منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW)
OPCW - Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons logo.png
شعار المنظمة
CWC Participation.svg
الدول الأعضاء (بالأخضر)
التشكل29 أبريل 1997[1]
المقر الرئيسيلاهاي، هولندا
الإحداثيات52°05′28″N 4°16′59″E / 52.091241°N 4.283193°E / 52.091241; 4.283193Coordinates: 52°05′28″N 4°16′59″E / 52.091241°N 4.283193°E / 52.091241; 4.283193
الأعضاءhip
193 دولة عضو (جميع الدول الأطراف في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية هم أعضاء في المنظمة. هناك 4 دول أعضاء في الأمم المتحدة غير أعضاء في المنظمة: مصر، إسرائيل، كوريا الشمالية وجنوب السودان)
Official languages
الإنگليزية، الروسية، العربية، الصينية، الفرنسية، الإسپانية
فرناندو أرياس
الهيئات الرسمية
مؤتمر الدول الأعضاء
المجلس التنفيذي
الأمانة التقنية
الميزانية
69.69 يورو/سنوياً (2019)
الطاقم
حوالي 500[2]
الموقع الإلكترونيopcw.org

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW)، هي منظمة حكومية دولية، مقرها لاهاي، هولندا. وهي تعمل على تنفيذ وتطبيق معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية التي تطبق من قبل الأعضاء الموقعين والمصادقين عليها.

مُنحت جائزة نوبل للسلام 2013 للمنظمة و"للمعاهدة التي بمقتضاها تأسست المنظمة عام 1997"،[3] لأنهما، حسب اللجنة المانحة، "عرفوا استخدام الأسلحة الكيميائية كتابو بمقتضى القانون الدولي. الأحداث الأخيرة في سوريا، والتي وضعت الأسلحة الكيميائية قيد الاستخدام مرة أخرى، شددت على الحاجة إلى تعزيز الجهود الرامية للتخلص من هذه الأسلحة":[3][4][5][6]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

المقر الرئيسي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.


اختيرت لاهاي لتكون مقر المنظمة بعد لوبي ناجح للحكومة الهولندية، بعد أن تنافست ڤينا و جنيف.[7] ويقع مقر المنظمة بجانب مركز المنتدى العالمي (حيث يعقد سنويا مؤتمر الدول الأطراف) ومخزن معدات ومرفق مختبري في رايسڤايك، وقامت بافتتاح المقر بياتريكس ملكة هولندا في 20 مايو 1998.[8] يتألف المقر من مبنى نصف دائري يتكون ثمانية أدوار، وهناك نصب تذكاري لجميع الضحايا دائم خلف المبمى وهو مفتوح للجمهور.[9]

تم تصميم مبنى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على يد المعماري الأمريكي گيرارد كالمان أكبر المهندسين المعماريين في شركة كالمان مكينل ووود.[10]

تولى أول مدير عام للمنظمة المنصب لحاولي سنة من ولايته الثانية وبعدها وفي أبريل 2002 تم إزاحته من منصبه بدعوى افتقاره لثقة الدول الأعضاء.[11][12] قال كاتب المقالات في صحيفة الگارديان چورچ مونبيوت أن حكومة الولايات المتحدة هي التي ازاحت المدير العام خوسيه بوستاني برغم الإتفاقية تشدد على حصول أو تلقي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية توجيهات من أي حكومة"؛ وحاولت الولايات المتحدة اقناع البرازيل باستدعاء، وكتب مونبيوت أن الولايات المتحدة حاولت استخدام وسائل أخرى رغم أن الاتفاقية تنص على عدم سعي الدول الأعضاء "للتأثير" على موظفي المنظمة. ووفقا لما تنص عليه ولايته، اراد بوستاني من العراق التوقيع على الإتفاقية للسماح بالمراقبين الأسلحة الكيميائية الدوليين بالدخول إلى العراق وبالتالي فقد يؤدي هذا إلى إعاقة محاولات الولايات المتحدة من شن حرب العراق.[13][14][15] وكانت الأسباب الثلاثة التي احتجت بها الولايات المتحدة عنندما ازاحت بوستاني من منصبه هي: "الاستقطابية والسلوك العدواني" و "مسائل تتعلق بسوء الإدارة" بالإضافة إلى "الدعوة إلى أدوار لا تليق بمنظمة الأسلحة الكيمياية".[16]اعتبرت المحكمة الإداري لمنظمة العمل الدولية أنها غير صحيحة على الفور وتلقى بعدها البوستاني مكافأة قدرها 50,000 يورو لقاء الأضرار المعنوية، ولقاء أجره لباقي ولايته الثانية ولقاء تكاليفه القانونية.[17]

