الكومنولث الپولندي-اللتواني

مملكة پولندا ودوقية لتوانيا العظمى[a]
1569–1795
علم الكومنولث الپولندي-اللتواني
الراية الملكية
{{{coat_alt}}}
الدرع الملكي
Motto: باللاتينية: Si Deus Nobiscum quis contra nos (If God is with us, then who is against us)
Pro Fide, Lege et Rege
(Latin: For Faith, Law and King, since 18th century)
موقع الكومنولث الپولندي-اللتواني
موقع الكومنولث الپولندي-اللتواني
المكانة اتحاد دولة
العاصمة الكومنولث تاج المملكة الپولندية: كراكاو، وارسو ح. 1600; دوقية لتوانيا العظمى: Vilnius[b]
اللغات الشائعة
الدين
الحكومة ملكية وراثية
(1569–1573)
ملكية انتخابية
(1573–1791 / 1792–1795)
ملكية دستورية
(1791–1792)
الملك والدوق الأعظم  
• 1569–1572
سيگيموند الثاني أغسطس
• 1764–1795
Stanisław II Augustus
التشريع سيم
• Privy Council
مجلس الشيوخ
التاريخ  
1 يوليو 1569
1768
5 أغسطس 1772
3 مايو 1791
23 يناير 1793
24 أكتوبر 1795
Area
1582 815,000 km2 (315,000 sq mi)
1618 1,153,465 km2 (445,355 sq mi)
التعداد
• 1582
6500000
• 1618
10500000
Preceded by
Succeeded by
Coat of arms History of Poland during the Jagiellon dynasty
الدرع دوقية لتوانيا العظمى
Kingdom of Prussia
مملكة گاليسيا ولودومريا
الامبراطورية الروسية
Today part of  بلاروس
 إستونيا
 لاتڤيا
 لتوانيا
 مولدوڤا
 پولندا
 روسيا
 سلوڤاكيا
 أوكرانيا

الكومنولث الپولندي-اللتواني Polish–Lithuanian Commonwealth (أو الاتحاد، بعد 1791 كومنولث پولندا) كانت دولة ثنائية تتألف من پولندا ولتوانيا يحكمها عاهل مشترك. وكانت أكبر[1][2] وأحد الدول الأكثر تعداداً في اوروبا القرنين 16 و 17، بمساحة 400,000 square miles (1,000,000 km2)[3] وسكان متعددي الأعراق بلغ تعدادهم 11 مليون نسمة في أقصى مستوى في مطلع القرن 17.[4] وقد تأسس في اتحاد لوبلن في يوليو 1569 واختفت كدولة مستقلة بعد التقسيم الثالث لبولندا في 1795.[5][6][7]

وتمتع الاتحاد بمزايا فريدة بين الدول المعاصرة. وتميز نظامه السياسي برقابة صارمة على السلطة الملكية. تمثلت هذه الرقابة في السيم الذي كان يديره طبقة النبلاء (الشلختا). وكان هذا المفهوم هو نشأة ما عرف فيما بعد بالمفاهيم المعاصرة مثل الديموقراطية،[8] الملكية الدستورية،[9][10][11] والفدرالية.[12] وكانت دولتا الكومنولث متكافئتان، إلا أن پولندا كانت هي الشريك المهمين في الاتحاد.[13]

وتميز الكومنولث الپولندي اللتواني بمستويات مرتفعة من التنوع العرقي وما ارتبط به من تسامح ديني، التي ضمنها قانون كونفدرالية وارسو 1573،[14][15][16] وبالرغم من ذلك، فقد اختلفت درة حرية الديانة بمرور الوقت.[17]

بعد عقود عدة من الرخاء،[18][19][20] دخلت في فترة تراجع سياسي[11][21] وعسكري واقتصادي طويل[22]. وقد أدى تزايد ضعفها إلى تقسيمها بين جيرانها الأقوى، النمسا، پروسيا والامبراطورية الروسية، في أواخر القرن 18. قبل فترة قصيرة من زواله، تبنى الكومنولث جهود إصلاح ضخمة وكتب دستور 3 مايو 1791 - أول دستور مكتوب في التاريخ الاوروپي المعاصر وثاني دستور مكتوب في تاريخ العالم المعاصر.[23][24][25][26][27]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاسم

