رشيد

(تم التحويل من مدينة رشيد)
Rosetta

رشيد

Rashid
Rashid For Wiki-46.jpg
AAA1663 1.jpg
RashidStMarkChurchDome.jpg
RashidAbbasiMosque.jpg
المعالم الاثرية من رحلة رشيد 15.jpg
في عكس اتجاه عقارب الساعة من أعلى:
كورنيش رشيد، قبة كنيسة مار مرقس، شارع في البلدة القديمة، مسجد عباسي، صيد.
Location in Beheira Governorate
Location in Beheira Governorate
Rosetta is located in Nile Delta
Rosetta
Rosetta
Location in Egypt
Rosetta is located in مصر
Rosetta
Rosetta
Rosetta (مصر)
الإحداثيات: 31°24′16″N 30°24′59″E / 31.40444°N 30.41639°E / 31.40444; 30.41639Coordinates: 31°24′16″N 30°24′59″E / 31.40444°N 30.41639°E / 31.40444; 30.41639
الدولةمصر
محافظة البحيرة
التعداد
 (1996)
 • الإجمالي58٬432
منطقة التوقيتUTC+2 (EET)
 • الصيف (التوقيت الصيفي)UTC+3 (EEST)


موقع رشيد في خريطة البحيرة

رشيد هي إحدى مدن ومراكز محافظة البحيرة. وهي ميناء قديم علي مصب الفرع الغربى للنيل في البحر الأبيض المتوسط، المسمى به.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أصل التسمية

يرجع اسم مدينة رشيد إلى الاسم المصري القديم "رخيت" والذى أصبح "رشيت" في العصر القبطي‘بها وجدحجر رشيدالذى تم بفضله حل رموز الكتابة المصرية القديمة - وهو حجر من أحجار البازلت الأسود بطول متر وعرض 73 سم وبسمك 27 سم ويعود تاريخه إلى عام 196 ق.م مسجل عليه محضر تنصيب الكهنة الملك بطليموس الخامس والاعتراف به ملكا على البلاد


التاريخ

وكانت رشيد محافظة مستقلة وكانت بها قنصليات لدول اجنبية قبل محافظة القاهرة والاسكندرية وهزمت غزوة الانجليز الأولي 1807 فأهملت طوال الاحتلال الانجليزي لمصر وكان أهم أسباب إهمالها هو قيام محمد علي باشا بتصفية مراكز القوة بمصر لفرض سيطرته التامة على البلاد ويعد هزيمة الإنجليز سنة 1807 م على يد أهالى رشيد بقيادة علي بك السلانكلي خشى من ظهور مركز قوة جديد فأمر بحفر ترعة المحمودية لتحويل مسار التجارة الدولية من رشيد إلى الإسكندرية وفي رشيد 40 ورشة تصنع 1000 يخت سنويا وتصدرها للدول العربية. تشتهر رشيد ايضا بصناعة الفسيخ

في العصور القديمة تم الاحتفال بـ Bolbitine لمصنعه العجلة الحربية.[1]

ذكرها ابان حقل وقال انها مدينة على النيل قريبة من البحر المالح من فوهة عرفت باسم عشتوم.(باليونانية قديمة: Στόμα "mouth, estuary").[2] وهو المدخل من البحر، والمقصود به مصب فرع الرشيد، وله أسواق جيدة، وحمامات، ونخيل كبير، وارتفاع كبير (عائد). كما ورد في رحلة المشتاق، فقد ورد ذكرها كمدينة حضارية بها سوق وتجار وعمال، وفيها مزارع وغلات وقمح وشعير، وفيها كثير من الأقوال الطيبة، وفيها كثير من النخيل والرطوبة والفواكه، وفيها أنواع الحيتان والأسماك من البحر المالح والعديد من الأسماك النيلية.

