الطاقة في تركيا

إمدادات الطاقة الرئيسية في تركيا.[1]
مزرعة رياح في تركيا.

تستهلك تركيا أكثر من 6 إكساجول من الطاقة الأساسية سنوياً،[2] أكثر من 20 ميگاواط/ساعة للشخص. تأتي 88% من الطاقة من الوقود الأحفوري[3] وتتضمن سياسة الطاقة تخفيض واردات الوقود الأحفوري، التي تجاوزت 20% من تكاليف الاستيراد في عام 2019[4] وثلاثة أرباع عجز الموازنة الجاري.[5] تبلغ انبعاثات غاز الدفيئة في تركيا حوالي 6 طن/للشخص سنوياً،[6] الأعلى بكثير من المتوسط العالمي.[7]

منذ عام 1990، تضاعف الاستهلاك السنوي للطاقة الأساسية ثلاث مرات تقريباً إلى 1700 ت.و./ ساعة[note 1] في 2016؛ منها 31% نفط، 28% غاز و27% فحم؛[8] وارتفعت انبعاثات CO2 من احتراق الوقود من 130 إلى 340 ميگاطن.[9]

على الرغم من أن تركيا تنتج اللگنيت الخاص بها (الفحم البني)، إلا أن مخطط سانكي لتوازن الطاقة في تركيا يوضح أن نصف الفحم وجميع أنواع الوقود الأحفوري الأخرى في البلاد يتم استيرادها، وأن الطاقة المتجددة تسهم بمقدار ضئيل.[10] تستورد تركيا ثلث الطاقة من الخارج:[11] تعطي سياسة الطاقة التركية الأولوية لتخفيض الواردات، لكنها انتقدت من قبل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية لعدم التزامها بتسعير الكربون،[12] دعم الوقود الأحفوري، [13] وعدم الاستفادة بشكل أكبر من الرياح وأشعة الشمس الوفيرة في البلاد.[14]

يوضح الرسم البياني للاستهلاك النهائي أن معظم المنتجات النفطية تستخدم في النقل البري وأن المنازل والصناعة تستهلك الطاقة بأشكال مختلفة.[10] يتم توليد الكهرباء بشكل أساسي من الفحم والغاز (حوالي الثلث لكل منهما) والطاقة المائية (حوالي الربع) بكمية صغيرة ولكنها متزايدة من مصادر الطاقة المتجددة الأخرى مثل الرياح والطاقة الشمسية.[15] هناك محطة للطاقة النووية تحت الإنشاء.

تُوضع سياسة الطاقة لتأمين الإمدادات الوطنية من الطاقة[16] والحد من الواردات،[17] حيث بلغت تكلفة الوقود الأحفوري في 2019 خمس فاتورة الاستيراد التركية.[4] يتضمن هذا الاستخدام الكفء للطاقة. إلا أنه في 2019، أُجريت القليل من الأبحاث حول السياسات التي تستخدمها تركيا للحد من فقر الطاقة، والتي تشمل أيضاً بعض الإعانات للتدفئة المنزلية واستخدام الكهرباء.[11] تشمل إستراتيجية الطاقة "في سياق التنمية المستدامة، مع إيلاء الاعتبار الواجب للمخاوف البيئية على طول سلسلة الطاقة".[17] تعرضت خطة استراتيجية الطاقة التركية لانتقادات لنشرها بعد أكثر من عام من بدئها،[18] ولا تتطلع إلى ما بعد عام 2023،[19] ولا تشمل القطاع الخاص بشكل كافي،[20] ولعدم اتساقها مع سياسة تركيا المناخية.[21]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سياسة الطاقة


تأمين الإمدادات

المزيد من الطاقة المتجددة من شأنها أن تخفض واردات الوقود الأحفري لتركيا.




كفاءة الطاقة

دعم وضرائب الوقود الأحفوري

احتكارات الغاز الطبيعي

تدعيم الفحم

يتم توزيع الفحم المجاني على الفقراء بواسطة وزارة الأسرة والسياسة الاجتماعية.[5]


الاقتصادات

تزيد الطاقة المتجددة من الإنتاج الصناعي في تركيا.
تزيد الطاقة المتجددة من فرص العمل في تركيا.


