أحمد بن عبد العزيز آل سعود

أحمد بن عبد العزيز
Prince-Ahmad.jpg
وزير الداخلية
في المنصب18 يونيو 2012 - 5 نوفمبر 2012
سبقهنايف بن عبد العزيز
تبعهمحمد بن نايف
الملكالملك عبد الله
نائب وزير الداخلية
في المنصب1975 - 18 يونيو 2012
الملكالملك خالد
الملك فهد
الملك عبد الله
نائب حاكم منطقة مكة
في المنصب1971 - 1975
الملكالملك فيصل
وُلِد1942
الرياض
الاسم الكامل
أحمد بن عبد العزيز آل سعود
البيتآل سعود
الأبالملك عبد العزيز
الأمحصة السديري
الديانةالإسلام

أحمد بن عبد العزيز آل سعود (و. 1942)، هو وزير الداخلية السعودي من 18 يونيو 2012[1] حتى 5 نوفمبر 2012[2]. هو الابن الحادي والثلاثون من أبناء الملك عبد العزيز من زوجته الأميرة حصة السديري، وهو ممن يطلق عليهم لقب السديريون السبعة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته المبكرة

وُلد الأمير أحمد في الرياض عام 1942.[3][4] وهو ابن الملك عبد العزيز والأميرة حصة بنت أحمد السديري وأصغر السديرين السبعة.[5] يفترض أن الأمير أحمد هو الابن رقم 31 للملك عبد العزيز.[6][7] توفى والده عام 1953 وكان في الحادية عشرة من عمره، وربته والدته وأشقاؤها. شقيقه الأكبر الملك فهد، كان يعتبره بمثابة والده.[8]


التعليم

حصل أحمد بن عبد العزيز على تعليمه الإبتدائي والثانوي في مدرسة الأمراء ومعهد الأنجال في الرياض.[4] انتهى من دراسته الثانوية عام 1961.[9] درس الإنگليزية وبعض المواد العلمية في جامعة كاليفورنيا الجنوبية.[9] تخرج عام 1968 من جامعة ردلاندز، ببكالوريوس الفنون في العلوم السياسية.[3] في 26 يوليو 1999، حصل الأمير أحمد على الدكتوراة الفخرية في الإنسانيات من جامعة ردلاندز.[10]

خبراته المبكرة

بعد تخرجه، عمل الأمير أحمد في الأعمال. وكان رئيس شركة جيپسوم الوطنية من 1969 حتى 1970.[9] عام 1971، عُين سكرتير ثاني لحاكم منطقة مكة.[9] وكان أيضاً نائباً لحاكم منطقة مكة في عهد الملك فيصل.[7] فيما بعد، عينه الملك خالد نائب لوزير الداخلية عام 1975.[9] وظل في المنصب حتى 18 يونيو 2012 حيث عُين وزيراً للداخلية.

كانت مهمته الرئيسية كنائب لوزير للداخلية هو التعامل مع المناطق المختلفة في المملكة.[11] كان أحمد بن عبد العزيز أيضاً رئيس عمليات قوة الأمن الخاصة، والتي تقدم تقريرها مباشرة لوزير الداخلية. تأسست هذه القوة عام 1979 بعد الأداء الضعيف للحرس الوطني في حادثة الحرم المكي في مكة.[12]

كُلف الأمير أحمد بمهمة تطوير المنطقة الشرقية في أوائل الثمانينيات لتحسين أوضاع المنطقة التي يعيش فيها أقلية شيعية.[13] في حقيقة الأمر، فقد تولى هذه المهمة في أعقاب اندلاع أعمال الشغب في المنطقة عام 1979 ليقدم ملاحظاته حول تأثيرات الثورة الإيرانية وانشقاقات الشيعة على أمن صناعة النفط. أعلن الأمير أحمد صراحة عن إهمال الحكومة السعودية للمنطقة وممارساتها للتمميز ضد السكان الشيعة. ووعد أيضاً بإقامة استثمارات عملاقة لتنمية البنية التحتية الاقتصادية، نظام التعليم والخدمات الأخرى في الاحساء.[14] المهام الأخرى التي أسندت للأمير أحمد كنائب لوزير الداخلية كانت تنسيق الاتصالات مع الزعماء الدينين.[15] عمل أيضاً نائب رئيس اللجنة العليا للأمن الصناعي ورئيس اللجنة التحضيرية للأمن القومي.[16] أعلن الصحفي السعودي جمال خاشقجي‎ أن الأمير أحمد كان أكثر تدخلاً في الشؤون الادارية بدلاً من الأمنية أثناء عمله كنائب لوزير الداخلية.[17]

