بي جي

(تم التحويل من BG Group)
مجموعة بي جي
BG Group
النوعش.ع.م
رمز التداولLSE: BG.
تأسست1997 (بعد انفصال سنتريكا)
2000 (بعد انفصال مجموعة لاتيس عن مجموعة بي جي)
المقر الرئيسيردنگ، برك‌شاير، المملكة المتحدة
الأشخاص الرئيسيون
أندرو گولد
(الرئيس)
سير فرانك چاپمان
(المدير التنفيذي)
المنتجاتنفط خام، غاز طبيعي پتروكيماويات
الدخل21.15 بليون دولار (2011)[1]
ربح العمليات7.74 بليون دولار (2011)[1]
4.32 بليون دولار(2011)[1]
الموظفون6,625 (2011) [2]
Sloganالرائد العالمي للغاز الطبيعي
الموقع الإلكترونيwww.bg-group.com

مجموعة بي جي BG Group (LSE: BG.)، هي شركة نفط وغاز طبيعي بريطانية متعددة الجنسيات، مقرها الرئيسي في ردنگ، برك‌شاير، المملكة المتحدة.[3][4] وللشركة مشروعات في 25 بلد في أفريقيا، آسيا، أستراليا، أوروپا، أمريكا الشمالية، والجنوبية وتقوم بانتاج حوالي 680,000 برميل نفط يومياً.[5][6] وهي أكبر مُنتج للغاز الطبيعي المسال بالعالم وأكبر مورد له في الولايات المتحدة.[7] في 31 ديسمبر 2009 وصل الاحتياطي التجاري المؤكد للشركة إلى 2.6 بليون برميلs (410,000,000 م3) نفط.[8]

الشركة مُدرجة في بورصة لندن وضمن مؤشر إف‌تي‌إس‌إي 100. في 6 يوليو 2012، كانت سابع أكبر شركة على مؤشر إف‌تي‌إس‌إي، باجمال رأس مال 44.9 بليون جنيه إسترليني.[9]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

تأسست الشركة عام 1997 باسم بريتش گاز، بناء على "قانون الغاز لعام 1986" الذي كانت قد أصدرته حكومة مارگريت ثاتشر المحافظة، الذي أدى إلى خصخصة "هيئة الغاز البريطانية.[10] العملية التي استغرقت حتى 1997، خلقت ثلاث كيانات:

  1. مكتب الإمداد بالغاز، الذي يشرف على إمداد المواطن البريطاني بالغاز ومتابعة الشكاوى
  2. بي جي، شركة الإمداد بالغاز
  3. سنتريكا، شركة توليد الكهرباء من الغاز.

آخر خطوات تلك العملية انتهت في 1997، لتستقل الشركتان بي جي وسنتريكا، مع بقاء الحكومة أكبر مساهم في شركة بي جي. رواتب كبار موظفي بي جي، حتى اليوم، تتطلب موافقة الحكومة البريطانية.


العمليات

الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلڤا مع الفريق المسئول عن اكتشافات النفط والغاز في حقل توپي للنفط.
قصر مجموعة بي جي في هيوستن، المملكة المتحدة، مقر الشركة الرئيسي في أمريكا الشمالية.
رئيس الوزراء المصري هشام قنديل يستقبل أندرو گولد، رئيس مجلس ادارة بي جي ومعهم شريف هدارة وزير البترول في 20 يونيو 2013.[11] ويخشى المسئولون المصريون أندرو گولد لتدخله الدائم في السياسة الخارجية وحدود مصر الشرقية وحقول غزة.


النشاط الرئيسي للشركة هو التنقيب واستخراج الغاز الطبيعي، الغاز المسال والنفط. تبيع الشركة منتجاتها إلى عملائها بالجملة مثل شركات توريد الغاز وتوليد الكهرباء. وتمتلك الشركة أيضاً خطوط بعض خطوط نقل الغاز وتشترك في بعض مشروعات توليد الطاقة. وتعمل الشركة في جميع أنحاء العالم ولها بعض الأنشطة المحدودة بالمملكة المتحدة. مجموعة بي جي هي شركة متعددة الجنسيات وتعمل في 27 بلد. تشمل المناطق الرئيسي لأنشطة الشركة:[12]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

