مارك إسپر

مارك إسپر
Mark Esper
Dr. Mark T. Esper – Secretary of Defense.jpg
وزير الدفاع الأمريكي رقم 27
في المنصب
23 يوليو 2019 – 9 نوفمبر 2020
الرئيسدونالد ترمپ
النائبرتشارد سپنسر (قائم بالأعمال)
ديڤد نوركويست
سبقهجيمس ماتس
خلـَفهكرستوفر ميلر (بالإنابة)
في المنصب
قائم بالأعمال: 24 يونيو 2019 – 15 يوليو 2019
الرئيسدونالد ترمپ
Deputyديڤد نوركويست (قائم بالأعمال)
سبقهپاتريك م. شاناهان (قائم بالأعمال)
خلـَفهرتشارد سپنسر (قائم بالأعمال)
وزير الجيش الأمريكي رقم 23
في المنصب
20 نوفمبر 2017 – 23 يوليو 2019*
الرئيسدونالد ترمپ
النائبريان مكارثي
سبقهريان مكارثي (قائم بالأعمال)
خلـَفهريان مكارثي (قائم بالأعمال)
تفاصيل شخصية
وُلِد
Mark Thomas Esper

أبريل 26 1964 (1964-04-26) (العمر 57 سنة)
يونيون‌تاون، پنسلڤانيا، الولايات المتحدة
الحزبجمهوري
الزوجليا لاسي (1989–الحاضر)
الأنجال3
التعليمالأكاديمية العسكرية الأمريكية (BS)
جامعة هارڤرد (MPA)
جامعة جورج واشنطن (PhD)
الخدمة العسكرية
الولاء الولايات المتحدة
الفرع/الخدمة الولايات المتحدة
سنوات الخدمة1986–2007
الرتبةUS-O5 insignia.svg عقيد
الوحدة101st Airborne Division CSIB.png الفرقة 101 المحمولة جواً
Vaguard.png الحرس الوطني لجيش ڤرجينيا
JFHQ-DC National Guard Emblem.png الحرس الوطني لجيش واشنطن دي سي
 الولايات المتحدة
المعارك/الحروبحرب الخليج
الأوسمةLegion of Merit ribbon.svg وسام الاستحقاق
Bronze Star Medal ribbon.svg النجمة البرونزية
Combat Infantry Badge.svg Combat Infantryman Badge
ملف:US DoD Distinguished Public Service Award BAR.svg DoD Medal for Distinguished Public Service
* خدم أكارثي في المنصب بالإنابة من 24 يونيو 2019 حتى 15 يوليو 2019، بينما كان إسپر وزير دفاع بالإنابة.

مارك توماس إسپر Mark Thomas Esper (وُلِد 26 أبريل 1964)[1][2] هو وزير الدفاع الأمريكي رقم 27 من 2019 حتى 2020. كان إسپر نائباً لوزير الدفاع وكان وزير الحربية الأمريكي رقم 23 من 2017 حتى 2019.

قبل انضمامه لوزارة الدفاع، كان إسپر مسئول تنفيذي أمريكي وعسكري متقاعد. كان نائب الرئيس للعلاقات الحكومية في ريثيون، أكبر مقاول دفاع في الولايات المتحدة.[3] أثناء عمله في ريثيون، كان إسپر من أفضل رجال جماعات الضغط لصالح الشركات corporate lobbyist حسب ذا هيل في عامي 2015[4] و2016.[5]

في 18 يونيو 2019 أعلن الرئيس دونالد ترمپ، أن إسپر سيصبح نائب وزير الدفاع، خلفاً لپاتريك شاناهان.[6] قبل أن يسحب شاناهان اسمه من الترشح للمنصب، كان إسپر مرشحاً بارزاً للمنصب، في حال رفض مجلس الشيوخ التصديق على ترشيح شاناهان.[7] تولى إسپر المنصب في 24 يونيو، وصدق مجلس الشيوخ الأمريكي على تعيينه وزيراً للدفاع رقم 27 بتصويت 90-8 في 23 يوليو 2019.[8]

في 5 نوفمبر 2020، في أعقاب الانتخابات الرئاسية، تواردت أنباء أن إسپر تقدم باستقالته من منصبه كوزير للدفاع.[9] في 9 نوفمبر 2020، أعلن الرئيس دونالد ترمپ على تويتر إقالته إسپر وتعيين كرستوفر ميلر وزيراً للدفاع بالإنابة.[10] أقيل إسپر بعد رفضه نشر قوات عسكرية لقمع المتظاهرين ضد وحشية الشرطة في وقت سابق من ذلك العام.[10]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة

تخرج إسپر من ودرس لورل هايلاندز الثانوية عام 1982.[11] حصل على بكالوريوس العلوم في الهندسة من الأكاديمية العسكرية الأمريكية عام 1986. كان إسپر طالب قائمة العميد في وست پوينت وحاصل على جائزة دگلس مكارثر للقيادة.[12] عام 1995 حصل إسپر على ماجستير في الادارة العامة من كلية جون ف. كندي للحكومة في جامعة هارڤرد ودكتوراه الفلسفة في السياسة العامة من جامعة جورج واشنطن عام 2008.[13]


