هوگو گروتيوس

"هوگو ده گروت" تحوّل إلى هنا. لمطالعة the KLM plane crash، انظر KLM Flight 607-E.
هوگو گروتيوس
Michiel Jansz van Mierevelt - Hugo Grotius.jpg
هوگو گروشيوس - پورتريه، بريشة ميشيل يانز ڤان ميرڤلت، 1631
وُلـِد 10 ابريل 1583، دلفت، هولندا
توفي 28 أغسطس 1645، روستوك، پومرانيا
العصر فلسفة القرن 17
المنطقة فلسفة غربية
المدرسة القانون الطبيعي، العقد الاجتماعي، إنسانية، Scholasticism
الاهتمامات الرئيسية
منظر مبكر للحقوق الطبيعية، وسعى لإيجاد أسس لمبادئ الحرب العادلة في القانون الطبيعي، ودافع عن مبدأ pacta sunt servanda
صفحة بخط يد گروشيوس من مخطوط De Indis (حوالي 1604-1605).

هوگو گروشيوس Hugo Grotius (ويعرف باسم هويگ ده گروت Huig de Groot أو هوگو ده گروت Hugo de Groot ؛ عاش 10 أبريل 1583 – 28 أغسطس 1645)، كان قانونيا في الجمهورية الهولندية. مع ألبريكو جنتيلي وفرنسيسكو ده ڤيتوريا وضعوا أسس القانون الدولي، مستندين إلى القانون الطبيعي. أيضا هو فيلسوف، لاهوتي، اعتذاري مسيحي، كاتب مسرحي، وشاعر.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

ولد هويج (أو هوجو) في دلفت، ودرس الرياضيات والفلسفة والقانون في لايدن.

وامتدح سكاليجر أسلوبه اللاتيني وأثنى عليه، وفي السادسة والعشرين حظي بتقدير بلاده له بسبب مؤلفه "حرية البحار" (1604) الذي أوجز فيه القانون البحري، ودافع عن حرية البحار من أجل جميع البلاد، وبخاصة هولندا التي كانت تتحدى البرتغال التي ادعت احتكار الطرق البحرية إلى الشرق الأقصى. وعندما عين مؤرخاً رسمياً للمقاطعات المتحدة ألف بلغة لاتينية قاربت حد الامتياز تاريخاً جريئاً، ولكنه دقيق للثورة الكبرى، ولقد رأيناه يناضل إلى جانب مذهب التحرر الذي نادى به أرمنيوس في النزاع بين ڤان اولدن‌بارنڤلت وموريس ناسو. فقبض عليه واعترف بأخطائه فحكم عليه بالسجن مدى الحياة. وتوسلت زوجته أن تقيم معه في السجن، فسمح لها بذلك. وبعد قرابة ثلاثة سنوات قضاها في السجن، خبأته زوجته في صندوق للكتب، فهرب من المعتقل، وقصد إلى فرنسا حيث أجرى لويس الثالث عشر معاشاً ضئيلاً. وعندما صعدت ألمانيا حرب الثلاثين، ألف جروشيوس الذي كان يعاني الفقر والعوز كتابه "قانون الحرب والسلام" (1625).


وكان مكيافلي قد ذهب إلى أن الدول لا يمكن الإبقاء أو الحفاظ عليها إلا إذا تحللت من الالتزام بالقانون الأخلاقي المفروض على مواطنيها. فينبغي على رجال الدولة- بالتفويض عادة- أن يكونوا مستعدين للكذب والسلب والقتل، قدر ما يرون أن هذا أو ذاك مرغوب فيه، من أحل مصلحة الدولة، لأن الدول، حتى تلك اللحظة تعيش في أدغال تتنازع فيها البقاء، مثلما كانت تعيش الأسرات قبل قيام الدول. وهي لا تعرف قانوناً إلا قانون "صيانة الذات". ويسلم جروشيوس بأنه يجوز إعفاء الحكومات من "القانون الوضعي" الذي سنه الإنسان، ولكنه يرى أنها ملتزمة بطاعة القانون الطبيعي ويعرف هذا القانون "الحق الطبيعي" بأنه هو أن ما "يمليه ويفرضه العقل الرشيد"، ليكشف عن الفساد الخلقي أو الضرورة الخلقية لعمل من الأعمال، باتفاق هذا العمل أو تنافره مع الطبيعة العقلانية، ومن ثم يوضح أن هذا العمل يحله الله أو يحرمه، والله هو منشئ الطبيعة أو خالقها(72). وعلى هذا يكون القانون الطبيعي هو نظام الحقوق والواجبات الذي ينبع من الطبيعة الأساسية للإنسان بوصفه كائناً عقلانياً يعيش في مجتمع. فكل ما هو ضروري لوجوده وإسهامه في المجتمع حق طبيعي له، فهو ناشئ عن طبيعته وملائم لها. ويجب أن تلتزم الدول في تصرفاتها بمراعاة هذه الحقوق.

