أخبار:انطلاق مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
صورة جماعية للمشاركين في مؤتمر برلين بشأن ليبيا 2020.

في 19 يناير 2020 عُقد مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية، بمشاركة الأطراف الفاعلة في ليبيا، وعلى رأسها رؤساء روسيا وتركيا وفرنسا ومصر، إضافة إلى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروپية، واعتذرت تونس عن المشاركة عازية ذلك إلى ورود الدعوة متأخرة.[2]

وكانت رويترز قد أفادت قبيل عقد المؤتمر بأن مسودة مؤتمر برلين، تحث كل أطراف الأزمة على الامتناع عن الأعمال القتالية ضد المنشآت النفطية. تناقش خلال القمة تعترف كذلك بالمؤسسة الوطنية للنفط الليبية في طرابلس باعتبارها الكيان الشرعي الوحيد المسموح له ببيع النفط الليبي.

وأعدت الأمم المتحدة وثيقة داخلية تحدد مسارات دعم ليبيا، نحو وقف دائم لإطلاق النار وتطبيق حظر تصدير الأسلحة إليها، وقد أحال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الورقة إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي الأربعاء الماضي.


المصادر

  1. ^ "انطلاق مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية بمشاركة إقليمية ودولية.. نزع سلاح الميليشيات ووقف تدفق المقاتلين الأجانب أبرز التحديات.. برلمانى ليبى يطالب بوضع عائدات النفط وتجاوزات "الوفاق" المالية ضمن أولويات القمة". جريدة اليوم السابع. 2020-01-19. Retrieved 2020-01-19.
  2. ^ "مسودة مؤتمر برلين تدعو لوقف استهداف النفط الليبي وأردوغان يحذر من "تجار الدم"". الجزيرة نت. 2020-01-19. Retrieved 2020-01-19.