في 11 أكتوبر 2013ن أعلنت اللجنة النرويجية لجائزة نوبل عن فوز منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ب جائزة نوبل للسلام[3] لمجهوداتها الكبيرة لحظر استخدام الأسلحة الكيميائية" [18][19] اعلنت اللجنة فيما بعد "كيف أن هجوم الغوطة الكيميائي في سوريا، الذي استخدمت فيه أسلحة كيميائية مرة أخرى، ابرز الحاجة إلى زيادة جهود حظر مثل هذه الأسلحة.”[3][18][20][21] في شهر سبتمبر 2014، اشرفت المنظمة على تدمير 97% من الأسلحة الكيميائية المعلن عنها في سوريا.[22]

في 2014، اسست جائزة لاهي- منظمةحظر الأسلحة الكيميائية لتكريم الأشخاص والمؤسسات من خلال ابراز مساهماتهم الاستثنائية لجعل العالم خالي من الأسلحة الكيميائية للأبد، اسست الجائزة كميراث لفوز المنظمة بجائزة نوبل للسلام، وتم تمويلها من خلال المبلغ الذي جاء مع جائزة نوبلالتي حصلت عليه المنظمة والذي بلغ 900،000 يورو، كما سهمت مدينة لاهاي ،مقر المنظمة في تمويل الجائزة.

في يونيو 2018، صوتت المنظمة على لزيادة نفوذها، ثم توجيه اللوم لمخالفة لوائحها في نوفمبر 2019، صدر اتفاق جماعي عن أعضاء المنظمة بإضافة غاز نوڤيتشوك "للائحة الأسلحة التي تخضع لمراقبة" تفاقية الاسلحة الكيميائية "وكان هذا أحد أكبر التغيرات التي طرأت على الإتفاقية منذ الإتفاق عليها في التسعينيات" وجاء هذا الإتفاق بعدا حادثة التسمم 2018 في المملكة المتحدة.[23]


الأهداف

في هذا الإطار، تحاول المنظمة دعوة الدول الغير أعضاء فيها إلى الإنضمام إليها والتوقيع على إتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وتسهر المنظمة على تدمير السلاح الكيميائي، وهي تحمي الأطراف التي يمكن أن تكون مهددة بالسلاح الكيميائي (سواء من دولة أخرى أو من جهة إرهابية)، وكذلك هي تعمل من أجل تكوين تعاون دولي من أجل الإستخدام الرشيد للكيمياء.

التنظيم

مؤتمر الدول الأعضاء في المنظمة عام 2007

تتكون منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من ثلاث هيئات:

  • مؤتمر الدول الأطراف : هو الهيئة الجامعة التي تتألف من كافة الدول الأعضاء في المنظمة وهو الهيئة الرئيسية للمنظمة، يشرف على تنظيم دورات سنوية عادية، وفي حالات خاصة ينظم دورات خارقة للعادة، و كذلك الدورات الإستثنائية التي تنظم كل خمس سنوات لدراسة مدى فاعلية الإتفاقية. كما إن المؤتمر يضم مراقبين مثلا عن الدول غير الأعضاء و عن الأمم المتحدة.
  • المجلس التنفيذي : المجلس هو الهيئة التنفيذية للمنظمة، وهو مسؤول أمام المؤتمر. ويضطلع بجميع السلطات والوظائف الموكلة إليه بموجب الاتفاقيـة، وبالوظائف التي يفوضها إليه المؤتمر. وفي قيامه بذلك يجب عليه أن يعمل طبقا لتوصيات المؤتمر وقراراته وإرشاداته، وأن يكفل تنفيذها باستمرار وعلى الوجه الصحيح.