ويتابع جروشيوس كلامه فيقول بأن هذا يجب أن يكون خاضعاً "لقوانين الشعوب" التي قصد بها القانون الروماني تلك التي لم تشملها "المواطنة الرومانية"، فلما انهارت الإمبراطورية الرومانية الغربية طبقها مشرعو العصور الوسطى على علاقات الدول بعضها ببعض. وهذا يصبح في نظر جروشيوس التجمع المبهم أو غير الواضح لكل القواعد والقيود التي قبلتها معظم الدول المتطورة أو النامية، بحكم العرف، في اتصالاتها المتبادلة. وعلى هذين الأساسين: القانون الطبيعي، وقوانين الشعوب، يبني جروشيوس الهيكل النظري، وهو أول صياغة حديثة لقانون دولي مرغوب فيه.

وهو بصفة عامة يحرم الحرب على الإطلاق. وهو يدرك أن الجماعة- مثل الحيوان- إذا أحست بأنها مهددة من أعز ما تملك أو في حياتها، فإنها ستدافع عن نفسها بأية وسيلة متاحة- وإذا أمكن بالحجة والبرهان أو بالقانون، حتى إذا أخفقت هاتان الوسيلتان، فأية قوة تأمرها بأمرها. وبناء على هذا فإن أية دولة في مثل هذه الظروف يكون لها الحق في شن الحرب دفاعاً عن حياة مواطنيها وممتلكاتهم. ولكن الحرب عمل مجافٍ للعدالة ولا يمكن تبريره، إذا شنت من أجل الغزو والفتح، أو السلب والنهب، أو من أجل الأرض، أو لرغبة صادقة أو مزعومة في فرض حكومة صالحة على شعب غير راغب فيها. والحروب الوقائية جائرة كذلك. نشر بعض الكتاب مبدأ لا يمكن التسليم به قط، وهو أن قانون الشعب يجيز لدولة ما أن تبدأ أعمالاً عدائية ضد دولة أخرى تثير عظمتها المتزايدة فزع الدولة الأولى. وإذا كان هذا مجرد ذريعة نفعية، فإنه إجراء يجوز اللجوء إليه، ولكن مبادئ العدالة لا تؤيده. ويجب أن يلتزم الأفراد بالامتناع عن الخدمة في حروب يرون بوضوح أنها جائرة.

فإذا افترضنا، حينذاك أن ثمة حرباً عادلة مشروعة، فإن لكل أمة تشترك فيها حقوقاً، فلها أن تلجأ إلى الخداع والتضليل، وتثأر وتسترد الأرض، وتستولي على الغنائم، وتأسر وتستخدم الأسرى. ولكن على الأمة واجبات، مثلما أن لها حقوقاً، فيجدر بها أن تعلن الحرب قبل أن تشنها، كما تحترم أية معاهدة عقدت بشأنها، وتلتزم بمسئوليات فيها بصرف النظر عمن عقدت معه. كما يجدر في حملات الغزو المحافظة على حياة النساء والأطفال والمسنين، بل على الأصح، غير المحاربين عامة. ويجوز استرقاق الأسرى، ولكن لا ينبغي قتلهم. واغتبط جروشيوس لظاهرة طيبة تبشر بالتقدم، تلك أن المسيحيين والمسلمين لم يعودوا يستعبدوا أسراهم الذين على دينهم.

