أمازون (شركة)

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
شركة أمازون
Amazon.com, Inc.
أمازون
سابقاً
كادابرا (1994–1995)
النوععامة
ISINUS0231351067
الصناعةالتسوق أونلاين
تأسست5 يوليو 1994; منذ 26 سنة (1994-07-05
المؤسسجيف بيزوس
المقر الرئيسي،
نطاق الخدمةعالمية
الأشخاص الرئيسيون
المنتجات
الدخل دولار135٫98 بليون[1] (2016)
ربح العمليات US$4٫186 بليون[1] (2016)
US$2٫371 بليون[1] (2016)
إجمالي الأصول US$83٫402 بليون[1] (2016)
إجمالي الأنصبة US$19٫285 بليون[1] (2016)
الموظفون 341,400[2] (2017)
الشركات التابعة
الموقع الإلكترونيamazon.com


أمازون.كوم أو أمازون بالإنگليزية: Amazon.com، هو موقع للتجارة الإلكترونية والحوسبة السحابية تأسس في 5 تموز 1994، من قبل جيف بيزوس ويقع مقره في سياتل واشنطن. وهو أكبر متاجر التجزئة القائمة على الإنترنت في العالم من حيث إجمالي المبيعات والقيمة السوقية.[3] بدأ Amazon.com كمكتبة على الإنترنت، وتنوع لاحقا لبيع أقراص الڤيديو الرقمية، وأقراص بلو-راي، والأقراص المدمجة، تنزيل وبث الڤيديو، تنزيل وبث ملفات MP3، وتنزيل الكتب الصوتية، والبرمجيات، وألعاب الفيديو، والإلكترونيات، والملابس، والأثاث، والمجوهرات. وتنتج الشركة أيضا الإلكترونيات الاستهلاكية، ولا سيما جهاز القراءة الإلكتروني كيندل، جهاز كيندل فاير وتلفاز فاير ، وهو أكبر مزود في العالم لخدمات البنية التحتية السحابية (IaaS and PaaS)ا.[4] أمازون أيضا يبيع بعض المنتجات المنخفضة القيمة مثل كابلات USB تحت العلامة التجارية AmazonBasics.

يوجد لأمازون مواقع منفصلة للبيع بالتجزئة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأيرلندا وفرنسا وكندا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وهولندا وأستراليا والبرازيل واليابان والصين والهند والمكسيك. كما يقدم أمازون خدمة الشحن الدولي لبعض البلدان الأخرى لبعض المنتجات.[5] في عام 2016، تم إطلاق إصدارات اللغات الهولندية والپولندية والتركية لموقع أمازون الألماني.[6][7][8]

في عام 2015، تجاوز أمازون شركة وول مارت باعتبارها متاجر التجزئة الأكثر قيمة في الولايات المتحدة من حيث القيمة السوقية،[9] وكان في الربع الثالث من عام 2016 رابع أكبر شركة عامة.[10]

في 28 مارس 2017 أعلنت شركة سوق.كوم على لسان مديرها التنفيذي رونالدو مشحور عن إتمام صفقة بيع سوق.كوم لشركة أمازون دون الإعلان عن قيمة الصفقة.[11][12][13]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

مؤسس أمازون جيف بيزوس


مبنى داي وان في سياتل.