يتألف المجلس التنفيذي من 41 عضوا. ينتخبهم المؤتمر لولاية مدتها سنتان. ويكون لكل دولة طرف، وفقا لمبدأ التناوب، الحق في أن تُمثَّل في المجلس التنفيذي. وتقتضي الاتفاقية، ضماناً لفعالية هذا المجلس، أن يولى في تأليفه الاعتبار الواجب للتوزيع الجغرافي العادل، ولأهمية الصناعة الكيميائية، وللمصالح السياسية والأمنية.
وتُمَثَّل كل مجموعة إقليمية فيه، وفقا لصيغة مفصَّلٍ عرضُها في الاتفاقية، على النحو التالي: تسعة أعضاء من أفريقيا، وتسعة أعضاء من آسيا، وخمسة أعضاء من أوروبا الشرقية، وسبعة أعضاء من أمريكا اللاتينية والكاريبي، وعشرة أعضاء من أوربا الغربية والدول الأخرى، وعضو واحد يعيَّن دوريا مرة من آسيا ومرة من أمريكا اللاتينية والكاريبي.

  • الأمانة الفنية : الأمانة الفنية للمنظمة مكلَّفة بمساعدة مؤتمر الدول الأطراف والمجلس التنفيذي في أداء وظائفهما. إنها مفوضة على وجه التحديد تنفيذ "تدابير التحقق" المنصوص عليها في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وتضطلع بالوظائف الأخرى المسندة إليها بموجب الاتفاقية وبكل الوظائف التي قد يفوضها إليها المؤتمر والمجلس. تتكون الأمانة الفنية من حوالي 500 موظف.

ال189 دولة عضو يمولون الميزانية السنوية للمنظمة المقدرة ب74 مليون يورو حسب قدراتهم الإقتصادية.
الأمانة العامة تشغل حوالي 500 موظف (منهم 200 مفتش) من 70 جنسية، ومثل الأمم المتحدة، اللغات الرسمية في المنظمة في الفرنسية والإنجليزية والعربية والصينية والروسية والإسبانية.

عمليات التفتيش

علاقتها بالأمم المتحدة

المقر الرئيسي

العضوية


القيادة

أحمد أزومجو، الأمين العام السابق لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.
فرناندو أرياس، الأمين العام الحالي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.


البلد الاسم تولى المنصب
Flag of Brazil.svg البرازيل خوسيه بستاني 13 مايو 1997[24]
Flag of Argentina.svg الأرجنتين روگليو فيرتر 25 يوليو 2002[25]
Flag of Turkey.svg تركيا أحمد أزومجو 25 يوليو 2010[2]
Flag of Spain.svg إسپانيا فرناندو أرياس (الحالي) 25 يوليو 2018[26]

الدليل العملي للإدارة الطبية للإصابات

استصدرت المنظمة هذا الدليل الموجَّه لممارسي الطب ممن يقومون على رعاية ضحايا الحرب الكيميائية، في إطار روح التعاون الدولي تلك وإدراكاً منها لأهمية توفير المساعدة أولئك الضحايا.

يمكنك الإطلاع على الدليل العملي للإدارة الطبية للإصابات أثناء الحرب الكيميائية عبر الملف التالي: [27] https://www.opcw.org/sites/default/files/documents/ICA/APB/Arabic_version_26_Jan_2017-OPCW_Medical_Guide.pdf

