جيمس ماتس

(تم التحويل من جيم ماتس)
جيمس ماتـِس
James Mattis
Gen James N Mattis.jpg
قائد القيادة الوسطى
للولايات المتحدة
في المنصب
11 أغسطس 2010 – 22 مارس 2013
الرئيس باراك أوباما
سبقه John Allen (مؤقت)
خلفه لويد أوستن
قائد قيادة القوات المشتركة
للولايات المتحدة
في المنصب
9 نوفمبر 2007 – 11 أغسطس 2010
الرئيس جورج و. بوش
باراك أوباما
سبقه لانس سميث
خلفه Keith Huber (مؤقت)
Supreme Allied Commander of Transformation
في المنصب
9 نوفمبر 2007 – 8 سبتمبر 2009
سبقه لانس سميث
خلفه ستيفان أبريال
تفاصيل شخصية
وُلِد (1950-09-08) سبتمبر 8, 1950 (age 67)
پولمان، واشنطن، الولايات المتحدة
الحزب مستقل
الجامعة الأم جامعة واشنطن الوسطى (BA)
الخدمة العسكرية
الكنية
  • "Chaos" (callsign)[1]
  • "Warrior Monk"
  • "Mad Dog Mattis"[2]
الولاء  الولايات المتحدة
الخدمة/الفرع  United States Marine Corps
سنوات الخدمة 1969–2013
الرتبة US-O10 insignia.svg جنرال
قاد
المعارك/الحروب

جيمس ن. ماتـِس James N. Mattis (وُلِد 8 سبتمبر 1950) هو جنرال مارينز متقاعد كان آخر منصب عسكري شغله هو القائد الحادي عشر للقيادة الوسطى من 11 أغسطس 2010 إلى 22 مارس 2013.

عُرف عن ماتس أنه نفـّذ استراتيجية COIN. قبل الرئيس أوباما عيّنه ليحل محل الجنرال پترايوس في 11 أغسطس 2010، وقبل ذلك قاد قيادة القوات المشتركة للولايات المتحدة من 9 نوفمبر 2007 إلى أغسطس 2010 وعمل في نفس الوقت NATO's القائد الأعلى لحلفاء التحول من 9 نوفمبر 2007 إلى 8 سبتمبر 2009. وقبل ذلك، قاد I Marine Expeditionary Force, United States Marine Forces Central Command، و1st Marine Division أثناء حرب العراق.[3]

في 1 ديسمبر 2016، الرئيس المنتخب دونالد ترمپ announced that Mattis would be nominated to serve as وزير الدفاع الأمريكي في coming administration.[4]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته العسكرية

بدأ ماتيس مساره العسكري في قوات المارينز وعمره لما يتجاوز 18. خدم طوال حياته داخل الجيش، وترقى في المناصب حتى أصبح رئيسا للقيادة المركزية برتبة جنرال، قبل أن يعين وزيرا للدفاع عام 2016. قاد عدة وحدات عسكرية في مناطق متعددة من العالم، لكن عام 1991 شكل نقلة فاصلة في حياة ماتيس عندما شارك في الحرب ضد العراق قائدا للقوات القتالية.[5]


حرب الخليج

حرب أفغانستان

شارك ماتيس في غزو أفغانستان عام 2001 حيث تم قصف القرى والمدن بمختلف أنواع الأسلحة، ما خلف مقتل وجرح الآلاف.

حرب العراق

رسالة كتبها ماتس عشية غزو العراق 2003، موجهة إلى أفراد الفرقة الأولى مارينز.

وعام 2003 كان ماتيس من الذين شاركوا في غزو العراق وإسقاط نظام صدام حسين. وعرف بقيادته للقوات الأميركية والبريطانية التي هاجمت الفلوجة عام 2004 لدفع المقاومة بها للاستسلام، بينما وصفت بأنها "حرب إبادة" تعرضت لها المدينة. وعلى إثر تلك المعركة حمل ماتيس لقب "الكلب المسعور".