وزارة الدفاع

إقالته

في 9 نوفمبر 2020، أعلن الرئيس دونالد ترمپ على تويتر إقالة إسپر وتعيين كرستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، وزيراً للدفاع بالإنابة.[14] تواردت أخبار أن إسپر تقدم باستقالته في أعقاب الانتخابات الرئاسية 2020.[15] أقيل إسپر بعد رفضه نشر قوات عسكرية لقمع المتظاهرين ضد وحشية الشرطة في وقت سابق من ذلك العام.[10]


مواقفه السياسية

الحرب الأهلية السورية

المنطقة الآمنة شرق الفرات

بعد تهديد أردوغان، في 4 أغسطس 2019، بغزو شرق الفرات، وزير الدفاع الأمريكي مارك إسپر قال «لن يحدث»، فاتفق الطرفان على إنشاء منطقة آمنة. يتعايش فيها الجميع. أي لا تغيير في الوضع الحالي. ويزعم الأتراك أن الهدف من إقامة المنطقة الآمنة هو إعادة توطين المهاجرين السوريين المتواجدين بتركيا إلى تلك المنطقة. وهو الهدف الذي يستبعد المراقبون حدوثه.[16]

وإثر اجتماع لجنة التنسيق العسكرية الأمريكية-التركية، استقبل الزعيم الكردي المختطف لدى السلطات التركية عبد الله أوجلان محاميه، في ما يُعتقد أنها طلب تركي-أمريكي أن يُصدِر تعليماته إلى قوات حزب العمال الكردستاني للسماح بقيام تلك المنطقة الآمنة.



المغرب الغربي

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ووزير الدفاع الأمريكي مارك إسپر أثناء زيارته للجزائر، 1 أكتوبر 2020.

في 30 سبتمبر 2020، وزير الدفاع الأمريكي مارك إسپر إلى تونس في إطار جولة بالمغرب العربي يؤكّد خلالها التزام الولايات المتّحدة بأمن المنطقة ويناقش سبل تعزيز التعاون ضدّ التنظيمات الجهادية.[17]

وتعتبر واشنطن أن تونس حليفاً هاماً منذ عام 2015 دون أن تكون عضواً في حلف شمال الأطلسي وتقدم لها دعماً مع تزايد الوضع تأزما في ليبيا. كما تطور دور الولايات المتحدة في دعم الجيش التونسي خاصة من خلال التدريبات والعتاد لمقاومة الارهاب.

ونظمت وزارة الدفاع الأمريكية عرضاً للطيران العسكري في مارس 2020 في جزيرة جربة التونسية تحت مسمى المعرض الدولي للطيران والدفاع.

وأعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) في بيان صدر في مايو 2020 أنه حيال تأزم الوضع في ليبيا، تعتزم إرسال فرقاً للدعم إلى تونس، ما أثار انتقادات واسعة من قبل الرأي العام التونسي. ثم أوضحت أفريكوم في بيان ثان أن هذه الفرق ستكون للتدريب المشترك وليس للقتال.

وتؤكد السلطات التونسية أنه ليس هناك قاعدة عسكرية أمريكية على أراضيها وأنه لن يكون هناك مستقبلاً. وخصص الپنتاگون دعماً للجيش التونسي بحوالي مليار دولار منذ ثورة 2011، وفقاً لبيان افريكوم.

ويلتقي إسپر في جولته الأولى إلى أفريقيا منذ تولّيه حقيبة الدفاع، نظيره التونسي إبراهيم البرتاجي قبل أن يجتمع مع الرئيس التونسي قيس سعيد في قصر قرطاج ثم يلقي خطابا في المقبرة العسكرية الأمريكية في قرطاج حيث يرقد العسكريون الأمريكيون الذين سقطوا في شمال أفريقيا خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال مسؤول عسكري أمريكي إنّ الهدف من زيارة إسپر إلى تونس هو تعزيز العلاقات مع هذا الحليف الكبير في المنطقة ومناقشة التهديدات التي تشكّلها التنظيمات الجهادية مثل تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة على هذا البلد، بالإضافة إلى "عدم الاستقرار الإقليمي الذي تفاقمه الأنشطة الخبيثة للصين وروسيا في القارة الأفريقية"، بحسب قوله.

ويصل إسپر في اليوم التالي إلى الجزائر العاصمة كأول لوزير دفاع أمريكي منذ 15 عاماً، حيث سيجري محادثات مع الرئيس عبد المجيد تبون الذي يشغل أيضاً منصبي قائد القوات المسلّحة ووزير الدفاع. وينهي الوزير الأمريكي جولته المغاربية في الرباط حيث سيناقش سبل "تعزيز العلاقات الوثيقة" في المجال الأمني مع المغرب.