انظر أيضاً


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهوامش والمصادر

  1. ^ "Chemical Weapons - Organization for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW)". United Nations Office for Disarmament Affairs. Archived from the original on 2013-10-13. Retrieved 2013-10-11.
  2. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة NTI1
  3. ^ أ ب ت ث Cowell, Alan (11 October 2013). "Chemical Weapons Watchdog Wins Nobel Peace Prize". New York Times. Retrieved 11 October 2013. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "NYT-20131011" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  4. ^ "Chemicals weapons watchdog OPCW wins Nobel peace prize". Times of India. 11 October 2013. Retrieved 11 October 2013.
  5. ^ "Global chemical weapons watchdog wins 2013 Nobel Peace Prize". Fox News. 11 October 2013. Retrieved 11 October 2013.
  6. ^ "Official press release from Nobel prize Committee". Nobel Prize Organization. 11 October 2013. Retrieved 11 October 2013.
  7. ^ "An Expat's View: Peter Kaiser". city of The Hague. 8 October 2009. Archived from the original on 28 September 2011. Retrieved 1 November 2010.
  8. ^ "HM Queen Beatrix of the Netherlands opens the purpose-built OPCW building". OPCW. Archived from the original on 21 September 2011. Retrieved 1 November 2010.
  9. ^ "Secretary-General calls chemical weapons memorial 'a symbol of suffering and hope'". United Nations. 9 May 2007. Archived from the original on 2012-11-03. Retrieved 24 April 2011.
  10. ^ Hevesi, Dennis (2012-06-24). "Gerhard Kallmann, Architect, Is Dead at 97". New York Times. Archived from the original on 2013-10-12. Retrieved 2012-07-16.
  11. ^ "Draft decision of the First Special Session of the Conference of the States Parties of the OPCW". Archived from the original on 2012-10-22. Retrieved 2013-10-11.
  12. ^ "Chemical weapons body sacks head". BBC News. 22 April 2002. Archived from the original on 2007-03-13. Retrieved 19 August 2010.
  13. ^ Monbiot, George (April 16, 2002). "Chemical coup d'etat". The Guardian. Archived from the original on 25 May 2019. Retrieved 6 June 2019.
  14. ^ The Institute for Public Accuracy, 24 April 2002, "Chemical Weapons Agency 'Coup'"?, http://www.accuracy.org/release/668-chemical-weapons-agency-coup/ Archived 2013-10-15 at the Wayback Machine.
  15. ^ Simons, Marlise (2013-10-13). "To Ousted Boss, Arms Watchdog Was Seen as an Obstacle in Iraq". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Retrieved 2020-03-18.
  16. ^ "Preserving the Chemical Weapons Convention: The Need For A New Organization for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) Director-General". US Bureau of Arms Control. 2002-04-01. Archived from the original on 2013-10-13. Retrieved 2013-10-11.
  17. ^ The ILO called the decision "an unacceptable violation of the principles on which international organizations' activities are founded ..., by rendering officials vulnerable to pressures and to political change." See the ILO decision Archived 2013-10-12 at the Wayback Machine.
  18. ^ أ ب "Official press release from Nobel prize Committee". Nobel Prize Organization. 11 October 2013. Archived from the original on 2013-10-11. Retrieved 11 October 2013.
  19. ^ "Syria chemical weapons monitors win Nobel Peace Prize". BBC News. 2013-10-11. Archived from the original on 2013-10-12. Retrieved 2013-10-12.
  20. ^ "Chemicals weapons watchdog OPCW wins Nobel peace prize". Times of India. 11 October 2013. Archived from the original on 2017-10-11. Retrieved 11 October 2013.
  21. ^ "Global chemical weapons watchdog wins 2013 Nobel Peace Prize". Fox News. 11 October 2013. Archived from the original on 2013-10-11. Retrieved 11 October 2013.
  22. ^ Eaves, Elisabeth. "Ahmet Uzumcu: Getting Rid of Chemical Weapons in Syria and Beyond". Bulletin of the Atomic Scientists. SAGE. Archived from the original on 2014-10-13. Retrieved October 14, 2014.
  23. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة castelvecchi19
  24. ^ A Stanič (2004). "Bustani v. Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons". The American Journal of International Law. 98 (4): 810. JSTOR 3216704.
  25. ^ "Speech of Dr. Rogelio Pfirter, Director-General of the OPCW 16 September 2008". Netherlands Institute for International Relations. 22 September 2008. Retrieved 24 April 2011.
  26. ^ "Ambassador Fernando Arias of Spain Appointed Next OPCW Director-General". www.opcw.org (in الإنجليزية). Archived from the original on 2018-02-09. Retrieved 2018-02-08.
  27. ^ https://www.opcw.org/sites/default/files/documents/ICA/APB/Arabic_version_26_Jan_2017-OPCW_Medical_Guide.pdf

وصلات خارجية