على الرغم من تشابه رشيد و دمياط في موقعهما الجغرافي والإداري عبر العصور وكمدينة ساحلية مهمة، إلا أن رشيد لم يلعب دورًا مؤثرًا واضحًا مقارنة بدور دمياط في بدايات الحكم العربي الإسلامي، خاصة لقرب رشيد من موقع الإسكندرية، وهي أول مدينة ساحلية في مصر وأثرت في المقام الأول على مدينة رشيد وموقعها. وبالمثل فإن المساحة الزراعية في رشيد محدودة للغاية، وانتشار التكوينات الرملية إلى الغرب من المدينة وتحضرها له تأثير أكبر على المدينة وزراعتها. نتيجة لذلك، هجر سكانها رشيد عدة مرات ولجأوا إلى فوة في الجنوب.[3]

ما يعرف اليوم برشيد كان معقل الأمويين في عام 749، عندما تم نهبها خلال ثورة البشموريين.[4] في ثمانينيات القرن الماضي، أمر الخليفة العباسي المتوكل ببناء حصن في موقع المدينة بلبيتين البطلمية، ونمت المدينة في العصور الوسطى حول هذا الحصن.[5]

بعد قيام الدولة الفاطمية عام 969، وإنشاء مدينة القاهرة كعاصمة جديدة للبلاد، نشطت التجارة الخارجية التي لم تعد تقتصر على الإسكندرية فقط. بل شارك فيه رشيد ودمياط، لا سيما في بدايات الدولة الفاطمية، التي أعادت تنشيط العمران.[6]

في عصر الدولة الأيوبية، شهدت الإسكندرية المجاورة نشاطًا تجاريًا واسعًا نتيجة الامتيازات التي منحها الأيوبيون للتجار الإيطاليين، وقبل إعادة تطهير خليج الإسكندرية عام 1013 في العصر الفاطمي بأمر من الحاكم بأمر الله الذي ساهم في ربط الإسكندرية بمدينة فوة جنوب رشيد المطلة على النيل. ومنه إلى القاهرة وباقي مدن مصر، وهذا أدى إلى ازدهار النشاط التجاري لـ فوة، مما أثر على حركة تجارة رشيد، حتى أصبح في عهد المماليك فوة قاعدة شبكات التجارة في المنطقة.[7]

خلال الحملة الصليبية السابعة، احتل لويس التاسع ملك فرنسا المدينة لفترة وجيزة عام 1249.[8] بعد تدمير دمياط خلال الحملة الصليبية، قام الظاهر بيبرس ببنائها مرة أخرى عام 1250. ومع ذلك، وبسبب التكاليف الباهظة لحمايتها بجدران قوية وقلعة لا يمكن اختراقها، قام ببناء حصن عام 1262 لرصد أي غزو محتمل. في عهد الناصر محمد، أعيد حفر خليج الإسكندرية، وازدهرت الحركة التجارية أكثر في الإسكندرية وقُولت لدرجة أنها أصبحت منبع أهم مدينة تجارية في مصر بعد القاهرة. وكان لذلك أثر أكثر سلبية على رشيد، لدرجة أن أبو الفداء لاحظ في القرن الثالث عشر أن المدينة كانت أصغر من فمه.[9]

ساهم رشيد في إطلاق الحملات البحرية في عهد السلطان باربسي لغزو جزيرة قبرص وإخضاعها للسيطرة المصرية عام 1426. كما عانت رشيد من هجمات الفرسان المسيحيين الذين عاشوا على جزيرة رودس في عهد السلطان سيف الدين جقمق. أرسل السلطان جقمق حامية كبيرة لحماية شاطئ رشيد. وأمر بتعزيزه في السنوات التالية. ثم جاء العرش إلى قايتباي وجدد أبراج الرشيد عام 1479 وجدد القلعة التي سميت باسمه حتى الآن، وبنى سورًا لحماية المدينة من الغارات. بشكل عام ، كان لرشيد دور دفاعي مع دور تجاري بسيط.[10]

تحت حكم المماليك، أصبحت المدينة مركزًا تجاريًا مهمًا، وظلت كذلك طوال فترة الحكم العثماني، حتى عودة أهمية الإسكندرية في نهاية المطاف بعد بناء قناة المحمودية عام 1820.[بحاجة لمصدر] شهد رشيد هزيمة حملة فريزر البريطانية في 19 سبتمبر 1807.

آثار رشيد

حجر رشيد

حجر رشيد

حجر رشيد أو كما يطلق عليه مفتاح الحضارة المصرية القديمة وهو كتلة من البازلت الأسود اكتشف عام 1799 إبان الحملة الفرنسية على مصر وكان وقت اكتشافه لغزا لغويا لان اللغات الثلاث التي نقشت عليه وهى الهيروغليفية و الديموطيقية والإغريقية كانت وقتها من اللغات الميتة حتى جاء العالم الفرنسي شامبليون وفسر هذه اللغات بعد دراسة دامت 23 عام والحجر موجود الآن بالمتحف البريطاني بلندن .

