اشتباكات الصحراء الغربية 2020

نزاع الصحراء الغربية 2020
جزء من نزاع الصحراء الغربية
2020 Western Saharan clashes.png
خريطة الصحراء الغربية؛ موقع الگرگرات، حيث تدور الاشتباكات الرئيسية، موضح بالدائرة الحمراء.
التاريخ13 نوفمبر 2020 (2020-11-13) – 15 نوفمبر 2020 (2020-11-15)
(2 يوم )
الموقع
الخصوم
 المغرب SADR
القادة والزعماء
محمد السادس
سعد الدين عثماني
عبد اللطيف لوديي
عبد الفتاح الوراق
إبراهيم غالي
محمد والي أكيك
الوحدات المشاركة
Flag of the Royal Moroccan Armed Forces.svg القوات المسلحة المغربية

جبهة الپوليساريو

  • SPLA
القوات
  • جيش نظامي غير معروف
  • جيش نظامي غير معروف
الخسائر
حسب المغرب
لا يوجد[1]
غير معروف

اشتباكات الصحراء الغربية، أو أزمة الگرگرات، أو التدخل العسكري المغربي في الگرگرات، هو نزاع مسلح بين المغرب والجمهورية العربية الصحراوية، مدعومة من قوات جبهة الپوليساريو في منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها. كان آخر تصعيد في النزاع حول المنطقة، التي تطالب بها المغرب، وتسيطر الجمهورية العربية الصحراوية على 20-25% منها.[2]

تصاعدات التوترات بين المغرب وجبهة الپوليساريو في منتصف أكتوبر عندما احتجز حوالي 200 سائق شاحنة مغربي على الجانب الموريتاني من الحدود بالقرب من الگرگرات، وهم ضمن دوريات تابعة للأمم المتحدة.[3] الگرگرات هي قرية صغيرة تقع على طريق حيوي يربط المغرب بأفريقيا جنوب الصحراء.[4] حسب السلطات الصحراوية، تم نشر القوات المغربية بالقرب من المنطقة أوائل نوفمبر،[5] مع تعزيز القوات الموريتانية مواقعها على طول حدودها مع المغرب التي تسيطر عليها جبهة الپوليساريو.[6]

بدأت الاشتباكات في الگرگرات في 13 نوفمبر، لكنها سرعان ما انتشرت على طول الجدار المغربي. يزعم المغرب أنه قام بذلك دفاعاً عن النفس، وصد التوغل الصحراوي قرب المحبس، وأنه يهدف إلى استعادة السيطرة على حدوده المعترف بها دولياً مع موريتانيا،[7] بينما تتهم جبهة الپوليساريو المغرب بانتهاك وقف إطلاق النار، ودعت الأمم المتحدة إلى التدخل؛[8] في اليوم التالي، أعلنت الجمهورية العربية الصحراوية الحرب على المغرب.[9] منذ بداية الصراع، قام كلا البلدين بتعبئة عامة.[10][11] وتعتبر هذه أول اشتباكات كبرى تشهدها المنطقة منذ عام 1991.[12]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

معبر الكركرات بعد إغلاقه من قبل جبهة الپوليساريو، أكتوبر 2020.

منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها، ذات الكثافة السكانية المنخفضة، تتكون في معظمها من أراضي صحراوية، وتقع على الساحل الشمالي الغربي لأفريقيا في منطقة المغرب العربي. كانت المنطقة مستعمرة إسپانية حتى فبراير 1976، عندما أبلغت الحكومة الإسپانية الأمم المتحدة بانسحابها من المنطقة. منذ ذلك الحين، كانت المنطقة محل نزاع إقليمي طويل الأمد بين المغرب، بدعم من فرنسا،[13][14] وكجزء من السكان الأصليين بالمنطقة، بقيادة جبهة الپوليساريو المدعومة من الجزائر والتي تطالب بالاستقلال،[15] مما أدى إلى اندلاع حرب الصحراء الغربية (1975–1991)، حيث سيطرت القوات المغربية على أكثر من ثلثي الأراضي الصحراوية الشاسعة في الجزء الغربي منها، على امتداد المحيط الأطلسي.[16] أثناء الحرب، بين عامي 1980 و1987، قامت المغرب ببناء ستة حواجز رملية بطول 2.700 كم، [17] وفي عام 1988، وافقت المغرب وجبهة الپوليساريو على خطة تسوية الأمم المتحدة، التي أقرها مجلس الأمن الدولي في 29 أبريل 1991، التي تدعو لإجراء استفتاء يطلب من الصحراويين الاختيار بين الاستقلال أو الاندماج في المغرب، تنظمه وتديره بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (MINURSO).[18] بعد الحرب، في 6 سبتمبر 1991، تم التوقيع على اتفاقية وقف إطلاق النار برعاية الأمم المتحدة،[19] التي تعد الصحراويين بإجراء استفتاء، مع اعتراف الأمم المتحدة بالمنطقة على أنها "منطقة غير متمتعة بالحكم الذاتي".[20] وعلى الرغم من الجهود المبذولة، فقد تم تأجيل الاستفتاء المخطط له بشكل متكرر منذ ذلك الحين.[21]

معبر الگرگرات الحدودي عام 2007.

الگرگرات، هي قرية صغيرة تقع على الساحل الجنوبي للمنطقة، على امتداد الطريق المؤدي إلى موريتانيا، على بعد 380 كم تقريباً شمال نواكشوط، في منطقة عازلة تحت رقابة بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية.[22]

تصاعدت التوترات مرة أخرى بين المغرب وجبهة الپوليساريو في منتصف أكتوبر، عندما قام اللاجئون الصحراويون في تندوف بالجزائر، التي تأوي حوالي 100.000 لاجئ صحراوي،[23] بعبور الأراضي الواقعة تحت سيطرة الجمهورية العربية الصحراوية، حيث عسكروا وقاموا بإغلاق الطريق، مما أدى لتزاحم مجموعة كبيرة من المركبات وإغلاق المرور بالمنطقة.[24] المغرب ، الذي يعتبر المنطقة حيوية للتجارة مع أفريقيا جنوب الصحراء،[4] اتهمت جبهة الپوليساريو بالتسلل إلى المنطقة العازلة و"قطع الطرق" في الگرگرات.[25] كما ذكرت السلطات المغربية أن جبهة الپوليساريو كانت تقوم بمضايقات لقوات الأمم المتحدة عند المعبر، رغم أن الأمم المتحدة نفت ذلك.[20]

افتتاح مكتب تمثيل بوركينا فاسو في مدينة الداخلة بالصحراء الغربية، 23 أكتوبر 2020.

في 23 أكتوبر 2020، أغلقت جبهة الپوليساريو معبر الكركرات، ورفعت علم الجمهورية الصحراوية عليه. المعبر هو المنفذ الوحيد للمغرب إلى بقية أفريقيا.[26]

في الوقت نفسه افتتحت بوركينا فاسو وقبلها مباشرة غينيا الإستوائية وغينيا بيساو، مكاتب تمثل لها في الداخلة، عاصمة إقليم وادي الذهب في الصحراء الغربية/المغربية.[27] ويتزامن افتتاح تلك المكاتب التمثيلية مع وصول مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشئون الشرق الأدنى، ديڤد شنكر، وهو المختص حصريا بالتطبيع.


