جيمس پولك

جيمس پولك
Polkpolk.jpg
رئيس الولايات المتحدة الحادي عشر
في المنصب
4 مارس, 1845 – 4 مارس, 1849
نائب الرئيس جورج م. دالاس (1845-1849)
سبقه جون تايلر
خلفه زكاري تايلور
حاكم تنسي الحادي عشر
في المنصب
14 اكتوبر, 1839 – 15 اكتوبر, 1841
سبقه Newton Cannon
خلفه James Chamberlain Jones
الناطق باسم مجلس نواب الولايات المتحدة السابع عشر
في المنصب
7 ديسمبر, 1835 – 4 مارس, 1839
الرئيس أندرو جاكسون
مارتن ڤان بيورن
سبقه John Bell
خلفه Robert M. T. Hunter
عضو U.S. House of Representatives
from تنسي's 6th district
في المنصب
4 مارس, 1825 – 3 مارس, 1833
سبقه John A. Cocke
خلفه بالي پيتون
Member of the U.S. House of Representatives
من تنسي's 9th district
في المنصب
4 مارس, 1833 – 3 مارس, 1839
سبقه وليام فيتزجرالد
خلفه Harvey M. Watterson
تفاصيل شخصية
وُلِد (1795-11-02)نوفمبر 2, 1795
پاين‌ڤيل، نورث كارولينا
توفي يونيو 15, 1849(1849-06-15) (عن عمر 53 عاماً)
ناشڤيل، تنسي
القومية American (US)
الحزب الديمقراطي
الجامعة الأم University of North Carolina at Chapel Hill
المهنة محامي, مزارع (Planter)
الدين Methodist
التوقيع

جيمس ك. پولك هو الرئيس الأمريكي الحادي عشر في الفترة من 1845 إلى 1849م. كان من أتباع الحزب الديمقراطي، وواحدًا من أنجح الرؤساء الأمريكيين؛ فقد قام بتنفيذ جميع بنود برنامجه السياسي.

تولى بوك قيادة الولايات المتحدة في الفترة التي شهدت أعظم عملية توسع لحدود البلاد. ففي أثناء رئاسته، استولت الولايات المتحدة على معظم المساحة التي تكون الآن تسع ولايات في الغرب، وأصبحت تكساس ولاية أمريكية. كذلك أدار بوك الحرب المكسيكية بنجاح (1846 – 1848م). وحاز عن طريقها القدر الأكبر من هذه الأراضي، بما فيها كاليفورنيا. قام بوك أيضًا بتسوية نزاع حدودي مع المملكة المتحدة حول أراضي أوريجون. خفف بوك التعريفة الجمركية وأنشأ خزانة فيدرالية مستقلة. ولد بوك بالقرب من باينفيل شمالي كارولينا بالولايات المتحدة. وكان محاميًا وزعيمًا سياسيًا في ولاية تنيسي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السياسة الخارجية

Polk was committed to expansion: Democrats believed that opening up more land for yeoman farmers was critical for the success of republican virtue. (See Manifest Destiny.) Like most Southerners, he supported the annexation of Texas. To balance the interests of North and South, he wanted to acquire the Oregon Country (present-day Oregon, Washington, آيداهو, and British Columbia) as well. He sought to purchase California, which Mexico had neglected.


تكساس

President Tyler interpreted Polk's victory as a mandate for the annexation of Texas. Acting quickly because he feared British designs on Texas, Tyler urged Congress to pass a joint resolution admitting Texas to the Union; Congress complied on February 28, 1845. Texas promptly accepted the offer and officially became a state on December 29, 1845. The annexation angered Mexico, which had lost Texas in 1836. Mexican politicians had repeatedly warned that annexation would lead to war.


منطقة اوريگون

The Oregon Territory, established by the Oregon Treaty


الحرب مع المكسيك

The Mexican Cession (in red) was acquired through the Treaty of Guadalupe Hidalgo. The Gadsden Purchase (in yellow) was acquired through purchase after Polk left office.

توترت العلاقات بين الولايات المتحدة والمكسيك بعد استقلال تكساس ، أما نيومكسكو وكاليفورنيا فقد ضمنتها الولايات المتحدة ، بعد الحرب مع المكسيك .

