برنامج الأغذية العالمي

يعد برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة أكبر وكالة للشئون الإنسانية في العالم؛ في كل عام يقوم بتقديم المعونات الغذائية إلي نحو 90 مليون من الفقراء من أجل مساعداتهم على تلبية احتياجاتهم الغذائية. ويشمل هذا العدد 58 مليون طفل يعانون من الجوع في أفقر 80 بلدا في العالم.

كان من المقرر أن يبدأ برنامج الأغذية العالمي، الذي يتخذ من روما مقرا له، أعماله في عام 1963 لمدة ثلاث سنوات تجريبية. ولكن البرنامج اضطر إلي بدء أعماله قبل هذا العام بسبب تعرض إيران لزلزال مدمر في عام 1962 أعقبه بشهر اجتياح إعصار لتايلاند بالإضافة إلي عودة أكثر من خمسة ملايين لاجئ بعد إعلان استقلال الجزائر. وتطلبت هذه الأحداث تقديم مساعدات غذائية عاجلة من البرنامج الذي لم يتوقف عن العمل منذ ذلك التاريخ.

تمكن البرنامج منذ إنشائه من استثمار نحو 30 مليار دولار وتوزيع أكثر من 47 مليون طن من المساعدات الغذائية من أجل مكافحة الجوع وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتقديم مساعدات الإغاثة في حالات الطوارئ في أنحاء العالم.

ويقوم البرنامج بتنفيذ مشروعات طارئة وتنموية في أكثر من 80 بلداً حول العالم من أجل كسر حلقة الفقر والحرمان اليومي من خلال تشجيع ودعم المؤسسات التعليمية والصحية ومشروعات البنية التحتية الصغيرة التي يمكن أن يقوم بها الفقراء ذاتياً ومساعدة اللاجئين على العودة إلي أوطانهم.

وفي عام 2005، بلغ عدد المستفيدين في جميع أنحاء العالم 97 مليون نسمة:

• تلقى 73 مليوناً منهم مساعدات من خلال عمليات طوارئ وإغاثة وتتضمن هذه الفئة مشردين داخلياً ونازحين وأيتام الإيدز ولائجين وضحايا الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والجفاف.

• بينما يتلقى 24 مليوناً منهم مساعدات من خلال مشروعات صحية وتغذوية إلى جانب مشروعات التغذية المدرسية، فضلاً عن مشروعات الغذاء مقابل العمل لتعزيز الزراعة وتحسين البيئة.

ويقوم برنامج الأغذية أيضا بتقديم الدعم اللوجستي لضمان حصول المحتاجين على المساعدات الغذائية في الوقت المناسب والمكان المناسب. ولا يدخر برنامج الأغذية العالمي وسعا في وضع قضية الجوع على رأس قائمة الاهتمامات الدولية وتشجيع السياسات والاستراتيجيات والعمليات التي تفيد الفقراء والجوعى مباشرة.

يقدم برنامج الأغذية العالمي المساعدات لضحايا الكوارث الطبيعية والنازحين واللاجئين، والفقراء العاجزين عن الخروج بمفردهم من حلقة الجوع والفقر الشيطانية. ويتعاون البرنامج مع الحكومات والجمعيات الأهلية في تطبيق مشروعات التغذية المدرسية في عدد من البلدان النامية من أجل ضمان انتظام الأطفال في المدارس وبخاصة الفتيات.بالإضافة إلى الأنشطة التنموية الأخرى مثل مشروعات الغذاء مقابل العمل والغذاء مقابل التدريب بهدف إكساب الرجال والنساء المهارات اللازمة التي تمكنهم من بدء حياة جديدة مثمرة لكسب قوت يومهم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلة خارجية

برنامج الأغذية العالمي (الموقع الرسمي)