وخلال المعارك بالعراق، ترسخ هذا اللقب بقرارات اتخذها ماتيس وصفت بالدموية، بينها إصداره أمرا بقصف منزل بقرية عراقية يضم "مشتبها به" ليتبين بعدها أن البيت كان به حفل زفاف، وقد أسفر القصف عن مقتل 42 شخصا بينهم نساء وأطفال. ونقلت عنه وسائل إعلام قوله إن مناقشة قصف المنزل من عدمه تطلبت منه ثلاثين ثانية فقط.

كما عرف ماتيس بتصريحاته المثيرة التي تجد لها صدى وسط الجنود الأميركيين، بينها مثلا ما أعلنه عام 2005 في حلقة نقاش حول حركة طالبان أنه "من الممتع إطلاق النار على الناس". غير أنه حاول لاحقا التخفيف من حدة تصريحاته لتجنب ردود الفعل الشعبية الغاضبة، حيث حذر من قتل المدنيين، موضحا أن ضبط النفس أثناء الحروب يفوت الفرصة على المتطرفين مثل تنظيم القاعدة.

قيادة القوات المشتركة الأمريكية

Mattis testifies before the Committee on Armed Services during his confirmation hearing for appointment to Commander.

القيادة المركزية

عين عام 2007 رئيسا لقيادة القوات المشتركة الأميركية، ثم اختير لاحقا عام 2010 رئيسا للقيادة العسكرية الوسطى، وأشرف على الحروب في كل من أفغانستان والعراق وسوريا واليمن. وقد أحالته إدارة أوباما للتقاعد عام 2013 بسبب مخاوف حول تحمسه "أكثر من اللازم" لمواجهة عسكرية مع إيران.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته المدنية

وزيراً للدفاع

في 20 نوفمبر 2016، قال الرئيس المنتخب دونالد ترمپ أنه كان يفكر في تعيين ماتس في منصب وزير الدفاع الأمريكي. Trump met with Mattis for a little over one hour in Bedminster, New Jersey.[6] He later stated on Twitter, "General James "Mad Dog" Mattis, who is being considered for Secretary of Defense, was very impressive yesterday. A true General's General!"[7]

عين ترمب ماتيس وزيرا للدفاع يوم 1 ديسمبر/كانون الأول 2016 في مخالفة بارزة لتقليد أميركي قديم يقضي بتعيين مدني وزيرا للدفاع. وبهذا التعيين، يصبح ماتيس ثاني جنرال يتولى هذا المنصب منذ 66 عاما. وخلال تجمع حاشد مع أنصاره في سينسيناتي بولاية أوهايو، أشاد ترمب بماتيس واعتبره "واحدا من الجنرالات العظماء" وأضاف الرئيس المنتخب "سنعيّن الكلب المسعور ماتيس وزيرا للدفاع". وتوجد أمام إدارة ترمب عقبة قانونية بارزة قبل إمكانية تعيين ماتيس في هذا المنصب المهم، حيث إن القانون الأميركي يشترط بقاء أي ضابط متقاعد خارج الخدمة لمدة لا تقل عن سبع سنوات قبل أن يتولى منصب وزير الدفاع. ويتوجب على الكونگرس -الذي يسيطر عليها الجمهوريون بعد انتخابات 2016- الموافقة على تجاوز شرط المدة كي يتمكن ماتيس من استلام المنصب.

آراؤه السياسية

عملية السلام الإسرائيلية-الفلسطينية

Mattis talks to General Martin Dempsey on board a C-17 while flying to Baghdad, December 15, 2011.

Mattis supports a two-state solution model for Israel-Palestinian peace. He says the current situation in Israel is “unsustainable” and argues that the settlements harm prospects for peace and could theoretically lead to an apartheid-like situation in the West Bank.[8] In particular, he believes the lack of a two-state solution is upsetting to the Arab allies of America, which weakens US esteem amongst its Arab allies. Mattis strongly supports John Kerry on the Middle East peace process, praising Kerry for being "wisely focused like a laser-beam" towards a two-state solution.[9]

يرى البعض أن لماتيس موقفا سلبيا من المستوطنات الإسرائيلية التي يرى فيها عقبة رئيسية أمام تحقيق السلام في فلسطين المحتلة، كما يعتبر من أنصار حل الدولتين.

إيران والحلفاء العرب

لماتيس موقف سلبي من إيران ودورها في المنطقة الذي يعتبره أخطر من دور تنظيم الدولة الإسلامية.

