دزموند توتو

خطأ لوا: expandTemplate: template "Pre-nominal styles/GBR" does not exist.   خطأ لوا: expandTemplate: template "post-nominals/ZAR" does not exist.
صورة لرجل مسن يرتدي نظارة طبية ويبتسم
الكنيسةالكنيسة الأنگليكانية الجنوب أفريقية
انظركيپ تاون
اعتلى السـُدة7 سبتمبر 1986
انتهى سـُدته1996
سبقهفليپ رسل
خلفهنجونگونكولو ندونگانى
التكريس
  • 1960 (شماس)
  • 1961 (كاهن)
الترسيم1976
غيرهم
تفاصيل شخصية
اسم الميلاددزموند مپيلو توتو
وُلِد(1931-10-07)7 أكتوبر 1931
كلركسدروپ، جنوب أفريقيا
توفي26 ديسمبر 2021(2021-12-26) (عن عمر 90 عاماً)
كيپ تاون، جنوب أفريقيا
الزوجنوماليزو ليا شنكسان (ز. خطأ: زمن غير صحيح)
الأنجال4, including مپو
الوظيفة
  • أسقف
  • عالم لاهوت
  • ناشط اجتماعي
  • مؤلف
التوقيعدزموند توتو's signature
Styles of
دزموند توتو
Mitre plain 2.png
أسلوب الإشارةكبير الأساقفة
أسلوب المخاطبةYour Grace
الأسلوب الدينيThe Most Reverend


ديزموند توتو (و.7 أكتوبر 1931 - ت. 26 ديسمبر 2021)، هو كبير أساقفة جنوب أفريقيا السابق الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 1984[1] لمعارضته السلمية لنظام الفصل العنصري، وبعد عشر سنوات شهد نهاية ذلك النظام، ورأس لجنة للبحث عن الحقيقة والمصالحة تشكلت للكشف عن الفظائع التي ارتكبت في ذلك العهد.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

دور توتو خلال الفصل العنصري

توتو انتخب أول السود في جنوب أفريقيا الأنگليكانية كبير أساقفة كيب تاون، جنوب أفريقيا، ورئيس للكنيسة مقاطعة جنوب أفريقيا (الآن الكنيسة الأنگليكانية من جنوب أفريقيا). حصل على جائزة نوبل للسلام في 1984، وجائزة ألبرت شوايتزر الإنسانية، جائزة الحرية في 1986. وقال أنه ملتزم بموقف العالم لمكافحة الايدز وكانت بمثابة الرئيس الفخري للتحالف العالمي لمكافحة الايدز. في فبراير 2007 حصل على جائزة غاندي للسلام، جائزة الدكتور عبد الكلام، رئيس الهند.

أمة قوس قزح

عموما كان الفضل لديزموند توتو سك مصطلح أمة قوس قزح بوصفها استعارة لمرحلة ما بعد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا بعد 1994 في ظل حكم المؤتمر الوطني الأفريقي. تعبير ومنذ ذلك الحين دخلت تعميم الوعي لوصف جنوب أفريقيا التنوع العرقي.

رئيسا للأساقفة

ولد عام 1931 في مدينة صغيرة في ترانسڤال. ثم انتقلت أسرة توتو إلى جوهانسبرگ عندما كان في 12 من عمره. كان يرغب في أن يصبح طبيباً، إلا أن أسرته لم تكن تستطيع تحمل النفقات التعليم. فبدأ في شبابه يخطو خطوات والده بالعمل في التدريس، قبل أن يقرر الانضمام إلى الكنيسة عام 1953.

عام 1975 أصبح أول عميد أسود للكنيسة الأنجليكانية في جوهانسبرگ. وطوال سنوات الستينات والسبعينات اشتهر توتو بصوته العالي المناهض للعنصرية، وزادت مجاهرته بأفكاره القوية، بعد ان انتخب رئيسا للأساقفة في كيب تاون عام 1986. وفي مارس 1988 أعلن رفضه المطلق لأن يعامل الرجل الأسود «كخرقة تمسح بها الحكومة أحذيتها».[2]

بعد انتقاله إلى لندن وترقيه في المناصب الكنسية صارت لهجته حازمة دون عنف وقوية دون تخريب. وفي عام 1978 أصبح سكرتيراً عاماً لمجلس كنائس إفريقيا الجنوبية. وأعلن دعوته للعمل من أجل السجناء والفقراء والمقهورين والمعزولين والمحتقرين، فاتهم بالشيوعية والدعاية لها لكنه استمر حتى أصبح في نهاية السبعينيات من أبرز الوجوه المسيحية المعارضة لسياسة التفرقة العنصرية في جنوب إفريقيا. ورغم الصعوبات الكثيرة من الحكومة إلا أنه استمر يعيش ما يقول "لا البيولوجيا ولا لون البشرة هما اللذان يحددان قيمة الإنسان، بل إن ما يحدد هذه القيمة هو كون الإنسان مخلوقاً على صورة الله".

