صباح الخالد الحمد الصباح

صباح الخالد الحمد الصباح
Sabah Al-Khalid Al-Sabah 2014 (cropped).jpg
صباح الخالد في عام 2014.
رئيس وزراء الكويت
تولى المنصب
19 نوفمبر 2019
العاهلنواف الأحمد الجابر الصباح
صباح الأحمد الجابر الصباح
سبقهجابر المبارك
نائب رئيس وزراء الكويت
في المنصب
4 ديسمبر 2011 – 19 نوفمبر 2019
رئيس الوزراءجابر المبارك
سبقهجابر المبارك
خلـَفهمحمد الخالد
وزير الخارجية
في المنصب
22 أكتوبر 2011 – 19 نوفمبر 2019
رئيس الوزراءناصر محمد الأحمد
جابر المبارك
سبقهمحمد الصباح
خلـَفهشاغر
تفاصيل شخصية
وُلِد3 مارس 1953 (1953-03-03) (العمر 68 سنة)
مدينة الكويت، الكويت
الحزبمستقل
الأمموزة بنت أحمد الصباح
الأبخالد بن حمد الصباح

صباح الخالد الأحمد الصباح (و. 3 مارس 1953)، هو دبلوماسي وسياسي كويتي، شغل مناصب وزارية مختلفة منذ عام 2006، حتى تعيينه رئيساً لوزراء الكويت في 2019، وإعادة تكليفة برئاسة الوزراء في ديسمبر 2020، ومرة أخرى في نوفمبر 2021. بالإضافة لذلك، فهو من كبار أعضاء العائلة الحاكمة الكويتية،آل صباح.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة والتعليم

وُلد في مدينة الكويت في 3 مارس 1953.[1][2] وهو ابن خالد الحمد الصباح وموزة بنت الأحمد الصباح، ابنة أحمد بن جابر العلي الصباح، الذي كان حاكماً للكويت من 1921 حتى 1950.[3] وهو شقيق محمد الخالد الصباح، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي.[3] شقيقه الآخر، أحمد الخالد الصباح هو نائب رئيس الوزراء السابق ووزير الدفاع.[4]

حصل على البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الكويت عام 1977.[1][5]


حياته العملية

بدأ حياته العملية عام 1978، حيث انضم لوزارة الشؤون الخارجية.[6] حتى عام 1995 كان يعمل في مناصب مختلفة بالوزارة، منها عضو البعثة الدائمة للكويت لدى الأمم المتحدة (1983-1989).[1] عام 1995 أصبح سفير الكويت لدى السعودية وخدم في المنصب حتى عام 1998.[2][7] في تلك الفترة كان أيضاً مبعوث الكويت لدى منظمة المؤتمر الإسلامي.[7] من 1998 حتى 2006 كان رئيس الأمن الوطني.[7]

في يوليو 2006، تقلد أولى مناصبه الوزارية وُعين وزيراً للشئون الاجتماعية والعمل.[3] في تلك الفترة كان أيضاً نائباً لوزير الخارجية.[8] استمرت ولايته كوزير للشئون الخارجية والعمل حتى أكتوبر 2006 عندما عُين وزيراً للمعلومات.[9] ثم رُشح مستشاراً في الديوان الأميري.[10] في فبراير 2010، عُين في المجلس الأعلى للبترول.[10]

في 22 أكتوبر 2011، أصبح نائب رئيس الوزراء ووزيراً للشئون الخارجية.[11] خلف الصباح محمد الصباح كوزيراً للخارجية.[11] في التغيير الوزاري يوم 14 ديسمبر 2011 عُين أيضاً وزيراً للدولة لشئون مجلس الوزراء.[12] شغل هذا المنصب لاحقاً محمد عبد الله المبارك الصباح.[13] في 4 أغسطس 2013، اختير صباح نائب أول رئيس الوزراء بالإضافة لمنصبه كوزير للخارجية.[14]

رئاسة الوزراء

في 8 ديسمبر 2020، أصدر أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد، أمراً أميرياً بتعيين الشيخ صباح الخالد رئيساً لمجلس الوزراء وأمره بتشكيل الحكومة الجديدة.[15]

وكان أمير الكويت قد وافق، في 5 ديسمبر، على قبول استقالة الحكومة برئاسة صباح الخالد الحمد الصباح، وذلك بعد يوم واحد من إجراء انتخابات مجلس الأمة. وأظهرت النتائج النهائية للانتخابات أن نسبة التغيير في تركيبة المجلس الجديد بلغت 62%، فيما غابت الوجوه النسائية تماماً عن مجلس 2020.

