الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18

الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017-2018 في يوم 5 يونيو 2017 قررت كل من: السعودية،[1] البحرين،[2] الإمارات العربية المتحدة،[3] مصر،[4] وتبعتها حكومة اليمن،[5] وجزر المالديف[6][7]، جزر القمر،[8] قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر. وفي يوم 6 يونيو 2017، أعلن الأردن عن تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع قطر، وإلغاء تصريح مكتب قناة الجزيرة في الأردن.[9] كما أعلنت سلطات موريتانيا عن قطع علاقاتها الدبلوماسية رسميا مع دولة قطر.[10] وفي 7 يونيو أعلنت جيبوتي عن تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع قطر.[11]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية تاريخية

موقع دولة قطر في المنطقة

في مارس 2014 سحبت كلًا من السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة سفرائها لدى قطر بسبب ما وصفوه بعدم التزام الدوحة بمقررات تم التوافق عليها سابقًا بمجلس التعاون الخليجي، يعُتقد أن أبرزها هو الموقف القطري من عزل الرئيس السابق مرسي بعد احداث 30 يونيو اللذي يراه الاعلام المحسوب على قطر بأنه إنقلاب 3 يوليو في مصر، ودعم دولة قطر لما اعتبروه الفوضى و عدم الاستقرار بالمنطقة وما تراه قطر ثورات الربيع العربي وعلاقات حكومة قطر مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة والمتطرفة من وجهة النظر الاماراتية - السعودية والتعاطي الإعلامي لقناة الجزيرة مع بعض الأحداث اللذي تراه الدول المحتجة بأنه تحريض وإعلام موجهة، والخلاف حول طريقة مكافحة الإرهاب وعدم بذل دولة قطر ما يكفي لمكافحته او الإتهام بتمويله واعطاء جماعات العنف منابر فضائية للتعبير عن افكارها، و طبيعة العلاقات مع إيران.

في مايو 2017 بثت وكالة الأنباء القطرية تصريحات لأمير قطر انتقد فيها ما أسماه «المشاعر المعادية لإيران»، ولكن سارع المسؤولون القطريون إلى إنكار التصريحات، متهمين قراصنة باختراق وكالة الأنباء الرسمية. لكن الانتقادات السعودية والإماراتية تصاعدت بشدّة بعد أن اتصل الشيخ تميم بالرئيس الإيراني حسن روحاني ما اعتبر تحدٍ للمملكة.[12]


الأحداث المؤدية إلى الأزمة

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في قمة الرياض 2017. يقال إن الاجتماع هو أحد العوامل المحفزة للأزمة.[13]

الأسباب الدقيقة للأزمة الدبلوماسية غير واضحة، ولكن التغطية الإخبارية المعاصرة نسبت هذا أساسا إلى عدة أحداث في أبريل ومايو 2017.

مفاوضات أبريل 2017

في أبريل 2017، شاركت قطر في صفقة بين أطرف سنية وأخرى شيعية في العراق وسوريا. وكان للاتفاق هدفين. أولهم ضمان عودة 26 رهينة قطري، اختطفهم مسلحون شيعة جنوبي العراق وظلوا في الأسر لأكثر من 16 شهراً.[14] وكان الهدف الثاني السماح بوصول المساعدات الإنسانية والإخلاء الآمن للمدنيين، [14] ووفقاً لنيويورك تايمز، سمحت هذه الصفقة بإخلاء ما لا يقل عن 2000 معتقل مدني من مضايا وحدها.[14] وفقاً لفاينانشال تايمز دفعت قطر لتأمين الصفقة، 700 مليون دولار لمليشيات شيعية في العراق، و120-140 مليون دولار لهيئة تحرير الشام، و80 مليون دولار لحركة أحرار الشام الإسلامية، ما أثار غضب المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.[15]

قمة الرياض 2017

كجزء من قمة الرياض 2017 في أواخر مايو 2017، زار العديد من قادة العالم، بمن فيهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المملكة العربية السعودية، وقدم ترامب دعما قويا لجهود السعودية المبذولة ضد الدول والجماعات المتحالفة مع إيران والإخوان المسلمين، وعقدت خلال زيارة ترامب صفقة أسلحة بين البلدين.[13]

اختراق المواقع القطرية

في مايو 2017، قالت الحكومة القطرية إن موقع وكالة الأنباء القطرية وغيره من منصات وسائط الإعلام الحكومية تم اختراقها وطبقاً لما ذكرته قناة الجزيرة القطرية، فإن القراصنة نشروا تصريحات وهمية على وكالة الأنباء القطرية الرسمية نسبت إلى أمير قطر، الذي أعرب عن تأييده لإيران، وحماس، حزب الله وإسرائيل.[16]

ونقل عن الأمير قوله "إيران تمثل ثقلا إقليميا وإسلاميا لا يمكن تجاهله، وليس من الحكمة التصعيد معها، مؤكدا أنها قوة كبرى تضمن الاستقرار في المنطقة".[17][18][19]

نفت قطر تلك الأخبار ووصفتها بالكاذبة،[13] وعلى الرغم من ذلك، فقد تجاهلت وسائل الإعلام السعودية والإماراتية تصريحات الحكومة القطرية، وتناولت التصريحات المنسوبة للأمير على نطاق واسع في مختلف وسائل الإعلام العربية، بما في ذلك سكاي نيوز عربية و قناة العربية.[16] واخترق مجهولون حساب وزير الإعلام البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة في تويتر في 3 يونيو 2017.[20]

في بداية الاختراقات أشارت المخابرات التي جمعتها أجهزة الأمن الأمريكية إلى أن قراصنة روسيين كانوا وراء التدخل الأول الذي أبلغ عنه القطريون.[21][22] ومع ذلك، قال مسؤول أمريكي اطلع على التحقيق لنيويورك تايمز إنه "من غير الواضح هل كان القراصنة تحت رعاية الدولة أم لا؟"[23]، وأرسل مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI فريق من المحققين إلى الدوحة لمساعدة قطر في التحقيق في حادث القرصنة المزعومة.[24]

