بحر گرينلاند

بحر گرينلاند
Greenland Sea
Iceberg, Greenland Sea (js)1.jpg
Fram Strait map.png
النوع بحر
بلدان الحوض گرينلاند، آيسلندا، النرويج
مساحة السطح 1.205.000 كم²
متوسط العمق 1.444 م
أقصى عمق 4.846 م
حجم المياه 1.747.250 كم³
المراجع [1][2]

بحر گرينلاند Greenland Sea، هو مسطح مائي تجده گرينلاند من الغرب، أرخبيل سڤالبارد من الشرق، مضيق فرام، والمحيط المتجمد الشمالي من الشمال، البحر النرويجي وآيسلندا من الجنوب. عادة ما يعرف بحر گرينلاند على أنه جزء من المحيط المتجمد الشمالي،[1][2][3] وفي بعض الأحيان على أنه جزء من المحيط الأطلسي.[4] ومع ذلك، فتعريفات المحيط المتجمد الشمالي وبحاره تميل إلى تكون غير دقيقة أو اعتباطية. في الاستخدام العام لمصطلح "المحيط المتجمد الشمالي" يستبعد بحر گرينلاند.[5] في دراسات المحيطات يعتبر بحر گرينلاند جزءاً من البحار الشمالية، مع البحر النرويجي وبحر آيسلندا. البحار الشمالية هي الرابط الرئيسي بين المحيط المتجمد الشمالي والمحيط الأطلسي، وعلى هذا النحو، قد يكون ذو أهمية كبيرة في توقف الدورة الحرارية المحتمل. في علم المحيطات يشار للمحيط المتجمد الشمالي والبحار الشمالية "بالبحر الأوسط القطبي"، بحر هامشي من المحيط الأطلسي.[6][7][8]

يتمتع البحر بمناخ قطبي شمالي مع رياح شمالية منتظمة، وحرارة في نادراً ما تزيد عن درجة صفر. أنه يحتوي على منطقة لسان أودين الجليدي (أو أودين)، الذي يمتد إلى الشرق من حافة جليد شرق گرينلاند الأساسية على مقربة 72-74 درجة شمالاً خلال فصل الشتاء، والتي تعمل كسبب أساسي لتكوين منطقة جليد الشتوية في القطب الشمالي. الجليد الغربي يتكون في فصل الشتاء في بحر گرينلاند، شمال آيسلندا، بين گرينلاند وجزيرة جان مايان. أنه منطقة مهمة للتكاثر لفقمات هارب وفقمات المقنعات واستخدمت للصيد لأكثر من 200 سنة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الامتداد

التاريخ

طبولوجيا البحر.

مع أن البحر معروف منذ آلاف السنين، أول بحوث علمية تمت فقط بين عامي 1876 و1878 ميلادي ضمن بعثة شمال الأطلسي.[9] منذ ذلك الوقت العديد من البلدان، خصوصا النرويج، آيسلندا وروسيا قد أرسلوا بعثات علمية إلى المنطقة. نظام حركة المياه المعقدة تم تدقيقها في عام 1909 من قبل ڤريتيوڤ نانسين.[2]


الجغرافيا والجيولوجيا

Eyjafjörður, the longest fjord in Northern Iceland, belongs to the Greenland Sea.

بحر گرينلاند يحتوي على جزيرة گرينلاند إلى الشرق، وإلى الجنوب مضيق الدنمارك وآيسلندا. إلى جنوب الشرقي، خلف جزيرة جان مايان (النرويج) يمتد مدى واسع من بحر النرويج، الذي يمكن اعتبار بحر گرينلاند كامتداد منه. أمام مضيق فرام إلى الشمال الشرقي، البحر ينتهي عند أرخبيل سڤالبارد (النرويج).