وحجر رشيد هو حجر نقش عليه نصوص هيروغليفية وديموطيقية ويونانية، كان مفتاح حل لغز الكتابة الهروغليفية، سمي بحجر رشيد لأنه اكتشف بمدينة رشيد الواقعة على مصب فرع نهر النيل في البحر المتوسط. اكتشفه ضابط فرنسي في 19 يوليو عام 1799م إبان الحملة الفرنسية وقد نقش عام 196 ق.م. وهذا الحجر مرسوم ملكي صدر في مدينة منف عام 196 ق.م. وقد أصدره الكهان تخليدا لذكرى بطليموس الخامس، وعليه ثلاث لغات الهيروغليفية والديموطقية (القبطية ويقصد بها اللغة الحديثة لقدماء المصريين) والإغريقية، وكان وقت اكتشافه لغزا لغويا لايفسر منذ مئات السنين، لأن اللغات الثلاثة كانت وقتها من اللغات الميتة، حتى جاء العالم الفرنسي جيان فرانسوا شامبليون وفسر هذه اللغات بعد مضاهاتها بالنص اليوناني ونصوص هيروغليفية أخرى، وهذا يدل على أن هذه اللغات كانت سائدة إبان حكم البطالمة الإغريق لمصر لأكثر من 150 عاما، وكانت الهيروغليفية اللغة الدينية المقدسة متداولة في المعابد، واللغة الديموطيقية كانت لغة الكتابة الشعبية (العامية المصرية)، واليونانية القديمة كانت لغة الحكام الإغريق، وكان قد ترجم إلى اللغة اليونانية لكي يفهموه. وكان محتوى الكتابة تمجيدا لفرعون مصر وإنجازاته الطيبة للكهنة وشعب مصر، وقد كتبه الكهنة ليقرأه العامة والخاصة من كبار المصريين والطبقة الحاكمة. وكان العالم البريطاني توماس يانج قد اكتشف أن الكتابة الهيروغليفية تتكون من دلالات صوتية، وأن الأسماء الملكية مكتوبة داخل أشكال بيضاوية (خراطيش)، وهذا الاكتشاف أدى إلى فك العالم الفرنسي جان فرانسوا شامبليون رموز الهيروغليفية، واستطاع شامبليون فك شفرة الهيروغليفية عام 1822 م، لأن النص اليوناني عبارة عن 54 سطرا وسهل القراءة مما جعله يميز أسماء الحكام البطالمة المكتوبة باللغة العامية المصرية، وبهذا الكشف فتح آفاق التعرف على حضارة قدماء المصريين وفك ألغازها، وترجمة علومها بعد إحياء لغتهم بعد مواتها عبر القرون، وأصبحت الهيروغليفية وأبحديتها تدرس لكل من يريد دراسة علوم المصريات. والحجر أخذه البريطانيون من القوات الفرنسية، ووضعوه في المتحف البريطاني.


قلعة قايتباى

قلعة قايتباى

وتقع على الشاطىء الغربي للنيل وأنشأها السلطان قايتباى سنة 901 هـ وهى تشبه الحصن في بنائها المربع وأبراجها الأربعة المستديرة ويحيط بهذه الأبراج خنادق ما زالت أثارها موجودة حتى الآن وعثر بها على حجر رشيد الذي اكتشفه احد ضباط الحملة الفرنسية عام 1799 .

وتقع على الشاطىء الغربي للنيل وأنشأها السلطان قايتباى سنة 901 هـ وهى تشبه الحصن في بنائها المربع وأبراجها الأربعة المستديرة ويحيط بهذه الأبراج خنادق ما زالت أثارها موجودة حتى الآن وعثر بها على حجر رشيد الذي اكتشفه احد ضباط الحملة الفرنسية عام 1799 .

المساجد

أما عن الآثار الإسلامية فهي كثيرة ومتنوعة

مسجد زغلول

مسجد زغلول

أنشىء عام 985 هـ في عهد زغلول وهو مملوك السيد هارون احد أمراء القرن السابع عشر الميلادي ومن هذا المسجد صدرت إشارة البدء للمقاومة الشعبية ضد حملة فريزر الذي انتقم بتحطيم إحدى مئذنتيه .

مسجد أبو مندور

ويقع على شبه جزيرة تسمى تل أبو مندور وهى ربوة عالية على نيل رشيد ويعرف المسجد باسم العارف بالله أبو النضر وهو من كربلاء من نسل على بن أبى طالب كرم الله وجهه .