الجزيرة

في مايو 2017 تم تسريب رسائل من حساب البريد الإلكتروني لسفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الولايات المتحدة يوسف العتيبة، واعتبرت تلك المراسلات محرجة[25]، لاحتوائها على مراسلات مع مؤسسة إسرائيلية تدعى مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات.[25] تم تغطية التسريبات من قبل قناة الجزيرة وهافنگتون پوست عربي، واعتبر ذلك استفزازاً، [26] وتعميقاً للخلاف بين الجانبين.[27] في 9 يونيو تعرضت شبكة الجزيرة الإعلامية لهجوم إلكتروني عبر جميع منصاتها.[28]

البيانات الرسمية

الأسباب

الدول المقاطعة لدولة قطر

لم تصرح الدول التي قاطعت على المستوى الدولي الأسباب والدوافع وراء الحملة وظلت في مساحة الإتهامات العامّة، وشككت الخارجية الأمريكية لاحقا بكون تلك التحركات "فعلا بشأن مخاوفهم إزاء دعم قطر المزعوم للإرهاب أم هي بشأن شكاوى تعتمل منذ فترة طويلة بين دول مجلس التعاون الخليجي"،[29] وكانت تلك الدول وجهت  لقطر العديد من الإتهامات، مثل:

البحرين

في يوم 5 يونيو 2017 أعلنت مملكة البحرين قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وأورد بيان بثته وكالة أنباء البحرين الحكومية أن ذلك مرده الحفاظ على الأمن الوطني البحريني بسبب «اصرار دولة قطر على المضي في زعزعة الامن والاستقرار في مملكة البحرين والتدخل في شؤونها والاستمرار في التصعيد والتحريض الاعلامي ودعم الانشطة الارهابية المسلحة وتمويل الجماعات المرتبطة بأيران للقيام بالتخريب ونشر الفوضى في البحرين في انتهاك صارخ لكل الاتفاقات والمواثيق ومبادئ القانون الدولي دون ادنى مراعاة لقيم او قانون او اخلاق او اعتبار لمبادئ حسن الجوار او التزام بثوابت العلاقات الخليجية والتنكر لجميع التعهدات السابقة»[33] كما أشار البيان أن ما وصفه بـ"الممارسات القطرية الخطيرة" طالت دولا شقيقة غير البحرين أيضا، وأن حكومة قطر تستمر في دعم الأرهاب والعمل على إسقاط النظام في البحرين؛ وبناء عليه يستوجب التصدي له بكل قوة وحزم بحسب البيان.

وكذلك شمل البيان إعلان إجراءات قطع العلاقات، فأعلن سحب البعثة الدبلوماسية البحرينية من الدوحة وامهال جميع افراد البعثة الدبلوماسية القطرية 48 ساعة لمغادرة البلاد مع استكمال تطبيق الإجراءات اللازمة، وغلق الاجواء والموانئ والمياه الإقليمية أمام حركة الطيران والملاحة من وإلى قطر خلال 24 ساعة من إعلان البيان، ومنع مواطني البحرين من السفر إلى قطر أو الإقامة فيها وعدم السماح للمواطنيين القطريين من الدخول إلى أراضيها أو المرور عبرها كما تمنح المقيمين والزائرين القطريين مهلة 14 يوما لمغادرة أراضي البحرين مع التأكيد على الاعتزاز والثقة العالية في الشعب القطري وحرصها عليه وإدراكه لمعاناة البحرين بسبب ذلك الإرهاب.[33]

السعودية

في 5 يونيو 2017 أعلنت المملكة العربية السعودية قطع العلاقات مع قطر وإغلاق المنافذ الجوية والبحرية والبرية كافة.

حيث صرحت وزارة الخارجية السعودية "أنه منذ عام 1995 بذلت المملكة العربية السعودية وأشقاؤها جهوداً مضنية ومتواصلة لحث السلطات في الدوحة على الالتزام بتعهداتها، والتقيد بالاتفاقيات، إلا أن هذه السلطات دأبت على نكث التزاماتها الدولية، وخرق الاتفاقات التي وقعتها تحت مظلة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتوقف عن الأعمال العدائية ضد السعودية، والوقوف ضد الجماعات والنشاطات الإرهابية، وكان آخر ذلك عدم تنفيذها لاتفاق الرياض لعام 2014.[34]"

وصرح مصدر مسؤول أن حكومة المملكة العربية السعودية، انطلاقاً من ممارسة حقوقها السيادية التي كفلها القانون الدولي، وحمايةً لأمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف، فإنها قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر، كما قررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية، والبدء بالإجراءات القانونية الفورية للتفاهم مع الدول الشقيقة والصديقة والشركات الدولية، لتطبيق ذات الإجراء بأسرع وقت ممكن لكافة وسائل النقل من وإلى دولة قطر، وذلك لأسباب تتعلق بالأمن الوطني السعودي، وذلك وفق بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.[6]

وفي يوم الثلاثاء 6 يونيو 2017، قررت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية إلغاء جميع التراخيص الممنوحة لـ الخطوط الجوية القطرية، وإقفال جميع مكاتبها في المملكة خلال 48 ساعة، وسحب التراخيص الممنوحة من الهيئة لجميع موظفي الخطوط القطرية.[35] كما أن البنك المركزي السعودي وجه بنوك المملكة بعدم التعامل مع البنوك القطرية بالريال القطري وتعليق تنفيذ معاملاتها مع البنوك القطرية.[36]

الإمارات العربية المتحدة

في 5 يونيو 2017 أعلنت دولة الإمارات تأييد بياني مملكة البحرين والسعودية في إطار التزامها ودعمها لمنظومة مجلس التعاون الخليجي وعن إجراء وصفه بيانها الرسمي بـ"الحاسم" لقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بسبب « استمرار السلطات القطرية في سياستها التي تزعزع أمن واستقرار المنطقة» و«لعدم التزام السلطات القطرية باتفاق الرياض لإعادة السفراء والاتفاق التكميلي له 2014 ومواصلة دعمها وتمويلها واحتضانها للتنظيمات الارهابية والمتطرفة والطائفية وعلى رأسها جماعة الاخوان المسلمين وعملها المستمر على نشر وترويج فكر تنظيم داعش والقاعدة عبر وسائل اعلامهاالمباشر وغير المباشر وكذلك نقضها البيان الصادر عن القمة العربية الاسلامية الامريكية بالرياض تاريخ 21 - 5 - 2017 لمكافحة الارهاب الذي اعتبر ايران الدولة الراعية للارهاب في المنطقة الى جانب ايواء قطر للمتطرفين و المطلوبين أمنيا على ساحتها وتدخلها في الشؤون الداخلية لدولة الامارات وغيرها من الدول» وأشار البيان إلى ان "ما تنتهجه السلطات القطرية من سياسات تؤدي إلى الوقيعة بين شعوب المنطقة" مع التأكيد على "احترامها وتقديرها البالغين للشعب القطري لما يربطها معه من أواصر القربى والنسب والتاريخ والدين".[37]