في أوائل نوفمبر، ناشد حوالي 200 من سائقي الشاحنات المغاربة السلطات المغربية والموريتانية للمساعدة، قائلين إنهم تقطعت بهم السبل على الجانب الموريتاني من الحدود بالقرب من الگرگرات، وأضافوا أنهم لم يحصلوا على مياه الشرب أو الطعام أو المأوى أو الرعاية الطبية، حيث يعاني بعضهم من أمراض مزمنة.[3] حسب جون أفريك، ناشد المغرب الأمم المتحدة أولاً لحل النزاع سلمياً، وأنه بالرغم من أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو گوتـِرِش، وافق على هذا الطلب، إلا أنه لم يتم حل الوضع.[28] وبالمثل، قال گوتـِرِش إنه أطلق العديد من المبادرات لتجنب التصعيد في المنطقة العازلة، لكن جهوده باءت بالفشل.[29] في 8 نوفمبر، أعلنت جبهة الپوليساريو أن المغرب نشر أعداداً كبيرة من قوات الشرطة والأمن الأخرى بالقرب من الگرگرات.[5] في 12 نوفمبر، عززت القوات الموريتانية مواقعها على طول المناطق الحدودية التي تسيطر عليها جبهة الپوليساريو على الحدود مع موريتانيا.[6]


أحداث النزاع

13 نوفمبر

في 13 نوفمبر 2020، أعلنت وزارة الخارجية المغربية أن الرباط قررت التحرك عسكرياً لمواجهة ما قالت أنه "استفزازات ميليشيا الپوليساريو الخطيرة". وذكرت تقارير إعلامية إن الجيش المغربي باشر بعملية عسكرية في منطقة الكركرات بالصحراء الغربية بعد توتر متصاعد في المنطقة منذ أسابيع. وأكدت الخارجية المغربية أن "تحركات الپوليساريو في الصحراء المغربية ينسف فرص إطلاق العملية السياسية".[30]

ونقلت صحيفة هسپرس المغربية عن بيان الخارجية المغربية أنه "أمام الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة لميليشيات البوليساريو في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية، قرر المغرب التحرك، في احترام تام للسلطات المخولة له". وأضافت الصحيفة أنه "بعد أن التزم المغرب بأكبر قدر من ضبط النفس، لم يكن أمامه خيار آخر سوى تحمل مسؤولياته من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه التحركات وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري".

في المقابل، ذكرت وكالة الأنباء الصحراوية أنه "في خرق سافر لوقف إطلاق النار قامت قوات الاحتلال المغربي اليوم الجمعة بفتح ثلاث ثغرات جديدة في جدار العار العسكري المغربي لمهاجمة المتظاهرين السلميين الصحراويين المعتصمين بالكركرات". وأضافت بأن قوات "جيش التحرير الشعبي" قامت بـ: "الرد المناسب" على ما وصفته بالاعتداء السافر.

14 نوفمبر

في 14 نوفمبر 2020، أعادت السلطات المغربية والموريتانية، فتح معبر الكركرات، من الجانبين، بشكل رسمي، بعدما أكدت المغرب تأمين النقطة الحدودية وطرد ميليشيات الپوليساريو التي تسللت إليه، أواخر أكتوبر.[31]

في اليوم السابق أعلن الجيش المغربي، أن معبر الكركرات، أصبح الآن مؤمناً بالكامل بفضل حزام أمني يضمن تدفق البضائع والأشخاص عبر المعبر الحدودي بين المغرب وموريتانيا. وأوضحت الرباط أن هذه العملية أطلقت من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن تلك الميليشيات، وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري.

15 نوفمبر

في 15 نوفمبر، تواردت أنباء بوقوع المزيد من المناوشات بين قوات الجمهورية العربية الصحراوية والقوات المغربية على امتداد الجدار الأمني،[11] وخاصة بالقرب من المحبس.[32]

16 نوفمبر

في 16 نوفمبر، أفادت بعثة الأمم المتحدة لاستفتاء الصحراء الغربية باستمرار المناوشات على امتداد الجدار الأمني.[33]

18 نوفمبر

في 18 نوفمبر 2020، أكد رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني أن المغرب انتهى من مد الجدار الأمني في منطقة الگرگرات في الصحراء الغربية وصولاً إلى الحدود الموريتانية. وأضاف أن الهدف من هذا الجدار هو تأمين حركة مرور المدنيين والتجارة في طريق الگرگرات. ولم تعلن السلطات المغربية سحب قواتها من المنطقة.[34]

أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية بوجود آليات تعمل على طول الطريق الرملي الممتد إلى الحدود، في حين تنقلت شاحنات ثقيلة في الاتجاهين. وهذا الطريق أساسي في التجارة مع أفريقيا الغربية، لا سيما لنقل الخضر والغلال المغربية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

19 نوفمبر

في 19 نوفمبر 2020، شنت جبهة الپوليساريو هجمات مكثفة على الجدار المغربي. وتحدثت الجبهة في بيان لها عن عمليات قصف استهدفت قطاعات الفرسية وأمغالا وحوزة وأم دريكة في الوسط. وأضافت أن هذه الهجمات سببت أضراراً مادية كبيرة للمغرب. ومن جهة أخرى، أعلن الأردن أبدى رغبته في فتح قنصلية عامة بمدينة العيون في الصحراء الغربية.[35]

البيانات الرسمية

المغرب

في 13 نوفمبر، أعلن حزب الأصالة والمعاصرة، حزب التقدم والاشتراكية، الحركة الشعبية، وحزب الاستقلال عن دعمهم للتدخل العسكري المغربي.[36] في اليوم التالي، أصدر مجلس النواب المغربي بياناً، يشدد فيه على أن التدخل العسكري كان عملاً مشروعاً.[37] في 16 نوفمبر، صرح رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني أن العملية العسكرية المغربية كانت تحدياً استراتيجياً لفتح الطريق على الحدود الموريتانية.[38]

الجمهورية العربية الصحراوية

في 16 نوفمبر، صرح وزير خارجية الجمهورية العربية الصحراوية محمد سالم ولد السالد أن نهاية الحرب الآن مرتبطة "بنهاية الاحتلال الغير مشروع لأجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية"، وأن الحرب قد بدأت "كرد على التحركات العسكرية المغربية في الگرگرات".[39]

ردود الفعل

المحلية

  • المغرب

في 13 نوفمبر، صرحت مصادر صحراوية أن مدينة العيون، العاصمة الغير رسمية للصحراء الغربية، والتي تديرها المغرب بحكم الأمر الواقع، قد شهدت احتجاجات حاشدة ضد الاشتباكات.[40] نفت وسائل الإعلام المغربية هذه المزاعم، وقالت أن سكان المدينة يؤيدون القوات المغربية، مستشهدين بعمدة العيون.[41] على الرغم من ذلك، أفادت إكويپ ميديا الصحراوية أن الحكومة المغربية استخدمت عناصر من الشرطة لفض الاحتجاجات وأنها اعتقلت عدد من الناشطين.[42] في اليوم التالي، أفادت مصادر صحراوية أن قوات الأمن المغربية اعتقلت عدد من المتظاهرين في السمارة.[43] كما أصدر بعض زعماء القبائل الصحراوية بياناً مشتركاً دعماً للتدخل المغربي.[44]

الدولية

المنظمات الدولية والإقليمية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو گوتـِرِش،[45] ورئيس لجنة الاتحاد الأفريقي موسى فقي، عن قلقهما البالغ إزاء النزاع، حيث قال فقي: "لقد استمرت القضية الصحراوية لفترة طويلة وأصبح من الملح حلها باعتبارها قضية تصفية استعمار، ودعماً لقضية الصحراء وجهود الأمم المتحدة في هذا الصدد".[46][47] صرح الممثل السامي لشؤون السياسة الخارجية والأمن للاتحاد الأوروپي جوسپ بوريل أن الاتحاد الأوروپي كان يدعم جهود الأمم المتحدة لإيجاد تسوية سلمية للنزاع، بما يتوافق مع قرارات مجلس الأمن الدولي، وأكد على تأمين حرية الحركة في الگرگرات.[48] وصرح الأمين العام لمنظمة العالم الإسلامي يوسف العثيمين، وأمين عام مجلس التعاون الخليجي نايف بن فلاح الحجرف، أنهما يدعمنان جهود المغرب فيما أسمياه "تأمين حرية الحركة المدنية والتجارية".[49][50]

