب

حدوث زوايا الإنتصاب
الزاوية (درجات) النسبة المئوية
0-30 5
30-60 30
60-85 31
85-95 10
95-120 20
120-180 5

القذف

القذف هو طرد السائل المنوي من القضيب المنتصب، وعادة يترافق نشوة جنسية. وعادة نتيجة الإثارة الجنسية. القذف قد يحدث تلقائيا أثناء النوم (ليلي للانبعاثات)وهو مايسمى بالاحتلام.

الحجم والطول

النتائج من دراسة أجراها صانع العوازل الواقية LifeStyles لطول القضيب, معروضة بالبوصة. البيانات مدرجة حسب مقياس النسبة المئوية (أي أن ذكراً بقضيب طوله 15.24 سم يكون أطول بنسبة 70% من القياسات الموضحة).

وفي حين تتباين نتائج الدراسات، فإن هناك إجماع للآراء حول أن متوسط طول القضيب عند الانتصاب نحو 12.9-15 سم (5.1-5.9 بوصة) في الطول مع العلم بأن %95 من الذكور البالغين طول قضيبهم المنتصب (10.7 سم - 19.1 سم) (أو، بشكل مكافئ، 4.23- 7.53بوصة). النمطي أو دائرة مقاس 12.3 سم تقريبا (4.85 بوصة) عند الانتصاب تمامًا. لا العمر ولا حجم القضيب غير المنتصب تساعد بالتنبؤ الدقيق لطول القضيب المنتصب. أما الطول الممطوط للقضيب فهو الأكثر تناسبًا مع طول القضيب المنتصب.[5][6][7]

ويبلغ متوسط حجم القضيب هو أكبر قليلا من معدّل الحجم (أو، بعبارة أخرى، فإن طول القضيب عند معظم البشر دون متوسط الحجم).


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أمراض قد تصيب القضيب

قضيب مصاب بفيروس (حَمَة) الهربس (الحَلأ)
  • التهاب بفيروس الهربس (الحَلأ)الذي يكون سببه عادة اللمس مع شخص مصاب بهذا المرض (عن طريق الجماع أو لمس الشفتين المصابتين) ويسبب ظهور انتفاخات هربس (الحَلأ).

في الحيوانات المختلفة

الفقاريات

الطيور

قضيب زائف عند البط

معظم ذكور الطيور (على سبيل المثال، الديك والدجاج الرومي) لديهم مجرور (موجود كذلك لدى الأنثى)، ولكن ليس قضيب. من بين أنواع الطيور التي لديها قضيب هي قديمات الفك (تناميات ونعاميات[8][9] وعدد قليل جدًا من الأنواع الأخرى (بما في ذلك النحام الوردي والدجاج[10]

اللواحم

جميع أعضاء فصيلة اللواحم (باستثناء الضباع) لديها عظمة قضيب.[11] في قضبان الكلاب هناك بنية في القاعدة تدعى الغدة البصلية.[12][13]

خلال الجماع، يدخل الضبع قضيبه داخل شبه القضيب لدى الأنثى بدلاً من إدخاله مباشرة إلى المهبل، والذي هو مسدود بواسطة كيس الصفن الكاذب والخصيتين. عندما تؤدي الأنثى إلى تراجع بطرها، يدخل الذكر إلى الأنثى منزلقًا تحتها، وهي عملية تسهلّها زاوية القضيب المرتفعة.[14][15]

تشريح القضيب الذكري عند الإنسان.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ "The Evolution of Primary Sexual Characters in Animals". Oxford University Press. Retrieved 2010-06-20.
  2. ^ Ponchietti R, Mondaini N, Bonafè M, Di Loro F, Biscioni S, Masieri L (2001). "Penile length and circumference: a study on 3,300 young Italian males". European Urology. 39 (2): 183–6. doi:10.1159/000052434. PMID 11223678. Unknown parameter |month= ignored (help)CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  3. ^ Sie JA, Blok BF, de Weerd H, Holstege G (2001). "Ultrastructural evidence for direct projections from the pontine micturition center to glycine-immunoreactive neurons in the sacral dorsal gray commissure in the cat". J. Comp. Neurol. 429 (4): 631–7. doi:10.1002/1096-9861(20010122)429:4<631::AID-CNE9>3.0.CO;2-M. PMID 11135240.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  4. ^ Schirren, C. (24 April 2009). "Die retrograde Ejakulation". Andrologia. 5 (1): 7–14. doi:10.1111/j.1439-0272.1973.tb00878.x. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  5. ^ Wessells H, Lue TF, McAninch JW (September 1996). "Penile length in the flaccid and erect states: guidelines for penile augmentation". The Journal of Urology. 156 (3): 995–7. doi:10.1016/S0022-5347(01)65682-9. PMID 8709382.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  6. ^ Chen J, Gefen A, Greenstein A, Matzkin H, Elad D (December 2000). "Predicting penile size during erection". International Journal of Impotence Research. 12 (6): 328–33. doi:10.1038/sj.ijir.3900627. PMID 11416836.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  7. ^ "ANSELL RESEARCH – The Penis Size Survey". بي بي سي. 2015-12-07. Retrieved 2006-07-13.
  8. ^ "Comparative Vertebrate Reproduction". Springer. Retrieved 2012-12-05.
  9. ^ "The Illustrated Encyclopedia of European Birds: An Essential Guide to Birds of Europe". MobileReference. Retrieved 2006-12-05.
  10. ^ "Ornithology". Macmillan. Retrieved 2006-10-05.
  11. ^ "Complete Book of Sa Mammals". Struik. 2019-11-01. Retrieved 2013-11-09.
  12. ^ "Veterinary Genetics and Reproductive Physiology". Churchill Livingstone Elsevier. Retrieved 2013-11-08.
  13. ^ "The Carnivores". Cornell University Press. Retrieved 2013-01-09.
  14. ^ Szykman, M.; Van Horn, R. C.; Engh, A.L. Boydston; Holekamp, K. E. (2007). "Courtship and mating in free-living spotted hyenas" (PDF). Behaviour. 144: 815–846. doi:10.1163/156853907781476418.
  15. ^ Estes 1998, p. 293

انظر أيضاً

وصلات خارجية