وكذلك شمل البيان إعلان إجراءات إماراتية تجاه قطر، تتمثل بقطع العلاقات مع قطر بما فيها العلاقات الدبلوماسية وإمهال البعثة الدبلوماسية القطرية 48 ساعة لمغادرة البلاد، وغلق المنافذ البحرية والجوية من وإلى قطر ومنع العبور لوسائل النقل القطرية خلال 24 ساعة من إعلان البيان، ومنع مواطني الإمارات من السفر إلى قطر أو الاقامة فيها وعدم السماح للمواطنيين القطريين من الدخول إلى اراضيها اوالمرور عبرها كما أمهلت المقيمين والزائرين القطريين 14 يوما لمغادرة أراضي الإمارات.[37]

مصر

جاء نص بيان وزارة الخارجية المصرية على النحو التالي:

«قررت حكومة جمهورية مصر العربية قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر في ظل إصرار الحكم القطري على اتخاذ مسلك معادي لمصر، وفشل كافة المحاولات لإثناءه عن دعم التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم الإخوان الارهابي، وإيواء قياداته الصادر بحقهم أحكام قضائية في عمليات إرهابية استهدفت أمن وسلامة مصر، بالإضافة إلى ترويج فكر تنظيم القاعدة وداعش ودعم العمليات الإرهابية في سيناء، فضلا عن إصرار قطر على التدخل في الشؤون الداخلية لمصر ودول المنطقة بصورة تهدد الأمن القومي العربي وتعزز من بذور الفتنة والانقسام داخل المجتمعات العربية وفق مخطط مدروس يستهدف وحده الأمة العربية ومصالحها.

كما تعلن جمهورية مصر العربية غلق أجوائها وموانئها البحرية أمام كافة وسائل النقل القطرية حرصاً على الأمن القومي المصري، وستتقدم بالإجراءات اللازمة لمخاطبة الدول الصديقة والشقيقة والشركات العربية والدولية للعمل بذات الإجراء الخاص بوسائل نقلهم المتجهة إلى الدوحة».[38]

الأردن

الأردن يقرر تخفيض تمثيل الدبلوماسي مع قطر، وإلغاء تصريح مكتب قناة الجزيرة في الأردن.[9]

موريتانيا

أعلنت سلطات موريتانيا عن قطع علاقاتها الدبلوماسية رسميا مع دولة قطر.[10]

ليبيا

اعلان حكومة شرق ليبيا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر. وقال وزير الخارجية في الحكومة المؤقتة محمد الدايري في تصريح صحفي "إن بلاده قررت قطع علاقاتها مع دولة قطر تضامنا مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية". وأشارت إلى أن سجل قطر في اعتداءاتها المتكررة والعديدة على كرامة الشعب الليبي بعد أحداث 17 فبراير لطالما أغضبت قطاعات عريضة من الشعب الليبي.[39]

جزر المالديف

أعلنت جمهورية المالديف قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر. وقالت وزارة الخارجية في بيان لها أوردته وكالة الأنباء الألمانية اليوم " إن قرار قطع العلاقات سببه معارضتها القوية للأنشطة التي تشجع على الإرهاب والتطرف ". وأضاف البيان " إن المالديف تشدد على التزامها بالعمل مع الدول التي تعزز السلم والاستقرار، وتؤكد التضامن في الحرب على الإرهاب".[40]

اليمن

أعلن اليمن عبر حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، عن تأييده للخطوات السعودية الاخيرة ضد قطر. وأعلن الناطق الرسمي باسم حزب صالح، أن ما اتخذته دول الخليج العربية، ومصر من قرارات بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر خطوة إيجابية وهامة نظراً لضلوع النظام القطري في دعم الإرهاب وإقلاق أمن المنطقة والوطن العربي. وأشار إلى أن هذه الخطوة كان يفترض بها إتخاذها منذ وقت مبكر لإصرار قطر على دعم الإرهاب. وقال أن قطر احتضنت حركة الإخوان التي تفرخت منها كل التنظيمات الإرهابية، وأن اليمن عانى كثيرا من الإرهاب الممول من قطر واحتضانها عناصر تنظيم الإصلاح "الإخوان المسلمين" والدفع بهم لإشعال الفتن.[41][42][43][44]

قطر

أعربت الدولة عن أسفها للقرار، وصرحت وزارة الخارجية القطرية بأن الإتهامات مجرد أسباب مختلقة بدون مبررات شرعية، والهدف منها فرض وصاية على سيادة دولة قطر[45]، وأن هذه الإجراءات غير المبررة لا صحة لها[46].وقالت وزارة الخارجية في بيان "لقد تعرضت دولة قطر لحملة تحريض تقوم على افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة ما يدل على نوايا مبيتة للإضرار بالدولة". وأضافت "قطر عضو فاعل في مجلس التعاون الخليجي وملتزمة بميثاقه وتحترم سيادة الدول الأخرى ولا تتدخل في شؤونها الداخلية كما تقوم بواجباتها في محاربة الارهاب والتطرف.[47]

تطور الأحداث

مايو 2017

20 مايو 2017

  • قطر تعرب عن «استنكارها واستغرابها الشديدين بشأن ما يتم بثه من منشورات وتقارير إعلامية من قبل عدد من المنظمات التي تعمل ضد دولة قطر فيما يتعلق بالإرهاب، والادعاء بتعاطف دولة قطر أو تجاهلها لأفعال الجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط» في بيان على صفحة وزارة خارجيتها.[48]

21 مايو 2017

  • بدء قمة الرياض 2017 في السعودية والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يفتتحها، وتشارك فيها دول الخليج وبحضور أمير قطر. ترامب يتحدث عن إيران وحزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية باعتبارها تنظيمات إرهابية.
  • الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتحدث عن ضرورة مواجهة «الدول التي تدعم الإرهاب» في ما رأه محللون إشارة واضحة لقطر بسبب موقفها من تغييرات السلطة في مصر عام 2013، الأمر الذي تبعه كلمة تأييد من الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، قائلًا للسيسي «المملكة تدعمكم بقوة».

