بي جي مصر

بي جي مصر
BG Egypt
النوعش.ع.م
رمز التداولLSE: BG.
الصناعةالنفط والغاز
تأسست1995
المقر الرئيسيالقاهرة، مصر
الأشخاص الرئيسيون
أرشد صوفي (الرئيس)
المنتجاتنفط خام، غاز طبيعي، پتروكيماويات
الموقع الإلكتروني[1]

بي جي مصر BG Egypt، هي فرع لمجموعة بي جي العالمية. تعمل الشركة في صناعة النفط والغاز الطبيعي وهي مسئولة عن إنتاج حوالي ثلث الغاز الطبيعي في مصر. تعمل الشركة في مجال التنقيب، وتطوير وإنتاج الغاز الطبيعي والغاز المسال.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

"خط زمني لمشروعات بي جي مصر"
1995 فازت بامتياز رشيد والمياه العميقة بغرب الدلتا
2001 بدء تشغيل حقل رشيد
2003 بدء انتاج حقل الزعفرانة
2004 استحوذت على 40% إضافية في رشيد
2005 بدأ تصدير قطاري الغاز المسال 1 و2
تشغيل سيميان، سينا وزفير
فازت بامتيازات حقلي البرج والمنزلة البحريين
2009 بدء المرحلةالخامسة من المياه العميقة بغرب الدلتا وتطوير حقل سكويا
2011 بدء المرحلة السابعة من مشروع خط أنابيب المياه العميقة بغرب الدلتا
2012 بلغت خسائر الشركة 1.74 بليون دولار
2013 خسرت بلغت خسائر الشركة 1.08 بليون دولار
2014 قررت الشركة شطب أصول في مصر قيمتها 2.4 بليون دولار[1]



المشروعات

مخطط لإنتاج بي جي مصر من النفط والغاز.
شركاء بي جي مصر.

تعمل بي جي مصر في المشروعات التالية:

  • تشغيل مناطق إنتاج الغاز البحرية في دلتا النيل:
    • امتياز رشيد (80% بي جي مصر، 20% إديسون)
    • امتياز المياه العميقة بغرب الدلتا (50% بي جي مصر، 50% پتروناس الماليزية، بإدارة بي جي) والشركتان شريكتان (25% + 25%) مع الهيئة العامة للبترول (50%) في شركة البرلس للغاز.[2][3]
  • تشغيل ثلاثة مناطق امتيازات بحرية في دلتا النيل:
    • حقل المنزلة البحري (50% بي جي مصر، 50% دانا للنفط)
    • حقل البرج البحري (70% بي جي مصر، و30% پتروناس)
    • حقل شمال جمصة البحري (بي جي مصر 100%)

امتياز رشيد

مناطق امتياز بي جي مصر.

بدأ الانتاج بمنطقة امتياز رشيد في 2001، ويورد الانتاج للسوق المحلي المصري. في 2004، استحوذت بي جي على 40% إضافية في منطقة الامتياز.

سكويا

حقل سكويا ضمن المرحلة الرابعة من امتياز رشيد/السادسة من المياه العميقة بغرب الدلتا، وتمتلك بي جي 62.99% منه، ويقع الحقل على حدود منطقة امتياز المياه العميقة بغرب الدلتا ورشيد، وحصلت الشركة على التصريح بالعمل فيه في 2008. ويتكون من 6 آبار بحرية: ثلاثة آبار في المياه العميقة بغرب الدلتا وثلاثة في رشيد. بدأ أول انتاج للغاز في 2009، ويتم توجيه الانتاج للسوق المحلي وللتصدير.

امتياز المياه العميقة بغرب الدلتا

منذ 1994، اكتشفت بي جي وشركائها 14 حقل غاز، سكراب، زعفران، سيميان، سينا، زفير، سربنت، سوروس، سوكيا، سيمسات-پ1، وسيمسات-پ2. تم منح عقود إضافية في 2007، لاكتشافات سولار، سينا-أپ، مينا-1، سيلڤا.

يتم توريد انتاج منطقة امتياز المياه العميقة بغرب الدلتا للسوق المحلي، المصرية للغاز المسال، إدكو ومحطة دمياط للغاز المسال.

وفي 17 أكتوبر 2011 بدأ العمل في المرحلة الثامنة بمشروع تطوير المياه العميقة بغرب الدلتا. والمرحلة الثامنة هي امتداد للبنية التحتية القائمة في المياه العميقة وتتكون من سبعة آبار بحرية.[4]


Drilling and completion operations were undertaken by two semi-submersible deepwater rigs, the Saipem operated Scarabeo 6, and, the Diamond operated Ocean Endeavour. Technip was awarded the main subsea EPIC contract that included detailed engineering design, procurement, fabrication and installation. The majority of the subsea controls systems were supplied by Vetco Gray, with Aker Solutions providing controls systems for one well. Cameron supplied the 9 subsea trees and subsea deepwater connector system components.

Since project sanction, the safety record of the project has been exemplary, with 2.4 million man hours achieved without a Lost Time Incident.

مناطق امتياز المنزلة والبرج

في 2005، وقعت بي جي على اتفاقيات امتياز حقل البرج البحري والمنزلة البحري للتنقيب عن الغاز والنفط، مع الشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي (إيگاس). وبدأت أعمال الحفر في 2008.