في 1 أكتوبر 2020 وصل وزير الدفاع الأمريكي مارك إسپر إلى الجزائر في زيارة هي الأولى من نوعها لوزير دفاع أمريكي منذ زيارة زيارة دونالد رمسفلد في 2006. [18] وقد حث إسپر الجزائر على أن يلعب جيشها دوراً في مكافحة الارهاب في الساحل[19]، وربما عاود طلب أن تتمركز القيادة العامة لأفريكوم في تمنراست.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المراجع

  1. ^ Zajac, Frances Borsodi (August 17, 2017). "Trump nominating Uniontown native for Army secretary | Local News". The Herald-Standard. Retrieved December 18, 2017 – via www.heraldstandard.com.
  2. ^ "Secretary of the Army: Who Is Mark Esper?". AllGov.
  3. ^ "Raytheon Names Mark T. Esper Vice President of Government Relations". Raytheon: Investors: Investor Relations. Raytheon. July 16, 2010. Retrieved September 25, 2017 – via investor.raytheon.com.
  4. ^ Dickson, Rebecca (October 29, 2015). "Top Lobbyists 2015: Corporate". The Hill.
  5. ^ Dickson, Rebecca (October 26, 2016). "Top Lobbyists 2016: Corporate". The Hill.
  6. ^ @realDonaldTrump (June 18, 2019). "....I thank Pat for his outstanding service and will be naming Secretary of the Army, Mark Esper, to be the new Acting Secretary of Defense. I know Mark, and have no doubt he will do a fantastic job!" (Tweet) – via Twitter. Cite has empty unknown parameter: |dead-url= (help)
  7. ^ "Shanahan withdraws from consideration to be U.S. defense secretary". Reuters. June 18, 2019. Retrieved June 18, 2019.
  8. ^ Youssef, Nancy A. (July 23, 2019). "Mark Esper Sworn In as Defense Secretary". Wall Street Journal. Retrieved July 25, 2019.
  9. ^ Kube, Courtney; Lee, Carol E. (November 6, 2020). "Long at odds with Trump, Defense Secretary Esper has prepared a resignation letter, say officials". NBC News. Archived from the original on November 5, 2020. Retrieved November 6, 2020.
  10. ^ أ ب ت Cooper, Helene; Schmitt, Eric (November 9, 2020). "Trump Fires Mark Esper, His Defense Secretary". The New York Times. Archived from the original on November 9, 2020. Retrieved November 9, 2020.
  11. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Basinger
  12. ^ Ekas, Cindy (September 7, 2017). "Laurel Highlands lauds alumni's achievements". Pittsburgh Tribune-Review. Trib Total Media. Retrieved September 25, 2017 – via Trib LIVE (triblive.com).
  13. ^ Hubler, David (July 16, 2010). "Raytheon adds defense expert to lead government relations unit". Washington Technology (in الإنجليزية).
  14. ^ Shabad, Rebecca (November 9, 2020). "Trump tweets that Defense Secretary Mark Esper has been 'terminated'". NBC News. Archived from the original on November 9, 2020. Retrieved November 9, 2020.
  15. ^ Kube, Courtney; Lee, Carol (November 5, 2020). "Long at odds with Trump, Defense Secretary Esper has prepared a resignation letter, officials say". NBC News. NBC Universal. Archived from the original on November 8, 2020. Retrieved November 9, 2020.
  16. ^ Reuters (2019-08-07). "Turkey, U.S. Agree to Form Joint Operation Centre for Syria Safe Zone". النيويورك تايمز.
  17. ^ "وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يصل تونس ضمن جولة على المغرب العربي". فرانس 24. 2020-09-30. Retrieved 2020-09-30.
  18. ^ "وزير الدفاع الأمريكي يصل إلى الجزائر في أول زيارة منذ 15 عاما". روسيا اليوم. 2020-10-02. Retrieved 2020-10-02.
  19. ^ "زيارة نادرة لوزير الدفاع الأمريكي للجزائر تشير إلى تهديدات بمنطقة الساحل". رويترز. 2020-10-01. Retrieved 2020-10-02.

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
ريان مكارثي
Acting
وزير الحربية الأمريكي
2017–2019
تبعه
ريان مكارثي
قائم بالأعمال
سبقه
پاتريك م. شاناهان
بالإنابة
وزير الدفاع الأمريكي
قائم بالأعمال

2019
تبعه
رتشارد سپنسر
بالإنابة
سبقه
رتشارد سپنسر
قائم بالأعمال
وزير الدفاع الأمريكي
2019–الحاضر
الحالي
ترتيب الأولوية في الولايات المتحدة الأمريكية
سبقه
ستيڤ منوتشن
بصفته وزير الخزانة
ترتيب الأسبقية في الولايات المتحدة
كوزير الدفاع
تبعه
وليام بار
بصفته المدعي العام
ترتيب الأولوية
سبقه
ستيڤ منوتشن
بصفته وزير الخزانة
الساسد في الخط
كوزير للدفاع
تبعه
وليام بار
بصفته كمدعي عام


خطأ استشهاد: وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "lower-alpha"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="lower-alpha"/> أو هناك وسم </ref> ناقص