إحلال الواردات

الفوائد المشتركة المحتملة للتوظيف لسياسة تغير المناخ

السياسات

نقل الطاقة


الصحة والبيئة



مصادر الطاقة

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الفحم

الغاز الطبيعي

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي ڤلاديمير پوتن في مراسم افتتاح خطوط أنابيب السيل التركي للغاز، إسطنبول، 2018.

يبلغ الطلب السنوي على الغاز حوالي 50bcm،[22] أكثر 30% من إجمالي الطلب على الطاقة في تركيا، وفي 2019 تم استيراد ثلثه من روسيا.[23][24] اعتباراً من 2019، كانت قدرة التخزين 3.44 bcm بقدرة النقل اليومية 318 mcm.[25] جميع محافظات تركيا الـ81، يتم إمدادها بالغاز الطبيعي،[26] حيث يستخدم معظم تلك الإمدادات في التدفئة.[27] يمكن لجميع المستهلكين الصناعيين والتجاريين والأسر الذين يشترون أكثر من 75 ألف متر مكعب سنوياً تبديل الموردين.[5]

يصل الغاز من روسيا عبر خطوط أنابيب التيار الأزرق والسيل التركي (ومن المتوقع أن يتوقف خط الأنابيب الروسي الآخر عبر أوكرانيا عن إمداد تركيا قريباً). إيران، ثاني أكبر مورد، تتصل عبر خط أنابيب تبريز-أنقرة.[28] تورد أذربيجان الغاز لتركيا عبر خط أنابيب جنوب القوقاز (الذي زعم في 2018 أنه أرخص غاز تشتريه تركيا[29]): يتدفق غازه عبر خط الأنابيب عبر الأناضول ليمد تركيا ويستمر عبر الحدود التركية حتى يلتقي خط أنابيب جنوب القوقاز. قد يورد العراق الغاز لتركيا أيضاً في المستقبل، عبر رواق الغاز الجنوبي[30] والغاز من شرق المتوسط محتمل أيضاً.[23]

حوالي ربع الغاز الذي تستورده تركيا يكون مسال،[31] الذي يعتبر، مع التخزين، هاماً لتلبية ذروة الطلب في فصل الشتاء.[23] كان التخزين 7.5 %من الطلب السنوي في عام 2018 ولكن تم زيادته وبدأ التبادل الفوري في عام 2018.[5]

خريطة توضح موقع حقول الغاز المكتشفة في البحر الأسود، تونا-1، في أغسطس 2020.

اعتباراً من 2019، كان يعاد تصدير نسبة صغيرة فقط من واردات الغاز إلى الاتحاد الأوروپي. لكن تركيا تهدف إلى أن تصبح مركزاً لتجارة الغاز[32] وتعيد تصدير المزيد من الغاز.[22] في 2015، بلغت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من حرق الغاز الطبيعي 91 mt،[33] وكان من المقرر تخفيض الدعم لمحطات الطاقة التي تعمل بالغاز في عامي 2019 و2020، ومن ثم قد تقل المحطات القديمة الأقل كفاءة في التوليد.[34]

في منتصف 2020 قدرت تكلفة خطوط الأنابيب القادمة من روسيا بنحو 6 مليون دولار [[وحدة حرارية بريطانية]، حيث كان الغاز المسال بنصف هذا الثمن.[35] ستنتهي العقود طويلة الأجل مع روسيا وإيران وأذربيجان في عشرينيات القرن 21، مما يسمح لتركيا بالتفاوض على أسعار أقل.[36] لا يُسمح للشركات الخاصة بإبرام عقود خطوط أنابيب جديدة مع دول لديها عقود مع شركة بوتاش المملوكة للدولة.[5] على الرغم من أن الشركات الخاصة يمكنها التعاقد على الغاز الطبيعي المسال[5] إلا أنهم لا يمكنهم الشراء بأسعار منخفضة كما تفعل بوتاش.[35] نظراً لأنها تحتكر 80% من السوق[37] يمكن لبوتاش دعم العملاء سواء المصانع أو المنازل.[5]

