الطاقة في الأردن

تحليل لاتفاقية استيراد الغاز الإسرائيلي إلى الأردن، 2014.[1]

تندر مصادر الطاقة في الأردن حيث يستورد الأردن أكثر من 96% من حاجته للطاقة. لقد ارتفعت قيمة استيراد الطاقة بنسبة 171% من 1.8 مليار دينار في سنة 2009 ألى حوالي 3.9 مليار في سنة 2013 وكان السبب الرئيسي وراء ذلك هو الانخفاض الكبير في حجم استيراد الغاز الطبيعي من مصر والذي نتج عن انقطاعات مستمرة للغاز المصري. منذ سنة 2009 بدأ الأردن باستيراد كميات أكبر من مادة الديزل وغيرها من المنتجات النفطية عالية الكلفة لتزويد احتياجات محطات توليد الكهرباء. وقد تزايدت قيمة مستوردات مادة الديزل ستة اضعاف بين 2009 و 2013.[2]

يتجلي أثر وضع قطاع الطاقة الرئيسي على اقتصاد المحلي في الأردن، في أثره على الموازنة العامة والمالية العامة. وعلى وجه الخصوص، يتوقع أن يصل حجم خسائر شركة الكهرباء الوطنية المتراكمة إلى 4.7 مليار دينار في نهاية عام 2014، ويعزي هذا الى ازدياد استخدام وقود الديزل في عملية التوليد الكهربائي.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النفط

رغم أن احتياطيات البترول الخام في الأردن غير تجارية، إلا أن الأردن يعتبر أحد أغنى دول العالم بمخزونات الصخر الزيتي. تهدف استراتيجية قطاع الطاقة في الأردن إلى إدخال الصخر الزيتي، كأحد البدائل لمصادر الطاقة الأولية، ليساهم بما نسبته 11 % في خليط الطاقة الكلي في العام 2015، و14 % في العام 2020؛ إذ يزيد حجم الاحتياطي المثبت للصخر الزيتي السطحي في الأردن على 40 مليار طن، تحوي أكثر من 4 بلايين طن نفط، أو ما يعادل 28 مليار برميل.[3] وبدراسة أخرى [4] يقدر مخزون الأردن من مكثفات الصخر الزيتي بما يعادل 69 مليار برميل حسب دراسة وكالة الطاقة الأمريكية.[5]

الصخر الزيتي

توجد كميات ضخمة جدا يمكن استغلالها تجاريا في المنطقتين الوسطي والشمالية الغربية من البلاد. وحسب تقديرات مجلس الطاقة العالمي فان احتياطيات الأردن من مخزونات الصخر الزيتي تصل إلى ما يقارب 40 مليار طن مما يضعها كثاني أغنى دولة باحتياطيات الزيت الصخري بعد كندا، (النسبة التقديرية)، والأولى على مستوى العالم بالاكتشافات المؤكدة. بنسبة استخراج بترول تصل ما بين 8٪ - 12٪ من المحتوى، يمكن إنتاج 4 مليار طن بترول من الاحتياطي الحالي، مما يضع نوعية الزيت الأردني، من ناحية الاستخراج، علي قدم المساواة مع مثيلاتها الغربية في كولورادو في الولايات المتحدة، يقدر أن هذه الكمية قد ترتفع إلى 20 مليار طن. الزيت الصخري الأردني يشكل عام جيد جدا، إذ أن محتوى الرطوبة والرماد داخله منخفض نسبيا. وإجمالي القيمة الحرارية (7.5 ميغاجول / كلغ)، وله محتوي كبريتي يصل إلى 9٪ من وزن المحتوي العضوي. الاحتياطيات التي يمكن استغلالها سهل الوصل لها، إذ أن معظمها في مناجم مكشوفه سطحية.

