المماليك البحرية

The Egyptian Mamluk Sultanate during the Bahri Dynasty.
تاريخ الشعوب التوركية
تاريخ الشعوب التوركية
قبل القرن 14
الخاقانية التوركية 552–744
  التوركية الغربية
  التوركية الشرقية
خاقانية الآڤار 564–804
خاقانية الخزر 618–1048
شوى‌يان‌توو 628–646
بلغاريا الكبرى 632–668
  بلغاريا الدانوب
  بلغاريا الڤولگا
اتحاد قنغر 659–750
خاقانية تورگش 699–766
خاقانية الويغور 744–840
دولة قارلوق يابگو 756–940
خانية القرةخانات 840–1212
  القرة خانات الغربيون
  القرة خانات الشرقيون
مملكة ويغور گان‌سو 848–1036
مملكة قوچو 856–1335
خانيات الپچنگ
860–1091
خانية كيمك
743–1035
القومان
1067–1239
دولة غز يابگو
750–1055
أسر شاتوو 923–979
  تانگ اللاحقة
  جين اللاحقة
  هان اللاحقة (هان الشمالية)
السلطنة الغزنوية 963–1186
السلاجقة العظام 1037–1194
  سلاجقة الروم
سلطنة خوارزم 1077–1231
سلطنة دلهي 1206–1526
  الأسرة المملوكية
  الأسرة الخلجية
  أسرة تغلق
القبيل الذهبي | [1][2][3] 1240s–1502
السلطنة المملوكية (القاهرة) 1250–1517
  المماليك البحرية

دولة المماليك البحرية (1250-1382 م) في المشرق العربي كانت من الأتراك القپچاق.

في أثناء الحملة الصليبية الثامنة على مصر، التي كان يحكمها الملك الأيوبي الصالح أيوب والذي كان قد استوردَ عدداً هائلاً من المماليك الأتراك (من القبجاق خاصة) ، وقد عُرِفوا بالبحرية، وجعل منهم عدة جيـشه، مات هذا الملكُ الأيوبيُّ ، فأخفَتْ خبرَ موته زوجتُه التركية شجرة الدُّر(1) ، بسبب ظروف الحرب، حتى تحقَّق انتصار مماليكه على الصليبيين في مصر، وأُسِـرَ الملك الفرنسي لويس التاسع- فأصبحتْ شجرة الدر مِنْ بـعدُ ملكةً على البلاد ، وحكَمَتْ 80 يوماً عام 1250م .

• ولكنَّ الأعراف العربية الإسلامية لا تقبل بحكم المرأة ، فاضطرَّتْ (شجرة الدرّ) إلى أن تتزوَّج أحد أبرز ضباطها المماليك، وهو عز الدين أيبك Aybak التركماني، وأن تـتـنازل له عن الحكم ؛ وبذلك بدأت دولة المماليك الأتراك في مصر تلك الدولة التي حملتْ لواءَ الجهاد ضد الصليبيين والمغول : فطردت الصليبيين طرداً تاماً و نهائياً ، ووقفتْ في وجه الزحف المغولي على يد السلطان قُطُز وقائد جيشه بيـبرس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قوام الجيش في دولة المماليك (2) :

كان الجيش في عهد المماليك البحرية تركياً كلّه ، ومؤلفاً من الفئات التالية : 1- المماليك السلطانية : وهم من مماليك السلاطين السابقين أو السلطان القائم ، وعرفوا بالجُلْبان أو الأجلاب وهم الأعظم شأناً في الجيش ، وفيهم إمارة الجيش وضباطه . 2- جند الحلقة من أولاد المماليك من محترفي الجندية ، وكانوا يعرفون بأولاد الناس وهم أحرار ، وهم كثرة الجيش وعامَّـته في الحرب ، وأصحاب حِرَفٍ وصناعةٍ في السلم ( احتياطي الجيش ) . 3- مماليك الأمراء : وهم يشبهون المماليك السلطانية ، غير أنهم تابعين مباشرة لأمرائهم ، ومنهم تتكوَّن الوحداتُ الحربية التي يذهب بها الأمراء مع السلطان في حروبه .


