الحرب الكيماوية

(تم التحويل من حرب كيماوية)

الحرب الكيميائية Chemical warfare (CW)، حي حرب يستخدم فيها الخصائص السمية للمواد الكيميائية كأسلحة. هذا النوع من الحروب يختلف عن الحرب النووية والحرب البيولوجية، واللذان يندرجا تحت الحرب الكيماوية البيولوجية الإشعاعي، وجميعهم من "أسلحة الدمار الشامل". هذه الأسلحة جميعها ليست ضمن الأسلحة التقليدية والتي ترجع فعاليتها يصفة أساسية لقدرتها التدميرية المحتملة. لا تعتمد الحرب الكيميائية في إصابة الأهداف على قوة التفجير. لكنها بدلاً عن ذلك تعتمد على الخصائص الفريدة للعامل الكيميائي المستخدم كسلاح. تم تصميم هذا العامل لإصابة أو شل حركة العدو، أو استخدامه بصورة أوسع في منطقة جغرافية محددة. يمكن أيضاً استخدامه على المزروعات والماشية لتحفيز إحساس الجوع لديها وتركها تموت جوعاً. مع معدات الحماية المناسبة، التدريب، تدابير إزالة التلوث، يمكن التغلب على التأثيرات الأولية للأسلحة الكيميائية.


فهرست

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التعريف

التكنولوجيا

خط زمني لتكنولوجيا الحرب الكيميائية
العوامل الانتشار الحماية التحقق
1914 الكلورين
Chloropicrin
الفوسجين
غاز الخردل
النثر في الهواء أقنعة الغاز، urinated-on gauze الاستشناق
1918 Lewisite الدروع الكيميائية قناع الغاز
وضع زيت الصنوبر على الملابس
smell of geraniums
ع 1920   Projectiles w/ central bursters CC-2 clothing  
ع 1930 عوامل المجموعة دي العصبية قنابل الطائرات   Blister agent detectors
يغير لون الورق
ع 1940   Missile warheads
Spray tanks
Protective ointment (mustard)
Collective protection
Gas mask w/ Whetlerite
 
ع 1950
ع 1960 عوامل السلسلة ڤي العصبية عن طريق الهوائ Gas mask w/ water supply Nerve gas alarm
ع 1970
ع 1980   Binary munitions قناعات الغاز المتطورة
(protection, fit, comfort)
Laser detection
ع 1990 Novichok nerve agents      
A Swedish Army soldier wearing a chemical agent protective suit (C-vätskeskydd) and protection mask (skyddsmask 90).



عوامل الحرب الكيميائية


الثبات

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأنواع

أنواع عوامل الأسلحة الكيميائية
نوع العامل أسماء العامل التأثير الأعراض والعلامات معدل التأثير الثبات
الأعصاب Inactivates enzyme acetylcholinesterase, preventing the breakdown of the neurotransmitter acetylcholine in the victim's synapses and causing both muscarinic and nicotinic effects
  • Miosis (pinpoint pupils)
  • Blurred/dim vision
  • Headache
  • Nausea, vomiting, diarrhea
  • Copious secretions/sweating
  • Muscle twitching/fasciculations
  • Dyspnea
  • Seizures
  • Loss of consciousness
  • Vapors: seconds to minutes;
  • Skin: 2 to 18 hours
VX is persistent and a contact hazard; other agents are non-persistent and present mostly inhalation hazards.
Asphyxiant/Blood
  • إحمرار محتمل في الجلد
  • Possible cyanosis
  • Confusion
  • الغثيان
  • Patients may gasp for air
  • Seizures prior to death
  • Metabolic acidosis
Immediate onset Non-persistent and an inhalation hazard.
Vesicant/Blister Agents are acid-forming compounds that damages skin and respiratory system, resulting burns and respiratory problems.
  • Mustards: Vapors: 4 to 6 hours, eyes and lungs affected more rapidly; Skin: 2 to 48 hours
  • Lewisite: Immediate
Persistent and a contact hazard.
Choking/Pulmonary Similar mechanism to blister agents in that the compounds are acids or acid-forming, but action is more pronounced in respiratory system, flooding it and resulting in suffocation; survivors often suffer chronic breathing problems.
  • تهيج مجرى التنفس
  • تهيج في العين والجلد
  • ضيق التنفس، السعال
  • التهاب الحلق
  • ضيق الصدر
  • Wheezing
  • Bronchospasm
Immediate to 3 hours Non-persistent and an inhalation hazard.
Lachrymatory agent Causes severe stinging of the eyes and temporary blindness. Powerful eye irritation Immediate Non-persistent and an inhalation hazard.
Incapacitating Causes atropine-like inhibition of acetylcholine in subject. Causes peripheral nervous system effects that are the opposite of those seen in nerve agent poisoning.
  • Inhaled: 30 minutes to 20 hours;
  • Skin: Up to 36 hours after skin exposure to BZ. Duration is typically 72 to 96 hours.
Extremely persistent in soil and water and on most surfaces; contact hazard.
Cytotoxic proteins