كان الاسم الرسمي للكومنولث مملكة پولندا ودوقية لتوانيا العظمى (بالپولندية: Królestwo Polskie i Wielkie Księstwo Litewskie, لتوانية: Lenkijos Karalystė ir Lietuvos Didžioji Kunigaikštystė, اوكرانية: Королівство Польське та Вели́ке кня́зівство Лито́вське Korolivstvo Polśke ta Vełyke Kniazivstvo Łytovśke, بالبيلاروسية: Каралеўства Польскае і Вялікае Княства Літоўскае Karalieŭstva Polskaje i Vialikaje Kniastva Litoŭskaje). قبل القرن السابع عشر، كانت المعاهدات الدولية والنصوص الدبلوماسية تشير إليها بالاسم اللاتيني Regnum Poloniae Magnusque Ducatus Lithuaniae. في القرن السابع عشر عادة ما كان يعرف باسم the Most Serene Republic of Poland (بالپولندية Najjaśniejsza Rzeczpospolita Polska، باللاتينية Serenissima Res Publica Poloniae).[28] وكان يطلق على سكانها اسم "Rzeczpospolita" (روسين: Рѣч Посполита Rěč Pospolyta, لتوانية: Žečpospolita). وكان الاوروپيون الغربيون يطلقون عليهم اسم پولندا، applying the pars pro toto synecdoche. وفي القرن العشرين انتشر مصطلح 'كومنولث الدولتان' (Rzeczpospolita Obojga Narodów).[29]


التاريخ

Grand Standard Bearer of the Crown (Chorąży Wielki Koronny), Sebastian Sobieski, at the wedding procession of King Sigismund III, as painted anonymously on the Stockholm Roll (c. 1605)
جزء من سلسلة عن
تاريخ الكومنولث الپولندي-اللتواني
درع الكومنولث الپولندي-اللتواني
1569–1648
1648–1764
1764–1795
Portal-puzzle.svg بوابة پولندا

تنظيم وسياسة الدولة

الحرية الذهبية

The Republic at the Zenith of Its Power. Golden Liberty. The Royal Election of 1573 by Matejko.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مواطن الضعف

The Troelfth Cake, an allegory of the First Partition of Poland. Contemporary drawing by Jean-Michel Moreau le Jeune.
The First Lady of the Republic,[30] Elżbieta Sieniawska, portrayed in Sarmata pose and in male coat delia.

نهاية Jagiellon dynasty في عام 1572 — بعد حوالي قرنين  — أخلت بالتوازن الهش لحكومة الكومنولث. وسقطت السلطة بشكل متزايد من أيدي الحكومة المركزية إلى النبلاء.


الاصلاحات المتأخرة

الاقتصاد

"Grain pays"...
...and "Grain doesn't pay". The two pictures illustrate that agriculture, once extremely profitable to the nobility (szlachta) in the Polish–Lithuanian Commonwealth, became much less so beginning in the second half of the 17th century.
پورتريه للتاجر والصراف الإيطالي گولييلمو اورستي. مكنته ثروته الكبيرة من تقديم قروض لدول الكومنولث.[31]
پورتريه للتجار اليوناني قنسطنين كورنيكتوس الذي كان يعمل في التجارة الدولية وخاصة مع الدولة العثمانية.

وكانت عملة الكومنولث الزولتي والگروز وكان يتم سكها في گدانسك.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الثقافة

العلوم والأدب

Multi-stage rocket, from Kazimierz Siemienowicz's Artis Magnæ Artilleriæ pars prima
أشير للكومنولث باسم 'Polonian Empyre' في صفحة كتاب المستشار The Counsellor كتبه Goślicki's ونُشر في إنگلترة عام1598

الفن والموسيقى

Coffin portrait of Barbara Domicela Lubomirska née Szczawińska, 1676.

الشلختا والصرماتية

"نبيل پولندي" يرزي سباستيان لوبوميرسكي.

الديمغرافيا والدين

القانون الأصلي لكونفدرالية وارسو 1573. أول قانون لحرية الأديان في اوروپا.