في 13 يناير 2021، قدم رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد الصباح استقالة الحكومة لأمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر. وتأتي استقالة الحكومة في خضم أزمة سياسية بعد أن طلب نواب في بمجلس الأمة استجواب رئيس الوزراء حول قضايا من بينها تشكيلة الحكومة، إذ يعتبر عدد من النواب أنه وقع اختيار "عناصر تأزيمية في مجلس الوزراء" كما لم تتم مراعاة اتجاهات المجلس الجديد الذي يغلب عليه نواب من أصحاب التوجهات المعارضة.[16]

كانت الاستقالة متوقعة بعد التحرك في البرلمان في وقت سابق من شهر يناير، والذي شكل أول تحد سياسي للأمير الجديد في وقت تواجه فيه البلاد أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود. وكان من المقرر استجواب رئيس الوزراء في جلسة بالبرلمان يوم 19 يناير.

جاءت الخطوة إثر تقدم ثلاثة نواب في البرلمان، الذي تم انتخابه في ديسمبر 2020، وغلب على تشكيله نواب معارضون، بطلب استجواب لرئيس الحكومة في الخامس من يناير، يتهمونه فيه بعدم التعاون مع مجلس الأمة. وحظي الاستجواب الذي تقدم به النواب بدر الداهوم وثامر الظفيري وخالد العتيبي بدعم من نحو 34 من النواب الآخرين، الذين أعلنوا نيتهم تأييد الاستجواب، وهو ما يعني أن 37 نائباً على الأقل من أصل خمسين يؤيدون استجواب رئيس الحكومة. ولم تحضر الحكومة جلسة مجلس الأمة التي تلت تقديم الاستجواب، وهو ما تسبب في تعطيل انعقاد الجلسة.

ويدور الاستجواب حول ثلاثة محاور أو اتهامات لرئيس الحكومة، الأولى "مخالفة صارخة لأحكام الدستور عند تشكيل الحكومة... باختياره لعناصر تأزيمية في مجلس الوزراء" وعدم مراعاة اتجاهات المجلس الجديد الذي يغلب عليه نواب من أصحاب التوجهات المعارضة.

والمحور الثاني هو "هيمنة السلطة التنفيذية" على البرلمان من خلال دعم الحكومة لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ليفوز بهذا المنصب من جديد، في حين صوت 28 من النواب لمرشح آخر بالإضافة إلى "التدخل السافر في تشكيل لجان المجلس" من قبل الحكومة، وفقا لصحيفة الاستجواب.

ويتمثل المحور الثالث في "مماطلة الحكومة في تقديم برنامج عملها لهذا الفصل التشريعي" وهو ما اعتبره مقدمو الاستجواب "إخلالا بالالتزام الدستوري" الذي يفرض عليها تقديم البرنامج فور تشكيلها.

ويواجه الاقتصاد الكويتي، المعتمد بالأساس على مورد وحيد هو النفط، عجزا يبلغ 46 مليار دولار في السنة المالية الحالية التي تنتهي في مارس 2021، بسبب جائحة كورونا وهبوط أسعار النفط وفقا لما قاله وزير المالية السابق براك الشيتان في أغسطس. وللتغلب على هذه المعضلة تسعى الحكومة لتمرير مشروع قانون الدين العام الذي يسمح لها باقتراض 20 مليار دينار (66 مليار دولار) على مدى 20 عاما، وهو المشروع الذي رفضه البرلمان السابق.

أمير الكويت (يمين) مع الشيخ صباح الخالد المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، 23 نوفمبر 2021.

في 23 نوفمبر 2021، صدر أمر أميري بتعيين سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيساً لمجلس الوزراء، وتكليفه بترشيح أعضاء الحكومة الجديدة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية.[17]

وكان سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، قد أصدر مرسوماً أميرياً بقبول استقالة رئيس مجلس الوزراء والوزراء، بتاريخ 14 نوفمبر الماضي.[18] وتقدمت الحكومة باستقالتها بعيد إصدار مرسوم للعفو عن رموز للمعارضة في الخارج، في خطوة تهدف لتهيئة الأجواء نحو تعاون مثمر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية. وجاءت استقالة الحكومة تفادياً لطرح الثقة بها بعد تقديم حوالي سبعة استجوابات لوزرائها.

وذكر الأمر الأميري أنه بعد الاطلاع على الدستور تقرر قبول استقالة رئيس مجلس الوزراء، وبعد المشاورات تعيين الشيخ صباح الخالد رئيساً لمجلس الوزراء، على أن يرشح أعضاء الحكومة الجديدة، و"عرض أسمائهم علينا لإصدار مرسوم تعيينهم".

