زليتن

(تم التحويل من زليطن)
زليتن
Town
The Zawya of Abd es Salam El Asmar.jpg
زليتن is located in ليبيا
زليتن
زليتن
الموقع في ليبيا
الإحداثيات: 32°27′50″N 14°34′21″E / 32.46389°N 14.57250°E / 32.46389; 14.57250
البلد  ليبيا
التقسيم الإداري المجلس المحلي زليتن
التعداد
 • الإجمالي 231٬000
منطقة التوقيت UTC + 2
لوحة فسيفساء أثرية في مدينة زليتن

مدينة زليتن تقع على الساحل الغربي لليبيا، على مسافة 150 كم تقريبًا شرق العاصمة طرابلس، تحدها من الغرب مدينة الخمس، مصراتة شرقاَ، بني وليد جنوبًا، والبحر المتوسط شمالاً. بلغ عدد سكانها حسب إحصاء 2006 حوالي "184 ألف" نسمة، ووفقا لأخر إحصاء(2012م)طبقا للسجل المدني فإن عدد سكان زليتن هو "231 ألف" نسمة واشتهرت المدينة بكونها المركز الأبرز في البلاد لتعليم الفقه المالكي وتحفيظ القرآن في واحدة من أهم المؤسسات التعليمية في البلاد على مر 500 عام، وهي زاوية سيدي عبد السلام.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أصل التسمية

مبنى بلدية زليتن قبل أكثر من 100 عام

تكتب زليتن وكتبت في بعض الأحيان "زليطن"، وفي بعض الوثائق القديمة كتبت "يوزليتن" وترجع بعض المصادر أصل التسمية إلى ظل التين حيث يعتقد أن المدينة كانت تشتهر من قديم الزمان بشجر التين وكانت منطقة عبور للقوافل فكان دائما مكان للراحة واللقاء بين القوافل فكان يقال نلتقى بمنطقة ظل التين وحرفت حتى أصبحت ظليتن والغريب ان من المفترض إذا كان هذا الكلام له اصل من الصحة ان تكتب ظلتين وليس ظليتن، وكل ما هنالك ان البعض وجدها مكتوبة في بعض الوثائق المتأخرة هكذا ظليتن فتوهم هذا الامر[بحاجة لمصدر] وعن اصل كتابتها في العهد العثماني الأول وحتى عهد الأسرة القره مانلية أو ما قبل ذلك كانت يزليتن، وفي الوقت الحاضر أصبحت زليتن وهناك آلاف الوثائق في المدينة كتب اسم المدينة فيها هكذا يزليتن وكتبت في بعض المخطوطات يوزليتن وفي البعض الاخر "يازليتن" بإشباع حركتي الضم والفتح وهو قليل وفي الفترة المتأخرة من الحكم التركي وخصوصا في الوثائق الصادرة من الجهات الرسمية الحكومية كتبت ظليتن ويعتقد ان السبب هو ان المدينة في هذا العهد كانت تتبع قضاء مصراتة ولا يخفى عن البعض أن سكان هذه المنطقة - مصراتة - يكتبون الزاي المفخمة ظاء مشالا وهم ينطقون حرف الظاء زايا مفخمة أي كنطق أهل مصر لحرف الظاء وبهذا يتبين لنا أن حرف الزاي في كلمة يزليتن هو زاي مفخمة وهو مشهور حتى في اللغة الأمازيغية.

بني يصليتن (أو يزليتن) من فروع قبيلة مغراوة وهم عند نسابة زناتة بنو يفرن بن يصليتن بن مسرا بن زاكيا بن ورسيك بن الديرت بن جانا، وإخوته مغراوة وبنو يرنيان وبنو واسين، والكل بنو يصليتن أو يزليتن. ورأى ابن خلدون في هذه الزاي أن تكتب صادا في وسطها نقطة، وتوجد مخطوطة في دار الكتب المصرية تحت رقم 10956ح بخط الشيخ عبد الواحد الفطيسي يعود تاريخها إلى ما قبل أربعة قرون وهو من أعيان زليتن كتبت فيها كلمة زليتن أكثر من عشرين مرة هكذا(يزليتن).