 24 مايو 2017

  • وكالة الأنباء القطرية الرسمية تنقل تصريحات منسوبة للأمير تميم بن حمد، وتعود لتنفيها متحدثة عن تزوير للأخبار عبر إختراق إلكتروني، وتتضمن التصريحات تقدير لأهمية الدور الإيراني في المنطقة، وعن مواجهة الرئيس الأميركي الجديد لمشاكل قانونية كثيرة، ما يعكس وجود توتر في العلاقة معه، لاقت التصريحات اهتمام على وسائل الإعلام الدولية والخليجية بشكل خاص وقامت السعودية والإمارات بحجب الإعلام القطري بما فيه الجزيرة. كما كذّب الإعلام السعودي والإماراتي والمصري الرواية الرسمية القطرية النافية لهذه التصريحات وخبر الاختراق الإلكتروني.[49]

يونيو 2017

 3 يونيو 2017

  • أعلنت مجموعة نشطة في اختراق المعلومات تتسمى غلوبال ليكس بالإنگليزية: GlobalLeaks اختراق البريد الالكتروني لـ يوسف العتيبة السفير الإماراتي لدى «واشنطن». الأمر الذي تابعته مجموعة قنوات الجزيرة القطرية باهتمام لافت.

 وضمت الرسائل المسربة أحاديث للسفير الإماراتي عن تعاون بلاده مع الولايات المتحدة ومؤسسات أخرى موالية لإسرائيل ضد النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط. كما ضمت طلبًا إماراتيا للولايات المتحدة بالضغط على قطر.

05 يونيو 2017

6 يونيو 2017

  • أعلنت الأردن تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع دولة قطر وإلغاء تراخيص مكتب قناة الجزيرة في الأردن.[54]

7 يونيو 2017

  • صادق البرلمان التركي على قانون لنشر قوات من الجيش التركي في قاعدة عسكرية تركية قي دولة قطر تتضمن 5 آلاف جندي تركي سيتم البدء في إرسالهم. ويتضمن القانون التصديق على اتفاقية بين تركيا وقطر تسمح بوجود قوات برية تركية على الأراضي القطرية، وكذلك التصديق على التعاون العسكري بشأن تدريب وتأهيل قوات الدَرَك بين تركيا وقطر.[55]
  • اعتبر النائب العام لدولة الإمارات أن الاعتراض على موقف الدولة أو إبداء التعاطف مع دولة قطر جريمة عقوبتها من 3 إلى 15 سنة سجن، وغرامة لا تقل عن 500 ألف درهم.[56][57][58]

8 يونيو 2017

  • حذرت البحرين من التعاطف مع قطر أو انتقاد الإجراءات التي اتخذتها السلطات واعتبرت التعاطف جريمة قد تصل عقوبتها إلى السجن مدة لا تزيد عن خمس سنوات.[59]
  • وزير خارجية قطر يقول أن قطر ليست مستعدة للاستسلام وأن قدوم القوات التركية هو لأمن المنطقة وأن إيران ستخصص 3 موانئ لقطر.[60]
  • أعلنت كل من السعودية ومصر والإمارات ومملكة البحرين، على تصنيف (59) فردا و(12) كيانا "مرتبطين بقطر" في قوائم الإرهاب المحظورة لديها.[61]

09 يونيو 2017

  • صرح الرئيس الأميركي دونالد ترامب من البيت الأبيض، بأن قطر «ممولة للإرهاب على أعلى المستويات»، وقال «علينا وقف تمويل الإرهاب»، وإنه «حان الوقت لقطر أن تنهي تمويلها للإرهاب. يجب أن ينهوا هذا التمويل ونشر الآيديولجية المتطرفة».[62]

10 يونيو 2017

  • أعلنت النيجر استدعاء سفيرها في قطر تضامنا مع الدول العربية، التي قطعت علاقاتها مع الدوحة.[63][64][65]

11 يونيو 2017

  • أصدرت السعودية والبحرين والإمارات توجيهات بمراعات الحالات الإنسانية للعائلات المشتركة المؤلفة من رعايها ومواطنين قطريين.[66][67][68]

22 يونيو 2017

يوليو 2017

2 يوليو 2017

  • انتهت مهلة العشرة أيام الممنوحة لدولة قطر.

3 يوليو 2017

  • طلبت الكويت من دول المقاطعة تمديد المهلة الممنوحة لدولة قطر 48 ساعة[71]، ووافقت الدول على طلب الكويت.[72]

6 يوليو 2017

  • اعتبرت الدول المقاطعة أن قطر رفضت المطالب، والمطالب باتت لاغية بانتهاء المهلة، وأنها "ستتخذ كل الإجراءات والتدابير السياسية والاقتصادية والقانونية بالشكل الذي تراه وفي الوقت المناسب.[73][74][75]

21 يوليو 2017

  • ألقى أمير قطر خطاب حول الأزمة القطرية.[76][77]

25 يوليو 2017

أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر تصنيف (9) كيانات و(9) أفراد تُضاف إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها وهي كالآتي:[78]

الكيانات
  • مؤسسة البلاغ الخيرية – اليمن.
  • جمعية الإحسان الخيرية – اليمن.
  • مؤسسة الرحمة الخيرية – اليمن.
  • مجلس شورى ثوار بنغازي – ليبيا.
  • مركز السرايا للإعلام – ليبيا.
  • وكالة بشرى الإخبارية – ليبيا.
  • كتيبة راف الله السحاتي – ليبيا.
  • قناة نبأ – ليبيا.
  • مؤسسة التناصح للدعوة والثقافة والإعلام – ليبيا.
ثانياً: الأفراد
  • خالد سعيد فضل راشد البوعينين (قطري الجنسية).
  • شقر جمعة خميس الشهواني (قطري الجنسية).
  • صالح أحمد الغانم (قطري الجنسية).
  • حامد حمد حامد العلي (كويتي الجنسية).
  • عبدالله محمد علي اليزيدي (يمني الجنسية).
  • أحمد علي أحمد برعود (يمني الجنسية).
  • محمد بكر الدباء (يمني الجنسية).
  • الساعدي عبدالله إبراهيم بوخزيم (ليبي الجنسية).
  • أحمد عبدالجليل الحسناوي (ليبي الجنسية).

