نابوكو (خط أنابيب غاز)

(تم التحويل من خط أنابيب نابوكو)
خط أنابيب نابوكو
Nabucco pipeline
Nabucco Gas Pipeline-en.svg
خريطة خط أنابيب نابوكو
Nabucco pipeline
الموقع
البلد تركيا, بلغاريا, رومانيا, المجر, النمسا
الاتجاه العام east–west
من أرضروم, تركيا
إلى Baumgarten an der March, النمسا
معلومات عامة
النوع غاز طبيعي
الشركاء OMV, MOL, ترانسگاز, بلغارگاز, بوطاش, RWE
المُشغل خط أنابيب غاز نابوكو الدولية GmbH
بدء الخدمة 2015 (estimated)
معلومات تقنية
الطول 2,050 km (1,270 mi)
الحد الأقصى للتفريغ 31 بليون متر مكعب في السنة
خط أنابيب غاز نابوكو يرتبط مع خط الأنابيب الموجود بين محطة سانگچال في أذربيجان وأرضروم في تركيا, وسيكون بإمكانه في نهاية الأمر أن يوصل الغاز الطبيعي مباشرة من تركمنستان إلى وسط اوروبا، لو تم بناء خط الأنابيب العابر لبحر قزوين المقترح.
خط أنابيب نابوكو لنقل الغاز

خط أنابيب غاز نابوكو Nabucco pipeline هو خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي من تركيا إلى النمسا, عبر بلغاريا, رومانيا, والمجر. الخط يجري من أرضروم في تركيا إلى باومگارتن أن در مارش, وهي المركز الرئيسي للغاز الطبيعي في النمسا. البعض يعتبر خط الأنابيب محاولة لتحويل تجارة الغاز الطبيعي من آسيا الوسطى بعيداً عن المرور عبر روسيا. المشروع مدعوم من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.[1][2] وتصف روسيا مشروع نابوكو بأنه "مشروع معادي لروسيا".[3] [1][2][4][5]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أصل التسمية

سمي المشروع بإسم مقطوعة موسيقية كلاسيكية من تأليف فيردي تأكيداً على طابعه الأوروبي.


فكرة المشروع

المشروع كان يعتمد في الأصل على تصدير الغاز الطبيعي من تركمنستان، صاحبة رابع أكبر احتياطي غاز في العالم. تركمنستان دولة منغلقة جغرافياً، أي لا تطل على بحار مفتوحة. ولذلك فكل تجارتها وغازها يمروا عبر روسيا. ولكن تركمنستان تطل على بحر قزوين المغلق، بل أن أكبر حقول الغاز فيها تقع بالقرب من ساحل بحر القزوين. فكرة خط نابوكو هي تمرير خط أنابيب عبر القزوين يحمل غاز تركمنستان إلى أذربيجان ومنها إلى خط أنابيب نابوكو.

إلا أن هناك خلاف سياسي قانوني مستعصي على الحل بين الدول المطلة على البحر فيما إذا كان المسطح المائي هو بحر فتتقاسم الدول المحيطة به مياهه وثرواته حسب طول شواطئها أم أنه بحيرة فيتم تقاسمه بالتساوي. فكل من تركمنستان وأذربيجان تصران على أنه بحر، فبالتالي فلا حق لأي دولة أخرى مطلة على البحر في حقول النفط والغاز على شواطئ تلك الدولتين. روسيا، في الناحية الأخرى، ترى أنه بحيرة متجددة بمياه أنهار الڤولگا وغيره، وهي فوق ذلك المسيطرة عسكرياً على البحر بكامله؛ الأمر الذي يجعل من المستحيل، ليس فقط إنشاء خط أنابيب الغاز عبر القزوين، بل تطوير تركمنستان أو أذربيجان لأية حقول غاز على سواحل القزوين.