الموقع الجغرافي

تقع مدينة زليتن في الجهة الغربية من ليبيا من جهة الشمال، وتطل على البحر الأبيض المتوسط بساحل طوله 65 كيلو متر وهي تبعد عن طرابلس العاصمة 157 كيلومتر شرقا وتتمركز على سبخة من جهة الشمال بمساحة تزيد عن ثمانية كيلو متر مربع، تحدها من الغرب مدينة الخمس ومن الجنوب تحد في تراب بني وليد، ومن الشرق مدينة مصراتة. ويقال ان اصلها كان امازيغي

التطور التاريخي

في خلال 4 عقود من الزمن، تغيرت ملامح زليتن، التي لو رأيت صورتها في بداية السبعينيات لظننت أنها قرية تحيط بها بساتين النخيل من كل جانب. تلك القرية، لم يكن محيطها يبتعد عن مركزها كثيرا، فلو قلنا أن (البياسة Piazza وهي الميدان العام الذي به محطات سيارات الجرة قديما وحديثا) هي مركز تلك المدينةالقرية، فإن محيطها هو سور الكردون الذي كان يحيط بها من الجهات الأربع، وهو في الواقع ليس مربعا) أضلاع هذا الكردون تمتد بالقرب من محطة وقود وسط المدينة حاليا حتى ميدان 9 يونيو ومن هناك بمحاذاة الطريق الدائري حت جامع (حمادي) ويمتد مع الشارع الرئيس بسوق الحرير إلى السور الجنوبي لمدرسة زليتن المركزية ويمتد (قليلا) مع السور الجنوبي للمدرسة الابتدائية المركزية سابقا ويتجه بعدها نحو الجنوب حتى يقترب من منازل عائلة (قَنُّود) ثم يتجه مع الطريق الدائري الحالي إلى محطة وقود المدينة التي بدأنا منها الوصف. ولم تكن كل المساحة داخل هذه المحدود متميزة بالجانب المدني. وبفضل الله أولا، ثم بفضل أبنائها انتعش الجانب العمراني، فامتدت تلك القرية إلى خارج مركزها وأصبحت اليوم (تتسع شيئا فشيئا)، ومع أن هذه العبارة توحي بالبطء، إلا أن وتيرة الواقع قد تكون أسرع. ولولا الإهمال الذي تعرضت له هذه المدينة خلال العقود السابقة، فلربما كانت اليوم أوسع مما هي الآن.

السكان

سكانها هم من اهم اصحاب روؤس الاموال في ليبيا و اكثر التجار سيطرة على السوق الليبي في العديد من المجالات كسوق المال و المجوهرات, مواد البناء كالخشب و الحديد, كذلك مواد القرطاسية و الادوات المكتبيةو أيضا المواد الجلدية كالحقائب وأيضا الصوف .وهم يسيطرون على السوق في المدن الكبرى مثل طرابلس وبنغازى وسبها ويعدون من كبار المستوردين من الخارج.وكذلك تجارة وبيع اللحوم

الجوانب الثقافية و الفكرية

في الجانب الثقافي و الفكري فان من اهم منارات العلم في ليبيا ترتكز اغلبها في زليتن كمنارة الاسمري في حي (المدينة) ومنارة السبعة فيى حي ( السبعة )و منارة البازة في حي (البازة). لازالت مدينة زليتن تحتفظ بالقالب التقليدي خارجيا في محافظتها على وصايا العائلات و البروتوكولات في التعامل بين الافراد. من الواضح جدا في هذه المدينة حديثا هو التطور الفكري و المحاولة الجلية لخلع القبلية و التزمت العائلي من قبل شباب متمرد على قوانين يعتبرونها قد حصلت على شهادة وفاة منذ 30 سنة.

تتكون مدينة زليتن من اربع قبائل كبرى :-

  • قبيلة الأهالي وهم السكان الاصليين لمدينة زليتن وتنقسم إلى ثلاث :
  1. أولاد غيث .
  2. البراهمة.ومنهم عائلة الحوالي .
  3. الكراغلة.ترك
  • قبيلة الفواتير : وينسبون إلى ولي صالح أسمه سليمان وأولاده السبع وتوجد مقبرة تاريخية للفواتير مسماه مقبرة أولاد سليمان السبع ومنطقة خاصة تسمى السبعة التي توجد بها زاوية الفوقه وبذلك ينقسمون إلى :
  1. الصفران .
  2. العطايا .
  3. العبادله .
  4. الجواوبه .
  5. العقيب .
  6. الصقوع .
  7. الحجاحجه .
  • قبيلة العمائم وهم يقطنون منطقة ماجر بزليتن ويرجعون العمائم إلى القبائل العربية الاصيلة المنحدرة من قبيلة بني سليم وسمو العمائم لأنهم عند وصولهم الي شمال افريقيا كانوا يلبسون العمامة علي الرأس وهي القبيلة التي اشتهرت بجهادها مع رمضان السويحلي ضد الاحتلال الايطالي ودور هده القبيله الجهادي لا ينكره احد. وكونت المملكة الماجرية وتوجد اثار هذه المملكة شاهد عليها بما يعرف قصور ماجر كما ان لهده القبيله العريقه تواجد خارج زليتن مثل طرابلس وبنغازي ومصراته وكثير من المدن في المنطقه الشرقية. وتتكون هده القبيلة من أربع أفخاذ:
  1. أولاد أحمد بمنطقة ماجر ومنطقة أبوجريدة
  2. أولاد يحيا بمنطقة الجمعة
  3. نشاونه المنطرحة وابوجريدة
  4. الجديات ماجر وكادوش
  5. قرنة ماجر
  • قبيلة أولاد الشيخ وينقسمون الي أولاد شيخ دخلانية و أولاد شيخ برانيه وهم من يقومون بالاشراف علي مرافق الشيخ عبد السلام الاسمر من زوايا