وزير الداخلية ومناصب أخرى

عُين الأمير أحمد وزيراً للداخلية في 18 يونيو 2012 بعد وفاة وزير الداخلية السابق الأمير نايف.[18] أُعلن أن السياسات الأمنية الرئيسية للسعودية لن تتغير بعدما واجهت السعودية خطر تنظيم القاعدة في اليمن والاضطرابات بين الأقلية الشيعية في البلاد.[17] اعتبر تعيينه وزيراً للداخلية حركة، للإشارة إلى أنه أكثر المرشحين المحتملين لتولي الحكم في السعودية بعد الملك عبد الله وولي العهد الأمير سلمان.[19] غير أنه غادر منصبه في 5 نوفمبر 2012، وخلفه الأمير محمد بن نايف،نائب وزير الداخلية [20] كان السبب الرسمي هو أن إعفاؤه من منصبه كان بناءاً على طلبه.[21]

كان الأمير أحمد أيضاً رئيس لجنة الحج العليا أثناء عمله كوزير للداخلية.[22]

شعبيته

في 2002، صرح نواف عبيد أن هناك ثلاثة أفراد آل سعود هم الأكثر شعبية، بالرغم من وجود شبهات فساد حولهم. منهم الأمير أحمد، والإثنين الآخرين هم الملك عبد الله ثم حاكم الرياض وولي العهد، الأمير سلمان.[23] في عام 2000، كان ينظر للأمير أحمد على أنه أحد المرشحين المحتملين لتقلد العرش السعودي.[24]

يذكر أن الأمير أحمد ووزير الداخلية السابق نايف بن عبد العزيز، كانا قد دفعا مكافآت مالية ضخمة لضباط الأمن الأكفاء، لكن يشتبه أيضاً باستخدامهم ميزانية الوزارة الضخمة ليس فقط للمهمات الأمنية لكن لتكوين ثروات شخصية لأنفسهم.[11]

آراء وأنشطة

زار أحمد بن عبد العزيز پاكستان في نوفمبر 2005 لثلاثة أيام وتفقد بالطائرة الدمار الذي سببه زلزال كشمير. وعد الأمير أحمد منح پاكستان جميع احتياجاتها من أجل عملية إعادة الاعمار بعد الزلزال. ودعى جميع الدول الإسلامية لتقديم المساعدات لپاكستان. كما أدان الإرهاب وأعلن أنه يتعارض مع الإسلام.[25] دعى الأمير أحمد إلى إقامة "سياج حدودي" بين السعودية والعراق. أطلقت خطة السياج في 2006 وصرح تكراراً أنه لن يكون "جدار عازل".[26]

في 28 نوفمبر 2010، حضر كأس ولي العهد، سباق خيل سنوي على شرف ولي العهد الأمير سلطان، وكان في المغرب.[27] صرح الأمير أحمد في مؤتمر صحفي في 2011 أن قيادة النساء للسيارات ضد القانون.[28] بعد تعيينه وزيراً للداخلية، كان يُزعم أنه مثل ولي العهد الأمير سلمان، وأنه كان أيضاً من أنصار مبادرات الاصلاح الحذرة التي أطلقها الملك عبد الله.[29]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اعتقاله

في 7 مارس 2020، اعتقل الأمير أحمد بن عبد العزيز، الشقيق الأصغر للملك سلمان، وولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف والأمير نواف بن نايف.[30]

وتولى محمد بن نايف حقيبة الداخلية حتى عزله من منصبه وإيداعه الإقامة الجبرية في منزله بأوامر من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عام 2017. وسابقاً كان يعد بمثابة شريك وثيق وموثوق به للمخابرات الأمريكية.

الأمير أحمد بن عبد العزيز، 78 عاماً، هو أخو الملك الوحيد الباقي على قيد الحياة. في عام 2018، أدلى بتعليقات اعتبرت أنها تنتقد ولي العهد للمحتجين في لندن، لكنه قال في وقت لاحق إنه قد أسيء تفسيرها.

واعتبر كل من الرجلين منافسين محتملين لولي العهد البالغ من العمر 34 عاماً، وهو الأول في ترتيب العرش. وبحسب وول ستريت جورنال، اقتحم رجال أمن مقنعون ويرتدون زيااً أسود منازل الأمراء الثلاثة صباح 7 مارس. وربطت تقارير بين هذه الاعتقالات وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

كانت السلطات السعودية قد اعتقلت في 2017 عشرات من رموز العائلة المالكة والوزراء ورجال الأعمال، واحتُجزوا جميعاً في فندق ريتز كارلتون في الرياض بأوامر من ولي العهد السعودي. ويُنظر إلى بن سلمان على أنه الحاكم الحقيقي للمملكة منذ مبايعته بولاية العهد في 2016.

حياته الشخصية

للأمير أحمد زوجتان ولديه خمسة بنات وسبعة أولاد.