العقدة

منذ تبني فكرة نابوكو وإنشاء الكونسورتيوم عام 2002، تغير ميزان القوى في اللعبة الكبرى. فعودة روسيا للعب دور مهيمن في آسيا الوسطى، ووفاة تركمنباشي، ومجيء قربان‌قولي پردي‌محمدوڤ عقدي بيع لمعظم غاز تركمنستان إلى روسيا، أصبح من المستحيل إنشاء خط أنابيب الغاز عبر القزوين. وبالتالي اختفى المصدر الأساسي للغاز لمشروع نابوكو.

ومع تيقن مخططي المشروع إلى استحالة مشاركة تركمنستان فيه، في مطلع 2008، اتجه التفكير إلى مصادر بديلة. أيسر تلك البدائل هو غاز أذربيجان، إلا أن كل غاز أذربيجان تقريباً يأتي من حقل شاه دنيز الذي تديره شركة ب پ، ومرحلته الحالية قد تم بيعها بالكامل لتغذية خط أنابيب تركيا-اليونان-إيطاليا. ومرحلته التالية لن تأتي قبل عام 2014، أي بعد سنة من تاريخ الافتتاح المزمع لخط نابوكو. وحتى حينئذ فقد تبيع أذربيجان هذا الغاز لروسيا لوجل الاتحاد الاوروبي من توقيع عقد شراء عبر نابوكو، حسب رئيس شركة الغاز الحكومية الآذرية.

بعد أذربيجان تأتي إيران، صاحبة ثاني أكبر احتياطي، إلا أن التزام الاتحاد الاوروبي بعقوبات الأمم المتحدة على إيران يستبعدها كمصدر. وحتى ذوبان جليد العلاقات الأمريكية الإيرانية المحتمل في عهد اوباما، فلن يتغلب على تشعب العلاقات الإيرانية الروسية. أوزبكستان لديها احتياطي قدره 1,8 بليون متر مكعب من الغاز إلا أنها وقعت عقداً في ديسمبر 2008، لبيع كامل انتاجها من الغاز لروسيا في عقد لمدة 10 سنوات.[6]

وربما في ضوء تلك المعضلة يمكن تفهم دوافع مشاركة وزير البترول المصري في مؤتمر نابوكو الذي انعقد في بوداپست في 27 يناير 2009. فمصر تملك احتياطي قدره 1.6 بليون متر مكعب (2006)، إلا أن انتاجها كله مباع مقدماً لسنوات طويلة لكل من مشاريع الإسالة وإسرائيل. وحتى لو لم يكن الأمر كذلك فتكلفة مد خط أنابيب شرق المتوسط الواصل حالياً لميناء عسقلان إلى ميناء شيحان التركي لن يجد الغاز الذي يسوغ جدواه، كما أنه لن يبرر إنشاء خط نابوكو ذي السعة البالغة 31 بليون متر مكعب في السنة. كما أن هذا الخط شرق المتوسط (إذا تضاعف انتاج مصر من الغاز جدلاً) لن يكون إلا قطرة في بحر الطلب الاتحاد الاوروبي البالغ 200 بليون متر مكعب.


تاريخ

الإعداد للمشروع بدأ في فبراير 2002، متزامنة مع انعقاد أول محادثات بين OMV النمساوية وبوطاش التركية. وفي يونيو 2002، وقعت خمس شركات (OMV من النمسا، MOL من المجر، بلغارگاز من بلغاريا، ترانسگاز من رومانيا وبوطاش من تركيا) پروتوكول نية إنشاء خط أنابيب نابوكو، وتبع ذلك اتفاقية التعاون في اكتوبر 2002. وفي ديسمبر 2003، منحت المفوضية الاوروبية مبلغاً يساوي 50% من التكاليف الإجمالية المتوقعة لدراسة الجدوى بما فيها تحليل السوق، والدراسات التقنية والاقتصادية والمالية. وفي 28 يونيو 2005، تم توقيع اتفاقية الشراكة بين خمس شركاء في نابوكو. وقد تم توقيع بيان وزاري عن خط أنابيب نابوكو في 26 يونيو 2006 في ڤيينا.[7]