محطات توليد الكهرباء المملوكة للدولة التي تعمل بالغاز أقل كفاءة من محطات القطاع الخاص ولكنها يمكن أن تفوقها لأن الدولة تحدد أسعار الكهرباء.[5] تختبر شركات التوزيع خلط الهيدروجين بنسبة تصل إلى 20% وتهدف بحلول نهاية عام 2021 إلى أن يكون 6% من الغاز الموزع من الهيدروجين الأخضر.[38]

في 20 أغسطس 2020 نقلت وكالة بلومبيرگ عن مصادر أن سفينة الحفر التركية فاتح، اكتشفت حقول غاز طبيعي في البحر الأسود. ولم تكشف المصادر حجم وعمق الحقول المكتشفة، وكذلك الصعوبات التي قد تواجه عمليات استخراج الغاز.

يُشار إلى أن السفينة التركية فاتح تقوم بأعمال التنقيب في منطقة تونا -1، الواقعة عند تقاطع الحدود البحرية البلغارية والرومانية والأوكرانية والتركية منذ يوليو 2020.[39]

وفي اليوم التالي، أعلن الرئيس التركي أردوغان عن أكبر اكتشاف من الغاز الطبيعي في البحر الأسود. وأضاف أن الاحتياطيات المتوقعة للحقل تبلغ 320 بليون متر مكعب من الغاز، والذي عثرت عليه سفينة الحفر التركية فاتح بعد بدء أعمال التنقيب في يوليو 2020. يأمل أردوغان أن يبدأ أول إنتاج للحقل في 2023.[40] يمكن أن يلبي الحقل احتياجات تركيا من الطاقة لعشرين سنة. سيستغرق بدء الإنتاج من 7-10 سنوات (في سنة 2030)، بتكلفة 2-3 مليار دولار.


في 4 يونيو 2021، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا اكتشفت كمية جديدة من الغاز الطبيعي تبلغ 135 مليار متر مكعب بجنوب البحر الأسود، ليصل إجمالي المكتشف بالمنطقة إلى 540 مليار متر مكعب. كانت سفينة التنقيب التركية فاتح عام 2021 قد اكتشفت 405 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي في اقل سكاريا بغرب البحر الأسود، وهو أكبر اكتشاف في تاريخ البلاد.[41]

وقال أردوغان، متحدثاً في مناسبة بمحافظة زنگل‌داك المطلة على البحر الأسود، إن الاكتشاف الجديد يقع في البئر أماسرا-1، مضيفا أنه يتوقع مزيداً من "الأخبار السارة" من المنطقة.

تستخدم تركيا اثنتين من سفن التنقيب الثلاث التي تملكها لتسريع تطوير الحقل. وقال وزير الطاقة فاتح دونمز في مايو 2021 إن سفينة تنقيب ستفتح آبار اختبار جديدة للتحقق من أرقام الاحتياطيات بينما ستطور الثانية آبار الاختبار لتصبح آبار إنتاج.

تطمح تركيا لضخ الغاز من سكاريا في شبكتها الرئيسية العام 2023، على أن يبدأ الإنتاج بمعدلات مستقرة قابلة للاستمرار في 2027 أو 2028. وقال دونمز إن الحقل سيصل إلى وضع الإنتاج الكامل بعد خطة تطوير من أربع مراحل. وسيتطلب ربط الآبار الجديدة في المنطقة بالشبكة الرئيسية مد خط أنابيب بطول 160 كيلومترا على الأقل، وسيتعين على أنقرة تشييد محطة لاستقبال الغاز في غضون عامين وفقا للجدول الزمني لخططها.

تركيا فقيرة في النفط والغاز وتعتمد اعتماداً كثيفاً على الاستيراد من روسيا وأذربيجان وإيران، إلى جانب مشتريات من الغاز الطبيعي المسال من قطر والولايات المتحدة ونيجيريا والجزائر. وبلغت وارداتها 48.1 مليار متر مكعب من الغاز العام الماضي، مرتفعة ستة بالمئة عن السنة السابقة، وجاء ثلث تلك الكمية من روسيا. تنقب تركيا عن موارد النفط والغاز في المتوسط أيضاً، حيث أثارت أنشطتها في مياه متنازع عليها توترات مع اليونان والقبرص.