31 يوليو 2017

تقدمت قطر بشكوى إلى منظمة التجارة العالمية ضد المقاطعة التجارية وأمهلت منظمة التجارة العالمية الدول المقاطعة مهلة 60 يوماً لتسوية النزاع،[79] وتقدمت أيضاً بشكوى إلى إيكاو ضد إغلاق المجال الجوي التي تفرضه دول المقاطعة ودعت إيكاو إلى الالتزام بأتفاقية شيكاغو لحرية الملاحة الجوية.[80]

16 أغسطس 2017

أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بدخول الحجاج القطريين إلى السعودية عبر منفذ "سلوى" البري لأداء مناسك الحج من دون التصاريح الإلكترونية،[81] كما وجه العاهل السعودي، بنقل الحجاج القطريين من مطار الملك فهد الدولي في الدمام ومطار الأحساء الدولي في ضيافته، وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن بلاده ترحب بقرار السعودية بفتح الحدود وتوفير رحلات طيران للحجاج القطريين.[82]

المطالب

في يوم 22 يونيو 2017 سلمت الكويت قائمة من 13 مطلب من الدول الأربعة (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) لقطر ومهلة دول المقاطعة قطر 10 أيام لتنفيذها،[83][84] وتم تسريب هذه المطالب واتهم وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش قطر بتسريبها[85]، بينما اتهم مدير مكتب الإعلام في وزارة الخارجية القطرية أحمد بن سعيد الرميحي الدول المقاطعة بتسريب المطالب [86].

المطالب وفقا للتسريبات [83][85][87][88][89][90][91]
  1. إغلاق قناة الجزيرة
  2. قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد أي عنصر من الحرس الثوري الإيراني موجود على أراضيها، والامتناع عن ممارسة أي نشاط تجاري يتعارض مع العقوبات الأميركية على طهران.
  3. إغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر وإيقاف أي تعاون عسكري مع أنقرة.
  4. قطع علاقات قطر بالإخوان المسلمين ومجموعات أخرى منها حزب الله وتنظيم القاعدة وتنظيم داعش.
  5. امتناع قطر عن تجنيس مواطنين من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وطرد من سبق أن جنستهم، وذلك كجزء من التزامها بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدول.
  6. تسليم قطر كل الأشخاص المطلوبين للدول الأربع بتهم إرهابية.
  7. وقف أي دعم لأي كيان تصنفه الولايات المتحدة كيانا إرهابيا.
  8. تقديم قطر معلومات تفصيلية عن كل وجوه المعارضة، من مواطني الدول الأربع، الذين تلقوا دعما منها.
  9. التعويض عن الضحايا والخسائر كافة وما فات من كسب للدول الأربع، بسبب السياسة القطرية خلال السنوات السابقة، وسوف تحدد الآلية في الاتفاق الذي سيوقع مع قطر.
  10. أن تلتزم قطر بان تكون دولة منسجمة مع محيطها الخليجي العربي على كافة الأصعدة، بما يضمن الأمن القومي الخليجي والعربي وقيامها بتفعيل "اتفاق الرياض لعام 2013" و"اتفاق الرياض التكميلي 2014".
  11. تسليم قطر كافة قواعد البيانات الخاصة بالمعارضين الذين قامت بدعمهم وكذلك إيضاح كافة أنواع الدعم الذي قدم لهم.
  12. إغلاق كافة وسائل الإعلام التي تدعمها قطر بشكل مباشر أو غير مباشر.
  13. أن يتم إعداد تقارير متابعة دورية مرة كل شهر للسنة الأولى ومرة كل ثلاثة أشهر للسنة الثانية، ومرة كل سنة لمدة عشر سنوات.

التأثير

حجم التبادل التجاري

  • تشكل حصة دول الخليج العربي مجتمعة 11% من حجم تجارة قطر بقيمة 10.4 مليارات دولار، وحصة دول الخليج التي قطعت علاقاتها بقطر تبلغ 9.7 مليارات دولار، حيث يبلغ حجم التجاري مع الإمارات 7.1 مليارات دولار معظمها لإعادة التصدير، ويبلغ التبادل التجاري بين قطر والسعودية 1.9 مليار دولار ومع البحرين يبلغ التبادل التجاري سبعمئة مليون دولار.[92]

السفر الجوي

شركات الطيران الموجودة في تلك الدول، علقت رحلاتها من وإلى قطر، والتي اشتملت على طيران الإمارات، [93] طيران الخليج،[94] مصر للطيران،[95] فلاي دبي، العربية للطيران، الخطوط السعودية والاتحاد للطيران.[96] أيضا، حظرت البحرين،[97] ومصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة تحليق الطائرات المسجلة في قطر في أجوائها. ونتيجة لذلك، قامت قطر بإعادة توجيه الرحلات الجوية إلى أفريقيا وأوروبا عبر إيران[98].[99]

وردا على ذلك، علقت الخطوط الجوية القطرية عملياتها الجوية إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين.[96]

أرسلت الخطوط الجوية الباكستانية رحلات خاصة لإعادة أكثر من 200 حاج باكستاني عالقين في مطار حمد الدولي بالدوحة.[100] حيث تم نقل أكثر من 550 حاجا باكستانيا من الدوحة إلى مسقط.[101] وفي يوم 7 يونيو أعلنت الخطوط الملكية المغربية أنها ألغت رحلاتها عبر الدوحة إلى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية واليمن ومصر.[102]

كذلك أثرت الأزمة على السفر بالطائرات الخاصة. وقال مسؤولو الطيران أن الرحلات الخاصة بين قطر والدول التي قطعت العلاقات الدبلوماسية تحتاج إلى توقف فني في دولة ثالثة. ولا يمكن للطائرات المسجلة في قطر أن تطير إلى البلدان التي قطعت العلاقات الدبلوماسية والعكس بالعكس. وفي الوقت الذى يمكن فيه لمشغلى طائرات رجال الأعمال طلب توجيه بدون توقف، قال مسؤولان أن الطلبات التي أرسلت حتى الآن تم رفضها، مما يتطلب توقفا في دولة ثالثة.[103]