Non-living biological proteins, such as:

Inhibit protein synthesis 4-24 hours; see symptoms. Exposure by inhalation or injection causes more pronounced signs and symptoms than exposure by ingestion Slight; agents degrade quickly in environment

طرق التسمية

عوامل الدم: مبثرات:
عوامل التنفس: عوامل التعجيز:
عوامل مسيلة للدموع: عوامل الأعصاب:


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

طريقة الاستخدام

الضخ


النثر الحراري

قنبلة غاز إم سي-1 أمريكية الصنع.
Soviet chemical weapons canisters from a stockpile in Albania

النثر في الهواء

الحماية ضد الحرب الكيميائية

Israel Defense Forces "Yanshuf" battalion soldiers at chemical warfare defense exercise


Members of the Ukrainian Army’s 19th Nuclear, Biological and Chemical Battalion practice decontamination drill, at Camp Arifjan, Kuwait

التطهير

المناخ الاجتماعي السياسي

الجهود الرمية للقضاء على الحرب الكيميائية

البلد تمتلك أسلحة كيميائية وقعت اتفاقية الأسلحة الكيميائية صدقت على اتفاقية الأسلحة الكيميائية
ألبانيا معروف 14 يناير 1993 11 مايو 1994
بورما (ميانمار) مرجح 13 يناير 1993 لا
الصين مرجح 13 يناير 1993 4 أبريل 1997
مصر مرجح لا لا
الهند معروف 14 يناير 1993 3 سبتمبر 1996
إيران معروف 13 يناير 1993 3 نوفمبر 1997
إسرائيل محتمل 13 يناير 1993 لا
اليابان مرجح 13 يناير 1993 15 سبتمبر 1995
ليبيا معروف لا 6 يناير 2004
(انضمت)
كوريا الشمالية معروف لا لا
پاكستان مرجح 13 يناير 1993 28 أكتوبر 1997
روسيا معروف 13 يناير 1993 5 نوفمبر 1997
صربيا
والجبل الأسود
مرجح لا 20 أبريل 2000
(انضمت)
السودان محتمل لا 24 مايو 1999
(انضمت)
سوريا معروف لا لا
تايوان محتمل n/a n/a
الولايات المتحدة معروف 13 يناير 1993 25 أغسطس 1997
ڤيتنام مرجح 13 يناير 1993 30 سبتمبر 1998

انتشار الأسلحة الكيميائية


التاريخ

Ramses II at Kadesh.jpgGustavus Adolphus at the Battle at Breitenfeld.jpgM1A1 abrams front.jpg

الحرب
التاريخ العسكري
العصور

قبل التاريخ • القديمة • الوسيطة
المعاصرة المبكرة • الصناعية • الحديثة

مجالات المعارك

جوية • معلوماتية • برية • بحرية • فضائية

أسلحة

مدرعات • مدفعية • بيولوجية • سلاح الفرسان
كيماوية • إلكترونية • مشاة
نووية • نفسية

تكتيكات

استنزاف • فدائيون • مناورة
حصار • حرب شاملة • خنادق

استراتيجية

اقتصادية • كبرى • عملياتية

التنظيم

التشكيلات • الرتب • الوحدات

الإمداد

المعدات • الذخيرة • خطوط الامداد

القوائم

المعارك • القادة • العمليات
الحصارات • المنظرون • الحروب
جرائم الحرب • الأسلحة • الكتاب

العصور القديمة والعصور الوسطى

الأدلة النصية والأدبية

الأدلة الأثرية

اعادة الاكتشاف

الحرب العالمية الأولى

Tear gas casualties from the Battle of Estaires, April 10, 1918.
A Canadian soldier with mustard gas burns, ca. 1917–1918.
Football team of British soldiers with gas masks, Western front, 1916

سنوات بين الحربين

إستخدام غاز إيطاليا الفاشية غاز الخردل في إثيوپيا عام 1935


ألمانيا

التركيب الكيميائي للسارين، غاز الأعصاب، طورته ألمانيا عام 1939.

الحرب العالمية الثانية

استخدام الجيش الامبراطوري الياباني لعوامل النفط في الصين عام 1937

قوات البحرية إبرار اليابانية الخاصة ترتدي أقنعة الغاز.