وتنقسم قبيلة اولاد الشيخ إلى عدة فخوذ


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الموارد والثروات

للمدينة عدة مصادر دخلية كمصنع الاعلاف و مصنعي الاسمنت و يجري انشاء الثالث كذلك مرفئ بحري صغير يوجد بالمدينة فندق حكومي واحد و هو فندق زليتن بثلاثة نجوم في حي البازة و الذي طالما اعتبر الاكثر رقيا في الاحياء السكنية بزليتن كذلك بها كليات الاقتصاد و التجارة و العلوم(البازة) ، كلية طب الاسنان (ابو رقية) والقانون (البازة) ، كلية الاداب و التربية (سوق الجمعة) كذلك الجامعة الاسمرية للعلوم الشرعية (المدينة- المركز) وبها قسم للدرسات العليا الماجستير والدكتواره . بالنسبة للصحة فبها مستشفى واحد و هو مستشفى زليتن المركزي الذي يطل على واجهة بحرية من جهة الشمال و كلية طب الاسنان من الناحية الشرقية,


قبيلة العمائم تتكون من 6 بيوت وليست خمسة, وهي اولاد يحي- الشاونة- اولادحمد- قرنة- الجديات- الهوامل... ويتكون بيت الهوامل من اللحمات التالية:- الرقط وهم بسوق الجمعة- الفلالحة,بن سلطان,شرف الدين,القدار,اروماني وهم بأزدو- المواجع,اجويلي,بوعلة وهم بنيعمة- الهجارسة,الصيعان,النعائمية,خويدم,البقار,حويل,الحمادنية,بيدق,دقيق,اقزيط,الربع,الساطور,بوساق,عوز وهم بأبي روية والدافنية وزاوية المحجوب.

المشاريع النامية في المدينة

  • مواد البناء و التشييد و الالات الثقيلة
  • المواد الغذائية
  • اسواق المال و المجوهرات
  • المواد الغذائية و الحاجات الانسانية
  • عزة النفس والكبرياء
  • الانترنت و خدمات الحاسب الالي بخصوص الانترنت و خدمات الكومبيوتر فان المدينة ترتكز بها العديد من الشركات بهذا الخصوص و المعاهد و الكليات التعليمية.


السياحة

سياحة المزارات والمقامات لا تتوقف عند باب السياحة الداخلية، فهناك مناسبات عدة يقدم فيها سياح من تونس والجزائر والمغرب كعيد الفطر وعيد الأضحى ويعتبر أهم مقصد سياحي في المدينة هو مسجد عبد السلام الأسمر.

السياحة الخارجية ترتكز على وجود بعض أشكال وبقايا الحضارة الرومانية أو الآثار العثمانية والإيطالية في المدينة كقصر الحرشاء ودار بوك عميرة ومبنى البلدية العثماني ومبنى البلدية الإيطالي والمنتزه الروماني المطل على البحر..

في المدينة يعتبر فندق زليتن بثلاث نجوم هو الأهم، بطاقة استعابية 65 غرفة، تنتشر العديد من الفنادق الشعبية وتفتقر المدينة إلى القطاع الفندقي المؤهل، كما أن شبكة طرقها أصبحت بحاجة ملحة إلى التحديث.

الأعمال المصرفية وتجارة المجوهرات

تزدهر أعمال العملات وتجارة المجوهرات في المدينة، والذي يضم سوق الذهب والعملات وشركة الصرافة وشركة ويسترن يونين وشركة مونيغرام ومصرف الأهلي ومصرف الأمة ومصرف الصحاري في نفس المكان.

المشاريع النامية في المدينة

  • مواد البناء والتشييد والآلات الثقيلة.
  • أسواق المال والمجوهرات.
  • المراكز الصحية والرعاية الخاصة.

مراجع


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية


Flag of Libya.svg بوابة ليبيا: تصفح مقالات المعرفة المهتمة بليبيا.