في 2010، تنازلت بي جي 50% من حصتها في امتياز البرج لدانا للنفط. واحتفظ ب50% من حصتها في امتياز المنزلة. بدأ الحفر في حقل الزندة في 2011، بمنطقة امتياز المنزلة، لكن لم يتم العثور على هيدروكربونات تجارية. بدأ الحفر في بئرين بمنطقة امتياز البرج، في 2012. البئر الأول، هرماتان ديپ-1، وأعلن عن أول اكتئاف في يوليو، وبئر نوتوس، في أواخر 2012.


امتياز شمال جمصة البحري

في 2009، فازت بي جي ب100% في بلوك 1 (شمال جمصة البحري). يمتد البلوك على مساحة 281 كم² ويقع على بعد 20 كم من الساحل في المياه الضحلة. تم التوقيع على اتفاقية الامتياز في أوائل 2010. تم الانتهاء من المسح السيزمي ثلاثي الأبعاد في 2010.

ديون وزارة البترول المصرية

الدكتور ابراهيم زهران، وكيل وزارة البترول المتقاعد، تقدم ببلاغ ضد وزارة البترول وشركة بي جي مصر بسبب ما أسماه الديون الوهمية لبي جي على الوزارة، هذا ملخصها:

وزارة البترول المصرية وشركة بي جي شريكان بالمناصفة في مجمع حقول الغاز بإدكو. وتبعاً لذلك فإن شركة بي جي كمديرة للمشروع تبيع كل الغاز، نصفه لنفسها والنصف الآخر بالنيابة عن مصر. ثم تحسب بي جي التكاليف السنوية للانتاج ثم تقسمها مناصفةً بينها وبين وزارة البترول. ثم تخصم تلك التكاليف من مبيعات كل شريك. وتبعاً لذلك فقد كانت شركة بي جي، كمديرة للمشروع، ترسل كشف حساب للشريك المصري يتضمن الدخل والتكاليف بنهاية كل عام. وحسب ذلك الكشف في كل عام فإن نصف التكاليف، الذي تتحمله مصر، يتعدى ثمن بيع نصف الغاز الذي تبيعه بي جي نيابة عن مصر. وفارق التكاليف عن الدخل هو خسارة سنوية قدرها 800 مليون دولار. هذه الخسائر تراكمت لخمس سنوات فبلغت 800 مليون × 5 سنوات = 4 مليار دولار.

بي جي تحاسب مصر على سعر بيع الغاز بأمريكا بنحو 6 دولار للمليون وحدة حرارية في حين تبيع هي الغاز في الشرق الأقصى بسعر (24$). وبذلك لا تحصل مصر على غاز أو أموال من بي جي، وتتراكم على مصر ديون وهمية واجبة السداد، بمعدل 800 مليون دولار سنوياً. وفي عام 2013 مع اشتداد أزمة الطاقة في مصر، طلب مصر شراء حصتها من الغاز، فردّت بي جي أن مصر لا تستطيع ذلك، لأن حصة مصر مربوطة بعقد توريد للغاز إلى الولايات المتحدة بسعر 6 دولار للمليون وحدة حرارية. حينئذ طلبت مصر شراء غاز من حصة بي جي في مصر، فردّت بي جي بإمكانية ذلك، وأضافت أن سعر الغاز من حصة بي جي من نفس الحقل هي 24 دولار للمليون وحدة حرارية، لأن حصة بي جي تُباع في الشرق الأقصى بدلاً من الولايات المتحدة. وفي سبتمبر 2014 بلغ مجموع الديون المتراكمة لشركة بي جي على وزارة البترول ما يزيد عن 4 مليار دولار.

شركة البرلس (بي جي) حاسبت مصر على حفار إيجاره 285,000$/يوم للحفر بعمق مائي 50 متر. هذا الإيجار يكون لعمق مائي 2500متر. بي جي لم تأخذ موافقة الشريك المصري على سعر الإيجار الباهظ (20 ضعف السوق) لأن السعر كان "لقطة" ولم تستطع بي جي انتظار ممثلين للشريك المصري، لصعوبة حصول المصريين على فيزا دخول أمريكا. هذا الإيجار المدلس هو أحد مكونات (ومثال من) دين بي جي الذي تطالب به مصر بقيمة 4 مليار دولار.[5]

مرئيات

كيف طردت إدكو مشروع تجميع غاز بي بي و بي جي، وانتقاله إلى مطوبس
<embed width="320" height="240" quality="high" bgcolor="#000000" name="main" id="main" >http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayer.swf?f=http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayercfg.php?fid=8d9ef0ee9ba5336e357" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="false" type="application/x-shockwave-flash"/</embed>


المصادر

  1. ^ "Bloomberg: BG reports loss for first time since 2000 on Egypt charge". إيجپت بيزنس. 2014-02-05. Retrieved 2014-02-06.
  2. ^ نجلاء كمال (2012-07-04). ""برتش جاز" تعلن بدء إنتاج الغاز من المرحلة الثامنة بالمياه العميقة". اليوم السابع.
  3. ^ نجلاء كمال (2011-11-17). "شركة البرلس للغاز ترد على ملاحظات المركزى للمحاسبات: لم نتقاعس في جلب جهاز الحفر.. و285 ألف دولار إيجار يومى للحفار سعر مناسب جدا". اليوم السابع.
  4. ^ "Egypt: BG Starts Gas Production Off Egypt". lngworldnews. 2011-11-18. Retrieved 2013-06-17.
  5. ^ http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=534595&SecID=97&IssueID=0#.U7_PjPk7t8E