الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018

الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018
جزء من حوادث الحدود الإسرائيلية السورية أثناء الحرب الأهلية السورية والنزاع الإيراني الإسرائيلي بالوكالة
Crash f-16 in harduf2.jpgCrash f-16 in harduf1.jpg
إف-16 تحترق (أعلى الصورة) وحطامها (أسفل الصورة) بالقرب من هردوف.
التاريخ 10 فبراير 2018
الموقع إسرائيل، سوريا
النتيجة
  • أسقطت إسرائيل الدرون الإيرانية التي دخلت المجال الجوي الإسرائيلي
  • ردت إسرائيل بغارتين على 12 هدف داخل سوريا
  • القوات الجوية السورية تسقط المقاتلة الإسرائيلية إف-16
  • هاجمت مقاتلات إسرائيلي مواقع سورية إضافية
المتحاربون
 إسرائيل  سوريا
 إيران (المزعم الإسرائيلي)
الوحدات المشاركة
Flag of the Israeli Air Force إسرائيل Flag of the سوريا Air Force سوريا
قوات الدفاع الجوية الروسية
القوة
1 مروحية إيه إتش-64
8 إف-16
1 صاعقة
عدد غير معلوم من أنظمة الدفاع وبطاريات سام (إس-200 (صاروخ)
الإصابات والخسائر
2 طيار مصاب، 1 إف-16 تم إسقاطها[a] 6 جنود/مسلحين قتلى،[1] 1 درون تم إسقاطها، تم ضرب 12 موقع (3 بطاريات سام و4 أهداف إيرانية)
[[#ref_F15{{{3}}}|^]]  تزعم قناة العربية عن تضرر مقاتلة إسرائيلية أخرى طراز إف-15، ولو يصدر تأكيد على هذا سواء من قبل إسرائيل أو أي مصادر أخرى[2]

وقع الحادث بين إسرائيل وسوريا فبراير 2018 في 10 فبراير 2018. أفادت الأنباء أن طائرة إيرانية بدون طيار دخلت المجال الجوي الإسرائيلي والتي أسقطتها القوات الجوية الإسرائيلية. وردا على ذلك، ضربت القوات الجوية الإسرائيلية أهدافا داخل سوريا قالت إنها إيرانية. خلال الهجوم، أطلقت أنظمة الدفاع الجوي السوري النار على طائرة مقاتلة إسرائيلية من طراز إف-16.[3][4][5][6][7] بعد ساعتين من إسقاط الطائرة، بدأت إسرائيل بالهجوم على أهداف إضافية داخل سوريا.[8] نفت وزارة الخارجية الإيرانية «أي دور لها في إرسال طائرة مسيرة إلى شمال إسرائيل»، مشيرًا إلى أن «الوجود الإيراني في سوريا استشاري وبطلب من الحكومة السورية»[9]،


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خط زمني

قامت إسرائيل بمهاجمة أهداف قالت إنها إيرانية بعد إتهامها لإيران بإختراق إحدى طائراتها المسيرة للمجال الجوي الإسرائيلي في بيسان لتقوم القوات الجوية الإسرائيلية بغارة من 8 طائرات إف 16 (إسرائيلة أمريكية الصنع) لها لتستهدف 12 قاعدة عسكرية قرب تدمر منها 4 قواعد تابعة للحرس الثوري الإيراني، أدى هذا الهجوم لتدمير قواعد بطاريات لصواريخ سام 3 و طائرات مسيرة، فيما أعلن الدفاع الجوي السوري عن إسقاطه لإحدى الطائرات المسيرة من نوع إف 16 عن طريق صاروخ سام 90 لإسرائيل وذكر أنها وقعت في منطقة الجولان.[10]

بعد ساعات من الحدث، ذكرت «غرفة عمليات حلفاء سوريا» في بيان صدر عن قائدها أن «الطائرات من دون طيار كانت تعمل منذ بداية الحرب على جمع معلومات لصالح الجيش السوري ولها دور كبير في تطهير المنطقة الشرقية من مسلحي «تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)» الإرهابي». وفنّدت ادعاءات إسرائيل بأن الغارات نفذت بعد خرق طائرة مسيرة إيرانية مجالها الجوي، مشدّدا على أن «تلك الطائرة أُطلقت صباح اليوم لكن باتجاه البادية السورية في مهمة اعتيادية لرصد من تبقى من مسلحي «داعش» وتدميرهم، وهي كانت فوق مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي لحظة استهداف المحطة، وجميع الادعاءات عن خرقها المجال الجوي للأراضي الفلسطينية «كذب وافتراء وتضليل»». وشدد البيان على أن الغارات الإسرائيلية الأخيرة «عمل إرهابي مدان لن يتم السكوت عنه من الآن وصاعدا»، مهددا بأن أي اعتداء جديد سيشهد «ردا قاسيا وجديا يتناسب مع الوضعية الخاصة به».[11]


التبعات

في الصباح الباكر في شمال اسرائيل، تم سماع صفارات الإنذار، وتوقفت الرحلات الجوية في مطار تل أبيب الدولي لفترة وجيزة.[12] كما أنه كشف مُحلّل الشؤون العسكريّة في شركة الأخبار الإسرائيليّة، روني دانئيل عن إغلاق مطار بن غوريون الدولي لعدّة ساعات، عقب اسقاط طائرة اف 16.[13] وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مشاورات أمنية في أعقاب الحادث.