قاع بحر گرينلاند يتكون من منخفض مع سلسلة جبال گرينلاند-آيسلندا في الجنوب وسلسلة مونس وسلسلة كنيبوڤيتش إلى الشرق (جزء من سلسلة وسط الأطلسي). إلى الغرب، القاع يرتفع في البداية ببطئ، ولكن بعد ذلك بسرعة عند ساحل گرينلاند.[1] طمي يملئ الأجوفة والخنادق، رمال، حصى، صخور، وغيرها من منتجات تأكل سطح السلاسل والصُفح.[2]

من أن أعمق نقطة في البحر تبلغ 4846 متر، أعماق تبلغ 5570 متر تم قياسهم في عمق مولوي عند مضيق فارم الذي يوصل البحر إلى المحيط المتجمد الشمالي إلى الشمال.[10]

هناك جزر كبيرة في بحر گرينلاند تشمل أرخبيل سڤالبارد، إدفاردز، إيلا، جودفريد هانسينز، إيل-دي-فرانس، جان مايان لينز، نورسكه وشناودرز. من هؤلاء فقد جزر سفالبارد يعيش عليها ناس,[11] جان مايان فقد تحتوي على عاملين عسكريين مؤقتين. بعد أن أهدت عصبة الأمم للنرويج الإدارة على الجزيرة، في عام 1921 فتحت النرويج أول محطة أرصاد جوية هناك، التي كانت مصدر صلة بين ألمانيا والمملكة المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية.[12] عددٌ من محطات الأرصاد الجوية يعملون على الجزيرة حاليا.

الهيدرولوجيا والمناخ والجليد

شاطئ على جزيرة جان ماين.
جليد فرازيل
جليك پانكيك


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحياة الحيوانية

بحر گرينلاند مأهول من قبل كائنات التي تشكل قاعدة السلسلة الغذائية في المحيطات. اللافقاريات الكبيرة، أسماك (مثل القد، الرنجة، السمك الأحمر، الهلبوت، وسمك موسى)، طيور والثدييات (بما فيها الأنواع الختلفة من الفقمة، الحيتان، والدلافين) جميعهم يتغذون على اللافقاريات الصغيرة والكائنات الصغيرة. الطحالب، الأشنات، وشجيرات هزيلة عند الشواطئ تعتبر طعام للغزلان وثور المسك، الذين يتم صيدهم من قبل الدب القطبي.[2]

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت "Greenland Sea" (in Russian). Great Soviet Encyclopedia.CS1 maint: Unrecognized language (link)
  2. ^ أ ب ت ث ج "Greenland Sea". Encyclopædia Britannica on-line.
  3. ^ Greenland Sea, MarBEF Data System – European Marine Gazetteer
  4. ^ Reddy, M. P. M. (2001). Descriptive Physical Oceanography. Taylor & Francis. p. 8. ISBN 978-90-5410-706-4. Retrieved 26 November 2010.
  5. ^ Serreze, Mark C.; Barry, Roger Graham (2005). The Arctic climate system. Cambridge University Press. p. 19. ISBN 978-0-521-81418-8. Retrieved 27 November 2010.
  6. ^ Blindheim, Johan; Østerhus, Svein (2005). "The Nordic Seas, Main Oceanographic Features". In Drange, Helge (ed.). The Nordic seas: an integrated perspective : oceanography, climatology, biogeochemistry, and modeling. American Geophysical Union. pp. 11–38. ISBN 978-0-87590-423-8.
  7. ^ Loeng, Harald (2005). "Chapter 9: Marine Systems". In Symon, Carolyn (ed.). Arctic Climate Impact Assessment. Cambridge University Press. pp. 453–493. ISBN 978-0-521-86509-8. Retrieved 27 November 2010.
  8. ^ Meincke, J; Rudels, B; and Friedrich, H. J. (1997). "The Arctic Ocean–Nordic Seas thermohaline system". ICES Journal of Marine Science. 54 (3): 283–299. doi:10.1006/jmsc.1997.0229.CS1 maint: Multiple names: authors list (link)
  9. ^ Norwegian North-Atlantic Expedition (1876-1878), also [1]
  10. ^ Soltwedel, T., Miljutina, M., Mokievsky, V., Thistle, D., Vopel, K. (2003). "The meiobenthos of the Molloy Deep (5600 m), Fram Strait, Arctic Ocean". Vie et milieu-life and environment. 53 (1): 1–13.CS1 maint: Multiple names: authors list (link)
  11. ^ Islands of Greenland (Denmark), United Nations Environment Programme (UNEP)
  12. ^ Rigge, Simon (1980), War in the Outposts, pp. 24–25. Alexandria, Virginia: Time-Life Books.

قراءات إضافية

Coordinates: 76°N 8°W / 76°N 8°W / 76; -8