يؤمن ماتس بأن إيران هي الخطر الرئيسي لاستقرار الشرق الأوسط، قبل القاعدة وداعش. ويقول ماتس: "أعتبر داعش مجرد حجة لإيران كي تستمر في شرها. إيران ليست عدو لداعش. فلديهم الكثير مما يمكنهم كسبه من الاضطراب الذي تخلقه داعش في المنطقة." On the Iran nuclear deal, although he sees it as a poor agreement, he believes there is now no way to tear it up, saying: "We are just going to have to recognize that we have an imperfect arms control agreement. Second, that what we achieved is a nuclear pause, not a nuclear halt".[10] Mattis argues that the nuclear inspections may fail to prevent Iran from seeking to develop nuclear weapons, but that "[i]f nothing else at least we will have better targeting data if it comes to a fight in the future."[10] Additionally, he criticizes President Barack Obama for being naive about Iranian intentions and Congress for being “pretty much absent” on last year’s nuclear deal.[11] Mattis' views on Iran were speculated to have been the reason he was fired by President Obama.[12]

ويمتدح ماتس صداقة الحلفاء الإقليميين للولايات المتحدة مثل الأردن والإمارات العربية المتحدة.[13] He has criticized Barack Obama and Donald Trump for their view of seeing allies as 'free-loading', saying: "For a sitting U.S. president to see our allies as freeloaders is nuts."[13] He has cited the importance of the United Arab Emirates and Jordan as countries that wanted to help, for example, in filling in the gaps in Afghanistan.[14] He has criticized current defense strategy as giving “the perception we’re pulling back” from US allies.[14] وقد أكد على حاجة الولايات المتحدة لتقوية روابطها مع أجهزة المخابرات الحليفة، وخصوصاً أجهزة المخابرات في الأردن ومصر والسعودية.[15] In 2012, Mattis argued for providing weapons to Syrian rebels, as a way to fight back against Iranian proxies in Syria.[16]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

روسيا

Speaking at a conference sponsored by The Heritage Foundation in Washington in 2015 Mattis stated that he believed that Russian President Vladimir Putin's intent is "to break NATO apart."[17] Mattis has also spoken out against (what he believed to be) Russia’s expansionist or bellicose policies in Syria, Ukraine and the Baltic states.[18] Mattis also believes that Donald Trump’s conciliatory statements toward Russia are ill informed.[18]

الصين

الرئيس الصيني شي جن‌پنگ يستقبل جيم ماتس في بكين في 28 يونيو 2018.

في 28 يونيو 2018، استقبل الرئيس الصيني شي جن‌پنگ وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتـِس. وهذا حدث فائق الأهمية، فتأثير ماتس على السياسة الخارجية الأمريكية لا يدانيه تأثير آخر. الإعلام الصيني ممتعض من نتائج اللقاء. الطرفان لم يتطرقا للحرب التجارية، وناقشا أربع قضايا:

  1. بحر الصين الجنوبي: خلاف حاد، بدون تهدئة. شي قال: لن نفرط في بوصة من الأرض أو البحر تركها لنا أجدادنا. ماتس أصر أن الصين أقامت جزرا وقواعد في مياه دولية.
  2. تايوان: الصين كررت موقفها أن تايوان هي مقاطعة صينية مارقة، ويجب (على أمريكا) عدم تزويدها بالسلاح.
  3. كوريا الشمالية: أمريكا تصر على نزع السلاح النووي، والصين تصر على التفاوض والوئام.
  4. أفغانستان: أمريكا تريد من الصين أن تموّل مشاريع تنموية في أفغانستان للحد من سطوة طالبان. موقف الصين (غير الرسمي): من يكسر شيء عليه دفع ثمنه.

الحياة الشخصية

Mattis receiving the Distinguished Military Leadership Award from Michael Mullen at the annual Atlantic Council Awards Gala in Washington, D.C.