تأسست شركة أمازون في عام 1994م وقد أسسها جيف بيزوس مدفوعا بما يسميه "إطار تقليل الندم" والذي يصف جهوده ليدفع عن نفسه الندم على عدم المشاركة مبكرًا في ثورة أعمال الإنترنت خلال ذلك الوقت. ففي عام 1994م استقال جيف بيزوس من عمله كنائب لرئيس شركة "دي.اي. شو. آند كمبني" إحدى شركات وول ستريت وانتقل إلى سياتل، ومن ثم بدأ العمل على خطة عمل نتج عنها شركة "أمازون كوم". أنشأ جيف بيزوس الشركة في الخامس من يوليو عام 1994م، وسماها "كادبرا"، وبعد سنة غير بيزوس اسم الشركة إلى أمازون بعدما أخطأ محام في سماع اسم الشركة، حيث سمعه "كاداڤر"، والذي يعني (جيفة). في شهر سبتمبر من عام 1994م اشترى جيف النطاق الشبكي (Relentless.com) وقرر لوقت قصير تسمية متجره الإلكتروني ريلينتليس (أي: العنيد)، لكن بعض الأصدقاء أشاروا عليه بأن الاسم يوحي بالشر نوعا ما. النطاق الشبكي (Relentless.com) ما زال مملوكا لبيزوس، ويعيد توجيه المستخدم لمتجر أمازون تلقائيًا. أطلق موقع الشركة على الإنترنت عام 1995 باسم أمازون (Amazon.com)، فبعد البحث في المعاجم استقر اختيار بيزوس على هذا الاسم لأنه مكان مشوق ومختلف، كما خطط لمتجره أن يكون، وقد علم أن نهر الأمازون هو أكبر نهر في العالم مما يتوافق مع هدفه في أن يكون متجره أكبر متجر في العالم. ووضع بيزوس أولوية بدايته في بناء علامة تجارية مميزة، حيث أخبر أحد المراسلين الصحفيين بقوله "لا يوجد شيء في مشروعنا لا يمكن تقليده على مر الزمن. ولكن كما تعلم تم تقليد علامة ماكدونالدز ومع ذلك لا تزال تستمر كشركة ضخمة تقدر بمليارات الدولارات. الكثير من ذلك يعود إلى اسم العلامة التجارية "ماكدونالدز". الأسماء التجارية لها أهمية أكثر على الانترنت مما هي عليه في العالم المادي. بالإضافة إلى ذلك، فإن اختيار اسم يبدأ بحرف الألف يجعله يتصدر أي قائمة بحث مرتبة ترتيبًا أبجديًا.

ومنذ 19 يونيو، 2000 م ، ظهر شعار أمازون كسهم يشبه شكل الابتسامة يمتد من حرف "الألف" إلى "الياء". والذي يشير إلى أن الشركة توفر كافة المنتجات أي من الألف إلى الياء. بعد قرائته لتقرير حول مستقبل الإنترنت الذي توقع أن نمو التجارة الإلكترونية بمعدل سنوي نسبته 2300٪، وضع بيزوس قائمة تحتوي على 20 منتجًا يمكن تسويقها على الإنترنت. ثم اختصر القائمة أكثر إلى خمس منتجات اعتقد أنها واعدة والتي شملت: الأقراص المدمجة، وأجهزة الحاسوب، والفيديو، والكتب. أخيرًا قرر بيزوس أن مشروعه الجديد سوف يكون في مجال بيع الكتب على الإنترنت، ويعود ذلك إلى الطلب الكبير في جميع أنحاء العالم على الكتب الأدبية. وأيضًا السعر المنخفض للكتب، بالإضافة إلى العدد الكبير من الكتب المطبوعة. وقد تم تأسيس أمازون في الأصل في مرآب بيزوس في بلفيو، واشنطن.

بدأت الشركة باعتبارها متجرًا للكتب على الإنترنت، وهي الفكرة التي أثمرت عن النقاش مع انجرام صاحب مشروع انجرام بوك (kIngram Boo). والتي يطلق عليها حاليًا انجرام كونتينت جروب (Ingram Content Group)، وكذلك مع كيور باتيل الذي لا يزال يملك حصة في أمازون، وكانت أمازون تحصل على الكتب بالجملة من انجرام. خلال أول شهرين من بداية المشروع وصلت مبيعات الشركة إلى خمسين ولاية أمريكية وخمس وأربعون دولة. وفي خلال شهرين، كانت أرباح الشركة قد وصلت إلى 00020 دولار أسبوعيًا. وبينما كان بإمكان المكتبات على الأرض وكتالوجات الطلب البريدي توفير 20000 عنوان، كان بمقدور أي مكتبة إلكترونية توفير أضعاف ذلك العدد بسبب توفرها عمليًا على مستودعات افتراضية غير محدودة وهي مستودعات الموردين والمصنعين الأساسيين.