وصف الحادث أنه أقوى شنته إسرائيل على سوريا منذ سنة 1982.[14] حذرت روسيا إسرائيل فيما بعد من إستهداف الجنود الروس في سوريا إلا أن إسرائيل ذكرت أنها إتصلت بروسيا قبل الهجوم.[15] نفت إيران بعد ذلك قيامها بتسيير أي طائرة تابعة لها داخل إسرائيل.[16]

ردود الفعل

  • إسرائيل: ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتناياهو أن بلاده تسعى للسلام مع الكل إلا أنها ستدافع عن نفسها ضد إيران.[17]
  • إيران: نفت وزارة الخارجية الإيرانية «أي دور لها في إرسال طائرة مسيرة إلى شمال إسرائيل»، كما نفت «أي دور لها في إسقاط المقاتلة الإسرائيلية». وقالت وزارة الخارجية إن «الوجود الإيراني في سوريا استشاري وبطلب من الحكومة السورية»، مضيفة أن الادعاءات بإطلاق إيران طائرة مسيرة والوقوف وراء إسقاط الطائرة الإسرائيلية مثيرة للضحك ولا تستحق التعليق.[9] واعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، أن «إسقاط الدفاعات الجوية السورية المقاتلة الإسرائيلية يوم السبت، غيّر معادلة عدم توازن القوى في المنطقة ويشير إلى أن أي خطأ ترتكبه إسرائيل في المنطقة لن يبقى من دون رد.» ونفى شمخاني، أن يكون هناك أي دور لإيران في إسقاط الطائرة الإسرائيلية التي كانت تشن غارة على مواقع في سوريا، وقال «إن الدفاعات الجوية السورية هي التي أسقطت هذه الطائرة التي اخترقت الأجواء السورية واعتدت على سيادة البلاد.»[18]
  • الولايات المتحدة: ذكرت الخارجية الأمريكية عن قلقها من تصاعد العنف وأبدت دعمها لحق إسرائيل السيادي بالدفاع عن نفسها فيما نددت بأنشطة إيران الضارة في المنطقة.[19]
  • Flag of Hezbollah.svg حزب الله: أدان حزب الله في بيان صدر اليوم السبت بشدة ما وصفه «بالعدوان الإسرائيلي المستمر على سوريا واستهدافه المتكرر لمنشآتها وبناها العسكرية والمدنية»، مشيدا ب«ـيقظة الجيش العربي السوري الذي تصدى ببسالة للطائرات الإسرائيلية المعادية وتمكن من إسقاط مقاتلة من طراز أف 16». وأضاف البيان أن «إسقاط الجيش السوري للمقاتلة الإسرائيلية اليوم يشير إلى سقوط المعادلات القديمة وبداية مرحلة استراتيجية جديدة تضع حدا لاستباحة الأجواء والأراضي السورية».[20][21]
  • لبنان ذكرت مصادر من قيادة الجيش اللبناني أن 4 طائرات إسرائيلية خرقت المجال الجوي اللبناني أثناء طيرانها نحو الأراضي السورية وأنها وصلت لبلدة كفرشوبا قرب صور.[22]
  • روسيا: دعت الخارجية الروسية جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتجنب تصعيد الوضع.[23]

انظر أيضاً


المصادر

  1. ^ "The Latest: Netanyahu: Strikes severe blows to Syria, Iran". 11 February 2018. Retrieved 11 February 2018. 
  2. ^ إصابة مقاتلة F15 إسرائيلية ثانية وهبوطها اضطرارياً
  3. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوانEditorial، Reuters.
  4. ^ . 
  5. ^ . 
  6. ^ . 
  7. ^ . 
  8. ^ . 
  9. ^ أ ب طهران تنفي أي دور لها في إسقاط المقاتلة الإسرائيلية - روسيا اليوم - 10 فبراير 2018
  10. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  11. ^ بيان صادر عن قائد "غرفة عمليات حلفاء سوريا" بخصوص الغارات الإسرائيلية - روسيا اليوم - 10 فبراير 2018
  12. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  13. ^ في تراجع واضح .. العدو الصهيوني يؤكد : لا نسعى للتصعيد مع سوريا وإيران - وكالة تسنيم الدولية للأنباء - 10 فبراير 2018
  14. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  15. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  16. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  17. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  18. ^ شمخاني لـRT: إسقاط "F16" الإسرائيلية غير معادلة عدم توازن القوى في المنطقة - روسيا اليوم - 11 فبراير 2018
  19. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  20. ^ حزب الله: مرحلة استراتيجية جديدة بدأت بإسقاط الطائرة الإسرائيلية - روسيا اليوم - 10 فبراير 2018
  21. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  22. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  23. ^ خطأ في استخدام القالب الحادث الإسرائيلي السوري، فبراير 2018: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان

وصلات خارجية