حجم قضيب الإنسان

مخطط يوضح قياس طول ومحيط القضيب البشري المنتصب.

يختلف حجم القضيب البشري في عدد من المعايير، ومنها الطول والمحيط عندما يكون في حالة ارتخاء أو انتصاب. إلى جانب التغير الطبيعي في القضيب البشري بشكل عام، هناك عوامل تؤدي إلى اختلافات طفيفة في بعض الذكور، مثل مستوى الإثارة، والتوقيت، ودرجة حرارة الغرفة، وتكرار النشاط الجنسي. بالمقارنة بالرئيسات الأخرى، بما في ذلك الرئيسيات الكبيرة مثل الغوريلا، فإن القضيب البشري هو الأكثر ثخانة، سواء من حيث القيمة المطلقة أو بالنسبة إلى بقية الجسم.

في الدراسات التي تعتمد على الإبلاغ عن القياس الذاتي، تختلف القياسات بمعدل أعلى بكثير من القياسات المهنية الصحية. اعتباراً من 2015، في مراجعة منهجية لـ15.521 رجل، فقد خلص أفضل بحث حول هذا الموضوع حتى الآن، حيث تم قياس الموضوعات من قِبل المتخصصين الصحيين، بدلاً من قياسها ذاتياً، إلى أن متوسط طول القضيب البشري المنتصب يبلغ 13.12 سم، بينما يبلغ متوسط محيط القضيب البشري المنتصب 11.66 سم.[1] قد يكون طول القضيب المرتخي أحياناً مؤشراً ضعيفاً على طول القضيب.

تحدث معظم مراحل نمو القضيب البشري ما بين مرحلة الرضاعة وسن الخامسة، وما بين حوالي عام من سن البلوغ، وأخيراً في السابعة عشر من العمر تقريباً.[2]

لم يتم العثور على علاقة ذات دلالة إحصائية بين حجم القضيب وحجم أجزاء الجسم الأخرى في البحث. بعض العوامل البيئية، بالإضافة للعوامل الوراثية، مثل وجود مسببات اضطراب الغدد الصماء، قد تؤثر على نمو القضيب. قد يبلغ طول القضيب المنتخصب لدى الشخص البالغ أقل 7 سم، لكنه مر بمراحل نمو القضيب الطبيعي، تُعرف هذه الحالة طبياً بصغر القضيب.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الدراسات

أحجام القضيب حسب الطول. القضيب المنتصب (بالأخضر) حيث يتراوح طول 45% من أطوال القضيب بين 12 و14 سم.[1]
أحجام القضيب المنتصب حسب المحيط. القضيب المنتصب (بالأخضر) حيث يتراوح قطر 81% من محيط القضيب بين 10 و13 سم.[1]



الحجم

العضو الذكري له ثلاثة قياسات ممكنة هي:

  • الطول بوضعية الاسترخاء:

ويعرف بأنه المسافة من الوصل القضيبي العاني وحتى صماخ البول (ذروة القضيب).

  • الطول بوضعية التمطيط (القريبة من وضعية الانتصاب):

نفس القياس السابق ولكن بتمطيط القضيب للحد الأقصى.

  • الثخانة:

وهو المحيط عند منتصف القضيب أجريت دراسات عديدة لتحديد أرقام تلك القياسات الطبيعية من غير الطبيعية وتم استثناء الرجال المصابين بأمراض خلقية أو غدية أو تناسلية أو غيرها حيث تكون التغيرات في أحجام القضيب ثانوية، أي تالية لهذا المرض.

جدول بالأرقام الطبيعية (سم) لتلك القياسات الثلاثة:

الحد الأدنى الحد الوسطي الحد الأقصى الطول في حال الاسترخاء 5 9 13 المحيط في حال الاسترخاء 8.5 10 11.5 بالتمطيط 12.5 7.5 17.5 كما أجريت دراسات عديدة حول علاقة طول القضيب مع طول قامة الرجل ووزنه فتبين ما يلي:

  • طول القضيب بحالة الاسترخاء يتناسب طرداً مع طول الرجل وعكساً مع وزنه.
  • محيط القضيب بحالة الاسترخاء أيضاً يتناسب طرداً مع الطول وغير متناسبة مع الوزن.
  • طول القضيب بالتمطيط يتناسب طرداً مع الطول وعكساً مع الوزن.

وطبيعي أن هناك تناسب بين الطولين في حالة الاسترخاء وبالتمطيط.