في 2011، كانت تركيا تنتج 793.4 مليون م³ من الغاز سنوياً، بينما تستهلك 43.874 بليون م³، أي أن الانتاج يشكل 2% من الاستهلاك.


في 20 ديسمبر 2021، مع زيادة الطلب المحلي على الغاز الطبيعي، طلبت تركيا من روسيا زيادة إمداداتها من الغاز عبر ترك ستريم من 22 مليون م³ يومياً إلى الحد الأقصى لقدرة النقل بالأنبوب، 40 مليون م³، وعلى الرغم من ذلك، لا يلبي هذا الطلب الكلي لتركيا، ونتيجة لذلك، بدأت تركيا في تقنين استهلاك المصانع من الغاز في البلاد.

عُقد اجتماع في سانت پطرسبورگ بين ألكسي ميلر رئيس مجلس إدارة گازپروم ونائب وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي ألپ أرسلان بيرقدار في ، وبرهان أوزكان رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة بوتاش، حول زيادة إمدادات الغاز الروسي لتركيا، والتي زادت بشكل كبير في 2021، فعلى مدى 11 شهرًا من هذا العام، كانت شحنات گازپروم إلى تركيا أعلى بنسبة 83.7% من في نفس الفترة من عام 2020". يتم توريد الغاز الروسي إلى تركيا عبر خطي أنابيب الغاز ترك ستريم وبلو ستريم. [42]

وقال بيرقدار في وقت سابق إن تركيا وگازپروم تتفاوضان بشأن زيادة إمدادات الغاز للجمهورية حيث أن خط أنابيب الغاز ترك ستريم ستزيد طاقته لتبلغ 9.75 مليار متر مكعب في عام 2022، مضيفًا أن تركيا تتوقع تسلم أكثر من 20 مليار متر مكعب من الغاز عام 2021. قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوڤاك في أواخر يوليو إن موسكو وأنقرة تجريان محادثات للتوصل إلى اتفاق طويل الأجل لنقل الغاز. وقال بيرقدار في وقت لاحق إن بلاده تناقش إبرام عقود جديدة لتوريد الغاز مع دول مختلفة، من بينها روسيا.

النفط

مصفاطة نجمة إيجة، ازمير.

يتم استيراد النفط بالكامل تقريباً: معظمه من العراق وروسيا وقزخستان[43][44] كما يُنقل النفط من أذربيجان.[45] نظراً لاستخدام معظم النفط في النقل، فمن المؤمل أن يؤدي كهربة النقل البري إلى تقليل فاتورة الاستيراد. الحافلات الكهربائية[46] والسيارات الهجين تُصنع محلياً،[47] وتخطط صناعة السيارات التركية لتصنيع سيارة كهربائية محلية من عام 2022.[48]

الطاقة النووية

لا تمتلك تركيا مفاعلات نووية عاملة، لكنها تبني محطة طاقة نووية في أكويو، ومن المتوقع تشغيلها في عام 2023. هناك جدلاً حول الطاقة النووية منذ وقت طويل. بدأت أعمال الإنشاءات عام 2018 في أكويو، كسادس محاولة كبرى لبناء محطة للطاقة النووية منذ عام 1960.[49]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الطاقة المتجددة

الطاقة الكهرومائية في تركيا هي أبر مصدر للطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء وفي 2018 كان ينتج 9% من الطاقة الأساسية وأسهمت مصادر الطاقة المتجددة الأخرى 6% منها.[50]

تستخدم الطاقة الحرارية الأرضية في تركيا بصفة رئيسية للتدفئة. من خلال الزيادة الهائلة في إنتاج الطاقة الشمسية في الجنوب وطاقة الرياح في الغرب، يمكن تلبية الطلب الكامل على الطاقة في البلاد من مصادر متجددة.[51]