وكانت مناقشة كريمة معتدلة برغم ما شابها من عيوب، فإذا كان "القانون الطبيعي" أمراً من إملاء "العقل الرشيد"، فمن ذا الذي يحدد أي عقل هو الرشيد؟ ففي الدولة إنما تحدده الحكومة التي تملك قوة مسلحة، فأساس الامتثال بقواعد السلوك الموصى به، هو قدرة المشرع على فرضها فرضاً. فالقوة لا تؤسس حقاً بل تسن قانوناً. فالقانون الدولي ينتظر هيئة تشريعية دولية تدعمها قوة دولية، وهو أساساً لن يتضمن إلا قيوداً متواضعة واتفاقات يمكن نقضها، قبلتها الدولة المعنية على أساس أنها ملائمة للظروف التي أبرمت فيها. وإذا عرفنا "قانون الشعوب" بأنه أعراف أكثر الشعوب تطوراً فإن هذا، مرة أخرى، يقتضي ضمناً وجود مرجع ثقة مؤهل وقادر تحديد الشعوب الأكثر تطوراً. وأين هذا المرجع الثقة؟ في أوربا؟ في الصين؟ في دولة الإسلام؟ وهل تسمح حكومة لمواطنيها أن يحكموا ويقرروا لأنفسهم أن الحرب عادلة أو غير عادلة؟ أنها تستطيع ذلك لو أن جهاز صيانة المبادئ والتوجيه فيها كان جهازاً صالحاً للوفاء بهذا الغرض.

لقد كان الكتاب غير منطقي، ولكنه كان ضرورياً. لقد شنت ألف حرب جائرة، وكان من الخير أن يفكر إنسان في اتخاذ خطوات للتخفيف من أعمال القتل التي ترتكبها الأمم المتحاربة، طبقاً لقيود مقبولة بالتبادل، ومن الخير استنكار حروب الغزو والسلب والنهب. ومن الخير أن يرتفع صوت ينادي بالرحمة لغير المحاربين والأسرى. وسخرت حرب الثلاثين سنة من هذه الامتيازات والالتماسات. ولكن عندما خفت حدة هذا الجنون المسعور، بررت حالة ألمانيا بعد الحرب كتاب جروشيوس أبلغ تبرير.

أن ريشليو الذي عقد العزم على الدخول في حرب الثلاثين سنة، حبس عن جروشيوس المعاش الذي كان يتقاضاه، وآوى المؤلف المعرض للمخاطر إلى همبرج. وفي 1633 أرسله أوكسنستيرنا إلى باريس سفيراً للسويد لدى فرنسا، وكلن جروشيوس- شأن معظم الفلاسفة- كان أكثر ائتلافاً من أفكاره وآرائه منه مع الناس، فكمن بغضه لريشليو، ثم لمزران من بعده، من أن يحدد دبلوماسيته. وفي 1645 عاد إلى التماس الراحة والسلوى بين كتبه. ودعته الملكة كريستينا للإقامة في بلاطها، علماً تجزل له العطاء، ولكنه حظي بموافقتها على اللجوء إلى ألمانيا. فرتبت له الملكة أمر السفر إلى لوبك، ولكن عاصفة جنحت بالقارب على الشاطئ، فعانى جروشيوس كثيراً من هول الصدمة ومن افتضاح أمره، وقضى نحبه في روستوك في 29 أغسطس 1645، وهو في الثانية والستين من العمر.

وبعد انقضاء مائتين وسبعة وستين عاماً غفرت له هولندة "تحرريته"، وفي 1886 أقامت له تمثالاً في مسقط رأسه. وفي 1899 وضع مندوبو الولايات المتحدة إلى المؤتمر الدولي للسلام في لاهاي، على قبره إكليلاً من الفضة، اعترافاً بأن كتابه أسهم لبعض الوقت في الحد من "لعبة الملوك".


De Indis و Mare Liberum

پورتريه لگروشيوس في عمر 25. ميشيل يانز ڤان ميرڤلت، 1608.