البلدان

أعربت البحرين،[51] جمهورية أفريقيا الوسطى، جزر القمر، جيبوتي،[52] غينيا الاستوائية،[53] الگابون،[52] گامبيا،[54] الأردن،[55] عُمان،[56] قطر،[57] السعودية،[58] تركيا،[59] اليمن (حكومة هادي[60] والإمارات[61] عن دعمهم للمغرب، بينما سحبت گويانا اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية.[62] دولة فلسطين، ذات الاعتراف المحدود، أعربت أيضاً عن دعمها لوحدة الأراضي المغربية.[63] دعت مصر،[52] موريتانيا،[64] روسيا،[65] وإسپانيا[66] جميع الأطراف لاحترام وقف إطلاق النار.

جنوب أفريقيا والجزائر، اللذان يدعمان جبهة الپوليساريو، اتهما المغرب بانتهاك وقف إطلاق النار ودعا الأمم المتحدة إلى تعيين مبعوث جديد للصحراء الغربية لاستئناف المحادثات.[67] كما أرسلا 60 طناً من الأغذية والمساعدات الطبية للاجئين في الصحراء الغربية.[68] بالإضافة إلى ذلك، فقد صرح پابلو إگسياس توريون نائب ثاني رئيس الوزراء الإسپاني،[69] وڤنزويلا أنهما يدعمان حق تقرير المصير للشعب الصحراوي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأقليات في الخارج

الصحراويون

في 15 نوفمبر، نظمت مجموعة من الصحراويون مسيرة أمام القنصلية المغربية في مدينة بلنسية الإسپانية. أنزل المتظاهرون علم المغرب من على القنصلية، ورفعوا علم الجمهورية الصحراوية فوق المبنى.[70][71] أدانت إسپانيا[72] والمغرب[73] الحادث.

تحليل

حسب المحلل الپرتغالي ريكاردو فابياني من مجموعة الأزمات الدولية، فإن النزاع يمكن اعتباره "نقطة انهيار محتملة قد يكون لها تداعيات كبيرة"، مضيفاً أن الأمم المتحدة كانت مهملة تماماً تجاه هذه القضية.[22]