تأسست شركة أمازون في عام 1994م في ولاية واشنطن، وفي يوليو 1995م بدأت الشركة خدمتها ببيع أول كتاب على موقعها: وهو كتاب دوغلاس هوفشتادر "Fluid Concepts 'sDouglas Hofstadter and Creative Analogies: Computer Models of the Fundamental Mechanisms of Thoughtوفي أغسطس 1995، أعلنت الشركة عن نفسها للجمهور ثم أعيد تأسيسها في 1996م في ولاية ديلا وير. أدرجت أسهم شركة أمازون في سوق المال لأول مرة في 15 مايو، عام 1997م، للتداول في سوق ناسداك المالي تحت مسمى AMZN بسعر 18 دولار للحصة 50.1 دولار أمريكي بعد التجزئة إلى ثلاث أسهم في أواخر 1990م.

كانت خطة عمل أمازون الأولية غير معتادة؛ وهي لم تتوقع تحقيق أرباح لمدة أربع إلى خمس سنوات. وقد كان نمو الشركة البطيء مصدر احتجاج حاملي الأسهم على أنها لا تصل إلى مرحلة تحقيق أرباح بالسرعة الكافية التي تبرر الاستثمار فيها، أو حتى قدرتها على البقاء على المدى البعيد. عندما برزت فقاعة شركات الإنترنت (دوت كوم) في بداية القرن الواحد والعشرين وحطمت معها الكثير من الشركات الإلكترونية، نجت أمازون ونمت وتجاوزت تلك الفقاعة لتصبح لاعبًا ضخمًا في المبيعات الإلكترونية. وأخيرًا أظهرت أول أرباحها في الربع الرابع من عام 2001م التي وصلت إلى 5 ملايين للسهم الواحد على الإيرادات التي تزيد عن بليون. إن هامش الربح ذلك، وإن كان متواضعًا للغاية إلا أنه أثبت للمشككين أن نموذج العمل غير التقليدي لبيزوس يمكن أن ينجح.

في عام 1999م أطلقت مجلة التايم على بيزوس لقب "رجل السنة" تقديرًا لنجاح الشركة في نشر التجارة الإلكترونية وجعلها شعبية. رفعت "بارنز إند نوبل" في يوم 12 مايو 1997م دعوى قضائية مدعية أن ادعاء موقع أمازون بأنها أكبر مكتبة في العالم كان ادعاء خاطئ. أكد بارنز إند نوبل على إن أمازون ليست مكتبة على الإطلاق بل هي سمسار كتب. لاحقًا تمت تسوية القضية خارج المحكمة واستمرت أمازون في ادعائها. فرفعت "وول مارت" دعوى قضائية على أمازون في شهر أكتوبر 16 عام 1998م زاعمًا أن أمازون قد سرقت الأسرار التجارية لوول مارت من خلال توظيف بعض التنفيذيين السابقين لدى الشركة. وبالرغم من أن تلك القضية قد تمت تسويتها أيضًا خارج أسوار المحكمة، أجبرت أمازون على تطبيق قيود داخلية وإعادة تكليف التنفيذيين السابقين من وول مارت. في شهر أكتوبر 11 عام 2016 أعلنت أمازون دوت كوم أنها تخطط لبناء متاجر تموينات وتطوير مواقع على الأرصفة للأكل.

أعلن بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون في 3 فبراير 2021 عن مغادرة منصبه كرئيس تنفيذي للشركة هذا العام، على أن ينتقل الرئيس التنفيذي من منصبه في الربع الثالث من 2021 ليتولى أندي جاسي الرئاسة التنفيذية لأمازون.