نقد أرمانيوس، نفيه والقبض عليه

حقيقة الدين المسيحي

A statue of Hugo Grotius in Delft, هولندا.
رأيت أنه يسود العالم المسيحي نزعة إلى شن الحروب التي قد تخجل منها حتى الشعوب المتبربرة، فيفزع الناس إلى السلاح لأتفه الأسباب، أو بلا سبب، حتى إذا ما حملوا السلاح، لم يعد هناك أي احترام لقانون سماوي أو قانون وضعي، وكأنما أبيح للناس ارتكاب أية جرائم دون قيد.


De Jure Belli ac Pacis

المقالة الرئيسية: De jure belli ac pacis
صفحة العنوان للطبعة الثانية (أمستردام 1631) من De jure belli ac pacis.


السنوات المتأخرة

الحياة الشخصية

بيبليوگرافيا وأعمال مختارة

The Peace Palace Library in The Hague holds the Grotius Collection, which has a large number of books by and about Hugo Grotius. The collection was based on a donation from Martinus Nijhoff of 55 editions of De jure belli ac pacis libri tres.

Works are listed in order of publication, with the exception of works published posthumously or after long delay (estimated composition dates are given).[1] Where an English translation is available, the most recently published translation is listed beneath the title.

  • Adamus exul (The Exile of Adam; tragedy) - The Hague, 1601
  • De republica emendanda (To Improve the Dutch Republic; manuscript 1601) - pub. The Hague, 1984
  • Parallelon rerumpublicarum (Comparison of Constitutions; manuscript 1601-02) - pub. Haarlem 1801-03
  • De Indis (On the Indies; manuscript 1604-05) - pub. 1868 as De Jure Praedae
Commentary on the Law of Prize and Booty, ed. Martine Julia van Ittersum (Liberty Fund, 2006).
  • Christus patiens (The Passion of Christ; tragedy) - Leiden, 1608
  • Mare Liberum (The Free Seas; from chapter 12 of De Indis) - Leiden, 1609
The Free Sea, ed. David Armitage (Liberty Fund, 2004).
  • De antiquitate reipublicae Batavicae (On the Antiquity of the Batavian Republic) - Leiden, 1610
The Antiquity of the Batavian Republic, ed. Jan Waszink and others (van Gorcum, 2000).
  • Meletius (manuscript 1611) - pub. Leiden, 1988
Meletius, ed. G.H.M. Posthumus Meyjes (Brill, 1988).
  • Annales et Historiae de rebus Belgicus (Annals and History of the Low Countries; manuscript 1612) - pub. Amsterdam, 1657
The Annals and History of the Low-Countrey-warrs, ed. Thomas Manley (London, 1665).
  • Ordinum Hollandiae ac Westfrisiae pietas (The Piety of the States of Holland and Westfriesland) - Leiden, 1613
Ordinum Hollandiae ac Westfrisiae pietas, ed. Edwin Rabbie (Brill, 1995).
  • De imperio summarum potestatum circa sacra (On the power of sovereigns concerning religious affairs; manuscript 1614-17) - pub. Paris, 1647
De imperio summarum potestatum circa sacra, ed. Harm-Jan van Dam (Brill, 2001).
  • De satisfactione Christi adversus Faustum Socinum (On the satisfaction of Christ against [the doctrines of] Faustus Socinus) - Leiden, 1617
Defensio fidei catholicae de satisfactione Christi, ed. Edwin Rabbie (van Gorcum, 1990).
  • Inleydinge tot de Hollantsche rechtsgeleertheit (Introduction to Dutch Jurisprudence; written in Loevenstein) - pub. The Hague, 1631
The Jurisprudence of Holland, ed. R.W. Lee (Oxford, 1926).
  • Bewijs van den waaren godsdienst (Proof of the True Religion; didactic poem) - Rotterdam, 1622
  • Apologeticus (Defense of the actions which led to his arrest) - Paris, 1922
  • De jure belli ac pacis (On the Law of War and Peace) - Paris, 1625 (2nd ed. Amsterdam 1631)
The Rights of War and Peace, ed. Richard Tuck (Liberty Fund, 2005).
  • De veritate religionis Christianae (On the Truth of the Christian religion) - Paris, 1627
The Truth of the Christian Religion, ed. John Clarke (Edinburgh, 1819).
  • Sophompaneas (Joseph; tragedy) - Amsterdam, 1635
  • De origine gentium Americanarum dissertatio (Dissertation of the origin of the American peoples) - Paris 1642
  • Via ad pacem ecclesiasticam (The way to religious peace) - Paris, 1642
  • Annotationes in Vetus Testamentum (Commentaries on the Old Testament) - Amsterdam, 1644
  • Annotationes in Novum Testamentum (Commentaries on the New Testament) - Amsterdam and Paris, 1641-50
  • De fato (On Destiny) - Paris, 1648