علاقة المماليك بالشعب العربي المحكوم:

يقول د. علي إبراهيم حسن في كـتابه " تاريخ المماليك البحرية" ص24 : "ومن الغريب أن المماليك عاشوا في أثناء حكمهم لمصر كطائفةٍ منفصلة عمّا حولها ، واحـتفظوا بشخصيتهم ، ولم يختلطوا بأي عنصر من عناصر السكان المصرية ، ولم يسمحوا لسكان مصر أو أي جزء من أجزاء مملكتهم بالانخراط في صفوفهم ، ولم يتزوَّجوا منهم إلا فيما ندر .. ولعلَّ هذا كان ترفّعاً منهم على أهل البلاد المحكومين ومحافظةً على الأرستقراطية التي تؤهِّل للعرش ." ثم يقول في الصفحة نفسها:" ... وقَصَروا أعمال الجندية على أشخاصهم ، وذهبوا إلى مدى أبعد .. فأهل مصر كانوا في عهد المماليك يتولَّونَ أحياناً وظائف القلم ، ولم يكن لهم نصيب في الجيش العامل -اللهمَّ - إلا في بعض الأعمال غير العسكرية كـأعمال الأئمة ( الفقهاء) والصُـنًاع والفَعَلَة والأتباع " (3).

قائمة حكام المماليك البحرية

1257 1250 المعز عز الدين أيبك

1259 1257 المنصور نور الدين علي بن أيبك

1260 1259 المظفر سيف الدين قطز

1277 1260 الظاهر ركن الدين بيبرس البندقداري

1279 1277 السعيد ناصر الدين أبو المعالى محمد بن بركة خان

1279 1279 العادلبدر الدين سلامش بن الظاهر بيبرس

1290 1279 المنصور سيف الدين قلاوون الألفى

1293 1290 الأشرف صلاح الدين خليل بن قلاوون

1294 1293 الناصر محمد بن قلاوون

1296 1294 العادل زين الدين كتبغا المنصور

1298 1296 المنصور حسام الدين لاجين

1308 1298 الناصر محمد بن قلاوون

1309 1308 المظفر ركن الدين بيبرس الجاشنكير

1340 1309 الناصرمحمد بن قلاوون

1341 1340 المنصور سيف الدين أبو بكر بن الناصر محمد

1342 1341 الأشرف علاء الدين كوجك بن الناصر محمد

1342 1342 الناصر شهاب الدين أحمد بن الناصر محمد

1345 1342 الصالح عماد الدين إسماعيل بن الناصر محمد

1346 1345 الكامل سيف الدين شعبان بن الناصر محمد

1347 1346 المظفر زين الدين حاجي بن الناصر محمد

1351 1347الناصر بدر الدين أبو المعالي الحسن بن الناصر

1354 1351 الصالح صلاح الدين صالح بن الناصر محمد

1361 1354 الناصر بدر الدين أبو المعالي الحسن بن الناصر

1363 1361 المنصور صلاح الدين محمد بن حاجي بن قلاوون

1376 1363 الأشرف زين الدين شعبان بن حسن بن محمد

1381 1376 المنصور علاء الدين علي بن شعبان

1382 1381 الصالح زين الدين حاجي


أهم منجزات دولة المماليك البحرية:

  1. إحباط الزحف المغولي على مصر وإفريقيا على يد البطلين التركيّـين: قطز ، وقائد جـيشه بيبرس ..ولولا فضلُهم لامتدَّ الطوفان المغولي شاملاً العالم القديم بأسْره.
  2. الطرد النهائي و الكامل للصليـبيين على يد الظاهر بيبرس ثم خلفاؤه من بعده؛ و قد انتهت العملية الاستئصالية للصليـبـيين على يد الأشرف خليل و أخيه الناصر محمد ابن قلاوون.
  3. النشاط الاقتصادي والعمراني والثقافي الذي شهدته مصر على عهدهم، حتى غدت بديلاً عن بغداد ودمشق بعد سقوطهما في يد المغول؛ فأصبحتْ مصرُ على عهدهم مركزَ الحضارة الإسلامية.
  4. الإبقاء - ولو بالسيادة الروحية -على الخلافة العباسية التي أصبحَ موطنُها في القاهرة بدلاً من بغداد.
  5. بفضل صلات القربى العرقية بين المغول و الأتراك؛ فقد بدأ الدين الإسلامي يتسرّب إلى قلوب المغول الأشداء ، فأصبحوا فيما بعد من خيرة من شجّع وساهم في الحضارة الإسلامية فيما بعد .
  • أهم شخصيات هذه الدولة التركية :

1- شجرة الدر 2- عز الدين أيـبك 3- قـطز 4- الظاهر بـيبرس 5- قـلاوون 6 –الأشرف خليل بن قلاوون 7- الناصر محمد بن قـلاوون ( أمه أميرة مغولية).