كان أندي جاسي الرئيس التنفيذي في أمازون منذ أبريل من عام 2016، ولقد أشار جف بيزوس في تصريحات مؤخراً إلى أن جاسي استمر في العمل في أمازون على مدار السنوات الماضية، لذا فهو من العلامات الشهيرة للشركة.[14]



عمليات الدمج والاستحواذ

مؤسس الشركة جيف بيزوس مبتسماً.

تمتلك أمازون أيضا العديد من الشركات التي تم دمجها او شرائها او تأسيسها ومنها

الاستثمار

الفروع

مجلس الإدارة

شراكات تجارية

المنتجات والخدمات


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خطوط الإنتاج

بدأت نشاطها كمتجر كتب إلكتروني ثم سرعان ما أدخلت التنويع على خطها الإنتاجي لتضيف أقراص الفيديو الرقمية واسطوانات الموسيقى وبرامج الحاسوب وألعاب الفيديو والإلكترونيات والأغذية واللعب الصغيرة والالبسة والمجوهرات والاكسسوارات والمسلزمات الرياضية والكتب والالات الموسيقية والمزيد أيضا.


الفروع

Amazon 40' container turnpike double, a long combination vehicle
  • Amazon Maritime
  • Audible.com
  • Brilliance Audio
  • ComiXology
  • Goodreads
  • Shelfari
  • Twitch
  • Beijing Century Joyo Courier Services

أمازون ڤيديو

أمازون ڤيديو سابقاً: أمازون إنستانت ڤيديو إحدى خدمات شركة أمازون، مزودة لخدمات الڤيديو حسب الطلب، تتوفر خدماتها في الولايات المتحدة، اليابان، المانيا والنمسا. توفر مسلسلات تلفزيونية وأفلام للشراء أو للتأجير. على غرار منافسيها إشترت أمازون فيديو حقوق العرض الحصرية على الإنترنت للعديد من المسلسلات والبرامج التلفزيونية بما في ذلك عقدأ لعدة سنوات لعرض برامج قناة HBO.[15]


الموقع الإلكتروني

أمازون.كوم
Amazon.com
عنوان الإنترنتamazon.com (original U.S. site)
الشعاراعمل بجد، امرح، اصنع التاريخ
تجاري؟نعم
نوع الموقعتجارة إلكترونية
التسجيلاختياري
اللغات المتاحة
المالكAmazon.com
ترتيب ألكسا 11 (Global, July 2017)[16]
الوضع الحاليOnline


Amazon site global availability (Light color for sites with only digital contents)


أنشئت أمازون أيضا مواقع ويب منفصلة في كل من كندا، المملكة المتحدة ،ألمانيا ،فرنسا، الصين واليابان كما أنها توصل السلع والمنتجات إلى أغلب أنحاء العالم.

المنطقة السيادة اسم النطاق منذ
آسيا  الصين amazon.cn September 2004
 الهند amazon.in يونيو 2013
 اليابان amazon.co.jp نوفمبر 2000
جنوب شرق آسيا  سنغافورة amazon.com.sg يوليو 2017
أوروپا  فرنسا amazon.fr أغسطس 2000
 ألمانيا amazon.de أكتوبر 1998
 إيطاليا amazon.it نوفمبر 2010
 هولندا amazon.nl نوفمبر 2014
 إسپانيا amazon.es سبتمبر 2011
 المملكة المتحدة amazon.co.uk أكتوبر 1998
أمريكا الشمالية  كندا amazon.ca يونيو 2002
 المكسيك amazon.com.mx أغسطس 2013
 الولايات المتحدة amazon.com يوليو 1995
أوقيانوسيا  أستراليا amazon.com.au نوفمبر 2013
أمريكا الجنوبية  البرازيل amazon.com.br ديسمبر 2012


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

آراء

بحث المحتوى

بائعو الطرف الثالث

ترتيب مبيعات أمازون

تقنية أمازون

استراتيجية المبيعات المتعددة المستوى

الأرباح

جدل

Amzon-logo-hitler.jpg

غيّرت أمازون الشعار الجديد لتطبيق الهاتف الذكي الخاص بها بعد أن قال المستخدمون إن النسخة الأولية ذكّرتهم بابتسامة الزعيم النازي أدولف هتلر.