وفي فبراير 2008، أصبحت RWE الألمانية شريكاً في الكونسورتيوم. وفي 11 يونيو 2008، تم توقيع أول عقد لإمداد غاز من أذربيجان عبر خط أنابيب نابوكو إلى بلغاريا.[8]

وإثر أزمة الغاز بين روسيا واوكرانيا في شتاء 2007/2008، هددت روسيا بقطع الغاز عن اوكرانيا واوروبا الغربية، الأمر الذي أدى إلى سحب الاتحاد الاوروبي لتأييده، الذي كان على استحياء، لمشروع نابوكو، وبدلاً من ذلك شرعت ألمانيا في بناء مشروع التيار الأزرق بالتعاون مع روسيا التي عينت المستشار الألماني الأسبق گرهارد شرودر رئيساً لمكتب المشروع في ألمانيا. كما قام رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي بالترحيب بمشروح التيار الجنوبي الروسي في مكالمته لتهنئة الرئيس الروسي الجديد دميتري مدڤديڤ في مارس 2008.[9]

في 9 أغسطس 2008، غداة العدوان الجورجي على اوستيا الجنوبية، في حرب جورجيا في 8/8/2008، نشب حريق هائل شرق بتركيا، في خطوط أنابيب النفط والغاز القادمة من القوقاز. استغرق اطفاؤه نحو أسبوعين. أعقب ذلك في 12 أغسطس قيام القوات الروسية بتدمير جميع خطوط أنابيب الغاز والنفط الخمس المارة عبر جورجيا ومنها الإنشاءات التابعة لخط نابوكو.

قام نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني، 8 سبتمبر 2008، بزيارة إلى أذربيجان لحث رئيسها إلهام علييڤ على الموافقة على إمداد خط نابوكو بالغاز. (طالع: زيارة تشيني لباكو في أعقاب حرب القوقاز 2008) ثم قام إردوغان بزيارة تاريخية إلى أرمنيا للتفاوض على تمرير خط نابوكو عبر أرمنيا بدلاً من جورجيا التي قصف الروس الخط فيها.

وفي 7 نوفمبر 2008، قام الاتحاد الاوروبي بمفاوضة تركيا على رسوم المرور بالنيابة عن خط أنابيب غاز نابوكو. لكن الخط لم يحظ بالموافقة بعد من بلد المنبع أذربيجان.

وفي 1 ديسمبر 2008، حثت الولايات المتحدة كلاً من أذربيجان وتركمنستان على نبذ خلافاتهما حول تقاسم ثروات بحر قزوين وإنشاء خط أنابيب غاز عبر القزوين لتجنب روسيا ولإنجاح خط أنابيب نابوكو إلى تركيا.

في 19 يناير 2009، أعرب رئيس وزراء تركيا رجب طيب إردوغان عن أن تركيا قد تنسحب من مشروع نابوكو إذا ما استمرت المعوقات لبدء محادثات انضمام تركيا للاتحاد الاوروبي.[10] إلا أنه صرح لاحقاً في نفس اليوم أن تركيا تدعم خط أنابيب نابوكو وأن تركيا لن تستعمله كسلاح في الخلافات السياسية (في إشارة لقطع روسيا الغاز عن اوروبا لخلافاتها مع اوكرانيا).[11]

في 27 يناير 2009، قمة نابوكو انعقدت في بوداپست. وفي القمة، صرح رئيسا بنك الاستثمار الاوروبي (EIB) وبنك الإنشاء والتعمير الاوروبي (EBRD) أنهما مستعدين لاعطاء المساندة المالية لخط أنابيب غاز نابوكو.[12] وفي 28 يناير 2009، اقترحت منح المفوضية الاوروبية €250 مليون يورو كجزء من خط الإنعاش الإقتصادي من خلال بنك الاستثمار الاوروبي لتمويل خط أنابيب نابوكو.[13]