“لا شك أن صياغة وخلاصة إعلان كونفدرالية وارسة في 28 يناير 1573 كان استثناءً بالنظر إلى الظروف السائدة في باقي أنحاء اوروپا؛ والتي كانت تحتكم لمبادئ الحياة الدينية في الجمهورية لأكثر من مائتي عام.” - Norman Davies[32]

"أصبحت هذه البلد مأوى للزنادقة” - الكاردينال هوسيوس المندوب الپاپوي إلى پولندا.[33]

كنيسة Kamianets-Podilskyi تم تحويلها إلى مسجد أثناء الاحتلال التركي ما بين 1672-1699، وأضيف إليها منارة بطول 33 متر في ذلك الحين.[35]

اللغات

  • الپولندية - مُعترف بها رسمياً؛[36] يستخدمها في معظم إمارات الكومنولث،[36][37][38][39] والفلاحون في مقر الإمارة؛[40] اللغة الرسمية في استشارية ولاية العهد ومنذ عام 1697 في مستشارية الدوقية الكبرى.[41] لغة مستخدمة في البلدات.[40]
  • اللاتينية - معترف بها رسمياً[36][42] يشيع استخدامها في العلاقات الخارجية[41] وشائعة كلغة ثانية في بعض الإمارات.[43]
  • الفرنسية - غير معترف بها رسميا، حلت محل اللاتينية في وارسو في بداية القرن 18 كلغة تسخدم في العلاقات الخارجية وكلغة حقيقة مستخدمة.[44][45] كان يشيع استخدامها كلغة في العلوم والأدب وكلغات ثانية في بعض الإمارات.[46]
  • Chancellery Ruthenian - وتعرف أيضاً باسم Chancellery Slavonic;[41] لغة رسمية معترف بها[36] لغة رسمية في استشارية الدوقية العظمى حتى عام 1697 (حينما حلت محلها الپولندية)؛ تستخدم في بعض العلاقات الخارجية[41][42][47] كانت لهجاتها تستخدم على نطاق واسع في الدوقية العظمى والمناطق الشرقية من الإمارة كلغة مستخدم.
  • الليتوانية - غير معترف بها رسميا؛[36][48] لكنها تستخدم كلغة معترف بها في بعض الوثائق الرسمية[49][50][51] and, mostly, used as a spoken language in the northwest part of the Grand Duchy (in Lithuania Proper) and the northern part of Polish Prussia (see Lithuania Minor).[52]
  • الجرمانية - off. recog.;[36] تستخدم في بعض العلاقات الخارجية، [41] في پروسيا الپولندية وبعض الأقليات في المدن.[40][53]
  • العبرية - off. recog.;[36] يستخدمها اليهود في الشعائر الدينية.
  • اليديشية، ويستخدمها اليهود في الحياة اليومية[40] لكن غير معترف بها كلغة رسمية.[54][55]
  • الإيطالية - غير معترف بها رسمياً، تستخدم في بعض العلاقات الخارجية ويستخدمها الأقليات الإيطاليون في المدن.[56]
  • الأرمنية - لغة معترف بها رسمياً[36] يستخدمها الأقلية الأرمن.[55][57]
  • العربية - غير معترف بها رسمياً، تستخدم في بعض العلاقات الخارجية[58] ويستخدمها التتار في شعائرهم الدينية.[59]

الذكرى

تأسست دوقية وارسو عام 1907، وتعود بأصولها إلى الكومنولث. ظهرت حركات الإحياء الأخرى أثناء ثورة نوفمبر (1830–31)، ثورة يناير (1863–64) وفي العشرينيات، أثناء فشل يوزف پيوْسوتسكي في محاولة تأسيس Polish-led Międzymorze ("بين-البحار") فدرالية تشمل اوكرانيا. اليوم تعتبر جمهورية پولندا نفسها وريثة الكومنولث،[60] في الوقت الذي أعيد فيه تأسيس جمهورية لتوانيا في نهاية الحرب العالمية الأولى، فترى أن مشاركة دولة لتوانيا في الكومنولث الپولندي-اللتواني القديم على أنه جانب سلبي في المراحل الأولى من استقلالها،[61] بالرغم من تغير ذلك الانطباع فيما بعد.[62]

التقسيمات الادارية

موضوعات عن الكومنولث الپولندي-اللتواني وأكبر تقسيمات الادارية بعد 1618 هدنة دولينو، superimposed on present-day national borders.
  دوقية پروسيا، وفيف الپولندية


الجغرافيا

خريطة اوروپا في القرن السادس عشر Gerardus Mercator.
خريطة طبوغرافية للكومنولث عام 1764.