أشقائه

زوجاته

أبنائه

جوائز وتقديرات

حصل على العديد من شهادات التقدير والأوسمة من أهمها وسام الملك عبد العزيز.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ العاهل السعودي يسبق التوقعات زمنيا ويوافقها اسمياً، إيلاف، دخل في 18 يونيو 2012
  2. ^ تعيين الأمير محمد بن نايف وزيرا للداخلية بالسعودية، العربية نت، دخل في 5 نوفمبر 2012
  3. ^ أ ب "Minister of Interior". Saudi Embassy Washington DC. Retrieved 19 June 2012.
  4. ^ أ ب "Chairman of Supreme Council". Naif Arab University for Security Sciences. Retrieved 25 September 2012.
  5. ^ Winberg Chai (22 September 2005). Saudi Arabia: A Modern Reader. University Press. p. 193. ISBN 978-0-88093-859-4. Retrieved 26 February 2013.
  6. ^ Abdullah Al Shihri; Brian Murphy (18 June 2012). "Salman bin Abdulaziz, Saudi Arabia's Defense Minister, Named Crown Prince". Huff Post. AP. Retrieved 20 June 2012.
  7. ^ أ ب Sharaya, Ali (19 June 2012). "Profile: Prince Ahmed Bin Abdulaziz". Asharq Alawsat. Retrieved 21 June 2012.
  8. ^ "Ahmed bin Abdul Aziz". Wikipedia. Retrieved 14 April 2012.
  9. ^ أ ب ت ث ج "Who is Prince Ahmed bin Abdulaziz?". Saudi Gazette. 21 June 2012. Retrieved 21 June 2012.
  10. ^ "Biography of H.R.H Prince Ahmad bin Abdulaziz, Minister of Interior". 21 June 2012. Retrieved 21 June 2012.
  11. ^ أ ب Anthony H. Cordesman (2004). "Saudi internal security: A risk assessment" (PDF). Center for Strategic and International Studies. Retrieved 26 May 2012. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  12. ^ Gonzales, Michael G. (2009). "Combating Deviants: The Saudi Arabian Approach to Countering Extremism and Terrorism". United States Army Command and General Staff College. Retrieved 15 April 2012.
  13. ^ "Challenges Facing The New Crown Prince Of Saudi Arabia". Alifarabia. 30 October 2011. Retrieved 10 May 2012.
  14. ^ Reinhold, Baron (June 2001). "Omnibalancing and the House of Saud". Naval Postgraduate School, California. Retrieved 13 May 2012.
  15. ^ Taheri, Amir (2012). "Saudi Arabia: Change Begins within the Family". The Journal of the National Committee on American Foreign Policy. 34 (3): 138 143. Retrieved 30 July 2012.
  16. ^ "CDO Grants Prince Ahmed bin Abdulaziz Medal of Commander". Gulf in the Media. Riyadh. Saudi Press Agency. 4 October 2009. Retrieved 10 November 2012.
  17. ^ أ ب McDowall, Angus (18 June 2012). "Saudi appoints Prince Salman as crown prince". Reuters. Retrieved 18 June 2012.
  18. ^ "Prince Salman named Saudi crown prince". Al Jazeera. Retrieved 18 June 2012.
  19. ^ McDowall, Angus (19 June 2012). "Saudi succession in spotlight after new heir named". Reuters. Retrieved 19 June 2012.
  20. ^ "Saudi Arabia's king appoints new interior minister". BBC. 5 November 2012. Retrieved 5 November 2012.
  21. ^ "Saudi king fires interior minister seen as contender for throne". WorldTribune. Abu Dhabi. 7 November 2012. Retrieved 19 April 2013.
  22. ^ "Prince Ahmed: Elaborate plans in place for the Makkah rush". Saudi Gazette. Jeddah. 9 August 2012. Retrieved 10 August 2012.
  23. ^ Obaid, Nawaf E. (January–February 2002). "In Al Saud we trust". Foreign Policy,. 128: 72–74.CS1 maint: extra punctuation (link)
  24. ^ Taheri, Amir (2004). "Saudi Arabia: Between Terror and Reform" (PDF). American Foreign Policy Interests. 26: 457–465. doi:10.1080/10803920490905523. Retrieved 1 June 2012.
  25. ^ "S. Arabia promises 'unlimited' help". Dawn. 9 November 2005. Retrieved 26 May 2012.
  26. ^ "Border fence with Iraq 'not a segregation wall'". Gulf News. 2 October 2006. Retrieved 26 May 2012.
  27. ^ "Crown Prince Cup". Saudi Gazette. 9 January 2010. Retrieved 26 May 2012.
  28. ^ Al Omran, Ahmad. "Driving while female: More Saudi women stopped on the road". NPR. Retrieved 26 May 2012.
  29. ^ Irfan Al Alawi; Stephen Schwartz (22 June 2012). "Weekly Standard: Hope for Reform In Saudi Arabia?". NPR. Retrieved 22 June 2012.
  30. ^ "احتجاز أمراء في السعودية: احتجاز ثلاثة من كبار الأمراء أبرزهم أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك". بي بي سي. 2020-03-08. Retrieved 2020-03-08.
مناصب سياسية
سبقه
نايف بن عبد العزيز آل سعود
وزير الداخلية
يونيو - نوفمبر 2012
تبعه
محمد بن نايف