المماليك البرجية من الشركس

دولة المماليك البرجية -الشراكسة ( دولة المماليك الثانية ) في مصر :

دامت 134عاماً من: 1382-1516م =784-923هـ. •هذه الدولةُ تلَتْ دولةَ المماليك البحرية مباشرةً عندما قام الأتابك [برقوق الشركسي] فخَلَعَ آخرَ ملكٍ من بني قلاوون( الأتراك) ، وفَرَضَ نفسَه سلطاناً - بالاتفاق مع القضاة وشيخ الإسلام والخليفة – سنة 784هـ \1382م . •ملوك هذه الدولة معظمهم من الشراكسة(*)- باستثناء بعضهم فهو من أصل رومي أو جورجي أو تركي- • ومن أشهر ملوكها: برقوق ، إينال ،قايتباي , قانصوه الغوري ، طومان باي .

•لقد تخلّفَتْ مصرعلى أيام دولة المماليك البرجية (الشراكسة) وأصابها الركود الثقافي و التدهور الاقتصادي والسياسي والعسكري .. بل و حتى الاجتماعي و الأخلاقي (++++)

وفي المقارنة بين هاتين الدولتين المملوكيتين المتتاليتين تقول موسوعة إنكارتا Encarta En. CD-2003 : "Egypt proserd under the Bahri Sultanes but succumbed to plague famine and mounting unrest under the Burji ."

ماترجمته : " مصر ازدهرت تحت حكم السلاطين البحرية (الأتراك) ؛ ولكنها استسلمت للمجاعة والوباء ومزيد من عدم الاستقرار وفقدان الأمن تحت حكم السلاطين البرجية (الشراكسة) "


وتقول الموسوعة البريطانية En. CD 2003 Britannica \مادة \ mamluk : "There is universal agreement among historians that the mamluk state reached it,s height under the turkish sultans and then fell into Prolonged phase of decline under the circassians. " ما ترجمته : " هناك اتفاق عامٌّ بين المؤرّخين على أنّ دولة المماليك وصلَتْ إلى ذروة مجدها تحت حكم السلاطين الأتراك ، ثمّ بعد ذلك سقطت في طورٍ مديدٍ من الانحطاط (التدهور) تحت حكم الشراكسة ."


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أسباب استقدام الأتراك للشركس

كان الملوك السابقون من المسلمين منذ الخليفة المعتصم – كما ذكرنا في أكثر من مناسبة- يعتمدون في تأسيس جيوشهم على ما يشترونه من المماليك الأتراك حتى جاء عهد المنصور قلاوون الذي تحوّل ،لأول مرة في التاريخ، إلى شراء مماليكه من العنصر الشركسي ؛ وقد رغب قلاوون فيهم لسببين :

  1. غلاء أثمان المماليك من الأتراك قياساً ببقية الرقيق الأبيض ، يقابله رخص ثمن ما يشترى من الجراكسة .
  2. خشية قلاوون (و هو تركي الجنسية) من منافسة زملائه من المماليك من بني جنسه لأولاده في وراثة عرشه ، كما فعل هو - من قبل- في انتزاع المـُلْك من أولاد بيبرس ، فأراد أن يشتري صنفاً جديداً من المماليك مـن عنصر غريب جديد ليس له في مصر عصبيةٌ أو تاريخٌ يؤهّله لعرشها ظناً منه(باعتباره سيّدهم ) بأنهم سيكونون أكثر ولاءً له، ولأولاده من بعده. وطبعاً، قد أثبت الزمن أن ظنَّه لم يكن في محلّه.[4][5]