معرض الصور

انظر أيضاً

ملاحظات

a. ^  Name in native and official languages:

  • باللاتينية: Regnum Poloniae Magnusque Ducatus Lithuaniae / Serenissima Res Publica Poloniae[28]
  • بالفرنسية: Royaume de Pologne et Grand-duché de Lituanie / Sérénissime République de Pologne et Grand-duché de Lituanie[67]
  • بالپولندية: Królestwo Polskie i Wielkie Księstwo Litewskie
  • لتوانية: Lenkijos Karalystė ir Lietuvos Didžioji Kunigaikštystė
  • بالبيلاروسية: Каралеўства Польскае і Вялікае Княства Літоўскае (Karaleўstva Pol'skae і Vjalіkae Knjastva Lіtoўskae)
  • بالاوكرانية: Королівство Польське і Велике князівство Литовське
  • بالألمانية: Königreich Polen und Großfürstentum Litauen

b. ^  Historians date the change of the Polish capital from Kraków to Warsaw between 1595 and 1611, although Warsaw was not officially designated capital until 1793.[68] The Commonwealth Sejm began meeting in Warsaw soon after the Union of Lublin and its rulers generally maintained their courts there, although coronations continued to take place in Krakow.[68] The modern concept of a single capital city was to some extent inapplicable in the feudal and decentralized Commonwealth.[68] Warsaw is described by some historians as the capital of the entire Commonwealth.[69][70] Vilnius, the capital of the Grand Duchy,[71][72][73] is sometimes called the second capital of the entity.[74][75]