وفي 29 يناير 2009، أعلن رئيس أذربيجان إلهام علييڤ أن أذربيجان كانت تخطط على الأقل لمضاعفة انتاجها من الغاز في السنين الخمس المقبلة لإمداد خط الأنابيب.[14] [6]

وفي 12 يوليو 2009 ، أعلن وزير الطاقة التركي أن الغاز الأوروبي سيكون في متناول تركيا بموجب اتفاق خط الأنابيب نابوكو، وأن بلاده تخلت عن طلبها لشراء 15% من الغاز وهو ما كان عقبة رئيسية أمام إتمام الصفقة. [15]

مسار خط أنابيب غاز نابوكو

وفي 13 يوليو 2009 أبرمت تركيا ودول في الاتحاد الأوروبي اتفاقا لإجازة مشروع خط أنابيب نابوكو الذي سيمد أوروبا بالغاز من آسيا والوسطى والشرق الأوسط عبر تركيا. ومن شأن الاتفاق أن يخفض الاعتماد الأوروبي على الغاز الروسي.

ووقع رؤساء وزراء كل من تركيا والنمسا وبلغاريا ورومانيا والمجر على الاتفاق الذي يسمح للخط بالمرور عبر أراضيها وبتنفيذ تحالف من الشركات الخاصة خلال قمة نابوكو التي عقدت اليوم في العاصمة التركية أنقرة. وخلال القمة أعرب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن رغبة بلاده في نقل الغاز الإيراني إلى أوروبا عبر نابوكو "عندما تسمح الظروف بذلك". غير أن الولايات المتحدة أعربت عن معارضتها للسماح بضخ الغاز الإيراني عبر الخط، إذ أكد المبعوث الأميركي الخاص للطاقة ريتشارد مورنينغستار على عدم السماح لطهران في الوقت الحالي بالمشاركة في المشروع.

وقال أردوغان إن قطر قد تلعب دورا مهما في المشروع عن طريق وحدة الغاز الطبيعي المسال في تركيا، وأضاف أنه يعتقد أن من الممكن نقل الغاز الروسي للأسواق الأوروبية عبر نابوكو.

وتأمل تركيا التي تطمح للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي أن يعمل مشروع نابوكو على ترسيخ مكانتها أوروبيا من خلال العمل على أن تكون مركزا للطاقة بالنسبة للغرب. [16]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المشروع البديل

گازپروم اقترحت مشروعاً بديلاً ينافس نابوكو وهو بناء جزء اضافي لخط أنابيب التيار الأزرق تحت البحر الأسود إلى تركيا، ثم يمتد عبر بلغاريا وصربيا وكرواتيا إلى غرب المجر.[17]

الجدل حول ضخ نفط كردستان العراق إلى نابوكو

حماية أنابيب نفط العراق.

اعتبرت وزارة النفط العراقية الاحد ان العقد الذي وقعته حكومة اقليم كردستان (شمال) مع شركة "آر دبليو اي" الالمانية لضخ امدادات غاز في المستقبل الى مشروع خط انابيب نابوكو "باطل وغير قانوني".[18]

وكانت شركة "آر.دبليو.اي" الالمانية اعلنت الجمعة انها وقعت اتفاق تعاون مع حكومة كردستان العراق لضخ امدادات غاز مستقبلا الى مشروع خط أنابيب نابوكو. ونقل بيان للشركة في ألمانيا عن وزير الموارد الطبيعية في كردستان العراق اشتي هورامي قوله انه "يمكن ضخ ما يصل الى 20 مليار متر مكعب سنويا عبر الخط لامداد تركيا واوروبا بالغاز". في حين يهدف مشروع نابوكو إلى ضخ 31 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من منطقة بحر قزوين لتقليل اعتماد أوروبا على روسيا التي تمد غرب أوروبا بنحو ربع احتياجاته من الغاز الطبيعي.[19]

والشركة الالمانية هي أحد المساهمين في مشروع نابوكو الذي تبلغ قيمته 7,9 مليارات يورو (10,05 مليارات دولار) والذي يهدف الى تقليص اعتماد اوروبا على الغاز الروسي من خلال نقل امدادات منطقة بحر قزوين مباشرة الى تركيا واوروبا.