Mattis is a graduate of the U.S. Marine Corps Amphibious Warfare School, U.S. Marine Corps Command and Staff College, and the National War College. Mattis is also noted for his intellectualism and interest in the study of military history and world history,[19][20] with a personal library that once included over 7,000 volumes,[1] and a penchant for publishing required reading lists for Marines under his command.[21][22] Mattis is a life-long bachelor,[23] who has never been married and has no children.[1] He is nicknamed "The Warrior Monk" because of his bachelor life, and the fact he devoted his life to studying and fighting war.[24] He is known for the intellectual rigor he puts on his Marines and his belief in risk-management, and in the need for troops under his command to read widely about the cultural norms and history of the area they are sent to, as he himself does. Before deploying to Iraq, Mattis ensured his troops were given courses on Arab culture and cultural sensitivity classes.[20]

اشتهر ماتيس بعشقه لقراءة الكتب، وتقول صحف أميركية إن مكتبته تضم نحو سبعة آلاف كتاب. واشتهر كذلك بشخصيته الصارمة. وتذكر تقارير إعلامية أن ماتيس يقتبس كثيرا من حديثه وخططه من قادة عسكريين بارزين بينهم صن تسو وغرانت وجورج باتون وشكسبير، وحتى الكتاب المقدس. وتضيف أن ماتيس كثيرا ما يصطحب إلى المعركة كتابا يضم مقتطفات من الإمبراطور والفيلسوف الروماني ماركوس أورليوس.

الأوسمة العسكرية

Mattis's decorations, awards, and badges include:

Bronze oak leaf cluster
 ribbon ribbon
Office of the Secretary of Defense Identification Badge.png
ribbon
Unsupported ribbon device
Gold award star
Gold award star
ribbon
ribbon ribbon ribbon
ribbon ribbon
Bronze service star
Bronze service star
Bronze service star
Bronze service star
Bronze service star
Bronze service star
Bronze service star
ribbon
ribbon
Bronze service star
Silver service star
Bronze service star
Bronze service star
ribbon
ribbon ribbon
USMC Rifle Expert badge.png USMC Pistol Expert badge.png
الصف الأول Defense Distinguished Service Medal w/ one oak leaf cluster Navy Distinguished Service Medal Defense Superior Service Medal Office of the Secretary of Defense Identification Badge
الصف الثاني Legion of Merit Bronze Star Medal w/ Combat "V" Meritorious Service Medal w/ two 516" Gold Stars Navy and Marine Corps Achievement Medal
الصف الثالث Combat Action Ribbon Navy Presidential Unit Citation Joint Meritorious Unit Award Navy Unit Commendation
الصف الرابع Navy and Marine Corps Meritorious Unit Commendation Marine Corps Expeditionary Medal National Defense Service Medal w/ two 316" bronze stars Southwest Asia Service Medal w/ two 316" bronze stars
الصف الخامس Afghanistan Campaign Medal w/ one 316" bronze star Iraq Campaign Medal w/ one 316" bronze star Global War on Terrorism Expeditionary Medal w/ one 316" bronze star Global War on Terrorism Service Medal
الصف السادس Humanitarian Service Medal Sea Service Ribbon w/ one 316" silver star and two 316" bronze stars Marine Corps Recruiting Service Ribbon w/ one 316" bronze star Polish Army Medal in gold
الصف السابع NATO Meritorious Service Medal[25] NATO Medal for Service with ISAF[25] Kuwait Liberation Medal (Saudi Arabia) Kuwait Liberation Medal (Kuwait)
Rifle Expert Badge (4th award) Pistol Expert Badge (2nd award)


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجوائز المدنية

Mattis's civilian awards include:

في الثقافة الشعبية

  • Mattis's quote "Be polite, be professional, but have a plan to kill everybody you meet." was paid homage in the Meet the Sniper video for Team Fortress 2. The quote became "Be polite, be efficient, have a plan to kill everyone you meet."

انظر أيضاً

ببليوگرافيا

  • Reynolds, Nicholas E. (2005). Basrah, Baghdad and Beyond: The U.S. Marine Corps in the Second Iraq War. p. 5. Naval Institute Press. ISBN 1-59114-717-4

الهامش

 This article incorporates public domain material from websites or documents of the United States Marine Corps.

