الزنتان

الزنتان
سيارة للزنتان الحرة.jpg
موقع الزنتان في ليبيا
موقع الزنتان في ليبيا
الزنتان is located in ليبيا
الزنتان
موقع الزنتان في ليبيا
الإحداثيات: 31°55′50″N 12°14′54″E / 31.93056°N 12.24833°E / 31.93056; 12.24833
البلدليبيا
التعداد
 (2011)[1]
 • الإجمالي16٬024
منطقة التوقيتUTC+2 (توقيت شرق أوروبا)
 • الصيف (التوقيت الصيفي)UTC+2 (not observed)

الزنتان، هي مدينة في جنوب غرب ليبيا، وتقع على بعد 160 كم جنوب شرق طرابلس في منطقة الجبل الغربي ، ولذلك فهي باردة جداً في الشتاء كونها تقع على قمة الجيل ، وذات طقس حار في فصل الصيف ، وتمتاز في الربيع بجو معتدل ، وتتغطى فيه المنطقة بالأزهار والورود الجميلة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الزنتان ذات القبائل الحاكمة قديما للقطر الطرابلسي بعد إنسحاب قبيلة المحاميد ومن ضمن روايات كثيرة عن أصل هذا الاسم، منها:

رواية تقول أن هذه المنطقة حكمها رجل وسيم اتصف بأفعاله الحسنة، وخلفه أخر نهج نفس سلفه، وعندما توفى أطلق عليه لقب الزين الثانى، إلا إن الكثير من القبائل العربية القاطنة في المنطقة تنطق الثاء المثلثة، تاء فاصبحت زين تانى وأخيرا استقر نطقها الزنتان بكسر الزاى.

وأوردت الكثير من الروايات للكتاب والمهتمين بعلم الأنساب من ضمن الوثائق القديمة للتفرع القبيلة تعود للحسن بن المحسن النجدي وغيرها من الروايات وهذا قليل من كثير

وتوجد علاقة قديمة وثيقة بين الزنتان وورفلة، حيت كانت هاتين القبيلتين (خوايا) بمعنى أخوه ، أي بينهما حلف ، حيت كانا معا في الحروب والصراعات، ومن هنا أتت تسمية خوة الجد.


الاقتصاد

اعتمد أهالي الزنتان في ما مضى على الزراعة البعلية كمهنة أساسية ، ولكن المدينة تعتبر اليوم من أكبر المراكز التجارية في الجبل الغربي ، حيث يمارس معظم السكان حرفة التجارة حيث أن الداخل على المدينة سريعاً ما يلاحظ كثرة المحلات التجارية والأسواق الكبيرة. أضف إلى ذلك كونها المكان الرئيسي لتجميع وبيع الترفاس حيث تشتهر المنطقة باكبر سوق للترفاس ( الكمأ )على الأطلاق. بالإضافة إلى حرفة التحارة فبعض السكان احترفوا بعض المهن الصناعية.

مع ذلك التطور والنهضة في الحركة التجارية والصناعية إلا أن السكان مازالوا متمسكون بحرفة الزراعة حيث يقومون بحرث الأراضي الصالحة لزراعة القمح والشعير وذلك بعد سقوط أمطار الخريف. بعض المناطق المعتادة للحرث هي الجفارة ، الوديان ، المرموثة .. ألخ.

التعليم

تعتبر الزنتان من المدن التي تحتضن عدد كبير من المؤسسات التعليمية سواء المتويطة أو العليا، ويها إنشاء المعهد العالي لعلوم البيطرة والزراعة البعلية والذي كان الوحيد من نوعه على مستوى ليبيا أنذاك. ثم تشرفت الزنتان باحتضان أول جامعة على مستوى الجبل الغربي. عندما تم تأسيس جامعة الجبل الغربي أختيرت المنطقة لأن تكون المركز الرئيسي للإدارة العامة. وإنشئت بالزنتان المؤسسات العلمية التالية :

  • كلية العلوم الأساسية – جامعة الجبل الغربي
  • كلية العلوم السلوكية – جامعة الجبل الغربي
  • كلية الطب – جامعة الجبل الغربي
  • المعهد العالي للإعداد المعلمين
  • المعهد العالي للمهن الصناعية

وقد صدر في سنة 2017م القرار رقم 13 عن مجلس الوزراء لحكزمة الوفاق بإنشاء جامعة الزنتان، التي ضمت عدداً من الكليات بالزنتان والمدن المجاورة، منها الكليات التالية بالزنتان:

  • كلية العلوم
  • كلية الطب
  • كلية طب الأسنان
  • كلية الهندسة
  • كلية تقنية المعلومات
  • كلية التربية
  • كلية القانون

الثقافة

أما عن الجانب الثقافي ، فهناك العديد من النشاطات الثقافية التي تقام على مدار السنة ، مثل المسابقات الفكرية والمعارض المدرسية. في هذا المجال تقام تقريباُ سنويا مسابقة حفظ وتجويد القران الكريم وذلك بإشراف الهيئة العامة للأوقاف بالمنطقة بالتعاون مع أحد الجهات الأخرى مثل جمعية بيوت الشباب.