وفي سبتمبر الماضي، أطلق أمير الكويت، ​نواف الأحمد الجابر الصباح، حواراً وطنياً لحلحلة الخلافات المتزايدة بين الحكومة ومجلس الأمة والتي أدخلت البلاد في حالة جمود سياسي.


وفي وقت سابق من أكتوبر، دعا الأمير السلطات الثلاث إلى وضع ضوابط لإصدار مرسوم العفو الذي يعد أحد المطالب الرئيسية لنواب المعارضة.[19]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته الشخصية

صباح متزوج من عايدة سالم العلي الصباح ولديه طفلين، الشيخة جوهرة والشيخ خالد.[6] عايدة هي رئيس مجلس ادارة جائزة الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية.[20]

جوائز وتكريمات

حاز صباح وسام الملك عبد العزيز عام 1988 ووسام القديسين مايكل وجورج في 27 نوفمبر 2012.[3] وفي 2012، حصل الشيخ صباح خالد الحمد الصباح على وسام النيلين من الطبقة الأولى من قبل رئيس جمهورية السودان عمر حسن البشير.

انظر أيضاً


المصادر

  1. ^ أ ب ت "His Excellency Sheikh Sabah Khalid Al-Hamad Al-Sabah". Kuwait Embassy (Tokyo). Archived from the original on 3 July 2013. Retrieved 21 April 2013. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  2. ^ أ ب "Index Sa". Rulers. Retrieved 8 September 2013.
  3. ^ أ ب ت ث "Sabah Dynasty". Royal Ark. Retrieved 8 September 2013.
  4. ^ "Premier on mission to select team of competent ministers". Kuwait Times. Retrieved 14 September 2013.
  5. ^ "Profiles of new Kuwaiti Cabinet members". KUNA. 4 August 2013. Retrieved 12 October 2013.
  6. ^ أ ب "Sheikh Sabah Khalid Al-Hamad Al-Sabah". Kuwait Embassy (Berlin). Retrieved 21 April 2013.
  7. ^ أ ب ت "Biography of Ministers". Arab Times. Retrieved 21 April 2013.
  8. ^ "Kuwaiti minister on talks between foreign ministers of GCC, Egypt, Jordan, US". BBC Monitoring International Reports. 1 December 2006. Retrieved 8 September 2013.
  9. ^ "Government Removes Controversial Ministers In New Cabinet Lineup". Wikileaks. 29 October 2007. Retrieved 14 September 2013.
  10. ^ أ ب "New Supreme Petroleum Council Meets -- Room for Progress?". Wikileaks. 10 February 2010. Retrieved 30 December 2013.
  11. ^ أ ب "Sheikh Sabah Appointed FM". Arab Times. Kuwait City. 23 October 2011. Retrieved 21 April 2013.
  12. ^ "Kuwait swears in new government". Al Shorfa. 14 December 2011. Retrieved 21 April 2013.
  13. ^ "New Kuwaiti cabinet swears in before HH Amir". Gulf in the Media. KUNA. 12 December 2012. Retrieved 21 April 2013.
  14. ^ "Kuwait's new cabinet". Global Post. AFP. 4 August 2013. Retrieved 11 October 2013.
  15. ^ "أمير الكويت يعيد تكليف الشيخ صباح الخالد بتشكيل الحكومة الجديدة". سپوتنك نيوز. 2020-12-08. Retrieved 2020-12-08.
  16. ^ "رئيس الوزراء الكويتي يقدم استقالة الحكومة في خضم أزمة مع البرلمان". فرانس 24. 2021-01-13. Retrieved 2021-01-13.
  17. ^ القبس (2021-11-23). "تكليف الشيخ صباح الخالد بتشكيل الحكومة الجديدة". alqabas.com.
  18. ^ كونا (2021-11-23). "أمير الكويت يعيد تكليف صباح الخالد الصباح بتشكيل الوزارة الجديدة". روسيا اليوم.
  19. ^ الحرة (2021-11-23). "الكويت.. تكليف صباح الخالد الصباح بتشكيل الحكومة". www.alhurra.com.
  20. ^ Baher Esmat (22 May 2012). "ICANN Receives Arab World Award". ICANN. Retrieved 8 September 2013.

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
محمد الصباح
وزير الشئون الخارجية
2011–2019
شاغر
سبقه
جابر المبارك
نائب رئيس وزراء الكويت
2011–2019
تبعه
محمد الخالد
سبقه
جابر المبارك
رئيس وزراء الكويت
2019–الحاضر
الحالي