الغاز الطبيعي

تم اكتشاف الغاز في الأردن في عام 1987، ويقدر حجم الاحتياطي المكتشف بما يقارب 230 مليار قدم مكعب، وهي كميات متواضعة جدا بالمقارنة مع جيرانها. تم تطوير حقل الريشة في الصحراء الشرقية بجانب الحدود العراقية، والحقل ينتج ما يقارب 30 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا، ليتم ارسالها إلى محطة كهرباء قريبة لإنتاج ما يقارب 10% من حاجة المملكة الأردنية الهاشمية الكهربائية.[6] ومن المعروف ان كل 6000 قدم3 من غاز الريشة يعادل برميلا نفطيا واحدا اي ان قدرة الحقل تعادل 5000 برميل نفط مكافئ يوميا.[7] والمتوقع أن يرتفع إنتاج الحقل خلال السنوات الثلاث الأولى، إلى أكثر من 50 مليون قدم مكعب. حيث تدخل شركة بريتيش بتروليوم في اتفاقية مع الحكومة الأردنية على مرحلتين، الأولى لاستكشاف الحقل وتقييمه، تمتد بين 3 إلى 4 سنوات، تنفق في الحد الأدنى مبلغ 237 مليون دولار، وفي حال استكشاف الغاز بالكميات المتوخاة، ستدخل الشركة بتطوير الحقل، وعندها سيكون الإنفاق بحدود 8 -10 بلايين دولار، لإنتاج بين 330 مليون قدم مكعب يوميا، إلى حوالي ألف مليون قدم مكعب يوميا، وهذه الكمية الكبيرة، ستكون كافية لسد احتياجات الأردن وإمكانية التصدير.[8]

استيراد الغاز

اتفاقية الغاز الإسرائيلية الأردنية 2014، هي اتفاقية قيد التفاوض بين الحكومة الأردنية والإسرائيلية لتوريد الغاز الطبيعي من حقل لفايثان إلى الأردن، لتوريد 45 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي على مدار 15 سنة مقابل ما مجموعه 45 مليار متر مكعب من الغاز، بما يصل قيمته إلى 15 مليار دولار [9].

الغاز المسال

في 21 يناير 2015، وقعت شركة الكهرباء الوطنية الأردنية وشركة شل العالمية في عمان اتفاقاً تزود بموجبه الأردن بالغاز المسال بقيمة 500 مليون دولار سنوياً لخمس سنوات. ووقعت الشركتان اتفاق بيع وشراء 150 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي المسال يومياً، بكلفة اجمالية سنوية تقدر بحوالي 500 مليون دولار.[10] بموجب الاتفاق ستزود شل شركة الكهرباء الوطنية بالغاز الطبيعي المسال اعتباراً من أغسطس 2015. الكمية التي سيتم استيرادها من شركة شل بموجب الاتفاق تقارب 15% من احتياجات الأردن من الطاقة وتشكل حوالى 25% من احتياجات شركة الكهرباء الوطنية.[11]

الطاقة الحرارية الجوفية

تعتبر الطاقة الحرارية الجوفية مصدرا مهما للطاقة البديلة التي كانت معروفة منذ آلاف السنين. توجد الطاقة الحرارية الجوفية في أغلب مناطق الأردن من الجنوب الغربي وحتى الشمال الشرقي, ولقد زادت أهميتها بعد أن تم حفر مجموعة آبار المياه العميقة لغايات التنقيب عن البترول في المناطق الوسطى والشرقية والشمالية الشرقية حيث تبين ان أكثر من 100 بئر تتراوح حرارتها بين 22- 62 درجة مئوية وتتراوح اعماق الابار بين 250م - 1300م ولقد تقدمت مؤخرا شركة (تكنوتريد) لطلب الحصول على رخص حفر آبار عميقة 1000-3000 متر لدراسة واستثمار الطاقة الحرارية لبعض الأحواض المائية العميقة خاصة ذات درجات الحرارة العالية لتوليد الطاقة الكهربائية واي منافع أخرى عامة شريطة عدم الاضرار بواقع وطبيعة الحوض المائي العميق. ومن الجدير بالذكر ان هذا الاستثمار لن يؤثر على طبيعة هذه الأحواض ولا إمكانياتها المائية كونه لن يستخرج الماء منها وهذه العمليات ستقدم خدمة علمية جليلة وتوفير مبالغ مالية طائلة على وزارة المياه التي تركز في البحث عن مصادر مائية مستقبلية جديدة إذ لا مناص من اللجوء إلى الأحواض المائية العميقة لتأمين مصادر مياه جديدة لكون الأردن يعتبر من افقر اربع دول في العالم في مصادر المياه.