الشحن

منعت الإمارات العربية المتحدة السفن التي ترفع علم قطر من الاتصال بالفجيرة. كما حظرت السفن القطرية من الرسو في الميناء ومنع السفن التي ترسو في الميناء من الإبحار مباشرة إلى قطر.[104] كما وضعت قيود مماثلة في جبل علي. كما حظرت البحرين ومصر والسعودية السفن التي تحمل علم قطر من استخدام موانئها.[105]

الغذاء

يأتي ما يقرب من 80 في المائة من الاحتياجات الغذائية القطرية من دول الخليج العربية المجاورة، وينتج 1% فقط محليا وحتى الواردات من خارج دول الخليج تأتي عادة عبر الحدود البرية مع السعودية المغلقة الآن.[106] وعقب قطع العلاقات مباشرة، أشارت التقارير المحلية إلى أن السكان تهافتو على محلات البقالة أملاً في تخزين المواد الغذائية. ولا يزال عدد كبير من الشاحنات التي تحمل الأغذية متوقفة على طول الحدود السعودية القطرية. فيما عرض مسؤولون إيرانيون توريد المواد الغذائية والتي يمكن أن تصل في غضون 12 ساعة.[107][108]

قناة الجزيرة

سحبت السعودية ترخيص قناة الجزيرة وأغلقت مكاتبها في المملكة.[109][110] كما ألغى الأردن تراخيص مكتب قناة الجزيرة.[111]

أسواق المال

انخفض سعر الريال القطري مقابل الدولار الأمريكي في التعاملات الفورية والآجلة بسبب المخاوف إزاء الأثر الاقتصادي في قطر على المدى الطويل بعد أن قطعت دولا عربية العلاقات معها، فيما انخفض المؤشر القطري في التعاملات يوم الاثنين 5 يونيو عقب قرار قطع العلاقات وسجل خسائر بلغت 7.3 في المئة.[112][113][114]

تصدير الغاز

  • تعتمد طاقة الإمارات بنسبة من 30% إلى 40% على استيراد الغاز من قطر ولمح وزير خارجية قطر إلى هذا الأمر، واسبتعاد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش قطع الغاز وقال "لا أعتقد أننا سنرى هذا النوع من الانتقام."[115][116] الا أن بيانات ملاحية أظهرت أن رويال داتش شل أرسلت شحنة بديلة من الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة إلى دبي تعويضا لأي نقص قد يحصل من امدادات الغاز القطرية.[117]

ردود الأفعال

  • Flag of Maldives.svg جزر المالديڤ: أعلنت جمهورية المالديف قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر. وقالت وزارة الخارجية في بيان لها أوردته وكالة الأنباء الألمانية اليوم " إن قرار قطع العلاقات سببه معارضتها القوية للأنشطة التي تشجع على الإرهاب والتطرف ". وأضاف البيان " إن المالديف تشدد على التزامها بالعمل مع الدول التي تعزز السلم والاستقرار، وتؤكد التضامن في الحرب على الإرهاب".[40]
  • Flag of Libya.svg ليبيا: أعلنت الحكومة الليبية اليوم قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر. وقال وزير الخارجية في الحكومة المؤقتة محمد الدايري في تصريح صحفي " إن بلاده قررت قطع علاقاتها مع دولة قطر تضامنا مع أشقائنا في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية ". وأشار إلى أن سجل قطر في اعتداءاتها المتكررة والعديدة على كرامة الشعب الليبي بعد أحداث 17 فبراير لطالما أغضب قطاعات عريضة من الشعب الليبي.
  • Flag of Turkey.svg تركيا: قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إنه يشعر بالأسى للخلاف بين قطر ودول عربية أخرى ودعا للحوار لحل النزاع. وأضاف في مؤتمر صحفي "نعتبر استقرار منطقة الخليج من وحدتنا وتضامننا. أيضا "تطرأ بعض الأمور بين الدول بالطبع لكن الحوار يجب أن يستمر تحت أي ظرف لحل المشكلات سلميا. نشعر بالأسى للوضع الحالي وسنقدم أي مساندة لإعادة الوضع لطبيعته".[118]
  • Flag of Iran.svg إيران: قال التلفزيون الإيراني الرسمي إن إيران دعت قطر والسعودية ودولا خليجية عربية أخرى إلى حل خلافاتها بالطرق الدبلوماسية وقالت إن أي تصعيد في التوترات لن يساعد في حل الأزمة في الشرق الأوسط. وقال بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "لحل الخلافات الإقليمية والخلاف الراهن، يتعين عليهم انتهاج الأساليب السلمية والحوار الشفاف والدبلوماسية". وأضاف "لن تستفيد أي دولة في المنطقة من تصاعد حدة التوترات".[119]
  • Flag of Russia.svg روسيا: قال الكرملين إن من مصلحة روسيا أن يكون الوضع في الخليج "مستقرا وسلميا" وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن موسكو تأمل أيضا ألا يؤثر الخلاف الدبلوماسي الحالي مع الخليج على "العزم المشترك" في الحرب على "الإرهاب الدولي.[120]
  •  الولايات المتحدة: قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، ووزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إنهما لا يتوقعان أن يؤثر قرار السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع قطر على محاربة "الإرهاب" لكنهما حثا الجانبين على حل خلافاتهما. وأبدى استعداد واشنطن للمساعدة في حل الخلافات ليبقى مجلس التعاون الخليجي موحدا، فقال: "اعتقد أن المهم لمجلس التعاون الخليجي أن يحافظ على وحدته".[121]
  • Flag of Pakistan.svg باكستان: أعلنت الخارجية الباكستانية، أن إسلام آباد لا تعتزم قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر في الوقت الراهن، على غرار ما فعلته كل من السعودية ومصر والبحرين والإمارات وغيرهم[122].
  • Flag of Sudan.svg السودان: أصدرت الخارجية السودانية بيانا حول إعلان عدد من الدول العربية عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، دعت فيه إلى "تهدئة النفوس والعمل على تجاوز الخلافات".[123]
  • Flag of Russia.svg روسيا: شدد وزير الخارجية الروسي على ضرورة تسوية الخلافات القطرية الخليجية عبر الحوار، على أساس الاحترام المتبادل.[124]
  • Flag of Israel.svg إسرائيل: صرح ليبرمان قوله: "حتى الدول العربية بدأت تدرك أن الخطر على المنطقة ليس إسرائيل بل الإرهاب. إنها فرصة للتعاون".[125]
  • Flag of Yemen.svg اليمن: عبر حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، عن تأييده للخطوات السعودية الاخيرة ضد قطر. وأعلن الناطق الرسمي باسم حزب صالح، أن ما اتخذته دول الخليج العربية، ومصر من قرارات بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر خطوة إيجابية وهامة نظراً لضلوع النظام القطري في دعم الإرهاب وإقلاق أمن المنطقة والوطن العربي. وأشار إلى ان هذه الخطوة كان يفترض إتخاذها منذ وقت مبكر لإصرار قطر على دعم الإرهاب. وقال أن قطر احتضنت حركة الإخوان التي تفرخت منها كل التنظيمات الإرهابية، وأن اليمن عانى كثيرا من الإرهاب الممول من قطر واحتضانها عناصر تنظيم الإصلاح "الإخوان المسلمين" والدفع بهم لإشعال الفتن.[41][42][43][44]