الكهرباء

في عام 2019 كان إجمالي الطاقة الكهربائية المولدة في تركيا 308.5 ك.و/س،[52] الذي يقارب خمس كمية الطاقة الأساسية في تركيا. نظراً لأن قطاع الكهرباء في تركيا يحرق الكثير من الفحم المحلي والمستورد فإن أكبر مصدر لانبعاثات غاز الدفيئة في تركيا هي محطات الطاقة الكهربائية التي تعمل بالفحم والعديد منها مدعوم. في عقد 2010، كانت واردات الغاز، ومعظمها لمحطات الطاقة، ضمن تكاليف الاستيراد الرئيسية لاقتصاد تركيا. ومع ذلك، فإن الطاقة الشمسية وطاقة الرياح تزداد وتوازن بواسطة الطاقة الكهرومائية الحالية في البلاد. قدم مركز الشورى للطاقة العديد من التوصيات حول السيارات الكهربائية.[53]

تخزين ونقل الطاقة

التاريخ

انظر أيضاً

مرئيات

الرئيس التركي أردوغان يعلن عن اكتشافات الغاز في البحر الأسود،
21 أغسطس 2020.

الهوامش

  1. ^ Production + imports - exports from top right of IEA table in the citation. 1 Mtoe = 11.63 TWh