المصادر

  1. ^ Hamann, Jasper (13 November 2020). "Morocco Concludes Successful Guerguerat Operation to Lift Blockade". Morocco World News (in الإنجليزية). Retrieved 16 November 2020.
  2. ^ "Sáhara Occidental - cuadro zonas mapa político-militar" (PDF) (in الإسبانية). Retrieved 14 November 2020.
  3. ^ أ ب "Moroccan truckers stuck on Mauritania border urge help". Agence France-Presse (in الإنجليزية). 7 November 2020. Retrieved 13 November 2020 – via Arab News.
  4. ^ أ ب "Polisario Front threatens to end Morocco ceasefire". Middle East Monitor (in الإنجليزية). 12 November 2020. Retrieved 13 November 2020.
  5. ^ أ ب "Polisario Front Warns Morocco Against Moving Troops Into Buffer Zone". Agence France-Presse (in الإنجليزية). 9 November 2020. Retrieved 13 November 2020 – via Arab News.
  6. ^ أ ب "Mauritania army reinforces positions along border with Morocco". Middle East Online (in الإنجليزية). 12 November 2020. Retrieved 13 November 2020.
  7. ^ Karam, Souhail (13 November 2020). "Military Clashes Erupt in Western Sahara After 30-Year Truce". Bloomberg (in الإنجليزية). Retrieved 13 November 2020.
  8. ^ "Morocco launches military operation in Western Sahara". Associated Press (in الإنجليزية). 13 November 2020. Retrieved 13 November 2020.
  9. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة wardeclared
  10. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة mormobil
  11. ^ أ ب "Morocco Forces Clash With Western Sahara Fighters, Risking Wider War". The Wall Street Journal. 15 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  12. ^ "Moroccan army launches operation in Western Sahara border zone". Arab News (in الإنجليزية). 13 November 2020. Retrieved 13 November 2020.
  13. ^ Stephen Zunes (4 August 2010). Western Sahara: War, Nationalism, and Conflict Irresolution. Syracuse University Press. pp. 75–79. ISBN 978-0-8156-5258-8.
  14. ^ David Sorenson (19 April 2018). Interpreting the Middle East: Essential Themes. Taylor & Francis. pp. 222–223. ISBN 978-0-429-97933-0.
  15. ^ "Algeria: Western Sahara conflict is a colonialism issue". Middle East Monitor (in الإنجليزية). 16 October 2020. Retrieved 14 November 2020.
  16. ^ "Military Tensions Rise in Morocco-Polisario Western Sahara Conflict". Africanews (in الإنجليزية). 13 November 2020. Retrieved 14 November 2020.
  17. ^ Belalloufi, Amal (7 February 2017). "Life behind the Sahara desert 'wall of shame'". Yahoo News (in الإنجليزية). Retrieved 15 November 2020.
  18. ^ "The United Nations Operation in the Western Sahara". Human Rights Watch (in الإنجليزية). 1 October 1995. Retrieved 15 November 2020.
  19. ^ Abdelaziz, Salma (10 November 2010). "Deadly clashes reported in disputed Western Sahara". CNN News (in الإنجليزية). Retrieved 15 November 2020.
  20. ^ أ ب Paget, Sharif; McCluskey, Mitchell (15 November 2020). "Deadly clashes reported in disputed Western Sahara". CNN News (in الإنجليزية). Retrieved 15 November 2020.
  21. ^ Belalloufi, Amal (14 November 2020). "The Western Sahara conflict reignites". The North Africa Journal (in الإنجليزية). Retrieved 15 November 2020.
  22. ^ أ ب "Morocco troops launch operation in Western Sahara border zone". Al Jazeera (in الإنجليزية). 13 November 2020. Retrieved 13 November 2020.
  23. ^ "Algeria/Western Sahara: Three Dissidents Behind Bars". Human Rights Watch (in الإنجليزية). 16 July 2019. Retrieved 15 November 2020.
  24. ^ "Activistas saharauis bloquean el paso del Guerguerat, principal carretera de conexión con Mauritania". Público (in الإسبانية). 25 October 2020. Retrieved 14 November 2020.
  25. ^ "Rabat deploys army in WSahara border zone after Polisario warnings". Radio France Internationale (in الإنجليزية). 13 November 2020. Retrieved 13 November 2020 – via Arab News.
  26. ^ "Pro-Polisario Sahrawis Set Up Blockade at El Guerguerat Border, Halt Moroccan Exports". moroccoworldnews.com. 2020-10-23. Retrieved 2020-10-23.
  27. ^ "Burkina Faso Opens Consulate General in Morocco's Dakhla". moroccoworldnews.com. 2020-10-23. Retrieved 2020-10-23.
