شراء لويزيانا

Louisiana Purchase
شراء لويزيانا
منطقة الولايات المتحدة

1803 – 1804
 

Flag of شراء لويزيانا

علم الولايات المتحدة

موقع شراء لويزيانا
خريطة شراء لويزيانا
التاريخ
 - توقيع معاهدة شراء لويزيانا 2 مايو 1803
 - إقليم اورلينز و إقليم لويزيانا يتم تشكيلهم 10 اكتوبر 1804

شراء لويزيانا (بالإنگليزية: Louisiana Purchase؛ بالفرنسية: Vente de la Louisiane "بيع لويزيانا") كان شراءً قامت به الولايات المتحدة الأمريكية لمنطقة لويزيانا الفرنسية التي كانت تبلغ مساحتها 828,800 كم² في عام 1803. دفعت الولايات المتحدة 60 مليون فرنك (11,250,000 دولار أمريكي) بالاضافة إلى إلغاء ديون تبلغ قيمتها 18 مليون فرنك ($3,750,000)، أي بثمن إجمالي 15 مليون دولار لمنطقة لويزيانا.[1][2][3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الخلفية

نظرة رسام خرائط معاصر لمنطقة "لويزيانا"، التي يحدها من الغرب جبال روكي

إن توطين كنتكي وتينيسي وأعالي وادي الرواد بالمزارعين ، وبذلك تعمير شرق نهر المسيسيبي، جعل السيطرة على مياه المسيسيبي في الجنوب ذات أهمية اقتصادية بالغة بالنسبة للولايات المتحدة؛ لأن قسما كبيرا من البضائع إنما كان ينقل عن طريق النهر إلى ميناء نيو اورليانز. وفي السابق فإن التدخل في طريق الملاحة هذه خلق مصاعب كثيرة على المزارعين وتجار النقل.


بيع فرنسا للممتلكاتها في لويزيانا

المعاهدة الأصلية لشراء لويزيانا.

في الأصل كانت لويزيانا ملكا للحكومة الفرنسية ، لكن هذه الملكية انتقلت إلى إسبانيا حسب معاهدة باريس 1763. وبذلك فقد حصلت إسبانيا بموجب هذه المعاهدة على مساحات في أمريكا تقدر بما يزيد عن مليون مربع وهي كل الأراضي الممتدة من الضفة الغربية لنهر المسيسبي حتى جبال روكي بما في ذلك ميناء نيو أوليانز الضروري لشحن الحاصلات الزراعية الأمريكية. وعند مجيء نابليون للحكم في فرنسا، فإنه سرعان ما أحيا أطماع فرنسا في القارة الأمريكية، هكذا فإنه أجبر إسبانيا على أن تعيد لفرنسا كل الأراضي المعروفة باسم مستعمر لويزيانا مقابل تأسيس حكم إسباني في إيطاليا، وذلك حسب اتفاقية سان الدفوسو (San Aldefoso) عام 1800 م بين نابليون في إقامة إمبراطورية فرنسية غربيّ الولايات المتحدة ؛ وفي ذلك تهديد مباشر لسلامة أمريكا وتجارتها. ولذلك فقد قرر جفرسون التصرف بسرعة وبحزم؛ حتى ولو اضطره الأمر لدخول الحرب إلى جانب بريطانيا ضد فرنسا وكانت الخطوة التالية لنابليون في إرسال الجنرال لوكليرك (Le Clerc) إلى جزيرة سانتو دومنجو بغرض احتلالها، لأنه اعتبرها نقطة انطلاق نحو تعمير لويزيانا. وقد قوبل لوكليرك بهزائم شديدة من قبل السكان الأصليين، لأنهم خافوا استعبادهم من قبل فرنسا، وعندما علم جفرسون بنية نابليون ، قام بالتقرب إلى بريطانيا لإحباط أي خطط فرنسية في القارة الأمريكية. وفي نفس الوقت واجه نابليون عقبات شديدة لتحقيق أطماعه، وذلك لأنه فشل أولا في احتلال سانتو دومنگو، كما خشي بأن التحالف الأمريكي البريطاني سيكون غرضه احتلال لويزيانا، هذا بالإضافة إلى أن فرنسا كانت في ضائقة مالية بسبب حروبها في أوروبا.