المصادر

  1. ^ "Enerji İşleri Genel Müdürlüğü - Denge Tabloları". eigm.gov.tr. Retrieved 2020-07-01.
  2. ^ Turkstat report (2019), p. 71
  3. ^ OECD (2019), section 1.
  4. ^ أ ب Turkey, Sigma (2020-03-30). "Turkey's Energy Outlook – A Snapshot". Sigma Turkey (in الإنجليزية). Retrieved 2020-07-02.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Energy pricing and non-market flows in Turkey's energy sector" (PDF). SHURA Energy Transition Center.
  6. ^ "Turkey's greenhouse gas emissions up 4.4% in 2016". Anadolu.
  7. ^ "Who emits more than their share of CO₂ emissions?".
  8. ^ "Total Primary Energy Supply (TPES) by source:Turkey". IEA. Retrieved 24 October 2018.
  9. ^ "CO2 emissions Turkey". IEA. Retrieved 24 October 2018.
  10. ^ أ ب "General Directorate of Energy Affairs - Sankey Diagrams". eigm.gov.tr. Retrieved 2019-06-13.
  11. ^ أ ب Sonmez, Mustafa (2019-12-19). "Turkey's energy miscalculations have hefty cost". Al-Monitor (in الإنجليزية). Retrieved 2019-12-21.
  12. ^ OECD (2019), page 117
  13. ^ OECD (2019), pages 115,116
  14. ^ OECD (2019), page 65
  15. ^ "Electricity generation by fuel: Turkey". IEA. Retrieved 24 October 2018.
  16. ^ Öztürk, Sinan (2020-01-21). "Turkey Wealth Fund eyes becoming strategic investment arm of the country". Daily Sabah (in الإنجليزية). Retrieved 2020-04-02.
  17. ^ أ ب "TURKEY'S ENERGY PROFILE AND STRATEGY". Ministry of Foreign Affairs (Turkey). Retrieved 11 March 2020.
  18. ^ "The hidden confessions in Turkey's strategic energy plan". www.duvarenglish.com (in الإنجليزية). Retrieved 2020-07-04.
  19. ^ "How Turkey Can Ensure a Successful Energy Transition". Center for American Progress. Retrieved 15 October 2018.
  20. ^ "Turkey's foreign and security policy 'needs to support its energy goals'". Hürriyet. Retrieved 15 October 2018.
  21. ^ Turkey 2018 Report p92, European Commission, 17 April 2018
  22. ^ أ ب "From A Pipeline Nation To An Energy Trading Hub". Retrieved 26 October 2018.
  23. ^ أ ب ت "Turkstream Impact on Turkey's Economy and Energy Security" (PDF). "Istanbul Economics" & "The Center for Economics and Foreign Policy" - EDAM. Retrieved 26 October 2018.
  24. ^ "Russian share of Turkish gas imports falls as LNG rises".
  25. ^ AA, Daily Sabah with (2020-01-05). "Total inflow to Turkish gas system down 6.33% in 2019". Daily Sabah (in الإنجليزية). Retrieved 2020-03-27.
  26. ^ "Natural Gas Distribution". Gazbir. Retrieved 27 September 2018.
  27. ^ "Turkey: Electricity and heat for 2016". IEA. Retrieved 24 November 2018.
  28. ^ Agency, Tasnim News (2020-03-31). "Blast Halts Iran's Gas Exports To Turkey". Eurasia Review (in الإنجليزية). Retrieved 2020-04-02.
  29. ^ "TANAP gas to provide cheapest among Turkey's imports". Daily Sabah. 30 May 2018.
  30. ^ "Azerbaijan offers Iraq access to Europe gas pipelines". Agence France Presse.
  31. ^ "Energy watchdog foresees 52.02 bcm gas consumption in 2020". DailySabah. Retrieved 2020-02-05.
  32. ^ "EXIST To Open Spot Natural Gas Market At End Of Year".
  33. ^ "CO2 emissions from fuel combustion" (PDF). International Energy Agency. Retrieved 26 October 2018.
  34. ^ "Outlook 2019: Turkish natural gas market set for potential 'de-liberalization' in 2019". Platts. S & P Global. 27 December 2018.
  35. ^ أ ب "Coronavirus emergency measures should persuade Ukraine, Romania, and Turkey to legitimize energy reform, not reverse it". Atlantic Council (in الإنجليزية). 2020-05-18. Retrieved 2020-07-02.
  36. ^ Gas Supply Changes in Turkey (PDF). Oxford Institute for Energy Studies. 2018. p. 8.
  37. ^ "Turkish households consumed cheapest natural gas in Europe in 2017". Daily Sabah. 12 August 2018.
  38. ^ "Turkey to blend green hydrogen into natural gas supply network for heating". Balkan Green Energy News (in الإنجليزية). 2020-07-27. Retrieved 2020-07-28.
  39. ^ "الإعلان عن اكتشاف تركيا حقول غاز في البحر الأسود". روسيا اليوم. 2020-08-20. Retrieved 2020-08-21.
  40. ^ "Turkey discovers large natural gas reserve off Black Sea". دويتش فيله. 2020-08-21. Retrieved 2020-08-21.
  41. ^ "أردوغان: تركيا تكتشف 135 مليار متر مكعب من الغاز بالبحر الأسود". مونت كارلو الدولية. 2021-06-05. Retrieved 2021-06-05.
  42. ^ "Gazprom chief discusses prospects of gas supplies to republic with Turkish deputy minister". tass.com. 2021-12-23. Retrieved 2021-12-23.
  43. ^ "Turkey's crude oil imports from Iran down by more than 70 pct in June". 19 August 2018.
  44. ^ "Despite rhetoric, Turkey complies with U.S. oil sanctions on Iran". Reuters (in الإنجليزية). 2019-05-21. Retrieved 2019-05-31.
  45. ^ "Turkish energy sector hit by lira depreciation: MUFG research". S & P Global. 7 August 2018.
  46. ^ "Local bus manufacturers take stage at Busworld Europe fair". DailySabah. Retrieved 2019-11-12.
  47. ^ "Turkey determined to boost hybrid, electric car sales". Yeni Şafak. 29 January 2019. Archived from the original on 29 January 2019. Retrieved 19 February 2019.
  48. ^ "Turkey plans to create domestic car with electric engine". Azernews. 23 March 2019. Archived from the original on 27 March 2019. Retrieved 27 March 2019.
  49. ^ Aydın, Cem İskender (2020-01-01). "Nuclear energy debate in Turkey: Stakeholders, policy alternatives, and governance issues". Energy Policy (in الإنجليزية). 136: 111041. doi:10.1016/j.enpol.2019.111041. ISSN 0301-4215.
  50. ^ BP (2019), p. 9
  51. ^ Kilickaplan, Anil; Bogdanov, Dmitrii; Peker, Onur; Caldera, Upeksha; Aghahosseini, Arman; Breyer, Christian (2017-12-01). "An energy transition pathway for Turkey to achieve 100% renewable energy powered electricity, desalination and non-energetic industrial gas demand sectors by 2050". Solar Energy. 158: 218–235. doi:10.1016/j.solener.2017.09.030. ISSN 0038-092X.
  52. ^ "Natural gas share of Turkey's electricity output down over 37% in 2019". Daily Sabah. 2020-06-21.
  53. ^ Saygın et al (2019), pp. 77 onwards.

المراجع

وصلات خارجية