  28. ^ "Maroc : que s'est-il vraiment passé à Guerguerate ?". Jeune Afrique (in الفرنسية). 13 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  29. ^ Saleh, Heba (15 November 2020). "MaroWestern Sahara launches attacks on Morocco, ending 30-year truce". Foreign Policy (in الإنجليزية). Retrieved 16 November 2020.
  30. ^ "المغرب يطلق عملية عسكرية في الكركرات بالصحراء.. والبوليساريو تعلن عن "رد مناسب"". روسيا اليوم. 2020-11-13. Retrieved 2020-11-13.
  31. ^ "رسميا.. إعادة فتح معبر الكركرات بين المغرب وموريتانيا". سكاي نيوز عربية. 2020-11-14. Retrieved 2020-11-16.
  32. ^ "Morocco's Armed Forces Respond to Polisario Attacks Along Defense Line". Morocco World News. 15 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  33. ^ "Morocco's king warns Polisario after rivals clash in W.Sahara". Arab News (in الإنجليزية). 16 November 2020. Retrieved 17 November 2020.
  34. ^ "المغرب ينتهي من مد جدار رملي بمنطقة الكركرات في الصحراء الغربية على الحدود مع موريتانيا". فرانس 24. 2020-11-19. Retrieved 2020-11-19.
  35. ^ "الصحراء الغربية: الأردن يرغب في فتح قنصلية بالعيون والبوليساريو تشن "هجمات مكثفة" على الجدار المغربي". فرانس 24. 2020-11-20. Retrieved 2020-11-20.
  36. ^ "National Political Parties Welcome Morocco's Decision to Secure Guergarate Crossing". Maghreb Arabe Press. 13 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  37. ^ "Guergarate: Lower House Stresses Legitimacy of Morocco's Actions". Maghreb Arabe Press. 14 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  38. ^ "Royal Armed Forces' Operation, 'Strategic Change' Putting End to Attempts to Block Guerguarat: El Othmani". Maghreb Arabe Press. 16 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  39. ^ "Polisario Says Conflict to End when Morocco Ends 'Occupation'". Naharnet. 16 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  40. ^ "Los saharauis salen a las calles de El Aaiún ocupado y se enfrentan a las autoridades ocupantes". EcSaharaui (in الإسبانية). 13 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  41. ^ "Inhabitants of Laâyoune Fully Support Morocco's Decision To Act in Guergarate (Ould Errachid)". Maghreb Arabe Press (in الإنجليزية). 13 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  42. ^ "España condena la colocación de una bandera del Frente Polisario en el consulado de Marruecos en Valencia". Nius Diario (in الإسبانية). 15 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  43. ^ "La represión se intensifica en el Sahara Occidental ocupado". EcSaharaui (in الإسبانية). 14 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  44. ^ "Shioukhs of Sahrawi Tribes Back Efforts to Restore Free Movement in Guergarate". Maghreb Arabe Press (in الإنجليزية). 14 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  45. ^ "Guterres 'remains committed' to maintaining 1991 ceasefire in Western Sahara". UN News (in الإنجليزية). 13 November 2020. Retrieved 13 November 2020.
  46. ^ "Statement of the Chairperson of the African Union Commission, H.E. Mr. Moussa Faki Mahamat, on the tensions in the Guerguerat buffer zone" (in الإنجليزية). African Union. 14 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  47. ^ "مفوضية الإتحاد الإفريقي تعرب عن قلقها البالغ وتلح على تسوية القضية الصحراوية بإعتبارها قضية تصفية إستعمار". 16 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  48. ^ "Is the EU trying to mediate between Morocco and Algeria?". Yabiladi (in الإنجليزية). 16 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  49. ^ "OIC Supports Morocco's Measures to Secure Freedom of Civil and Commercial Movement in Guerguerat". Saudi Press Agency (in الإنجليزية). 14 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  50. ^ "The Gulf Cooperation Council supports Moroccos measures to ensure the smooth..." Al Khaleej (in الإنجليزية). 15 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  51. ^ "Bahrain expresses its solidarity with the Kingdom of Morocco against the attacks of the "Polisario" militias". Aluom (in الإنجليزية). 14 November 2020. Retrieved 14 November 2020.