انظر أيضا

الهوامش

  1. ^ See Catalogue of the Grotius Collection (Peace Palace Library, The Hague) and 'Grotius, Hugo' in Dictionary of Seventeenth Century Dutch Philosophers (Thoemmes Press 2003).

المصادر

خطأ لوا في وحدة:Citation/CS1 على السطر 3565: bad argument #1 to 'pairs' (table expected, got nil).

  • van Ittersum, Martine Julia (2006). Hugo Grotius, Natural Rights Theories and the Rise of Dutch Power in the East Indies 1595-1615. Boston: Brill. 
  • Vreeland, Hamilton (1917). Hugo Grotius: The Father of the Modern Science of International Law. New York: Oxford University Press. 

قراءات إضافية

  • Grotiana. Assen, The Netherlands: Royal Van Gorcum Publishers. A journal of Grotius studies, 1980-.
  • Bull, Kingsbury and Roberts, eds., 1990. Hugo Grotius and International Relations. Oxford Univ. Press.
  • William Lane Craig, 1985. The Historical Argument for the Resurrection of Christ During the Deist Controversy, Texts and Studies in Religion, Vol. 23. Lewiston NY & Queenston, Ontario: Edwin Mellen Press.
  • Avery Dulles, 1999. A History of Apologetics. Eugene, Oregon: Wipf & Stock.
  • Dumbauld, Edward, 1969. The Life and Legal Writings of Hugo Grotius. Norman, OK: University of Oklahoma Press.
  • Edwards, Charles S., 1981. Hugo Grotius: The Miracle of Holland. Chicago: Nelson Hall.
  • Haakonssen, Knud, 1985, "Grotius and the History of Political Thought," Political Theory 13(2): 239-65.
  • Haggenmacher, Peter, 1983. Grotius et la doctrine de la guerre juste. Paris: Presses Universitaires de France.
  • Knight, W.S.M., 19255. The Life and Works of Hugo Grotius. London: Sweet & Maxwell, Ltd.
  • Lauterpacht, Hersch, 1946, "The Grotian Tradition in International Law," in British Yearbook of International Law.
  • Mühlegger, Florian. Hugo Grotius. Ein christlicher Humanist in politischer Verantwortung. Berlin and New York, de Gruyter, 2007, XIV, 546 S. (Arbeiten zur Kirchengeschichte, 103).
  • Nellen, Henk J. M., 2007. Hugo de Groot: Een leven in strijd om de vrede (official Dutch State biography). The Hague: Balans Publishing.
  • -------- and Rabbie, eds., 1994. Hugo Grotius, Theologian. New York: E.J. Brill.
  • O'Donovan, Oliver. 2004. "The Justice of Assignment and Subjective Rights in Grotius," in Bonds of Imperfection: Christian Politics Past and Present.
  • Stumpf, Christoph A., 2006. The Grotian Theology of International Law: Hugo Grotius and the Moral Fundament of International Relations. Berlin: Walter de Gruyter.
  • Tuck, Richard, 1993. Philosophy and Government: 1572-1651. Cambridge Univ. Press.
  • --------, 1999. The Rights of War and Peace: Political Thought and the International Order from Grotius to Kant. Oxford Univ. Press.
  • Vollenhoven, Cornelius van, 1926. Grotius and Geneva, Bibliotheca Visseriana, Vol. VI.
  • --------, 1919. Three Stages in the Evolution of International Law. The Hague: Nijhoff.

وصلات خارجية

نصوص على الوب