وحسب صحيفة دايلي مايل البريطانية، فقد تخلّت شركة المبيعات العملاقة مؤخرًا عن شعارها القديم، الذي يُظهر الرمز المألوف لعربة التسوق، لصالح مربع بُنّي يعلوه شريط أزرق بحافّة متعرجة ويتوسطه سهم مقوّس بدا كأنه فم مبتسم.

وفور إطلاق الشعار، شعر كثير من المستخدمين بأن الشريط الأزرق والسهم يشبهان إلى حد كبير شارب هتلر وابتسامته، الأمر الذي بدا غير مريح لهم تمامًا.

ودفع ذلك أمازون إلى التحرك سريعًا وتغيير الشعار مرة أخرى، حيث بدّلت الشركة الشريط الأزرق المتعرج بشريط مستقيم الحافّة مطوي من إحدى الزوايا.

ولم تعلق أمازون بشكل مباشر على مقارنة عملائها لشعارها القديم بابتسامة هتلر، لكنها قالت إنها أجرت تغييرات على تصميمها الأوّلي بناءً على ملاحظات العملاء.

وقال متحدث باسم الشركة لموقع ذا فيرج: تستكشف أمازون دائمًا طرقا جديدة لإسعاد عملائها.

وأضاف: "لقد صممنا الأيقونة الجديدة لإثارة الترقب والإثارة والفرح عندما يبدأ العملاء رحلة التسوق على هواتفهم، تمامًا كما يفعلون عندما يرون صناديقنا على عتبة بابهم".[17]

تأسيس نقابة عمالية

في أعقاب حملة فاشلة لتأسيس نقابة عمال لشركة أمازون في الولايات المتحدة في أبريل 2021، يأمل النشطاء العماليون في أن يتوج اجتماع المساهمين في الشركة بانضمام عامل إلى مجلس إدارة الشركة. [18]

يطالب قرار المساهمين المدعوم من بعض المستثمرين، بما في ذلك منظمة أوكسفام أمريكا، الشركة بتعيين عامل بالساعة في مجلس الإدارة الذي يتخذ القرارات المالية والإدارية الرئيسية. سيوسع الاقتراح تأثير الموظفين - والمجتمعات التي تدير فيها أمازون مراكز الوفاء - في دفعة أكبر للشركات لتعزيز قوة أصحاب المصلحة الآخرين بما يتجاوز الملكية والمديرين التنفيذيين.

في خطوة غير متوقعة، أوصت خدمات المساهمين المؤسسيين (ISS)، المستشار بالوكالة، بأن يوافق المساهمون على الاقتراح، على الرغم من أن مجلس إدارة أمازون نفسه يعارض القرار. يعارض مجلس إدارة أمازون أيضًا قرارات تعيين رئيس مستقل، والإفصاح عن الإفصاحات المتعلقة بالممارسات المحتملة المانعة للمنافسة وتنفيذ تدقيق الإنصاف العرقي.

قلة من الشركات الكبرى في الولايات المتحدة تقدم للعامل مقعدًا على طاولة مجلس الإدارة. لكن القضية برزت مع زيادة التركيز على العدالة الاجتماعية وعدم المساواة في الدخل. في شهر أبريل، رفض الموظفون في مستودع أمازون في بسمر بولاية ألاباما بأغلبية ساحقة اقتراحًا لتشكيل أول اتحاد للشركة في الولايات المتحدة.