الطاقة الكهربائية

وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية المهندسة هالة زواتي ووزير الكهرباء العراقي المهندس ماجد الأمارة، 27 سبتمبر 2020.

في 27 سبتمبر 2020، وقعت حكومتا المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية العراق، عقداً لربط شبكة الكهرباء وبيع الطاقة الكهربائية بين البلدين.[12]

وبموجب العقد الذي تم بواسطة الاتصال المرئي، يزود الأردن الجانب العراقي في المرحلة الأولى من المشروع بـ 1000 جيجاوات ساعة سنويا، بعد استكمال شبكة الربط بين البلدين، تتبعها مرحله ثانية تتيح للجانبين رفع قدرة تبادل الطاقة الكهربائية.

وحضر توقيع العقد وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي ووزير الكهرباء العراقي المهندس ماجد الامارة، فيما وقع العقد مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس امجد الرواشدة وعن الجانب العراقي مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية /ألمنطقة الوسطى المهندس براك سعد نور.

وأكدت الوزيرة زواتي عقب التوقيع أهمية الربط الأردني- العراقي في تعزيز التعاون بين الأردن والعراق في إطار تطلع الأردن للربط مع دول الجوار لغايات تبادل الطاقة الكهربائية، ما يسهم في استقرارية الانظمة الكهربائية ويخدم التوجه نحو انشاء سوق عربية مشتركة للطاقة، والذي بدوره سيعمل على تعزيز التكامل الاقتصادي العربي.

كما اكدت أهمية العقد الذي ينسجم واهداف الاستراتيجية الشاملة لقطاع الطاقة للاعوام 2020-2030، بان يكون الأردن مركزا إقليميا لتبادل الطاقة بكافة اشكالها، خاصة بعد توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائي مع المملكة العربية السعودية، تشكل انطلاقة لمشاريع الربط الكهربائي العربي الشامل.

وأثنت الوزيرة زواتي على التعاون القائم بين الأردن وجمهورية العراق في مجال الطاقة،مؤكدة أهمية استكمال باقي مشاريع التعاون الطاقي المشترك لدورها في خدمة مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

برج توزيع كهرباء في الأردن.

من جانبه قال الرواشدة ان توقيع العقد يتيح بعد استكمال الربط بين البلدين في مرحلته الأولى، بعد نحو 26 شهرا، لشركة الكهرباء الوطنية تصدير الطاقة الكهربائية المتوفرة في النظام الكهربائي الاردني.

وبين الرواشدة أن مشروع الربط في مرحلته الثانية، التي ستتم بعد استكمال الدراسات الفنية اللازمة، وما يتطلب من تدعيمات للشبكات الكهربائية في البلدين، سيتيح للجانبين رفع قدرة تبادل الطاقة الكهربائية، وبما يضمن تحقيق معايير اقتصاديات الطاقة الكهربائية وتبادلها، وفق افضل الممارسات العالمية المتبعة.

وقال، "هذا من شأنه أن يخفض التكاليف الرأسمالية اللازمة للاستثمار في محطات التوليد المطلوبة مستقبلا ويرفع معامل استطاعة المحطات القائمة، بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين ويشكل نواة لمشاريع اضافية للربط مع دول المنطقة".