الهامش

  1. ^ Norman Davies, Europe: A History, Pimlico 1997, p. 554: Poland-Lithuania was another country which experienced its 'Golden Age' during the sixteenth and early seventeenth centuries. The realm of the last Jagiellons was absolutely the largest state in Europe
  2. ^ Piotr Stefan Wandycz (2001). The price of freedom: a history of East Central Europe from the Middle Ages to the present. Psychology Press. p. 66. ISBN 978-0-415-25491-5. Retrieved 13 August 2011.
  3. ^ Bertram Benedict (1919). A history of the great war. Bureau of national literature, inc. p. 21. Retrieved 13 August 2011.
  4. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Pogonowski
  5. ^ "Poland." Encyclopædia Britannica. 2009. Encyclopædia Britannica Online. Retrieved 20 Feb. 2009
  6. ^ Heritage: Interactive Atlas: Polish–Lithuanian Commonwealth. For population comparisons, see also those maps: [1], [2]
  7. ^ Yale Richmond, From Da to Yes: Understanding the East Europeans, Intercultural Press, 1995, p. 51
  8. ^ Maciej Janowski, Polish Liberal Thought, Central European University Press, 2001, ISBN 963-9241-18-0, Google Print: p3, p12
  9. ^ Paul W. Schroeder, The Transformation of European Politics 1763–1848, Oxford University Press, 1996, ISBN 0-19-820654-2, Google print p84
  10. ^ Rett R. Ludwikowski, Constitution-Making in the Region of Former Soviet Dominance, Duke University Press, 1997, ISBN 0-8223-1802-4, Google Print, p34
  11. ^ أ ب George Sanford, Democratic Government in Poland: Constitutional Politics Since 1989, Palgrave, 2002, ISBN 0-333-77475-2, Google print p11—constitutional monarchy, p3—anarchy
  12. ^ Aleksander Gella, Development of Class Structure in Eastern Europe: Poland and Her Southern Neighbors, SUNY Press, 1998, ISBN 0-88706-833-2, Google Print, p13
  13. ^ "Formally, Poland and Lithuania were to be distinct, equal components of the federation… But Poland, which retained possession of the Lithuanian lands it had seized, had greater representation in the Diet and became the dominant partner.""Lublin, Union of". Encyclopædia Britannica. 2006.[3]
  14. ^ # Norman Davies, God's Playground. A History of Poland, Vol. 1: The Origins to 1795, Vol. 2: 1795 to the Present. Oxford: Oxford University Press. ISBN 0-19-925339-0 / ISBN 0-19-925340-4
  15. ^ Halina Stephan, Living in Translation: Polish Writers in America, Rodopi, 2003, ISBN 90-420-1016-9, Google Print p373. Quoting from Sarmatian Review academic journal mission statement: Polish–Lithuanian Commonwealth was [...] characterized by religious tolerance unusual in premodern Europe
  16. ^ This quality of the Commonwealth was recognized by its contemporaries. Robert Burton, in his The Anatomy of Melancholy, first published in 1621, writes of Poland: "Poland is a receptacle of all religions, where Samosetans, Socinians, Photinians [...], Arians, Anabaptists are to be found"; "In Europe, Poland and Amsterdam are the common sanctuaries [for Jews]".
  17. ^ فليكس گروس، Citizenship and Ethnicity: The Growth and Development of a Democratic Multiethnic Institution, Greenwood Press, 1999, ISBN 0-313-30932-9, Google Print, p122 (notes)
  18. ^ "In the mid-1500s, united Poland was the largest state in Europe and perhaps the continent’s most powerful nation". "Poland". Encyclopædia Britannica. 2009. Encyclopædia Britannica Online. Retrieved 26 June 2009
  19. ^ (إنگليزية) Francis Dvornik (1992). The Slavs in European History and Civilization. Rutgers University Press. p. 300. ISBN 08-13507-99-5.
  20. ^ (إنگليزية) Salo Wittmayer Baron (1976). A social and religious history of the Jews. Columbia University Press. ISBN 02-31088-53-1.
  21. ^ Martin Van Gelderen, Quentin Skinner, Republicanism: A Shared European Heritage, Cambridge University Press, 2002, ISBN 0-521-80756-5 Google Print: p54
  22. ^ The Causes of Slavery or Serfdom: A Hypothesis, discussion and full online text of Evsey Domar (1970) "The Causes of Slavery or Serfdom: A Hypothesis", Economic History Review 30:1 (March), pp18–32 خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "Domar" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "Domar" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  23. ^ Poland’s 1997 Constitution in Its Historical Context; Daniel H. Cole, Indiana University School of Law, September 22, 1998 http://indylaw.indiana.edu/instructors/cole/web%20page/polconst.pdf
  24. ^ Blaustein, Albert (1993). Constitutions of the World. Fred B. Rothman & Company. Unknown parameter |month= ignored (help)
  25. ^ Isaac Kramnick, Introduction, Madison, James (1987). The Federalist Papers. Penguin Classics. ISBN 0-14-044495-5. Unknown parameter |month= ignored (help)
  26. ^ John Markoff describes the advent of modern codified national constitutions as one of the milestones of democracy, and states that "The first European country to follow the U.S. example was Poland in 1791." John Markoff, Waves of Democracy, 1996, ISBN 0-8039-9019-7, p.121.