أسباب الحرب

ضعف الحكومة المكسيكية ، وعدم قدرتها على القيام بمسئولياتها بسبب الثورات المختلفة التي حصلت فيها ؛ كما اعتبرت المكسيك أن ضم تكساس يعتبر عملا عدوانيا . وقد حذرت أمريكا بذلك . وبعد الانضمام كانت مشكلة الحدود بين المكسيك وتكساس هي السبب المباشر للحرب ، فبينما اعتبرت أمريكا أن الحدود تقع عند نهر ريوجراند رأت المكسيك أن هذه الحدود تقع عند نهر نورس إلى الشمال وهي منطقة حدود تكساس قبل الإستقلال عن المكسيك ؛ كما أن تدخل أمريكا في شئون كاليفورنيا أزعج المكسيك . ففي عام 1842 ، كان الكومودور جونز في البحرية الأمريكية قد سمع إشاعة وجود حرب مع المكسيك ، ولذلك قام باحتلال مونتري ، وبعد أن أقنعه لاركن بالخطأ ، اعتذر وانسحب ، ولكن هذا الأمر أعطى المكسيك فكرة عن نوايا امريكا ، ولذلك قامت المسكيك في عام 1843 بإبعاد الأمريكيين من كاليفورنيا ، ومنعت الهجرة الأمريكية إلى هناك ، قام الأمريكيون بطلب الحماية من الحكومة الأمريكية .

بعثة سلايدل

قام بولك بابتعاث جون سلايدل إلى عاصمة المكسيك في نوفمبر عام 1845 ، وطلب منه اقتراح التسوية الآتية : أن أمريكا ستدفع ادعاءات مواطنيها ضد المكسيك مقابل اعتبار ريوجراند هي الحد الجنوبي مع المكسيك ، الاقتراح يدفع مبلغ خمسة ملايين دولار ثمنا لنيومكسيكو وعشرين مليونا ثمنا لكاليفورنيا ، ولم يجرؤ رؤساء المكسيك على استقبال سلايدل خوفامن الرأي العام المكسيكي ، وهكذا فشلت المحاولة في المفاوضات .


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السبب المباشر

رفض المكسيك للمفاوضات ؛ جعل بولك يأمر القوات الأمريكية بالعبور إلى المنطقة الجنوبية – روجراند – وتوقع أن يهاجمها المكسيكيون ؛ وبالفعل قامت المكسيك بالهجوم على القوات الأمريكية في إبريل عام 1846 م . وهنا وافق الكونجرس على طلب بولك بإعلان الحرب في 12 مايو عام 1846 م ، وكان الشمال الشرقي معارضا للحرب ، لأنه اعتبرها إضافة لمناطق يوجد فيها نظام الرق ، وقد اعتمدت هذه الحرب على متطوعين من المناطق الجنوبية الغربية .

حملات الحرب المكسيكية

كانت هناك ثلاث حملات ، أمريكية في هذه الحرب : هجوم الجنرال تيلر على شمال المكسيك ، احتلال الجنرال كيرني لنيومكسيكو وكاليفورنيا ، ثم حملة الجنرال سكوت على عاصمة المكسيك .

أولا : حملة زكري تيلر : قطع الحدود عند ماتا موراس في مايو عام 1846 ، واتجه نحو الجنوب الغربي حيث احتل مونتري في سبتمبر ، وفي فبراير عام 1847 انتصر علىسانتا آنا في معركة يونا فيستا ؛ كان يريد التقدم إلى مدينة المكسيك ، ولكن بولك لم يرد أن يعطي فرصة لواحد من أتباع الوجز بكسب الشعبية ، ولذلك أمره باحتلال شمال المكسيك فقط .

ثانيا : كيرني في نيومكسيكو وكاليفورنيا : كان على رأس ههذ الحملة ؛ حيث بدأ زحفه في يونيو عام 1846 ، وكانت قد بدأت قبل ذلك ثورة من المستوطنين ضد المكسيك بقيادة وليام آيد يساعده أيضا الكثير جون سي فريمونت ، وعندما سمع هؤلاء بالحرب زحفوا إلى جنوب كاليفورنيا ، وبمساعدة الأسطول البحري احتلوا سان فرانسسكو ومونتري ، ولوس أنجلوس ،وعند وصول كيرني ، استلم قيادةالقوات جميعها عند سان ديجو ، وكمل احتلاله عند لوس أنجلوس .