وفي السادس من ايار/مايو الماضي، اعلن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني توصل وزارته الى اتفاق مع حكومة الاقليم حول موارد الحقول النفطية المنتجة في اقليم كردستان يتلخص بتامين عائدات النفط المصدر من الاقليم لخزانة البلاد، لكن الاتفاق بقي حبرا على ورق.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب "U.S. throws weight behind EU's Nabucco pipeline". Reuters. 2008-02-22. Retrieved 2008-02-23. Check date values in: |date= (help) خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "reuters1" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  2. ^ أ ب Stefan Nicola (2008-02-05). "Analysis: Europe's pipeline war". United Press International. Retrieved 2008-02-24. Check date values in: |date= (help) خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "upi" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  3. ^ name=novosti>حبيب فوعاني (2008-09-05). "أذربيجان تدير ظهرها للولايات المتحدة". نوڤوستي.
  4. ^ Thomas Grove; Orhan Coskun (2009-07-13). "Turkish PM says wants Nabucco to transport Iran gas". Reuters. Retrieved 2009-07-13.
  5. ^ Leo Cendrowicz (2009-07-13). "Europe Tries to Break Its Russian Gas Habit". Time. Retrieved 2009-07-13.
  6. ^ أ ب بالا چلبي شنتورك (2009-02-26). "Nabucco pipeline or pipe dream?". جريدة زمان التركية. Retrieved 2009-02-26.
  7. ^ (2009-01-27) "Declaration of the Budapest Nabucco Summit"., Budapest Nabucco Summit. Retrieved on 2009-01-31. 
  8. ^ Judy Dempsey (2008-06-11). "EU natural gas pipeline project gets first order". International Herald Tribune. Retrieved 2008-06-13.
  9. ^ "ميدفيديف وبرودي يشيدان بنجاح العمل على مشروع "التيار الجنوبي"". وكالة أنباء نوڤوستي. 2008-03-04. Retrieved 2009-02-26.
  10. ^ Ingrid Melander, Pete Harrison (2009-01-19). "Turkey would review Nabucco if EU talks blocked". رويترز. Retrieved 2008-01-19.
  11. ^ Ingrid Melander (2009-01-19). "Turkey vows never to use gas pipeline as a weapon". رويترز. Retrieved 2008-01-31.
  12. ^ "Proposed Nabucco Gas Pipeline Gets European Bank Backing". Deutsche Welle. 2009-01-27. Retrieved 2008-01-31.
  13. ^ Pete Harrison (2009-01-28). "EU energy funding seeks to kickstart Nabucco link". رويترز. Retrieved 2008-01-31.
  14. ^ "DAVOS-Azeri chief urges political, financial will for Nabucco". Reuters. 2009-01-29. Retrieved 2008-01-31.
  15. ^ الجزيرة نت
  16. ^ الجزيرة نت
  17. ^ Judy Dempsey (2006-07-13). "Gazprom's grip on Western Europe tightens with pipelines to Hungary". International Herald Tribune. Retrieved 2007-11-10. Check date values in: |date= (help)
  18. ^ "بغداد: عقود غاز كردستان مع شركة ألمانية باطلة". ميدل ايست اونلاين. 2010=-08-29. Retrieved 2010=08-30. Check date values in: |accessdate=, |date= (help)
  19. ^ "أكراد العراق يدافعون عن اتفاق الغاز مع ار.دبليو.اي". رويترز. 2010=-08-31. Retrieved 2010=08-31. Check date values in: |accessdate=, |date= (help)

وصلات خارجية