معاهدة شراء لويزيانا

قبل أن تنتقل ملكية لويزيانا إلى فرنسا ، قامت القوات الإسبانية بحظر الملاحة في المسيسيبي ، وعند انتقال هذه الملكية إلى فرنسا؛ ابتعث جفرسون جيمس مونرو إلى هناك للاشتراك مع روبرت لفنجستون، الوزير المفوض الأمريكي ، لمحاولة التوصل إلى اتفاقية مع فرنسا بشأن شراء ميناء نيو اورلينز، وذلك لخشيته من نشوب حرب مع إسبانيا بسبب الملاحة. ولدهشة الوفد الأمريكي فقد عرض نابليون على مونرو بيع لويزيانا كلها، والسبب في ذلك هو أن رغبة نابليون في هزيمة بريطانيا بأي ثمن، واتعداداته الضخمة بعد صلح أميان لغزو الجزر البريطانية، جعلاه في حاجة مالية ماسة. وهكذا فقد عقدت اتفاقية بيع مستعمرة لويزيانا مقابل مبلغ 15 مليون دولار. المعاهدة لم تبين حدود فلوريدا وتكساس الإسبانيتين مع الولايات المتحدة ؛ تاركة ذلك للمستقبل، وقد أدهش الرئيس جفرسون جميع الأمريكيين بتصرفه هذا الذي تجاوز فيه – في نظر البعض – النصوص الدستورية. فجفرسون الذي كان منذ وضع الدستور يطالب باحترام حرفية نصوصه، وبالدفاع عن صلاحيات الولايات وسيادتها، تجده عندما يواجه بضرورات أمن وسلامة الولايات المتحدة يقبل بشراء أرض جديدة ويضمنها للدولة دون أن يكون في الدستور ما ينص على مثل هذا الحق للرئيس. هذا بالإضافة إلى أنه لم يأخذ برأي الكونجرس في ذلك.

المعارضة الداخلية

إقليم لويزيانا وولاية لويزيانا تظهران على ربع دولار ولاية لويزيانا
A 2004 nickel celebrating the bicentennial of the Louisiana Purchase
At the Purchase's centennial fair, one illustrator imagined the treaty signing as above.

الاعتراضات في الكونجرس ضد عملية الشراء جاءت من قبل ممثلي ولايات نيو إنجلند الذين خشوا أن إضافة مناطق واسعة إلى الغرب إنما سيقلل من أهمية نيو إنجلند السياسية في الاتحاد الفدرالي .

أما الرئيس جفرسون فقد برر عمله بأن الدستور يعطي للرئيس حق عقد المعاهدات ، وهذا ه ما فعله مع فرنسا . وهذا ، كما هو واضح تفسير مرن جدا للدستور ، وقد اعترف هو بذلك . على العموم ، فإن عمله هذا لقي تأييدا كبيرا من الأمريكيين ، لأنه أكسب البلاد مساحات من الأراضي ذات إمكانيات كبيرة . وقد شعر الأمريكيون بالفائدة العظيمة لهذه العملية بعد وضع سنوات ، عندما ازدهرت مجاري الأنهار الغربية بالسفن ؛ حاملة مهاجرين جدد إلى الغرب ، وناقلة الفراء والحبوب واللحوم إلى المرافئ والمدن الشرقية .


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحدود

The Purchase was one of several territorial additions to the U.S.


تأكيد ملكية الولايات المتحدة بالاستكشافات

Plan of Fort Madison، built in 1808 to establish U.S. control over the northern part of the Louisiana Purchace; drawn 1810.

وسرعان ما طلب جفرسون من الكونجرس وضع ميزانية للقيام ببعثات استكشافية في أعالي المسيسيبي في الفترة بين 1804-1806، قام مري‌وذر لويس (Meriwether Lewis) ووليام كلارك (William Clark) ، اللذان اختارهما جفرسون بنفسه لهذا الغرض ، برحلتهم المشهورة في أعالي المسيسيبي ، ثم إلى جبال روكي ومنها إلى الجنوب بمحاذاة نهر كولومبيا ووصلوا إلى ساحل المحيط الهادي، وقام زبولون پايك (Zebulon Pike) بحملته المشهورة في أعالي المسيسيبي وإلى جنوب جبال روكي حيث وصل – فيما بعد – إلى نيومكسيكو.


التمويل

خريطة الولايات الأمريكية الحالية التي تقع إما بالكامل أو معظمها داخل حدود مستعمرة لويزيا الفرنسية وقت شراء لويزيانا

انظر أيضاً


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهامش

  1. ^ The American Pageant by David M. Kennedy, Lizabeth Cohen, and Thomas A. Bailey
  2. ^ Table 1.1 Acquisition of the Public Domain 1781-1867
  3. ^ http://lsm.crt.state.la.us/cabildo/cab4.htm

وصلات خارجية