في أحدث خطاب له للمساهمين، قال الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف پزوس إنه "فخور بحقيقة أن أمازون هي شركة تقوم بأكثر من مجرد خلق وظائف لعلماء الحاسوب والأشخاص الحاصلين على درجات علمية متقدمة". كتب پزوس: "على الرغم مما أنجزناه، من الواضح لي أننا بحاجة إلى رؤية أفضل لنجاح موظفينا".

دلتا إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز هولدنجز من بين الشركات الأمريكية الوحيدة التي لديها تمثيل للموظفين في مجالس إدارتها، وقرارات المساهمين هذه لم تحقق الكثير من الجاذبية في العديد من الشركات. لكن دعم محطة الفضاء الدولية يمكن أن يكون حاسمًا في أمازون.


جماعات الضغط

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث ج "AMAZON.COM, INC. FORM 10-K For the Fiscal Year Ended December 31, 2016" (XBRL). United States Securities and Exchange Commission. August 5, 2017.
  2. ^ "Amazon soars to more than 341K employees — adding more than 110K people in a single year". February 2, 2017.
  3. ^ Jopson, Barney (July 12, 2011). "Amazon urges California referendum on online tax". Financial Times. Archived from the original on July 14, 2011. Retrieved August 4, 2011. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  4. ^ Synergy Research Group, Reno, NV. "Microsoft Cloud Revenues Leap; Amazon is Still Way Out in Front - Synergy Research Group". srgresearch.com.CS1 maint: uses authors parameter (link)
  5. ^ "Amazon.com, Form 10-K, Annual Report, Filing Date Jan 30, 2013" (PDF). SEC database. Retrieved February 26, 2013.
  6. ^ "Now you can visit Amazon.de in Dutch". Amazon news. 2016-10-04. Retrieved 2016-10-19.
  7. ^ "Amazon jedną nogą w Polsce". Retrieved 2016-10-19.
  8. ^ "Amazon Germany now available in Turkish". November 10, 2016. Retrieved February 20, 2017.
  9. ^ "Inside Amazon: Wrestling Big Ideas in a Bruising Workplace". The New York Times. August 16, 2015.
  10. ^ Cheng, Evelyn (September 23, 2016). "Amazon climbs into top 5 biggest US companies by market cap".
  11. ^ "CNN Arabic - "Amazon" تستحوذ رسمياً على "سوق.كوم".. وحمدان بن محمد: يؤكد ذلك مكانة دبي كمركز إقليمي لأفضل الشركات في العالم" (in ar-AR). CNN Arabic. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://arabic.cnn.com/business/2017/03/28/souq-amazon. Retrieved on 2017-03-28. 
  12. ^ "أمازون تشتري أكبر موقع للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط" (in en-GB). BBC Arabic. 2017-03-28. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.bbc.com/arabic/business-39419936. Retrieved on 2017-03-28. 
  13. ^ Amazon clinches deal to buy Middle East online retailer Souq.com
  14. ^ "Jeff Bezos يتنحى عن منصبة كرئيس تنفيذي لشركة Amazon". العرب الإخبارية. 2021-02-03. Retrieved 2020-02-03.
  15. ^ The Huffington Post. Unknown parameter |تاريخ الوصول= ignored (help); Unknown parameter |المسار= ignored (help); Unknown parameter |الأول= ignored (help); Unknown parameter |التاريخ= ignored (help); Unknown parameter |الأخير= ignored (help); Unknown parameter |العنوان= ignored (help); Missing or empty |title= (help)
  16. ^ "Amazon.com Site Info". Alexa Internet. Retrieved July 4, 2017.
  17. ^ "«أمازون» تغيّر شعار تطبيقها بسبب «تشابهه مع هتلر»". الشرق الأوسط. 2021-03-03. Retrieved 2021-03-03.
  18. ^ "Amazon shareholder meeting: Push to put an hourly worker on board". إم إس إن. 2021-05-27. Retrieved 2021-05-27.

قراءات إضافية

وصلات خارجية