وساطة كويتية

في يوم 5 يونيو 2017 طلب أمير الكويت صباح الأحمد الصباح من أمير قطر تميم بن حمد عدم التصعيد وإتاحة الفرصة لاحتواء التوتر في العلاقات بين الأشقاء،[126] وعلى أثر ذلك قام تميم بن حمد بتأجيل خطابه لإعطاء فرصة لجهود أمير الكويت. وتوجه صباح الأحمد الصباح في يوم الثلاثاء 6 يونيو 2017 إلى السعودية بهدف مواصلة مساعيه لحل الأزمة.[127][128]


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وكالة الأنباء السعودية.
  2. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وكالة الأنباء السعودية.
  3. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وكالة الأنباء السعودية.
  4. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وكالة الأنباء السعودية.
  5. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وكالة الأنباء السعودية.
  6. ^ أ ب خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان بي بي سي عربي.
  7. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وصل لهذا المسار في 5 يونيو 2017.
  8. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وكالة الأنباء السعودية. وصل لهذا المسار في 5 يونيو 2017.
  9. ^ أ ب الحكومة تقرر تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع دولة قطر، وكالة الأنباء الأردنية (بترا)] Archived 30 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  10. ^ أ ب خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  11. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  12. ^ «بلومبيرج»: لماذا قطعت دول خليجية علاقاتها مع قطر؟ 11 سؤالًا يشرح لك ساسة بوست، 5 يونيو 2017. وصل لهذا المسار في 6 يونيو 2017
  13. ^ أ ب ت نيويورك تايمز. 
  14. ^ أ ب ت . 
  15. ^ Erika Solomon, The $1bn hostage deal that enraged Qatar’s Gulf rivals: Doha reportedly paid al-Qaeda affiliate and Iran to win release of royal hunting party, Financial Times (5 June 2017). Archived 25 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  16. ^ أ ب . 
  17. ^ RT Arabic. 
  18. ^ "Hack, fake story expose real tensions between Qatar, Gulf". Fox News. 24 May 2017. Archived 9 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  19. ^ "Trump's 'Arab NATO' Vision is a Desert Mirage". ستراتفور. 31 May 2017.
  20. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان Phys.org. وصل لهذا المسار في 5 يونيو 2017.
  21. ^ Evan Perez & Shimon Prokupecz, US suspects Russian hackers planted fake news behind Qatar crisis, CNN (6 June 2017). Archived 9 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  22. ^ Patrick Wintour, Russian hackers to blame for sparking Qatar crisis, FBI inquiry finds (7 June 2017). Archived 22 November 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  23. ^ Mark Landler, Trump Takes Credit for Saudi Move Against Qatar, a U.S. Military Partner, New York Times (6 June 2017). Archived 25 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  24. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  25. ^ أ ب . 
  26. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان Al Arabiya. وصل لهذا المسار في 5 يونيو 2017.
  27. ^ Financial Times. 
  28. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوانMills، Jen. Metro. Associated Newspapers Ltd. وصل لهذا المسار في 9 يونيو 2017.
  29. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوانبيومي، من يارا. وصل لهذا المسار في 22 يونيو 2017.
  30. ^ بيان وزارة الخارجية السعودية، حساب وزارة الخارجية الرسمي.
  31. ^ لهذه الأسباب قُطِعت العلاقات مع قطر قناة العربية , نشر ودخل في 5 يونيو 2017.
  32. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان قناة الجزيرة.
  33. ^ أ ب خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وصل لهذا المسار في 22 يونيو 2017.
  34. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وزارة الخارجية السعودية.
  35. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  36. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  37. ^ أ ب wam. 
  38. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  39. ^ ليبيا تقطع علاقاتها مع قطر Archived 10 August 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  40. ^ أ ب خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان رويترز.
  41. ^ أ ب خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  42. ^ أ ب خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  43. ^ أ ب خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  44. ^ أ ب خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  45. ^ RT Arabic. 
  46. ^ . 
  47. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان رويترز.
  48. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وصل لهذا المسار في 7 يوليو 2017.
  49. ^ مدى مصر. 
  50. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وكالة الأنباء السعودية.
  51. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان اخبار 24.
  52. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وزارة الثقافة والإعلام.
  53. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان سكاي نيوز عربية.
  54. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان روسيا اليوم العربية.
  55. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  56. ^ النائب العام لدولة الإمارات: التعاطف مع قطر جريمة.. وهذه عقوبتها، CNN. Archived 23 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  57. ^ الإمارات تحظر "التعاطف" مع قطر وتهدد المخالفين بالسجن أو دفع غرامة مالية، فرانس 24. Archived 12 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  58. ^ التعاطف مع قطر جريمة في الإمارات، روسيا اليوم.
  59. ^ البحرين.. السجن حتى 5 سنوات للمتعاطفين مع قطر، العربية. Archived 16 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  60. ^ . 
  61. ^ تعرف على قائمة الأفراد والكيانات المدرجة على لائحة الإرهاب السعودية المصرية الإماراتية البحرينية روسيا اليوم، 8 يونيو. وصل لهذا المسار في 12 يونيو 017