تجدر الإشارة أن بدء تزويد العراق بالطاقة الكهربائية سيتم بعد الانتهاء من انشاء محطة تحويل الريشة الجديدة في الأردن، وانشاء خط الربط الكهربائي الذي يربط محطة الريشة الجديدة بمحطة تحويل القائم في العراق، بطول حوالي 300 كم، وسيتم الانتهاء من هذه الاعمال خلال 26 شهراً من تاريخ توقيع العقد.

في 21 مايو 2021، أفادت وسائل إعلام أردنية بانقطاع الكهرباء في عدة مناطق بالأردن بالتزامن مع موجة حر تمر بها المملكة. وعن سبب انقطاع التيار الكهربائي في محافظات الأردن أعلنت الحكومة الأردنية أن انقطاع خط الربط الكهربائي مع مصر تسبب بانقطاع للتيار الكهربائي في معظم محافظات المملكة.[13]

وأشارت الحكومة إلى أنها "تقوم حالياً بإعادة بناء النظام تدريجياً وإعادة الكهرباء لجميع المناطق التي قطع عنها التيار خلال الساعات القادمة وبشكل تدريجي". وقبل ذلك أكدت عدة مصادر لقناة "المملكة" أن ذلك يرجع لوجود خلل في المزود الرئيسي للكهرباء، دون أن تحدد سببا واضحا للخلل.

ونقلت القناة عن مدير شركة الكهرباء الأردنية حسن عبدالله قوله إن "انقطاع التيار الكهربائي عن شرائح كبيرة في مختلف المحافظات التابعة للشركة في مأدبا والزرقاء وعمان والبلقاء، جراء خلل من المزود الرئيسي وليس من الشركة الأردنية". وتحدثت وسائل إعلام أردنية عن وجود حالة من الاستياء لدى المواطنين الأردنيين بسبب انقطاع التيار الكهربائي في ظل موجة حر تشهدها المملكة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الهامش

  1. ^ Mika Minio-Paluello (2014-12-08). "The Israel-Jordan Natural Gas Deal" (PDF).
  2. ^ أ ب التحديات الاقتصادية في الأردن 2014, المرصد الاقتصادي الأردني المستقل
  3. ^ ""شل" تحفر 30 إلى 83 بئرا استكشافية حتى نهاية العام". صحيفة الغد. Retrieved 2011-5-12. Check date values in: |accessdate= (help)
  4. ^ "pdf". pdf. pdf. Retrieved 2011-5-12. Check date values in: |accessdate= (help)
  5. ^ "تعظيم الاستفادة من الثروات الطبيعية المعروفة ومصادر الطاقة المتاحة لرفع سوية الاقتصاد الوطني". العرب اليوم. Retrieved 2011-5-12. Check date values in: |accessdate= (help)
  6. ^ Jordan
  7. ^ "تعظيم الاستفادة من الثروات الطبيعية المعروفة ومصادر الطاقة المتاحة لرفع سوية الاقتصاد الوطني". صحيفة العرب اليوم. Retrieved 2011-5-12. Check date values in: |accessdate= (help)
  8. ^ "الصمادي: بريتيش بتروليوم ملتزمة بتطوير حقل الريشة الغازي". صحيفة الغد. Retrieved 2011-5-12. Check date values in: |accessdate= (help)
  9. ^ مغالطات حول غاز المتوسطة، حبر
  10. ^ "الأردن يوقع إتفاقَا مع شركة "شل" للتزود بغاز مسال". إيلاف. 2015-01-21. Retrieved 2015-01-22.
  11. ^ "Shell to supply Jordan with liquefied gas for five years". التايمز الأردنية. 2015-01-22. Retrieved 2015-01-22.
  12. ^ "الأردن والعراق يوقعان عقد ربط شبكة الكهرباء". khaberni.com. 2020-09-27.
  13. ^ "انقطاع واسع للتيار الكهربائي في مختلف محافظات الأردن". روسيا اليوم. 2021-05-21. Retrieved 2021-05-21.