ثالثا : سكوت إلى عاصمة المكسيك في أواخر 1846 : أمر سكوت بإنزال قواته في فيراكروز بغرض الزحف إلى عاصمةالمكسيك ، وقد استطاع هذاالتغلب على المكسيكيين في عدة معارك ، وأخيرا دخل العاصمة بعد انتصاره على سانتا آنا في سبتمبر عام 1847 . وكان يصاحبه سكوت نكول لاس ترست رئيس الكتبة في وزارة الخارجية بتعلميات بخصوص عقد معاهدة ، حيث كان يعرف الإسبانية . ولكن الحكومة دعته إلى واشنطن بغرض التعديل في الاتاقية الأصلية – وربما الطمع بضم كل المكسيك – غير أن ترست بعد رجوعه إلى المكسيك كتب بنود المعاهدة كما هي في اتفاقه الأصلي مع بولك – حسب التعليمات الأولى – وهكذا وقعها بولك مرغما كأمر واقع . وقد عارض أصحاب مناهضة نظام الرق هذه المعاهدة لأنها تزيد منالولايات الجنوبية .

معاهدة گوادالوپه هدالگو 1848

من شروطها أن تتخلى المكسيك عن نيومكسيكو وكاليفورنيا ، واعتبار نهر ريوجراند الحد الجنوبي لأمريكا ، وأن تدفع الولايات المتحدة مبلغ خمسة عشر مليون دولار ثمنا لنيومكسيكو وكاليفورنيا ، وتتحمل دعاوي المواطنين الأمريكيين ضد حكومة المكسيك .

كوبا

تشريعات إدارة بولك

التوسع الإقليمي كان من أهم إنجازات هذه الإدارة ، من بعض التشريعات في عهد بولك ما يلي : سن قانون تعريفة ووكر عام 1846 ، وبموجبه فقد خفضت التعريفة الجمركية عما كانت عليه في قانون عام 1842 . وكان ممثلو الغرب والجنوب هم الذين عملوا على إصدار هذا القانون في الكونجرس . من حيث إيداعات الحكومة الفدرالية ، فقد أعيد تكوين نظام الخزانة المساعدة عام 1846 – بمعنى إيداع مدخرات الحكومة الفدرالية في بعض البنوك التي تختاره هذه الحكومة في الولايات – وظل هذا النظام متبعا حتى عام 1920 .


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انتخابات الرئاسة لعام 1848

مع أن نشوب الحرب مع المكسيك قد أدى إلى النقاش في الكونجرس حول مسألة الرق ؛ إلا ان كلا الحزبين لم يجعل من هذ المسألة نقطة نقاش في الحملة الانتخابية . لقد رشح الحزب الديمقراطي لويس كاس من ولاية ميتشجان ، اما حزب الوجز فقد رشح بطل الحرب المكسيكية الجنرال زاكري تيلر ، مالك الرقيق من ولاية لويزيانا ، وقد رشح ميلارد فيلمور من ولاية نيويورك نائبا للرئيس . كما ظهر حزب ثالث من الفئات التي تجمعت من أحزاب أخرى ، واتفقت على فكرة معارضة نظام الرق . وقد شمل هذا الحزب بعض اتباع حزب الحرية وبعض أتباع حزب الوجز منالمعارضين لنظام الرق ، ثم بعض الديمقراطيين المعارض للرق أيضا ، ولقد تسمى هذا الحزب بحزب (الأرض الحرة) . مرشحا مارتن فان بيورن ، الرئيس الأسبق . وبسبب انقسام الديمقراطيين على أنفسهم في ولاية نيويورك ، فقد أدى هذا إلى نجاح تيلر في هذه الولاية ؛ وبذلك كسب في الإنتخابات .

وهكذا ، فمع نهاية إدارة الرئيس بولك ، وكنتيجة مباشرة للحرب مع المكسيك ، أصبح مساحة أراضي الولايات المتحدة تقدر بحوالي ثمانية ملايين من الكيلومترات المربعة ، مع شواطئ واسعة على المحيط الهادي . وقد فتح – هذا – آفاقا واسعة أمام الولايات المتحدة ؛ خاصة أنه بعد أسابيع قليلة ، اكتشف الذهب في ولاية كاليفورنيا ، وبدأ سيل من الهجرة المحمومة نحو الساحل الغربي للولايات المتحدة .

بعد الرئاسة

James K. Polk's tomb lies on the grounds of the state capitol in Nashville, Tennessee.