أتينا على ذكر دولتي المماليك معاً ، للأسـباب التاليـة :

  1. إزالة اللبس القائم في أذهان الناس ، والذي كان يتسبَّب دائماً بخلط هاتين الدولتين المتتابعتين مع الفارق الكبير بينهما في كل شيء : /عسكرياً –وسياسياً وثقافياً واقتصادياً / .
  2. إن دولة المماليك الشراكسة انتهت كدولة قائمة بذاتها بدخول السلطان العثماني سليم الأول مصر. ولكنَّ العثمانيين بعد فتح مصر، تركوا الحكم الفعليّ فيها للبكوات الشراكسة الذين أعلنوا تبعيتهم وخضوعهم للآستانة> وهكذا، اكتفى الأتراك بوجود باشا تركي يمثّل سلطتهم على مصر، وفي الدلالة على هذا المعنى يقول أمير الشعراء أحمد شوقي، منبهاً على أن ما ترى من مثالب وسلبيات للعهد العثماني في مصر لا تمثل حقيقة الحكم العثماني، وإنما يتحمّل وِزْرَها المتحكّمون فعلاً في إدارة شؤون البلد ومقدّراتها وهم الإقطاعيون من البكوات الشراكسة المشهورين بالقسوة و الغطرسة وسوء الإدارة (الشوقيات ج1 ص32):

واذكرِ التركَ إنهم لم يُطاعوا فـيرى َ الناسُ : أحْسَنُوا أم أساؤوا ؟!
حَكَمَتْ دولةُ الجراكسِ عنهمْ و هي في الدهْـرِ دولـةٌ عَـسْراءُ
واستبدّتْ بالأمر منهمْ ، فـ"باشـا" التركِ فـي مـصرَ آلـةٌ صـمَّاءُ

وبقي الأمر على ذلك الحال حتى استولى محمد علي باشا( التركيّ) على عرش مصر وقضى على معظم المماليك فيها و أزال نفوذهم بشكل كامل و نهائي..

هامش

(1)- يزعم بعض المؤرخين المحدثين بأن شجرة الدر ربما كانت من أصل أرمني !! علماً بأنه مذكور بوضوح أنها تركية (من دون ذكر أي احتمال لأي جنسية أخرى لها) في أهم المراجع التاريخية الخاصة بتلك الفترة و هي : 1- Enc.Of Islam-CD مادة شجرة الدر 2 - النجوم الزاهرة لابن تغري بردي ج6ص374 3- البداية و النهاية لابن كثير ج13ص199 4- قيام دولة المماليك الأولى للدكتور أحمد العبادي ص119. و أما المقريزي في كتابه السلوك لمعرفة دول الملوك للمقريزي ج1: ص361 و ص 401 + 402 فيذكر صراحة : " وكانت جارية تركية " ثم يقول بصيغة التمريض : " و قيل إنها أرمنية ". (2)- راجـع في هذا الشأن : - كـ تاريخ المماليك البحرية لـ د . على إبراهيم حسن صـ22و 24. - كـ المماليك د. السيد الباز العريني صـ 53+54 أيضاً:-كـ قيام دولة المماليك الأولى لـ د . أحمد العبادي صـ 220. (3) – انظر أيضاً : كـ "العالم الإسلامي في العصر المغولي"-شبولر ص106و 107


  1. ^ Marshall Cavendish Corporation (2006). Peoples of Western Asia. p. 364.
  2. ^ Bosworth, Clifford Edmund (2007). Historic Cities of the Islamic World. p. 280.
  3. ^ Borrero, Mauricio (2009). Russia: A Reference Guide from the Renaissance to the Present. p. 162.
  4. ^ ( في هذا الشأن راجع :تاريخ المماليك –د.طقوش ص326+327 - أيضاً : خطط المقريزي ج2ص214).
  5. ^ (++++)- راجع : "المماليك" د. السيد الباز العريني ص69و70و71 وخاصة ص262و263 منه وفي حواشيها مصادره من المراجع الرئيسية لأعلام المؤرخين المعتمدين في تاريخ تلك الحقبة كالمقريزي في "خططه" و ابن تغري بردي في " المنهل الصافي ".

المصادر

http://5vv5.com/vb/showthread.php?p=331983