  62. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  63. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  64. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  65. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  66. ^ خادم الحرمين الشريفين يوجه بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة السعودية القطرية تقديراً منه للشعب القطري الشقيق، وكالة الأنباء السعودية. Archived 14 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  67. ^ رئيس الدولة يوجه بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة الإماراتية والقطرية تقديرا منه للشعب القطري الشقيق، وكالة أنباء الإمارات. Archived 13 June 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  68. ^ إنفاذا لأمر ملكي سامي بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة البحرينية القطرية ...تخصيص هاتف لتلقي تفاصيل هذه الحالات واتخاذ الإجراءات المناسبة، وكالة أنباء البحرين. Archived 15 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  69. ^ الكويت تسلم قطر مطالب دول الحصار، الجزيرة. Archived 27 October 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  70. ^ الكويت تسلّم قطر مطالب الدول المقاطعة، CNN. Archived 28 November 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  71. ^ الكويت تتطلع من الاشقاء بالسعودية والامارات والبحرين ومصر لطلب الاستجابة لتمديد المهلة الممنوحة لقطر، كونا. Archived 5 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  72. ^ السعودية والامارات والبحرين ومصر توافق على طلب سمو امير البلاد بتمديد المهلة الممنوحة لقطر لمدة 48 ساعة، كونا. Archived 16 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  73. ^ دول الحصار: قطر لم تستجب والمطالب لاغية، الجزيرة. Archived 9 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  74. ^ بيان رباعي: قطر رفضت المطالب.. وردها يعكس مدى ارتباطها بالتنظيمات الإرهابية، CNN. Archived 15 September 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  75. ^ الدول الـ4: تعنت قطر يعكس ارتباطها بالتنظيمات الإرهابية، العربية. Archived 9 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  76. ^ أمير قطر يلقي أول خطاب له منذ بداية الأزمة أرم نيوز , نشر في 21 يوليو 2017 ودخل في 21 يوليو 2017. Archived 24 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  77. ^  
  78. ^ الدول الأربع تعلن قائمة جديدة للإرهاب مدعومة من قطر قناة العربية , نشر في 25 يوليو 2017 ودخل في 25 يوليو 2017. Archived 27 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  79. ^ قطر "تقدم شكوى" لدى منظمة التجارة العالمية ضد السعودية والبحرين والإمارات Archived 1 August 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  80. ^ "إيكاو" تدرس شكوى قطر ضد دول الحصار Archived 6 August 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  81. ^ فرانس 24. 
  82. ^ ARA. 
  83. ^ أ ب 10 أيام مهلة خليجية لقطر.. وهذه أهم المطالب، CNN. Archived 10 September 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  84. ^ دول عربية تمهل قطر 10 أيام لتنفيذ قائمة مطالب أهمها إغلاق الجزيرة وخفض علاقتها بإيران، رويترز. Archived 26 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  85. ^ أ ب هذه مطالب الدول المقاطعة لقطر ومهلة 10 أيام لتنفيذها، قناة العربية. Archived 11 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  86. ^ قطر تتهم دول المقاطعة بتسريب قائمة المطالب: استباق الرد يكشف سوء نواياهم وضعف حجتهم، CNN. Archived 10 September 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  87. ^ أسوشيتد برس تكشف مطالب الدول المقاطعة لقطر، قناة الحرة. Archived 23 June 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  88. ^ القائمة الكاملة لمطالب دول الحصار على قطر، صحيفة الرأي العام التونسية.
  89. ^ هذه هي قائمة المطالب الكاملة للدول الأربع من قطر، عربي21.
  90. ^ هذه أبرز "مطالب" دول الحصار من قطر، قناة الجزيرة. Archived 14 December 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  91. ^ وثيقة تكشف مطالب دول الحصار من قطر، قناة الجزيرة. Archived 29 October 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  92. ^ ما الذي يحمي اقتصاد قطر من الأزمات؟، الجزيرة. Archived 31 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  93. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان طيران الإمارات.
  94. ^ . 
  95. ^ . 
  96. ^ أ ب . 
  97. ^ . 
  98. ^ . 
  99. ^ "Saudi central bank tells banks not to trade with Qatar banks in Qatari riyals: sources". Reuters Archived 11 June 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  100. ^ . 
  101. ^ . 
  102. ^ Morocco’s airlines cancels trips via Qatar - Al Arabiya English
  103. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وصل لهذا المسار في 7 يونيو 2017.
  104. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان World Maritime News. وصل لهذا المسار في 6 يونيو 2017.
  105. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان World Maritime News. وصل لهذا المسار في 6 يونيو 2017.
  106. ^ . 
  107. ^ . 
  108. ^ . 
  109. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  110. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  111. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  112. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  113. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  114. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  115. ^ قطر تستمر بضخ الغاز للإمارات رغم قطع العلاقات، CNN . Archived 16 November 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  116. ^ قطر تلوح بقطع إمدادات الغاز عن الإمارات، العربية. Archived 1 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  117. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  118. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان رويترز.
  119. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان رويترز.
  120. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان رويترز.
  121. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان روسيا اليوم العربية.
  122. ^ باكستان لا تعتزم قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر روسيا اليوم أرابيك , نشر في 5 يونيو 2017 ودخل في 5 يونيو 2017.
  123. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان روسيا اليوم العربية.
  124. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان روسيا اليوم العربية.
  125. ^ خطأ في استخدام القالب الأزمة الدبلوماسية مع قطر 2017–18: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان روسيا اليوم العربية.
  126. ^ كونا : سمو أمير البلاد يجري اتصالا هاتفيا بأمير دولة قطر - الديوان الأميري، كونا. Archived 9 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  127. ^ أمير الكويت بالسعودية اليوم ضمن جهود لحل الخلاف الخليجي، قناة الجزيرة.
  128. ^ كونا : سمو أمير البلاد يعقد جلسة مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين - الديوان الأميري، وكالة الأنباء الكويتية. Archived 9 June 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.