انظر أيضاً

المصادر

نصوص مستخدمة

  • Borneman, Walter R. (2008). Polk: The Man Who Transformed the Presidency and America. New York: Random House, Inc. ISBN  978-1-4000-6560-8 .
  • Bergeron, Paul H. The Presidency of James K. Polk. 1986. ISBN 0-7006-0319-0.
  • De Voto, Bernard The Year of Decision: 1846 Houghton Mifflin, 1943.
  • Dusinberre, William. Slavemaster President: The Double Career of James Polk. 2003. ISBN 0-19-515735-4. Questia edition (subscription)
  • Dusinberre, William. "President Polk and the Politics of Slavery." American Nineteenth Century History 3.1 (2002): 1-16. ISSN 1466-4658. Argues Polk misrepresented the strength of abolitionism, grossly exaggerated the likelihood of slaves' massacring white families, and seemed to condone secession.
  • Eisenhower, John S. D. "The Election of James K. Polk, 1844." Tennessee Historical Quarterly. 53.2 (1994): 74-87. ISSN 0040-3261.
  • Haynes, Sam W. James K. Polk and the Expansionist Impulse. New York: Longman. ISBN  978-0-673-99001-3 . Text "year-1997 " ignored (help); Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  • Kornblith, Gary J. "Rethinking the Coming of the Civil War: a Counterfactual Exercise." Journal of American History 90.1 (2003): 76-105. ISSN 0021-8723. Asks what if Polk had not gone to war?
  • Leonard, Thomas M. James K. Polk: A Clear and Unquestionable Destiny. 2000. ISBN 0-8420-2647-9.
  • McCormac, Eugene Irving. James K. Polk: A Political Biography to the End of a Career, 1845-1849. Univ. of California Press, 1922. (1995 reprint has ISBN 0-945707-10-X.) Extreme anti-Jacksonian views.
  • McCoy, Charles A. Polk and the Presidency. 1960.
  • Morrison, Michael A. "Martin Van Buren, the Democracy, and the Partisan Politics of Texas Annexation." Journal of Southern History 61.4 (1995): 695-724. ISSN 0022-4642. Discusses the election of 1844. online edition
  • Paul; James C. N. Rift in the Democracy. 1951. on 1844 election
  • Schlesinger, Arthur M., Jr. Age of Jackson Little Brown, 1945. Pp. 439ff on Polk
  • Schouler, James. Democrats and Whigs, 1831-1847. Vol. 4 of History of the United States of America: Under the Constitution. 1917.
  • Sellers, Charles. James K. Polk, Jacksonian, 1795-1843. 1957.
  • Sellers, Charles. James K. Polk, Continentalist, 1843-1846. 1966.
  • Seigenthaler, John. James K. Polk: 1845–1849. 2003. ISBN 0-8050-6942-9.
  • Smith, Justin H. The War with Mexico, Macmillan, 1919. Still the standard source, used, for example, Dusinberre.

المصادر الرئيسية

  • Cutler, Wayne, et al. Correspondence of James K. Polk. 1972-2004. ISBN 1-57233-304-9. 10 vol. scholarly edition of the complete correspondence to and from Polk.
  • Polk, James K. The Diary of James K. Polk During His Presidency, 1845-1849 edited by Milo Milton Quaife, 4 vols. 1910. Abridged version by Allan Nevins. 1929, online

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بجيمس پولك، في معرفة الاقتباس.
Wikisource
Wikisource has original works written by or about:
مجلس النواب الأمريكي
سبقه
John Alexander Cocke
Member from Tennessee's
6th congressional district

1825 – 1833
تبعه
Balie Peyton
سبقه
William Fitzgerald
نائب عن Tennessee's
9th congressional district

1833 – 1839
تبعه
Harvey Magee Watterson
مناصب سياسية
سبقه
Gulian C. Verplanck
Chairman of the United States House
Ways and Means Committee

1833 – 1835
تبعه
Churchill C. Cambreleng
سبقه
John Bell
Speaker of the United States
House of Representatives

December 7, 1835 – March 4, 1837;
September 4, 1837 – March 4, 1839
تبعه
Robert M.T. Hunter
سبقه
Newton Cannon
Governor of Tennessee
1839 – 1841
تبعه
James C. Jones
سبقه
John Tyler
رئيس الولايات المتحدة
March 4, 1845 – March 4, 1849
تبعه
Zachary Taylor
مناصب حزبية
سبقه
Martin Van Buren
Democratic Party presidential candidate
1844
تبعه
Lewis Cass
Notes and references
1. The Democratic Party vice-presidential nominee was split this year between two candidates.
2. The Democratic Party vice-presidential nominee split this year between Polk and Richard M. Johnson and Littleton W. Tazewell