  52. ^ أ ب ت "El Guerguerate: Plusieurs pays africains soutiennent le Maroc". Yabiladi (in الفرنسية). 15 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  53. ^ "Le Gouvernement de la République de Guinée Équatoriale a exprimé sa solidarité et appui au Gouvernement du Royaume du Maroc pour une initiative qu'il a qualifié de juste et légitime, conformément à la légalité internationale" (in الفرنسية). MFAC. 15 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  54. ^ "Guergarate: large soutien africain à l'action du Maroc". Le Petit Journal Marocain (in الفرنسية). 16 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  55. ^ "الأردن يقف مع المغرب في حماية مصالحه ووحدة أراضيه وأمنه". Al Ghad. 13 November 2020. Retrieved 14 November 2020.
  56. ^ "الإمارات وقطر تعلنان دعمهما لتدخل الجيش المغربي في الكركرات". Alyaoum24. 13 November 2020. Retrieved 14 November 2020.
  57. ^ "السلطنة تعرب عن تأييدها للمملكة المغربية الشقيقة فيما اتخذته من إجراءات لحماية أمنها وسيادتها على أراضيها". Shabiba. 13 November 2020. Retrieved 14 November 2020.
  58. ^ "Saudi Arabia supports Morocco's measures to ensure freedom of traffic in Guerguerat". Union of OIC News Agencies (in الإنجليزية). 15 November 2020. Retrieved 16 November 2020.
  59. ^ Dag, Burak (15 November 2020). "W. Sahara: Turkey voices support for political solution". Anadolu Agency (in الإنجليزية). Retrieved 16 November 2020.
  60. ^ "اليمن تؤيد الاجراءات المغربية لضمان عودة الحركة الطبيعية في منطقة معبر الكركرات". Yemeni Ministry of Foreign Affairs. 14 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  61. ^ al-Abdalawi, Taj-Eddin (14 November 2020). "UAE backs Morocco over Western Sahara border zone". Anadolu Agency (in الإنجليزية). Retrieved 16 November 2020.
  62. ^ "Guyana withdraws recognition of pseudo-SADR". The North Africa Post (in الإنجليزية). 15 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  63. ^ "سفارة فلسطين بالرباط تؤكد على موقفها الرسمي التابت تجاه الوحدة الترابية وتضحد مزاعم بلاغ مشبوه باسم منظمة الشبيبة الفلسطينية". Sabaha Gadir. 14 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  64. ^ "Tensions flare in Western Sahara as pro-independents Polisario accuse Morocco of ending ceasefire". France24 (in الإنجليزية). 13 November 2020. Retrieved 13 November 2020.
  65. ^ "Comment by the Information and Press Department on the developments in Western Sahara" (in الإنجليزية). Russian Ministry of Foreign Affairs. 14 November 2020. Retrieved 14 November 2020.
  66. ^ "Spain calls for "responsibility and restraint" in Western Sahara". The Diplomat in Spain (in الإنجليزية). 14 November 2020. Retrieved 14 November 2020.
  67. ^ "Fears Grow of New Western Sahara War Between Morocco and Polisario Front". US News (in الإنجليزية). 13 November 2020. Retrieved 13 November 2020.
  68. ^ Aydemir, Mücahit (16 November 2020). "Algeria sends 60 tons of aid to West Sahara refugees". Anadolu Agency (in الإنجليزية). Retrieved 16 November 2020.
  69. ^ "ÚLTIMA HORA | El Vicepresidente de España, Pablo Iglesias pide la celebración de un referéndum en el Sáhara Occidental". EcSaharaui (in الإسبانية). 15 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  70. ^ "España condena el intento de colocar la bandera saharaui en el consulado marroquí de Valencia". El Español (in الإسبانية). 15 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  71. ^ "El Gobierno condena el «intento» de colocar la bandera saharaui en el consulado de Marruecos en Valencia". Okdiario (in الإسبانية). 15 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  72. ^ "Manifestantes saharauis colocan la bandera del Frente Polisario en el Consulado de Marruecos en Valencia". Vozpópuli (in الإسبانية). 15 November 2020. Retrieved 15 November 2020.
  73. ^ "Morocco Condemns in the Strongest Terms Acts of Vandalism and Violence against its Consulate in Valencia". Maghreb Arabe Press (in الإنجليزية). 15 November 2020. Retrieved 16 November 2020.