تاريخ أبخازيا

جزء من سلسلة عن
تاريخ أبخازيا
أبخازيا
Portal-puzzle.svg بوابة Abkhazia

هذا المقال هو عن تاريخ أبخازيا، منذ الاستيطان قبل التاريخ للصيادين-الجماعين أثناء فترتي العصر الحجري الوسيط والحديث وحتى ما بعد حرب 1992.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مستوطنة قامت قبل التاريخ

واحد من الدولمينات التي وجدت في إيشيرا (الآن موجود في متحف سوخومي)

شكلت مخيمات الصيد في العصر الحجري القديم السفلي المستوطنات الأولى على أرض أبخازيا الأولى. واستخرجت الدلائل على ذلك من مواقع إياشختفا، غوميستا، كيلاسوري وأوخامخير الأثرية. واستقرت حضارة العصر الحجري القديم العلوي على الساحل. وحوت فترات الميزوليتي والعصر الحجري الحديث على مستوطنات دائمة أكبر، وسجلت بداية الزراعة وتربية الحيوانات وإنتاج السيراميك في المنطقة. ظهرت أول قطع حضارة المغليثية الأثرية في بداية القرن الثالث قبل الميلاد وتابعت حتى عصر البرونز باسم دولمينات أبخازيا، متكونة بشكل رئيسي من أربعة حجار كبيرة رئيسية وحجر كبير في المنتصف، حيث وصل وزن بعضها إلى 50 طناً. دولمين وجد في موقع إيشيرا الأثري هو أفضل نصب أثري لدراسته من حقبة قبل التاريخ. شهد أواخر العصر البرونزي تطور الأدوات البرونزية، وبقيت هذه الأدوات في عصر الحديد كجزء من الحضارة الكولشية (1200-600 قبل الميلاد)، التي تغطي اليوم معظم غربي جورجيا وجزء من شمال شرق الأناضول.


أبخازيا في العصور القديمة

تاريخ أبخازيا المكتوب يبدأ بمجيء اليونانيين الميليتيسيين إلى كولخيس الساحلية في القرنين الخامس والسادس قبل الميلاد. حيث بنوا المستعمرات البحرية على شاطئ البحر الأسود الشرقي، وكانت ديوسكورياس أهم مراكز التجارة الرئيسية مع البلدان المجاورة. ويفترض بأن هذه المدينة سميت نسبة إلى ديوسكوري، أسطورة التوأم كاستور وبولوكس، كما يعتقد أن المدينة تطورت تدريجياً لتصبح اليوم سوخومي. وكان هناك مستعمرات أخرى مهمة، مثل غيينوس، تريغليتيس وبيتيوس، الذين كان موقعهم يوازي اليوم البلدات الساحلية أوتشامشيرا، غاغرا وبيتسوندا، على الترتيب.

شٌهرت شعوب المنطقة بسبب تنوعهم وكثرة عددهم، كما شهدت على ذلك مصادر كلاسيكية. وساعد وجود الجبال على فصل هذه الشعوب وعزلها عن بعضها البعض مما شجع على كثرة اللغات واللهجات وتعقيد طبيعة المنطقة العرقية. حتى المؤرخين الأكثر اطلاعاً على المنطقة وسكانها تصعب عليهم معرفة الشعب الذي يجرون بحثاً عليه وتحديد موقعه، كما يقومون بتقديم معلومات قليلة ومحدودة عن جغرافيا وشعوب المناطق النائية. كما يمكن أن يكون لهؤلاء الشعوب مصطلحات عرقية خاصة بهم، فيقول بعض الباحثين أن بلينيوس الأكبر كان له اسم آخر عند هذه الشعوب وهو أبسيلاي من القرن الأول عند الناطقين بالأبخازية. كما يوجد هناك جدل آخر عن أصول بقية شعوب المنطقة (مثل: هنيوشي). ونادراً ما استطاع علم الأثار في الربط بين بقايا الثقافة المادية والأسماء التي أطلقها عليهم الكاتبين القدام. لذلك، ما زال هناك جدل ومجموعة من الأسئلة المطروحة حول هذا الموضوع.

وفقاً للسجلات الجورجية، أول من سكن أبخازيا وجورجيا الغربية هم الإگروس، المنحدرين من إگروس ابن توگارما حفيد يافث ابن نوح، الذي جاء من الأرض المعروفة باسم أريان-كارتلي.[1]

أطلال حصن أناكوپيا، القرن السابع


أبخازيا العصور الوسطى

مملكة جورجيا في عهد الملكة تمارا. ح. ع1200.

Genoese established their trading factories along the Abkhazian coastline in the 14th century, but they functioned for a short time. The area was relatively spared from the Mongol and Timur's invasions, which terminated Georgia's "golden age". As a result, the kingdom of Georgia fragmentized into several independent or semi-independent entities by the late 15th century. The Principality of Abkhazia was one of them, and was formed around 1463.[2] The Principality of Abkhazia, whereas it acted as an independent state, was officially a vassal of the Kingdom of Imereti, following a treaty signed in 1490 splitting Georgia into three nations.[3]


الحكم العثماني

In the 1570s, the Ottoman navy occupied the fort of Tskhumi on the Abkhazian coastline, turning it into the Turkish fortress of Suhum-Kale (hence, the modern name of the city of Sukhumi). In 1555, Georgia and the whole South Caucasus became divided between the Ottoman and Safavid Persian empires per the Peace of Amasya, with Abkhazia, along with all of western Georgia, remaining in the hands of the Ottomans. As a result, Abkhazia came under the increasing influence of Turkey and Islam, gradually losing its cultural and religious ties with the rest of Georgia. According to the Soviet historical science, Turkey, after the conquest has aimed at obliterating the material and spiritual culture of Abkhazia and forcibly convert the population to Islam, which led to numerous insurrections (in 1725, 1728, 1733, 1771 and 1806) [4]


Towards the end of the 17th century, the principality of Abkhazia broke up into several fiefdoms, depriving many areas of any centralized authority. The region became a theatre of widespread slave trade and piracy. According to some Georgian scholars (such as Pavle Ingorokva), it was when a number of the Adyghe clansmen migrated from the North Caucasus mountains and blended with the local ethnic elements, significantly changing the region's demographic situation. In the mid-18th century, the Abkhazians revolted against the Ottoman rule and took hold of Suhum-Kale, but soon the Turks regained the control of the fortress and granted it to a loyal prince of the Shervashidze family.

مملكة إيمرتي في القرن 16.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحكم الروسي

خريطة مقاطعة سوخومي (أبخازيا)، ع1890.


أبخازيا من 1917 حتى 1921

الوفد الأبخازي في تفليس، 1918
نستور لاكوبا، زعيم بلشڤي أبخازي.


أبخازيا السوڤيتية

علم أبخازيا السوڤيتية (1989)


الحرب الأبخازية

أبخازيا بعد الحرب

أبخازيا المعاصرة


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ Giorgi L. Kavtaradze. The Interrelationship between the Transcaucasian and Anatolian Populations by the Data of the Greek and Latin Literary Sources. The Thracian World at the Crossroads of Civilisations. Reports and Summaries. The 7th International Congress of Thracology. P. Roman (ed.). Bucharest: the Romanian Institute of Thracology, 1996.
  2. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة EB
  3. ^ Rayfield, Donald (2012). Edge of Empires: A History of Georgia. London, UK: Reaktion Books Ltd. p. 162. ISBN 978-1-78023-030-6.
  4. ^ History of Abkhazia in the online edition of Bolshaya Sovetskaya Entsiklopediya

الروابط الخارجية