إن 2,5% فقط من الرجال لديهم أحجام أقل من الحد الأدنى الطبيعي حيث يبلغ طول القضيب بحالة الاسترخاء أقل من 4 سم وبالتمطيط أقل من 7 سم.

إن سبب عدم تناسب محيط القضيب مع الوزن هو عدم وجود شحم في جسم القضيب أما التناسب العكسي بين الطول والوزن فربما سببه عمق النسيج الشحمي في قاعدة القضيب فوق العانة عند مفرطي الوزن مما يخفي جزءً هاماً من الطول الوظيفي للقضيب.

أما حالات القضيب المفرطة أي التي تتجاوز الأرقام الطبيعية وهي 17,5 سم في حال التمطيط (تقريباً 18-20 سم بوضعية الانتصاب) فهي قليلة جداً.

الحجم عند الولادة

الحجم مع الشيخوخة

الحجم والارتفاع

الحجم واليدين

الحجم والعرق

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الكيمياء الحيوية

تباين

علم الوراثة

شروط

التأثير البيئي

التصورات التاريخية

عصور ما قبل التاريخ والحضارات المبكرة

العصور القديمة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العصور الوسطى وعصر النهضة

Portrait of Lodovico Caponi (painted ح. 1550–1555) by Angelo Bronzino shows a codpiece peeking from underneath the young man's jacket.[3] Larger codpieces were regarded as more fashionable.[3]


التصورات المعاصرة


ذكر التصور الذاتي

تقلص وتوسيع

بين المثليين الذكور

حجم أجزاء الجسم الأخرى

دراسات تفضيلات الحجم بين الشركاء الجنسيين

تطور

استخدام الواقي الذكري

الأعضاء الداخلية للقضيب

تشريح الجهاز التناسلي للذكر.

القذف

القذف هو إخراج سائل منوي من داخل القضيب، والتي تعني بدورها انتهاء فترة نشوة جنسية, عملية القذف لا تتم شرطا على لمس القضيب بل هي أيضا عوامل نفسية معقده للغاية وتاكيد على ذلك القذف أثناء النوم (الاحتلام).

مني بشري في طبق بتري

صعوبات في تحديد حجم القضيب الطبيعي

ليس من السهل معرفة الحجم الطبيعي للقضيب، لانه يختلف من شخص لاخر بل انه أيضا يختلف باختلاف الاعراق. إلا أن الدراسات والابحاث التي اجريت منذ زمن والتي ما زالت مستمره إلى الآن تؤكد ان قضيبا بحجم 3 انش اي (7.5 سم) يكفي لنجاح العملية الجنسية.

أنظر أيضا

المصادر

الهوامش
  1. ^ أ ب ت Veale, David; Miles, Sarah; Bramley, Sally; Muir, Gordon; Hodsoll, John (2015). "Am I normal? A systematic review and construction of nomograms for flaccid and erect penis length and circumference in up to 15 521 men". BJU International. 115 (6): 978–986. doi:10.1111/bju.13010. PMID 25487360.
  2. ^ Stang, Jamie; Story, Mary (2005). "Ch. 1. Adolescent Growth and Development" (PDF). In Stang J, Story M (ed.). Guidelines for Adolescent Nutrition Services. University of Minnesota. p. 3. Retrieved 26 November 2012.
  3. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Kim2016
المراجع
  • "Men worry more about penile size than women, says 60-year-old research review" (Press release). Blackwell. 31 May 2007. Retrieved 11 August 2018.
  • Lee, P. A; Mazur, T; Danish, R; Amrhein, J; Blizzard, R. M; Money, J; Migeon, C. J (1980). "Micropenis. I. Criteria, etiologies and classification". The Johns Hopkins Medical Journal. 146 (4): 156–63. PMID 7366061.
  • Lauersen, Niels; Whitney, Steven (1983). It's Your Body: A Woman's Guide to Gynecology (3rd ed.). New York: Berkley Publishing. p. 480. ISBN 978-0-425-09917-9.
  • Rushton, J.Philippe; Bogaert, Anthony F (1987). "Race differences in sexual behavior: Testing an evolutionary hypothesis". Journal of Research in Personality. 21 (4): 529–51. doi:10.1016/0092-6566(87)90038-9.
  • Sutherland, Ronald S; Kogan, Barry A; Baskin, Laurence S; Mevorach, Robert A; Conte, Felix; Kaplan, Selna L; Grumbach, Melvin M (1996). "The Effect of Prepubertal Androgen Exposure on Adult Penile Length". The Journal of Urology. 156 (2): 783–7, discussion 787. doi:10.1016/S0022-5347(01)65814-2. PMID 8683783.