  1. ^ أ ب ت Kovach, Gretel C. (January 19, 2013). "Just don't call him Mad Dog". San Diego Union Tribune. Retrieved November 20, 2016. 
  2. ^ Boot, Max (March 2006). "The Corps should look to its small-wars past". Armed Forces Journal. Retrieved July 29, 2014. 
  3. ^ Garamone, Jim (August 11, 2010). "Gates: Mattis brings experience, continuity to Central Command". American Forces Press Service. Headquarters Marine Corps. Retrieved August 18, 2010. 
  4. ^ Lamothe, Dan (December 1, 2016). "Trump picks retired Marine Gen. James Mattis for secretary of defense". The Washington Post. Retrieved December 2, 2016. 
  5. ^ "ماتيس.. الجنرال الأعزب الذي وهب حياته للحرب". الجزيرة.نت. 2016-12-01. 
  6. ^ Phil Mattingly (20 November 2016). "Trump: 'Mad Dog' Mattis is a 'very impressive' candidate for defense secretary". CNN. Retrieved 11 November 2016. 
  7. ^ Donald J. Trump (11 November 2016). "Donal Trump Tweets he is considering "Mad Dog" Mattis for Secretary of Defense". Twitter. Retrieved 11 November 2016. 
  8. ^ Trump’s top Pentagon pick said settlements were creating ‘apartheid’ BY ERIC CORTELLESSA November 20, 2016, 7:51 am, Times of Israel
  9. ^ Ex-US general: We pay a price for backing Israel BY LAZAR BERMAN July 25, 2013, 10:11 pm, Times of Israel
  10. ^ أ ب McIntyre, Jamie (April 22, 2016). "Mattis: Iran is the biggest threat to Mideast peace". Washington Examiner. Retrieved December 2, 2016. 
  11. ^ Shane III, Leo (April 22, 2016). "General Mattis wants Iran to be a top focus for the next president (whoever it is)". Military Times. Retrieved December 2, 2016. 
  12. ^ Halper, Daniel. "Obama Fires Top General Without Even a Phone Call". Weekly Standard. Retrieved December 2, 2016. 
  13. ^ أ ب Seck, Hope Hodge (April 22, 2016). "Mattis: 'I Don't Understand' Speculation about Presidential Run". military.com. Retrieved 2 December 2016. 
  14. ^ أ ب Grady, John (May 14, 2015). "Mattis: U.S. Suffering ‘Strategic Atrophy’". USNI News. U.S. Naval Institute. Retrieved 2 December 2016. 
  15. ^ Muñoz, Carlo (April 22, 2016). "James Mattis, retired Marine general, says Iran nuclear deal ‘fell short’". The Washington Times. Retrieved 2 December 2016. 
  16. ^ Ackerman, Spencer (March 6, 2012). "Military’s Mideast Chief Sounds Ready to Aid Syria’s Rebels". Wired. Retrieved 2 December 2016. 
  17. ^ General stating Russian aggression in Ukraine "much more severe" than U.S. treats it may become Defense Secretary, UNIAN (19 November 2016)
  18. ^ أ ب James Mattis, Outspoken Retired Marine, Is Trump’s Choice as Defense Secretary, The New York Times (1 December 2016)
  19. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Ricks
  20. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة A_Marine_General_at_War
  21. ^ "LtGen James Mattis' Reading List". Small Wars Journal. June 5, 2007. 
  22. ^ Ricks, Fiasco: The American Military Adventure in Iraq, p. 317
  23. ^ How a Marine Lost His Command In Race to Baghdad
  24. ^ North, Oliver (July 9, 2010). "Gen. Mattis: The Warrior Monk". Fox News Insider. Retrieved June 3, 2015. 
  25. ^ أ ب "French general assumes command of Allied Command Transformation". Allied Command Transformation Public Affairs Office. يوإس‌إس George Washington (CVN-73): NATO. September 18, 2009. Retrieved September 28, 2009. 
  26. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة SenateNom
  27. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة FWA
  28. ^ "Convocation Will Honor Marine General James Mattis". Washington College. Retrieved June 3, 2015. 
  29. ^ "Character Bio". HBO. Retrieved April 25, 2010. 


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

مناصب عسكرية
سبقه
لانس سميث
Supreme Allied Commander of Transformation
2007–2009
تبعه
ستيفان أبريال
Commander of United States Joint Forces Command
2007–2010
تبعه
Keith Huber
مؤقت
سبقه
John R. Allen
Acting
Commander of United States Central Command
2010–2013
تبعه
لويد أوستن