أسباب عدم إستخدام ألمانيا النازية الغاز السام في الحرب العالمية الثانية

الاستخدام المحتمل للغاز السام في القرم من قبل الڤرماخت الألمان عام 1942

الإنطلاق العرضي لغاز الخردل بعد قصف الألمان لباري عام 1943

اليمن الشمالي

وقع أول هجوم في الحرب الأهلية باليمن الشمالي في 8 يونيو 1963 على الكومة، قرية يقطنها حوالي 100 نسمة في شمال اليمن، وقُتل حوالي سبعة اشخاص وأصيب 25 آخرين بإصابات في العينين والرئتين. يعتبر هذا الحادث تجريبياً، ووصفت القنابل على أنها "منزلية الصنع"، بطريقة غير إحترافية وذات أثر محدود نسبياً". اعتقدت السلطات المصرية أن تلك الحوادث كانت نتيجة استخدام الناپالم وليس الغاز.

لا يوجد تقارير عن استخدام الغاز عام 1964، ولكن ظهرت بعض التقارير عام 1965. وازدادت تلك التقارير في أواخر 1966. في 11 ديسمبر 1966، قتلت 15 قنبلة غاز شخصين وجرحت 35. في 5 يناير 1967، وقع أكبر هجوم بالغز على قرية قطاف، راح ضحيته 270 شخص، منهم 140 قتيل. يحتمل أن الهدف كان الأمير حسن بن يحيى، الذي كان مقر إقامته على مقربة من موقع الهجوم. أنكرت الحكومة المصرية استخدام الغاز السام، وزعمت أن البريطانيين والأمريكان استخدما التقارير كنوع من أنواع الحرب النفسية على مصر. في 12 فبراير 1967، صرحت مصر أنها ترحب بتحقيقات الأمم المتحدة. في 1 مارس، صرح يو ثانت أنه كان "عاجز" عن التعامل مع الأمر.

في 10 مارس، ألقيت قنابل الغاز على قريتي الجهار والجدفة في وادي حيران، حيث مقر الأمير محمد بن محسن، قُتل 75 شخص على الأقل. صدر تحذير من الصليب الأحمر وفي 2 يونيو، وأصدر بيان يعرف فيه عن قلق جنيڤ. معهد فورنسيك للطب في جامعة بيرن، أصدر بيان، معتمداً على تقرير الصليب الأحمر، جاء فيه أن الغاز المستخدم قد يكون من مشتقات الهالوجين - الفوسجين، غاز الخردل، اللويزيت، الكلوريد أو بروميد الكيانوجين.

توقفت هجمات الغاز لثلاثة اسابيع بعد حرب يونيو 1967، لكنها استؤنفت في يوليو، على المناطق الملكية في اليمن. اختلفت تقديرات أعداد الضحايا، وفي افتراض، يمكن اعتباره محافظاً، أن قنابل الخردل أو الفوسجين تسببت في مقتل 1.500 شخص وإصابة 1.500 آخرين.[بحاجة لمصدر]

الحرب الباردة

تطويرات الحكومة الغربية

حرب مبيدات الأعشاب

أطفال ڤيتناميون معوقون. تدعي ڤيتنام أن استخدام العامل برتقال ومبيدات أعشاب أخرى استخدمتها الولايات المتحدة أثناء حرب ڤيتنام زادت من عدد التشوهات الخلقية في المواليد.[1]

المعايير الأمريكية لحماية الجهاز التنفسي

تقرير مجلس الشيوخ الأمريكي

مشروع شاد

تطويرات الحكومة السوڤيتية

الحرب الإيرانية العراقية

ضحايا الهجوم بالغاز السام على حلبجة عام 1988.
Iranian soldiers had to use full PPE on the front lines of the Iran-Iraq War

The Iran–Iraq War began in 1980 when Iraq attacked Iran. Early in the conflict, Iraq began to employ mustard gas and tabun delivered by bombs dropped from airplanes; approximately 5% of all Iranian casualties are directly attributable to the use of these agents.[بحاجة لمصدر]

Chemical weapons employed by Saddam Hussein killed and injured numerous Iranians, and possibly Iraqis. According to Iraqi documents, assistance in developing chemical weapons was obtained from firms in many countries, including الولايات المتحدة، West Germany, هولندا, the المملكة المتحدة, and France.[2]

About 100,000 Iranian soldiers were victims of Iraq's chemical attacks. Many were hit by mustard gas. The official estimate does not include the civilian population contaminated in bordering towns or the children and relatives of veterans, many of whom have developed blood, lung and skin complications, according to the Organization for Veterans. Nerve gas agents killed about 20,000 Iranian soldiers immediately, according to official reports. Of the 80,000 survivors, some 5,000 seek medical treatment regularly and about 1,000 are still hospitalized with severe, chronic conditions.[3][4][5]

