الدين في مصر

حوالي 94% من السكان في مصر من المسلمين السنة حسب التقدير الرسمي[1]. كما توجد في مصر طرق صوفية عديدة.

كما يشير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر إلى أن 3.8% من سكان مصر من المسيحيين، بينما تشير الإحصاءات الكنسية إلى وجود حوالي 15 مليون مصري مسيحي، أي ما نسبته 20% من إجمالي عدد السكان. يشكل الأقباط الأرثوذكس الغالبية العظمى من مسيحيي مصر (حوالي 95%)، و هم رعايا الكنيسة القبطية الأرثوذكسية. كما توجد طوائف مسيحية أخرى في مصر لا يتعدى أتباعها 5% من إجمالي عدد المسيحيين المصريين، مثل:

  • الأقباط الكاثوليك
  • الأرمن الأرثوذكس والأرمن الكاثوليك
  • السريان الأرثوذكس والسريان الكاثوليك
  • الروم الأرثوذكس والروم الكاثوليك
  • اللاتين الكاثوليك
  • الموارنة الكاثوليك
  • الانجيليون

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تقديرات أخرى للسكان

Al-Azhar Mosque founded in AD 970 by the Fatimids as the first Islamic University in Egypt

حوالي 90% من السكان في مصر من المسلمين أغلبهم من السنة، 9% من المسيحيين الأقباط و1% من المسيحيين غير الأقباط وغيرهم[2] [3] [4] [5] [6] [7].


مؤسسات دينية

الكنيسة الكاتدرائية في القاهرة

توجد في مصر مؤسستان دينيتان من أقدم و أهم المؤسسات بالنسبة للدين التي تمثله كل منهما:

  • الأزهر، الذي بناه الفاطميون ليكون منارة لإشعاع العقيدة الإسماعيلية في شمال أفريقيا ثم تحول إلى أهم مؤسسة سنية في العالم.

أنشأ الأزهر جامعة دينية كبيرة كان لها دور كبير في دراسة علوم الإسلام السني وشكل طلبة الأزهر دور كبير في التأثير على مجريات الحياة السياسية في القرنين التاسع عشر والعشرين اساسا من خلال مقاومة الاحتلال الفرنسي في بداية القرن التاسع عشر ثم الاحتلال الانجليزي في نهاية القرن بعد تولي محمد على حكم مصر وضعت مخصصات مالية لشيوخ الأزهر وإداريوه وأصبحت جهازا تابعا للحكومة المصرية إلى هذا اليوم وقد تم تطوير جامعة الأزهر في القرن العشرين فبالإضافة إلى تدريس علوم الدين أصبحت تدرس كافة العلوم الأخرى لتصبح جامعة دينية وعلمية في آن واحد. وقد أنشأ الأزهر العديد من المدارس والمعاهد التابعة له في كل أنحاء مصر. وتقوم الدولة بتعيين رئيس الأزهر المعروف بشيخ الأزهر وهو ما يعتبر أعلى سلطة دينية في مصر في الوقت الحالي بالتقاسم مع منصب مفتي الجمهورية.

كانت الكنيسة القبطية في القرن الرابع هي إحدى أهم الكنائس المؤثرة في العالم وعرفت عندئذ بكنيسة الاسكندرية وشكلت مع كل من كنائس روما والقسطنطينية وأنطاكية وأورشليم الكنائس الرئيسية في العالم، وكان لكنيسة الاسكندرية وأساقفتها استنادا إلى قوة مدرسة الاسكندرية التأثير الكبير على الاتفاق العالمي على مبادئ العقيدة المسيحية بحسب ما تم الاتفاق عليه في المجامع الكنسية العالمية واستمر هذا الوضع حتى منتصف القرن الخامس الميلادي حينما انفصلت الكنيسة المصرية عن كنائس العالم بعد مجمع خلقيدونية وتبعتها كنائس سوريا وأثيوبيا وأرمنيا فيما عرفت بالكنائس الأرثوذكسية غير الخلقيدونية إشارة إلى رفض هذه الكنائس لمقررات مجمع خلقيدونية

حرية الديانة وحقوق الانسان

ديانات مصر

الديانات السماوية

الاسلام

المقالة الرئيسية: الاسلام في مصر


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المسيحية

المقالة الرئيسية: المسيحية في مصر
يعتنق حوالي 10-20% من المصريين العقيدة المسيحية.

 


اليهودية

المقالة الرئيسية: تاريخ يهود مصر
Annex of the Library of Jewish Heritage in Egypt, Ben Ezra Synagogue, Old Cairo.

هناك أيضا أقلية لا تزال باقية من اليهود في مصر (حوالي 187 مصري حسب آخر إحصائية في 2006)، و هي كل ما تبقى من جالية أكبر كانت توجد في مصر حتى بداية الصراع العربي الإسرائيلي في منتصف القرن العشرين، و كانت تضم أغلبية من اليهود القرائين، إلى جانب ربانيين و نورانيين.

عقائد وديانات آخرى

البهائية

مقال رئيسي: البهائية في مصر, Persecution of Bahá'ís in Egypt and Egyptian identification card controversy
Seat of the Universal House of Justice, governing body of the Bahá'ís, in Haifa, Israel

كما يوجد بهائيون إلا أنهم يعانون من تضييق الجهاز الإداري للدولة عليهم و عدم السماح لهم بتسجيل هويتهم الدينية في الأوراق الرسمية التي يفرض على المواطنين تسجيل ديانتهم فيها، و هو ما كان مثار جدل قانوني و حقوقي في عام 2006، كما يعاني البهائيون من حملة موجهة ضدهم من المؤسسات الدينية الرسمية و الشعبية تختلط بمفاهيم سلبية عن عقيدتهم و تاريخهم.

الالحاد والاأدرية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضا

المصادر