كتائب أحرار الشام

أحرار الشام
مشارك في الثورة السورية 2011-2013
Ahrar al-Sham.jpg
فترة النشاطأواخر 2011 – الآن
الأيديولوجيةسلفية
جهادية
سنة إسلاموية
القادةأبو جابر الشيخ [1]
منطقة العملياتسوريا
الحجم~12.000 - 20.000[2]
جزء منالجبهة الإسلامية السورية
الحلفاءFlag of Jabhat al-Nusra.jpg جبهة النصرة[3]
سوريا الجيش السوري الحر[3][4]
الخصومسوريا القوات المسلحة السورية
المعارك والحروبالثورة السورية 2011-2013

كتائب أحرار الشام الإسلامية، هي إحدى الفصائل العسكرية التي نشأت إبان الثورة السورية والتي رفعت راية الجهاد وقاتلت جنبا إلى جنب مع الجيش الحر وجبهة النصرة ضد الجيش العربي السوري.

لواء "أحرار الشام" نشأ برعاية المخابرات التركية تحت عباءة تنظيم القاعدة، كشقيق لـجبهة النصرة. ومنذ 2014 بدأ يوصف بأنه مثال للمعارضة السورية المعتدلة، ويكتب قادته مقالات رأي في الواشنطن بوست. ويتولى الجباية على "معبر باب الهوا الحدودي" مع تركيا، حيث كانت تعبر الشاحنات التركية بطريقها إلى الخليج.

وفي 8 أكتوبر 2015، نشرت الأسوشييتد برس فيديو قيام لواء أحرار الشام بجلد شابين 25 جلدة لتخلفهم عن صلاة الجمعة.

أحرار الشام كانت مشروع للقاعدة موازي لجبهة النصرة وكان أبو خالد السوري قيادياً لأحرار الشام ومعروفة صلته الوطيدة بالقاعدة. المشروع كان هدفه صناعة حاضنة شعبية للفكر الجهادي وأن يكون مشروع مختص بالشام فقط بمنأي عن صراع القاعدة المعروف. أكدت كتائب أحرار الشام في بياناتها[5] أنها كتائب مستقلة لا تتبع لأي تنظيم آخر من التنظيمات العاملة داخل سوريا وخارجها وتقاتل جنباً إلى جنب مع التنظيمات المسلحة الأخرى في سوريا كالجيش الحر ولواء صقور الشام وغيرها[6]. وقد دخلت كتائب أحرار الشام في تحالف مع قوى ثورية أخرى في سوريا تحت اسم جبهة ثوار سوريا[7] وفيما بعد وبعد انحلال جبهة ثوار سوريا أعلنت كتائب أحرار الشام مع كتائب إسلامية أخرى تشكيلها الجبهة الإسلامية السورية.
بتاريخ 31 يناير/كانون الثاني أعلنت كتائب أحرار الشام اندماجها مع تشكيلات إسلامية ضمن الجبهة الإسلامية السورية وهي حركة الفجر الإسلامية وجماعة الطليعة الإسلامية وكتائب الإيمان المقاتلة تحت اسم حركة أحرار الشام الإسلامية ضمن الجبهة ذاتها.

تتوزع الكتائب على مختلف أنحاء سورية لكن قوتها الضاربة تتمركز في محافظة إدلب حيث برزت قوتها في مواجهة جيش النظام في عدة مواقع ك طعوم تفتناز وجبل الزاوية وسراقب وأريحا وكذلك بنش وغيرها من قرى ادلب، وتشتمل على عدد كبير من الألوية والكتائب ومن أنشطها لواء التمكين شمال إدلب الذي يعتبر نواةتشكيل كتائب أحرار الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية ولواء الإيمان في حماة، ومن الكتائب كتيبة أجناد الشام في طعوم وكتيبة أحفاد علي في تفتناز والكتيبة الخضراء في إدلب وما حولها وكتيبة عباد الرحمن في أريحا وكتيبة سارية الجبل في جبل الزاوية وكتيبة صلاح الدين في حماة وكتيبة الشيماء في معردبسي وكتيبة التوحيد والإيمان في معرة النعمان وكتيبة الفرقان وفي سراقب.

تعتمد كتائب أحرار الشام في عملياتها وتسليحها على الغنائم التي تكسبها من اقتحام الحواجز واستهداف الأرتال المارة بمحافظة إدلب، وتعتمد في تمويلها على التبرعات الآتية من الخليج وخصوصا من الكويت.
خاضت كتائب أحرار الشام معركة ضخمة بتاريخ 29 أغسطس 2012 سميت باسم "معركة القادسية الثانية" استهدفت من خلالها مطار تفتناز العسكري للمروحيات حيث دمرت 10 مروحيات على أرض المطار و70% من مرافق المطار[8][9]، كما تمكنت الكتائب بمشاركة جبهة النصرة ولواء صقور الشام في شهر يناير 2013 من تحرير مطار تفتناز العسكري بشكل الكامل والسيطرة على ما يحويه من طائرات ومعدات وذخائر، كما شاركت بفعالية مع الجيش الحر ولواء صقور الشام في معركة خان السبل التي وقعت يوم 26 يونيو 2012 في بلدة خان السبل بريف ادلب كما قامت بتحرير السجن المركزي في إدلب ومطار الجراح العسكري وقاعدة الدويلية الجوية وكتيبة الدفاع الجوي في جبل الحص و قامت مؤخرا بتحرير محافظة الرقة شرق سوريا و السيطرة على مدينة الرقة و كافة المرافق الخدمية فيها و ادارتها بالتعاون مع الاهالي و تخوض حاليا عدة معارك في جميع المحافظات السورية منها معارك القصير ضد حزب الله اللبناني و الحرس الثوري الايراني و تساهم في تحرير بلدة العتيبة وتخوض معركة السجن المركزي في حلب منطقة المسلمية ومعركة الفرقة 17 في الرقة بالاضافة إلى معارك حماة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ Lund, Aron (2012-10-05). "Holy Warriors". Foreign Policy. Retrieved 2012-12-26.
  2. ^ Spencer, Richard (16 August 2012). "British convert to Islam vows to fight to the death on Syrian rebel front line". The Daily Telegraph. Retrieved 11 September 2012.
  3. ^ أ ب O'Bagy, Elizabeth (2012). Middle East Security Report: Jihad in Syria (PDF). 6. Washington, DC. p. 27.
  4. ^ Farrell, Shane (26 August 2012). "Overblown fears of Islamists in Syria". NOW Lebanon. Retrieved 22 September 2012.
  5. ^ Empty citation (help)
  6. ^ http://www.youtube.com/watch?v=FOD6cE3q_JI
  7. ^ Empty citation (help)
  8. ^ Empty citation (help)
  9. ^ Empty citation (help)


وصلات خارجية