وفي إحدى جمله الشهيرة يقول:

"إن الله لا ينتظر أن يصبح الإنسان صالحاً، وهو لا يحبنا لأننا صالحون بل نحن صالحون لأنه يحبنا.[3]

عام 1989 رحب بخطوات الإصلاح التي أعلنها الرئيس ده كلرك، بعد توليه السلطة، ومن ضمن تلك الإصلاحات، الإفراج عن السجين نلسون مانديلا. وقد استلهم توتو في نضاله ضد العنصرية في الثمانينات أفكار نظيره الأميركي، داعية حقوق الإنسان في الستينات الدكتور مارتن لوثر كنگ[2]

دوره في جنوب افريقيا

لجنة الحقيقة والمصالحة

في 1995 طلب مانديلا، الذي أصبح رئيسا من توتو أن يرأس لجنة الحقيقة والمصالحة التي كانت مهمتها جمع الأدلة على جرائم اللاإنسانية واللاأخلاقية في عهد التفرقة العنصرية، على أن تتولى اللجنة تحديد ما إذا كان أولئك الذين اعترفوا بتورطهم في تلك الجرائم يستحقون العفو أم لا. استمر عمل اللجنة برئاسة توتو حتى اغسطس (آب) 1998.[4]

في النهاية، هاجم توتو القادة البيض السابقين لجنوب أفريقيا متهما إياهم بالكذب على اللجنة. وعفت اللجنة عن 849 شخصا من بين الـ7112 الذين قدموا الطلب.

في 2005، أعرب توتو عن ندمه على عدم محاكمة من لم يطلب العفو، حيث قال إن اللجنة كان عليها محاكمة مقترفي جرائم عهد التمييز العنصري، الذين لم يطلبوا العفو امام اللجنة. واعتبر توتو ان الضحايا لم يتلقوا تعويضات مناسبة، خاصة ان اولئك الذين شهدوا امام اللجنة تخلوا عن حقهم في المطالبة بتعويضات امام القضاء.

ويذكر ان الحكومة لم تبدأ في دفع التعويضات للضحايا حتى ديسمبر 2003، أي بعد الجلسات العلنية للجنة بخمس سنوات. وقد خصصت الحكومة مبلغ 660 مليون راند لـ22 ألف ضحية، مقارنة بالثلاثة مليارات التي أوصت بها اللجنة.[4]

الاقتصادي الطبقي والفساد السياسي المستمر

الهجوم على توتو

العنف المعادي للأجانب في عام 2008

رئيس مجلس الشيوخ

دوره في العالم الثالث

زيمبابوي

جزر سليمان

إسرائيل

في أكتوبر، 2010، توجه الأسقف توتو بدعوة لأوبرا كيپ تاون لإلغاء حفلتها في إسرائيل، ورفض الأوبرا هذا الطلب، كما نددت الطائفة اليهودية في البلاد بمواقف رجل الدين الأفريقي. وذكرت وكالة الأنباء الجنوب أفريقية سابا أن أوبرا كيب تاون أعلنتأنها لن تلغي الحفل المقرر في شهر نوفمبر.

وكان الأسقف توتو قد حث الأوبرا على إلغاء حفلتها المقررة في إسرائيل، وقال "كما قلنا خلال سياسة التمييز العنصري إنه من غير الملائم أن يؤدي الفنانون الدوليون في جنوب أفريقيا في مجتمع قائم على القوانين العنصرية، سيكون من الخطأ أن تؤدي أوبرا كيب تاون في إسرائيل".