مسجد العباسي

مسجد العباسى


وأنشأه محمد بك طبوزاده عام 1224هـ ويقع على شاطىء النيل جنوب رشيد وهو مبنى بالطوب المزركش وله مئذنة بجوارها قبة رائعة الجمال .



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مسجد سيدي على المحلى

مسجد سيدى على

وهو ثاني مساجد رشيد اتساعا بعد مسجد زغلول ويمتاز ضريحه بأنه مبطن بالقيشاني الملون والخشب المخروط بأشكال متعددة ويقوم على 99 عمود مختلفة الأشكال وله 6 أبواب ويضم مكتبة زاخرة بالكتب الإسلامية والمخطوطات وينسب هذا المسجد إلى السيد على المحلى الذي توفى برشيد ودفن بها عام 90 هـ .

طاحونة أبو شاهين

طاحونة ابو شاهين

تم تشييدها في القرن الثالث عشر الهجري التاسع عشر الميلادي بناها عثمان أغا الطوبجى وقد خصصت لطحن الغلال وكانت تدار بواسطة الدواب وهى طاحونة مزدوجة لها تروس خشبية.

حمام عزوز

حمام عزوز

كان أول ظهور للحمامات في العصر الروماني وأخذها المصريون عن الرومان وكانت مخصصة لعمل حمامات البخار والتدليك ومعالجة بعض الأمراض مثل الروماتيزم وجميع أرضيات هذا الحمام من الرخام وأسقفه عبارة عن قباب مفرغة الأجزاء تتخللها أطباق زجاجية مختلفة الألوان.

المنازل الأثرية

منزل عرب كلى "متحف رشيد"

وهو من اشهر منازل رشيد وأكبرها وعرف بمنشأة عرب كلى الذي كان محافظا لرشيد أثناء حملة فريزر على مصر. وقد شيد المنزل في القرن 18 م . ويتكون من أربعة طوابق تبرز خصائص العمارة والفنون الإسلامية في هذه الفترة.

يضم المتحف مقتنيات ونماذج تبرز كفاح شعب رشيد والمعارك التي خاضها ضد المستعمر الفرنسي والإنجليزي وتتضمن نماذج وصور للمعارك وللحياة الأسرية في رشيد والصناعات الحرفية الشعبية ومخطوطات وأدوات للحياة اليومية، بالإضافة إلى نسخة من حجر رشيد الذي كشف عنه عام 1799 ومجموعة من الأسلحة من القرنين 18، 19 .

كما يعرض بالمتحف بعض الآثار الإسلامية التي كشف عنها مؤخرا في رشيد كعملات إسلامية وأوان فخارية .

ويعرض ملامح عن تاريخ رشيد الوطني ويشتمل على ثلاثة طوابق . الأرضي : لبيع الهدايا والنماذج الأثرية ذات الطابع الخاص برشيد . الثاني : نموذج لحجر رشيد وصور ونموذج لقلعة رشيد وتماثيل ولوحات لشخصيات مهمة ومجموعة من البنادق والسيوف . الثالث : يشتمل على مجموعة من الآثار الإسلامية المكتشفة بمدينة رشيد منها أوان فخارية وعملات إسلامية.

منزل غانم

منزل كوهية

وتم تشييده في النصف الأول من القرن الثاني عشر الهجري.

منزل علوان

وشهد هذا المنزل اجتماع احمد عرابي باشا بعلوان بك اكبر تجار رشيد بعد أن تولى عرابي نظارة الحربية عام 1881 ميلادية

بالإضافة إلى العديد من المنازل منها :

منزل الامصيلى ، منزل المناديلى ، منزل القناديلى ، منزل ثابت ، منزل محارم ، منزل الجمل وغيرهم .

Pea-green boats.jpg

التقسيمات الإدارية

يتكون مركز رشيد من مجموعة من الوحدات المحلية التابعة له وهي:

الوحدة المحلية أهم القرى التابعة لها
إدفينا الغابشة ـ العباسية ـ العامرية ـ الملقة ـ منشأة علوان
محلة الأمير الشماسمة ـ ديبي ـ الحماد ـ الجدية ـ عزبة الشريف.
الساحل البوصيلي ـ المحيط ـ سيدي عمر ـ الكوم ـ النظارة ـ شهاب الدين

السكان

تزايد عدد سكان رشيد منذ فترة الثمانيات كالتالي:

  • 1983: 36,711 (تقريبا);
  • 1986: 51,789;
  • 1996: 58,432

مطوبس ورشيد

تعتبر مطوبس من المدن الهامة في محافظة كفر الشيخ والتي تقع عند مصب نهر النيل فرع رشيد في البحر المتوسط وتعنبر مدينة مطوبس ومدينة رشيد منطقة جغرافية واحدة يفصلهما نهر النيل. وهناك اقتراح بإنشاء محافظة جديدة تضم المدينتين، لأنهما بعيدتان جغرافيا عن المحافظة التابعة لها ولا تحظيان بالاهتمام الكافى.