  27. ^ Davies, Norman (1996). Europe: A History. Oxford University Press. p. 699. ISBN 0198201710.
  28. ^ أ ب Ex quo serenissima respublica Poloniae in corpore ad exempluin omnium aliarnm potentiarum, lilulum regiuin Borussiae recognoscere decrevit (...)
    (بالفرنسية) Antoine-François-Claude Ferrand (1820). "Volume 1". Histoire des trois démembremens de la Pologne: pour faire suite à l'histoire de l'Anarchie de Pologne par Rulhière. Deterville. p. 182.
  29. ^ Although the terms Rzeczpospolita (Commonwealth/Republic) and Oba Narody (Two/Both Nations) were widespread in the period, and were used in the combined form for the first time only in 1967 in Paweł Jasienica's book thus entitled.
  30. ^ (Polish) Kazimierz Maliszewski (1990). Obraz świata i Rzeczypospolitej w polskich gazetach rękopiśmiennych z okresu późnego baroku: studium z dziejów kształtowania się i rozpowszechniania sarmackich stereotypów wiedzy i informacji o "theatrum mundi". Schr. p. 79. ISBN 83-23102-39-2. W każdym razie "królowa bez korony i pierwsza dama Rzeczypospolitej", jak współcześni określali Sieniawską, zasługuje na biografię naukową.
  31. ^ (Polish) Warszawa, jej dzieje i kultura. Arkady. 1980. p. 667. ISBN 83-21329-58-6. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  32. ^ Norman Davies, God's Playground. A History of Poland, Vol. 1: The Origins to 1795, Vol. 2: 1795 to the Present. Oxford: Oxford University Press. ISBN 0-19-925339-0 / ISBN 0-19-925340-4
  33. ^ (إنگليزية) "Memory of the World Register Nomination Form". portal.unesco.org. Retrieved 2011-08-02.
  34. ^ (إنگليزية) "Lemberg". Catholic Encyclopedia. Retrieved 2010-09-03.
  35. ^ (إنگليزية) Peter Kardash, Brett Lockwood (1988). Ukraine and Ukrainians. Fortuna. p. 134.
  36. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Anatol Lieven, The Baltic Revolution: Estonia, Latvia, Lithuania and the Path to Independence, Yale University Press, 1994, ISBN 0300060785, Google Print, p.48
  37. ^ Stephen Barbour, Cathie Carmichael, Language and Nationalism in Europe, Oxford University Press, 2000, ISBN 0199250855, Google Print p.184
  38. ^ Östen Dahl, Maria Koptjevskaja-Tamm, The Circum-Baltic Languages: Typology and Contact, John Benjamins Publishing Company, 2001, ISBN 9027230579, Google Print, p.45
  39. ^ Glanville Price, Encyclopedia of the Languages of Europe, Blackwell Publishing, 1998, ISBN 0631220399, Google Print, p.30
  40. ^ أ ب ت ث Mikulas Teich, The National Question in Europe in Historical Context, Cambridge University Press, 1993, ISBN 0521367131, Google Print, p.295
  41. ^ أ ب ت ث ج Kevin O'Connor, Culture And Customs of the Baltic States, Greenwood Press, 2006, ISBN 0313331251, Google Print, p.115
  42. ^ أ ب Daniel. Z Stone, A History of East Central Europe, p.46
  43. ^ Karin Friedrich et al., The Other Prussia: Royal Prussia, Poland and Liberty, 1569–1772, Cambridge University Press, 2000, ISBN 0521583357, Google Print, p.88
  44. ^ (إنگليزية) Tomasz Kamusella (2008). The Politics of Language and Nationalism in Modern Central Europe. Palgrave Macmillan. p. 115. ISBN 02-30550-70-3.
  45. ^ L'union personnelle polono-saxonne contribua davantage à faire connaître en Pologne le français que l'allemand. Cette fonction de la langue française, devenue l'instrument de communication entre les groupes dirigeants des deux pays. (بالفرنسية) Polish Academy of Sciences Institute of History (1970). "Volume 22". Acta Poloniae historica. National Ossoliński Institute. p. 79.
  46. ^ They were the first Catholic schools in which one of the main languages of instruction was Polish. [...] Although he followed Locke in attaching weight to the native language, in general Latin lost ground to French rather than Polish. (إنگليزية) Richard Butterwick (1998). Poland's last king and English culture: Stanisław August Poniatowski, 1732-1798. Oxford University Press. p. 70. ISBN 01-98207-01-8.
  47. ^ Piotr Eberhardt, Jan Owsinski, Ethnic Groups and Population Changes in Twentieth-century Central-Eastern Europe: History, Data, Analysis, M.E. Sharpe, 2003, ISBN 0765606658, Google Print, p.177
  48. ^ Östen Dahl, Maria Koptjevskaja-Tamm, The Circum-Baltic Languages: Typology and Contact, John Benjamins Publishing Company, 2001, ISBN 9027230579, Google Print, p.41
  49. ^ Zinkevičius, Z. (1993). Rytų Lietuva praeityje ir dabar. Vilnius: Mokslo ir enciklopedijų leidykla. p. 70. ISBN 5-420-01085-2. Official usage of Lithuanian language in the 16th century Lithuania's cities proves magistrate's decree of Vilnius city, which was sealed by Žygimantas Augustas’ in 1552...//Courts juratory were written in Lithuanian language. In fact, such [courts juratory written in Lithuanian] survived from the 17th century...
  50. ^ ""Mes Wladislaus..." a letter from Wladyslaw Vasa issued in 1639 written in Lithuanian language". Retrieved 2006-09-03.
