الصفحة الرئيسية


 بحث وتصفح   مشاركة وتحرير   مجتمع المعرفة   حول المعرفة   مساعدة 


المعرفة مشروع لجمع وخلق المحتوى العربي، لإنشاء موسوعة دقيقة، متكاملة، متنوعة، مفتوحة، محايدة ومجانية، يستطيع الجميع المساهمة في تحريرها، بالكتابة أو بالاقتباس من مصادر مرخـِصة بالنقل. بدأت المعرفة في 16 فبراير 2007 ويوجد بها الآن 113,159 مقالاً حقيقياً و2,409,583 صفحة مخطوط فيها. كبذرة استعانت المعرفة بمقالات من مواقع مصرحة بالنقل.
اعلان المعرفة 21 نوفمبر 2017.jpg


كل عام وأنتم بخير بمناسبة المولد النبي

حقول صينية 1.jpg

حقول الأرز في يوان‌يانگ، مقاطعة يونـّان، جنوب الصين.



 بحث وتصفح   مشاركة وتحرير   مجتمع المعرفة   حول المعرفة   مساعدة 
تحرير أحـداث جـاريـة
تحرير حـدث في مثل هذا اليـوم
حدث


حكمة ومعلومة

"التاريخ يحكمه التنافس، ودائماً البقاء للأفضل، وليس من العدل أن يتساوى العاملون والقاعدون حقيقة الأمر، مهما كان حبنا للقاعدين، وبغضنا للعاملين"
تركي الحمد (1953)، محلل سياسي، صحفي، وروائي سعودي.


مقالة مميزة

عدوى الخميرة المهبلية

فحص مسحة مهبلية سائلة يظهر الخيطان الكاذبة الفطريات الداخلية البيضاء تحيط بها خلايا جلدية مِهبَلية مستديرة في حالة مصابة إصابة بالتهاب الفرج والمهبل بالمبيضات..

عدوى الخميرة المهبلية هو نمو زائد للفطريات في المهبل ينتج عنه تهيُّج الأنسجة. وأكثر أعراضه شيوعاً هو الحُكاك المِهبَلي والذي قد يكون حادّاً. ومن الأعراض الأخرى له الشعور بالحرقان مع التبوّل وإفراز مهبلي أبيض ثخين ليس كريه الرائحة في الغالب والشعور بالألم عند الجِماع، واحمرار حول المِهبَل، وغالباً ما تزداد الأعراض سوءاً قُبيل الدورة الشهرية للمصابة. وتُعد الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية أمرًا شائعًا للغاية، حيث تعاني 3 من كل 4 سيدات منها في مرحلة ما من حياتهن، وتعاني العديد من النساء من نوعين أو أكثر من عدوى الخميرة.



ركن كتاب المعرفة

ثورة المركبات المدارة عن بعد" -     نائل الشافعي

نائل الشافعي
"روسيا والصين فوجئتا، في مطلع الألفية، بثورة هائلة في التسليح، تمثلت في اعتماد أمريكا (في العراق، يوغسلاڤيا وأفغانستان) وإسرائيل (غزة ولبنان) على مركبات مدارة عن بعد (طائرات وغواصات وصواريخ كروز) والتي تعتمد، هي وبنوك أهدافها، على نظام تموضع عالمي GPS دقيق. ولم يكن لروسيا أو الصين أي وجود في مضمار تلك التكنولوجيات. فسعت الدولتان بسرعة لشراء عينات من إسرائيل وبريطانيا للقيام بهندسة عكسية. واكتشفت الدولتان أن تلك الثورة تعتمد تماماً على نظام إحداثيات جغرافية توفره شبكة من السواتل تقيم نظام تحديد مواضع عالمي. وأدركت الدولتين، وكذلك الاتحاد الاوروپي، أنه في حال نزاع لا يتفقون فيه مع أمريكا، فلن يمكنهم الاعتماد على شبكة GPS التي هي ملك وزارة الدفاع الأمريكية. لذلك سعى كل من البلدين..."