المناخ

يصنف نظام تصنيف مناخ كوبن - جيجر مناخها على أنه مناخ صحراوي حار (BWh)، لكن الرياح التي تهب من البحر الأبيض المتوسط تلطف درجات الحرارة بشكل كبير، كما هو الحال في الساحل الشمالي لمصر، مما يجعل فصل الصيف حارًا ورطبًا بدرجة معتدلة، وفصل الشتاء معتدل رطب عندما يكون الصقيع والبرد شائعين أيضًا.[بحاجة لمصدر]


رفح، و الإسكندرية، و أبو قير، ورشيد، و بلطيم، و كفر الدوار و مرسى مطروح هما أكثر الأماكن رطوبة في مصر.

بيانات مناخ Rosetta
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر العام
العظمى المتوسطة °س (°ف) 18.8
(65.8)
18.9
(66)
20.9
(69.6)
24
(75)
27.2
(81)
29.3
(84.7)
30.7
(87.3)
31.5
(88.7)
30.5
(86.9)
28.8
(83.8)
25
(77)
20.8
(69.4)
25٫53
(77٫96)
المتوسط اليومي °س (°ف) 14.5
(58.1)
14.4
(57.9)
16
(61)
18.6
(65.5)
21.8
(71.2)
24.4
(75.9)
26.2
(79.2)
26.9
(80.4)
25.9
(78.6)
23.9
(75)
20.3
(68.5)
16.4
(61.5)
20٫78
(69٫4)
الصغرى المتوسطة °س (°ف) 10.2
(50.4)
10
(50)
11.2
(52.2)
13.2
(55.8)
16.4
(61.5)
19.5
(67.1)
21.7
(71.1)
22.4
(72.3)
21.3
(70.3)
19
(66)
15.7
(60.3)
12
(54)
16٫05
(60٫89)
هطول mm (inches) 50
(1.97)
26
(1.02)
13
(0.51)
4
(0.16)
3
(0.12)
0
(0)
0
(0)
0
(0)
0
(0)
9
(0.35)
25
(0.98)
51
(2.01)
181
(7٫13)
Source: climate-data.org[11]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

معرض الصور

المصادر

قائمة المراجع

الهوامش

  1. ^ "Dictionary of Greek and Roman Geography (1854), BOLBIT´INE". www.perseus.tufts.edu. Retrieved 5 October 2022.
  2. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :0
  3. ^ محمد طاهر الصادق ومحمد حسام إسماعيل، مرجع سابق، صـ: 39.
  4. ^ Mounir Megally (1991), Aziz Suryal Atiya, ed., Bashmuric Revolts, 2, New York: Macmillan Publishers, cols. 349b–351b, http://ccdl.libraries.claremont.edu/cdm/singleitem/collection/cce/id/326 .
  5. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :1
  6. ^ شهاب الدين أبي عبد الله ياقوت بن عبد الله الحموي، معجم البلدان: الجزء الثالث، دار الفكر، بيروت، صـ: 45.
  7. ^ سعيد عبد الفناح عاشور، مصر في العصور الوسطى، ـــــ، القاهرة، 1970، صـ: 404.
  8. ^ Peter Jackson, The Seventh Crusade, 1244–1254: Sources and Documents, Volume 16 of Crusade Texts in Translation, Ashgate Publishing, Ltd., 2009, p. 72
  9. ^ نقولا يوسف، دمياط منذ أقدم العصور، الاتحاد القومي بدمياط، دمياط، 1959، صـ: 159
  10. ^ جمال الدين أبي المحاسن يوسف بن تغري بردي الأتابكي، النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة: الجزء 15، الهيئة العامة لقصور الثقافة، القاهرة، صـ: 334.
  11. ^ "Climate: Rosetta – Climate graph, Temperature graph, Climate table". climate-data.org. Retrieved 13 August 2013.

وصلات خارجية