Shortly before war ended in 1988, the Iraqi Kurdish village of Halabja was exposed to multiple chemical agents, killing about 5,000 of the town's 50,000 residents.[6]

During the Gulf War in 1991, Coalition forces began a ground war in Iraq. Despite the fact that they did possess chemical weapons, Iraq did not use any chemical agents against coalition forces. The commander of the Allied Forces, Gen. H. Norman Schwarzkopf, suggested this may have been due to Iraqi fear of retaliation with nuclear weapons.[بحاجة لمصدر]

حرب فلاندرز

الارهاب

U.S. Navy Seabees don their MCU-2P gas masks


معاهدة الأسلحة الكيميائية

States parties to the Chemical Weapons Convention. Light colored territories are those states parties that have declared stockpiles of chemical weapons and/or have known production facilities for chemical weapons.


القضاء على الأسلحة الكيميائية

الهند

العراق

The Director-General of the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons, Ambassador Rogelio Pfirter, welcomed Iraq's decision to join the OPCW as a significant step to strengthening global and regional efforts to prevent the spread and use of chemical weapons. The OPCW announced "The government of Iraq has deposited its instrument of accession to the Chemical Weapons Convention with the Secretary General of the United Nations and within 30 days, on 12 February 2009, will become the 186th State Party to the Convention". Iraq has also declared stockpiles of chemical weapons, and because of their recent accession is the only State Party exempted from the destruction time-line.[7]

اليابان

روسيا

الولايات المتحدة

انظر أيضاً

الهوامش

  1. ^ Getipm.com
  2. ^ Lafayette, Lev (July 26, 2002), "Who armed Saddam?", World History Archives, http://www.hartford-hwp.com/archives/51/040.html 
  3. ^ Fassihi, Farnaz (October 27, 2002), "In Iran, grim reminders of Saddam's arsenal", New Jersey Star Ledger, http://www.nj.com/specialprojects/index.ssf?/specialprojects/mideaststories/me1209.html 
  4. ^ Hughes, Paul (2003), "It's like a knife stabbing into me", The Star (South Africa), http://www.thestar.co.za/index.php?fArticleId=39470 
  5. ^ Sciolino, Elaine (February 13, 2003), "Iraq Chemical Arms Condemned, but West Once Looked the Other Way", New York Times, http://www.commondreams.org/headlines03/0213-05.htm 
  6. ^ Death Clouds: Saddam Hussein’s Chemical War Against the Kurds
  7. ^ "Iraq Joins the Chemical Weapons Convention". Opcw.org. Retrieved 2011-09-16.

المصادر

قراءات إضافية

  • Leo P. Brophy and George J. B. Fisher; The Chemical Warfare Service: Organizing for War Office of the Chief of Military History, 1959; L. P. Brophy, W. D. Miles and C. C. Cochrane, The Chemical Warfare Service: From Laboratory to Field (1959); and B. E. Kleber and D. Birdsell, The Chemical Warfare Service in Combat (1966). official US history;
  • Gordon M. Burck and Charles C. Flowerree; International Handbook on Chemical Weapons Proliferation 1991
  • L. F. Haber. The Poisonous Cloud: Chemical Warfare in the First World War Oxford University Press: 1986
  • James W. Hammond Jr; Poison Gas: The Myths Versus Reality Greenwood Press, 1999
  • Jiri Janata, Role of Analytical Chemistry in Defense Strategies Against Chemical and Biological Attack, Annual Review of Analytical Chemistry, 2009
  • Ishmael Jones, The Human Factor: Inside the CIA's Dysfunctional Intelligence Culture, Encounter Books, New York 2008, revised 2010, ISBN 978-1-59403-382-7. WMD espionage.
  • Benoit Morel and Kyle Olson; Shadows and Substance: The Chemical Weapons Convention Westview Press, 1993
  • Adrienne Mayor, "Greek Fire, Poison Arrows & Scorpion Bombs: Biological and Chemical Warfare in the Ancient World" Overlook-Duckworth, 2003, rev ed with new Introduction 2008
  • Geoff Plunkett, Chemical Warfare in Australia: Australia's Involvement In Chemical Warfare 1914 - Today, (2nd Edition), 2013.. Leech Cup Books. A volume in the Army Military History Series published in association with the Army History Unit.
  • Jonathan B. Tucker. Chemical Warfare from World War I to Al-Qaeda (2006)

وصلات خارجية