ودعا كبير أساقفة جنوب أفريقيا الفرقة إلى تأجيل حفلتها إلى أن يتمكن محبو الأوبرا من إسرائيليين وفلسطينيين من حضورها بشكل متساو حسب تعبيره. يأتي ذلك في حين وجهت مجموعة من الإسرائيليين المعارضين لسياسة حكومتهم رسالة إلى الأوبرا حثوها فيها على عدم المشاركة في الحفل. وفي المقابل انتقد مجلس ممثلي اليهود في جنوب أفريقيا تصريحات توتو وأصدر بيانًا قال فيه "إن السلام والتفاهم يخدمان بالطريقة المثلى من خلال التواصل البنّاء والإيجابي بين إسرائيل وجنوب أفريقيا والأراضي الفلسطينية وليس من خلال المقاطعة".[5]

وذكرت وكالة سابا أن المجلس اليهودي ندد بشدة بتصريح توتو بأن إسرائيل تقوم على قوانين عنصرية، وشدد المجلس على أنه "لا توجد أي دولة أخرى في الشرق الأوسط تستطيع الادعاء بأنها شاملة ولا تميز ومتعددة الثقافات مثل إسرائيل". وحثّ المجلس فرقة الأوبرا على الغناء في إسرائيل. كما رفضت السفارة الإسرائيلية في جوهانسبرگ تصريحات الأسقف توتو، وقالت المتحدثة باسمها هيلا ستيرن إن دعوته إلى مقاطعة إسرائيل هي مجرد مرحلة جديدة في الحملة المتحيزة التي يشنها هو من ويشاركه مشاعره. وأعرب الاتحاد الصهيوني في جنوب أفريقيا عن خيبة أمله لتصريحات توتو.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المحرقة

المسيحيين الفلسطينيين

غزة

الولايات المتحدة تحتج ضد توتو

تعليق ديرشوفيتز

الصين

دور الأمم المتحدة

وجهات النظر السياسية

ضد الفقر

ضد الأحادية

لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والسل

إصلاح الكنيسة

الكتاب المقدس

حقوق المثليين

حقوق المرأة

تغير المناخ

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المبادرات الإنسانية الأخرى

دور الأكاديمية

عالم واحد الشباب

الجوائز

مباراة وسائل الإعلام

كتاباته

وفاته

في 26 ديسمبر 2021، أعلنت الرئاسة في جمهورية جنوب أفريقيا وفاة دزموند توتو عن 90 عاماً. وقال رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا: "يفتح رحيل كبير الأساقفة الفخري دزموند توتو فصلاً آخر من فصول الحزن في توديع أمتنا لجيل من العظماء الذين تركوا لنا جنوب أفريقيا محررة". وأضاف: "من أرصفة المقاومة في جنوب أفريقيا إلى منابر الكاتدرائيات العظيمة ودور العبادة في العالم، والخلفية المرموقة لحفل جائزة نوبل للسلام، تميز كبير الأساقفة بأنه بطل مناهض للعنصرية ومع حقوق الإنسان العالمية الشاملة".[6] وكان الأطباء قد اكتشفوا إصابة توتو بسرطان البروستاتا في أواخر التسعينيات ودخل المستشفى عدة مرات في السنوات الأخيرة للعلاج من التهابات تتصل بعلاجه من السرطان.


انظر أيضاً

الهوامش

  1. ^ Assafir]
  2. ^ أ ب Sharq Awsat
  3. ^ rezgar
  4. ^ أ ب Khbar
  5. ^ الجزيرة نت - رفض دعوة توتو لمقاطعة إسرائيل
  6. ^ "وفاة كبير أساقفة جنوب إفريقيا ديزموند توتو عن 90 عاما". روسيا اليوم. 2021-12-26. Retrieved 2021-12-26.

قراءات أضافية

  • Shirley du Boulay, Tutu: Voice of the Voiceless (Eerdmans, 1988).
  • Michael J. Battle, Reconciliation: The Ubuntu Theology of Desmond Tutu (Pilgrim Press, 1997).
  • Steven D. Gish, Desmond Tutu: A Biography (Greenwood, 2004).
  • David Hein, "Bishop Tutu's Christology." Cross Currents 34 (1984): 492-99.
  • David Hein, "Religion and Politics in South Africa." Modern Age 31 (1987): 21-30.
  • John Allen, Rabble-Rouser for Peace: The Authorised Biography of Desmond Tutu (Rider Books, 2007).

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بدزموند توتو، في معرفة الاقتباس.


سبقه
Philip Welsford Richmond Russell
Anglican Archbishop of Cape Town
1986-1996
تبعه
Njongonkulu Ndungane

قالب:Bishops of Lesotho قالب:BIshops of Johannesburg قالب:Archbishops of Capetown