أبو تراب النخشبي


أبو تراب النخشبي

معلومات شخصية
اسم الولادة
الميلاد


الوفاة 245 هـ


سبب الوفاة
مكان الدفن
قتله
تاريخ الإختفاء
مكان الاعتقال
الإقامة من بلخ
مواطنة
العرق
نشأ في
لون الشعر
الطول
الوزن
المحيط
استعمال اليد
الديانة
العقيدة أهل السنة
عضو في
مشكلة صحية
الزوج/الزوجة
الشريك
أبناء
عدد الأولاد
الأب
الأم
أخوة وأخوات
عائلة
الحياة العملية
الحقبة ؟؟ - 245 هـ
المدرسة الأم
تخصص أكاديمي
شهادة جامعية
مشرف الدكتوراه
تعلم لدى
طلاب الدكتوراه
التلامذة المشهورون
المهنة
الحزب
اللغة الأم
اللغات
مجال العمل
الاهتمامات التصوف
موظف في
أعمال بارزة
تأثر بـ حاتم الأصم
أثر في أحمد بن خضرويه
أبو عبد الله أحمد بن الجلاء
الثروة
التيار
الرياضة
بلد الرياضة
تهم
التهم
الخدمة العسكرية
الولاء
الفرع
الرتبة
القيادات
المعارك والحروب
الجوائز
التوقيع
المواقع
الموقع
IMDB

أبو تراب عسكر بن حصين النخشبي، أحد علماء أهل السنة والجماعة ومن أعلام التصوف السني في القرن الثالث الهجري[1]، قال عنه أبو عبد الرحمن السلمي بأنه "من جلة مشايخ خراسان، والمذكورين بالعلم، والفتوة، والتوكل، والزهد، والورع"[1]، ووصفه الذهبي بأنه "الإمام القدوة شيخ الطائفة"[2]. ومدينة نخشب من نواحي بلخ تسمى أيضا "نسف". توفي بطريق الحج انقطع فنهشته السباع في سنة 245 هـ[2].

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

شيوخه وتلاميذه

صحب أبا حاتم العطار البصري، وحاتما الأصم البلخي[1] وحدث عن نعيم بن حماد ومحمد بن عبد الله بن نمير وغيرهما. وحدث عنه الفتح بن شخرف ورفيقه أبو بكر بن أبي عاصم وعبد الله بن أحمد بن حنبل ويوسف بن الحسين الرازي وأبو عبد الله أحمد بن الجلاء وغيرهم[2].


من أقوال

  • أشرف القلوب، قلب حي بنور الفهم عن الله تعالى[1].
  • سئل عن صفة العارف، فقال: الذي لا يكدره شيء ويصفو به كل شيء[2].
  • إذا صدق العبد في العمل وجد حلاوته قبل مباشرة العمل[3].

مصادر

  1. ^ أ ب ت ث طبقات الصوفية، تأليف: أبو عبد الرحمن السلمي، ص124-128، دار الكتب العلمية، ط2003.
  2. ^ أ ب ت ث سير أعلام النبلاء، تأليف: الذهبي، ج11، ص545-546.
  3. ^ طبقات الأولياء، تأليف: ابن الملقن، ص255.