بيعها لشل

في 8 أبريل 2015، أعلنت رويال دتش شل أنها توصلت لاتفاقي للاستحواذ على مجموعة بي جي مقابل 70 بليون دولار. والصفقة في انتظار الاتفاقية التنظيمة وحاملي الأسهم. إذا ما تمت، سيتملك حاملي أسهم بي جي 19% من أسهم المجموعة المدمجة، وستحقق شل استفادة أكبر من أصول الغاز المسال المملوكة لبي جي وستسرع من استراتيجيتها العالمية للغاز المسال والمياه العميقة.[15][16]

قد تؤدي هذه الصفقة إلى تخفيض أنشطة بي جي في مصر. كما تبدو الأمر، فسوف تواصل بي جي عمملها في مصر كالمعتاد، لكن من المرجح أن يتبدل هذا بشكل مأساوي في أوائل 2015، عندما تكتمل عملية اندماجها مع شل.

في مارس، عندما سؤل بن ڤان بيردن الرئيس التنفيذي لشل عن العمليات المستقبلية للمجموعة المندمجة في مصر، أجاب: "عند قيامنا بتقييم المشروعات لم نحصل على الكثير من الكثير من القيمة في تقييمنا للشركة المدمجة تدفعنا للمضي قدماً".

قد يشكل هذا تكهنات قوية بأن الشركة الجديدة قد تبيع بعض أصولها في مصر. تزايدت التكهنات حول بيع أصول في مصر بسبب تصريحات المدير المالي لشركة شل، سيمون هنري، الذي قال أن الشركة المدمجة عازمة على بيع أصول عالمية بقيمة 30 بليون دولار في الفترة 2016-18.[17]

وبعد أن كانت عمليات بي جي في مصر جزءاً رئيساً من مشروعاتها، أصبحت في السنوات الأخيرة مصدراً للإحباط.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت "Preliminary Results 2011" (PDF). Retrieved 24 March 2012.
  2. ^ "Sustainability Performance Report 2011" (PDF). BG Group plc. Retrieved May 2012. Check date values in: |accessdate= (help)
  3. ^ "General contacts." BG Group. Retrieved on 5 November 2010. "Address: BG Group plc Thames Valley Park, Reading, Berkshire, RG6 1PT United Kingdom"
  4. ^ "Directions to BG Reading." BG Group. Retrieved on 5 November 2010. PDF Map.
  5. ^ "BG Group Profile". BG Group plc. Retrieved 24 August 2010.
  6. ^ "2010 Second Quarter & Half Year Results" (PDF). BG Group plc. Retrieved 31 August 2010.
  7. ^ "Liquefied Natural Gas – an enabling technology". BG Group plc. Retrieved 31 August 2010.
  8. ^ "Annual Report and Accounts 2009" (PDF). BG Group plc. Retrieved 9 November 2010.
  9. ^ "FTSE All-Share Index Ranking". stockchallenge.co.uk. Retrieved 26 December 2011.
  10. ^ "30 SECOND GUIDE: Tell Sid". 2012-07-17. Retrieved 2012-12-29.
  11. ^ "رئيس الوزراء يبحث مقترحات أعمال الاستكشاف عن الغاز الطبيعي مع شركة الغاز البريطانية". أصوات مصرية. 2013-06-20.
  12. ^ "Data Book 2010". Bg-group.com. Retrieved 18 April 2011.
  13. ^ "السلطة الفلسطينية توافق على بيع غاز غزه لإسرائيل لتخطي أزمتها المالية". العراق للجميع. 2012-08-04. Retrieved 2012-09-09.
  14. ^ "الحرب و الغاز الطبيعي: الغزو الإسرائيلي وحقول غاز غزة البحرية". الحوار المتمدن. 2009-01-10. Retrieved 2012-09-09.
  15. ^ "Shell agrees deal to buy energy rival BG Group for $70bn". The Telegraph. 8 April 2015. Retrieved 8 April 2015.
  16. ^ "RECOMMENDED CASH AND SHARE OFFER FOR BG GROUP PLC BY ROYAL DUTCH SHELL PLC" (PDF).
  17. ^ "BG's operations in Egypt could be cut in early 2016". meed.com. 2015-07-02. Retrieved 2015-07-03.

وصلات خارجية