  51. ^ Ališauskas, V. (2001). Lietuvos Didžiosios Kunigaikštijos kultūra. Tyrinėjimai ir vaizdai. Vilnius. p. 500. ISBN 9955-445-26-2. In 1794 Government's declarations were carried out and in Lithuanian. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  52. ^ Daniel. Z Stone, A History of East Central Europe, p.4
  53. ^ Czesław Miłosz, The History of Polish Literature, University of California Press, 1983, ISBN 0520044770, Google Print, p.108
  54. ^ Jan K. Ostrowski, Land of the Winged Horsemen: Art in Poland, 1572–1764, Yale University Press, 1999, ISBN 0300079184, Google Print, p.27
  55. ^ أ ب (إنگليزية) Joanna B. Michlic (2006). Poland's threatening other: the image of the Jew from 1880 to the present. U of Nebraska Press. p. 42. ISBN 08-03232-40-3. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "autogenerated1" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "autogenerated1" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  56. ^ (Polish) Karol Zierhoffer, Zofia Zierhoffer (2000). Nazwy zachodnioeuropejskie w języku polskim a związki Polski z kulturą Europy. Wydawnictwo Poznańskiego Towarzystwa Przyjaciół Nauk. p. 79. ISBN 83-70632-86-6. Podobną opinię przekazał nieco późnej, w 1577 r. Marcin Kromer "Za naszej pamięci weszli [...] do głównych miast Polski kupcy i rzemieślnicy włoscy, a język ich jest także częściowo w użyciu, mianowicie wśród wytworniejszych Polaków, którzy chętnie podróżują do Włoch".
  57. ^ (إنگليزية) Rosemary A. Chorzempa (1993). Polish roots. Genealogical Pub. ISBN 08-06313-78-1.
  58. ^ (إنگليزية) Jan K. Ostrowski, ed. (1999). Art in Poland, 1572-1764: land of the winged horsemen. Art Services International. p. 32. ISBN 08-83971-31-3. In 1600 the son of the chancellor of Poland was learning four languages: Latin, Greek, Turkish, and Polish. By the time he had completed his studies, he was fluent not only in Turkish but also in Tatar and Arabic.
  59. ^ (إنگليزية) Lola Romanucci-Ross, George A. De Vos, Takeyuki Tsuda (2006). Ethnic identity: problems and prospects for the twenty-first century. Rowman Altamira. p. 84. ISBN 07-59109-73-7.CS1 maint: Multiple names: authors list (link)
  60. ^ A. stated, for instance by the preamble of the Constitution of the Republic of Poland of 1997.
  61. ^ Alfonsas Eidintas, Vytautas Zalys, Lithuania in European Politics: The Years of the First Republic, 1918–1940, Palgrave, 1999, ISBN 0-312-22458-3. Print, p78
  62. ^ ""Zobaczyć Kresy". Grzegorz Górny. Rzeczpospolita 23-08-2008 (in Polish)" (in (Polish)). Rp.pl. 2008-08-23. Retrieved 2009-02-01.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  63. ^ (إنگليزية) Gordon Campbell (2006). The Grove encyclopedia of decorative arts. Oxford University Press US. p. 13. ISBN 01-95189-48-5.
  64. ^ Gwei-Djen Lu, Joseph Needham, Vivienne Lo (2002). Celestial lancets: a history and rationale of acupuncture and moxa. Routledge. p. 284. ISBN 07-00714-58-8.CS1 maint: Multiple names: authors list (link)
  65. ^ (إنگليزية) Ian Ridpath. "Taurus Poniatovii - Poniatowski's bull". www.ianridpath.com. Retrieved 2009-05-18.
  66. ^ After a fire had destroyed a wooden synagogue in 1733 Stanislaw Lubomirski decided to found a new bricked synagogue building. (إنگليزية) Polin Travel. "Lancut". www.jewish-guide.pl. Retrieved 2010-09-02.
  67. ^ (بالفرنسية) Guillaume de Lamberty (1735). "Volume 3". Mémoires pour servir à l'histoire du XVIIIe siècle, contenant les négociations, traitez, résolutions et autres documents authentiques concernant les affaires d'état: avec le supplément aux années MDCXCVI-MDCCIII. p. 343. Généreux et Magnifiques Seigneurs les Sénateurs et autres Ordres de la Sérénissime République de Pologne et du grand Duché de Lithuanie
  68. ^ أ ب ت Francis W. Carter (1994). Trade and urban development in Poland: an economic geography of Cracow, from its origins to 1795 – Volume 20 of Cambridge studies in historical geography. Cambridge University Press. pp. 186, 187. ISBN 9780521412391.
  69. ^ Daniel Stone (2001). The Polish–Lithuanian state, 1386–1795. University of Washington Press. p. 221. ISBN 9780295980935.
  70. ^ Robert Bideleux, Ian Jeffries (1998). A history of eastern Europe: crisis and change. Routledge. p. 126. ISBN 9780415161114.
  71. ^ Norman Davies (1998). Europe: A History. HarperCollins. pp. 657–660. ISBN 9780060974688.
  72. ^ Politics and reformations: communities, polities, nations, and empires.2007 p.206
  73. ^ Zeitschrift für Ostmitteleuropa-Forschung.2006, Vol.55; p.2
  74. ^ Thomas A. Brady, Christopher Ocker; entry by David Frick (2007). Politics and reformations: communities, polities, nations, and empires : essays in honor of Thomas A. Brady, Jr. Brill Publishers. p. 206. ISBN 9789004161733.CS1 maint: Multiple names: authors list (link)
  75. ^ Marcel Cornis-Pope, John Neubauer; essay by Tomas Venclova (2004). History of the literary cultures of East-Central Europe: junctures and disjunctures in the 19th and 20th centuries (Volume 2). John Benjamins Publishing Company. p. 11. ISBN 9789027234537.CS1 maint: Multiple names: authors list (link)

خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "A history of Ukraine" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Baroque in Poland" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Dictionary of Quotations (Classical)" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Encyclopedia of witchcraft: the Western tradition" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "European Jewish Congress – Poland" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Europeanisation, national identities, and migration: changes in boundary constructions between Western and Eastern Europe" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Ftazee" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Gieysztor88" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Lineages of the absolutist state" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Linear induction drives" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Migrants and citizens: demographic change in the European state system" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Pacy_and_Hughes_2001" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Palaces and Castles in a Lion Country" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Pollution and property: comparing ownership institutions for environmental protection" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Polska sztuka ludowa (Polish Folk Art)" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Rich noble, poor noble" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Rich noble, poor noble" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Russia's foreign trade and economic expansion in the seventeenth century: windows on the world" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Rzeczpospolita spichlerzem Europy" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Setting Sail" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Tereskinas" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "The Elective Monarchy" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "The Essential World History: Volume II: Since 1500" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "The Lithuanian-Rus'commonwealth, the Polish domination, and the Cossack-Hetman state" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "The Rise and Decline of the Polish–Lithuanian Commonwealth due to Grain Trade" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "The Rise and Decline of the Polish–Lithuanian Commonwealth due to Grain Trade3" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "The headless state: aristocratic orders, kinship society, & misrepresentations of nomadic inner Asia" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "The headless state: aristocratic orders, kinship society, & misrepresentations of nomadic inner Asia" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "The newly independent states of Eurasia: handbook of former Soviet republics" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "The origins of the Slavic nations: premodern identities in Russia, Ukraine, and Belarus" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Ukraine" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Wandycz" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "Welcome to Encyclopædia Britannica's Guide to History" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "acta" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.
خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "bidel" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.

خطأ استشهاد: الوسم <ref> ذو الاسم "yves" المُعرّف في <references> غير مستخدم في النص السابق.

وصلات خارجية

الإحداثيات: 50°03′N 19°56′E / 50.050°N 19.933°E / 50.050; 19.933