تنظم في المنكقة عادة بعض الأمسيات الشعرية والسهرات الفنية عن طريق رابطة شعراء المنطقة ورابطة الفنون الشعبية بالمنطقة. على سبيل المثال أقيم في سنة 2001 حقل كبير بمناسبة يوم الفن والذي حضره العديد من الشخصيات الفنية بليبيا. بالإضافة إلى ذلك فان الزنتان لها فرقة شعبية أصبحت اليوم من الفرق المعروفة بادائها الحسن الذي يأخد في صيغته الفنية الطابع التقليدي الشعبي أو ما يسمى عندنا بـ "الحفايفي" . هذه الفرقة أتبتت نجاحها بالفعل وذلك من خلال حصولها على التراتيب الأولى في العديد من المهرجانات ، وكانت دائماً لها حضور مشرف في المهرجانات الكبيرة مثل مهرجان درج ، مهرجان غدامس .. ألخ.

الرياضة

يعتبر نادي الشروق الثقافي الرياض من أعرق الأندية في مدينة الزنتان ، وهو النادي الوحيد الذي مازال قائم إلى حد الآن. ياخد نادي الشروق من المدينة الرياضية بالزنتان مقراٌ له . شارك النادي في العديد من التظاهرات والمناشط الرياضية سواء على مستوى منطقة الجبل الغربي أو على مستوى ليبيا ، ولكن للأسف لم يحقق نتائج تذكر. ينظم نادي الشروق سنوياً العديد من الدوريات المحلية الخاصة بالمنطقة في كرة القدم ، والكرة الطائرة وبعض الرياضيات الأخرى. يقوم النادي أيضاً بين الحين والآخر بتنظيم دورات للناشئين في التايكوندو والعمل على تنشيط الشباب خصوصاُ في فترة الصيف.

قبل أن نختم هذه الخلاصة البسيطة لا يفوتنا أن ننوه إلى حركة الكشافة والمرشدات بالزنتان ، حيث تعتبر هذه الحركة من الحركات النشطة جداً بمنطقة الجبل الغربي ، وذلك بفضل الأخوة المشرفين عليها. تأخد هذه الحركة من غابة كشاف الزنتان مقراً لها ، حيث تم إعدادها الإعداد الجيد لإحتضان التظاهرات الكشفية سواء المحلية أو على مستوى الجماهيرية. تعتبر الغابة من الغابات المعروفة خاصة في المنطقة الغربية ، حيث أقيم فيها مهرجان كشفي كبير خلال السنوات السابقة. هذه الغابة وبفضل كشافينا البارزين أصبحت مكاناً للتنزه والأسترخاء ، حيث أصبحت مكانا رئيسياً للرحلات الجامعية والمدرسية ، بالإضافة إلى إقامة بعض المهرجانات الفنية داخلها. فتحية صدق ووفاء لهؤلاء الأبطال الذين جعلوا من بلدتهم مكاناً متميزاً وعروفاً ، وحملوا اسم الزنتان عن طريق جركتهم الكشفية إلى كافة أرجاء المعمورة.

السكان

مجلس أعيان الزنتان

يعتبر العدد الكلي لأهالي الزنتان كبيراً إذا ما أخذنا في الحسبان السكان الذين يعيشون في المدن الأخرى (مزدة ، القريات ، طبقة ودرج) ، ولكن سوف نعطي فقط عدد السكان الذين يعيشون حالياً في المدينة حيث تشير إحصائيات نهاية التسعينات بأن عدد سكان مدينة الزنتان حوالي 33.000 نسمة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قبائل الزنتان

تتكون الزنتان من عشيرتين، وتضم كل عشيرة عدداً من القبائل وهما:

  • عشيرة أولاد أبو الهول وتضم القبائل التالية: ( أولاد أبي الهول أولاد عون ، أولاد أبي القاسم ، الجروة ، الغناني ، الشياب ).
  • عشيرة أولاد الذؤيب وتضم القبائل التالية: ( أولاد الذؤيب ، أولاد عيسى ، العميان ، أولاد خليفة ).

المصادر

  1. ^ World Gazetteer. "Libya: largest cities and towns and statistics of their population". Archived from the original on 2013-06-14. Retrieved 15 October 2011.
الكلمات الدالة: