موشيه دايان

(تم التحويل من موشى ديان)
موشيه ديان
Anefo 930-3763 Moshe Dayan 27-07-1979.jpg
دايان، في 1979
وزير الخارجية الخامس
في المنصب
20 يونيو 1977 – 23 أكتوبر 1979
رئيس الوزراء مناحم بـِگن
سبقه إيگال آلون
خلفه إسحاق شامير
وزير الدفاع الرابع
في المنصب
5 يونيو 1967 – 3 يونيو 1974
رئيس الوزراء لڤي إشكول
إيگال آلون (قائم بالأعمال)
گولدا مئير
سبقه لڤي إشكول
خلفه شيمون پـِرِس
وزير الزراعة السابع
في المنصب
17 ديسمبر 1959 – 4 نوفمبر 1964
رئيس الوزراء داڤيد بن گوريون
لڤي إشكول
سبقه قادش لوز
خلفه حاييم گڤعاتي
رئيس الأركان العامة الرابع
في المنصب
1953–1958
الرئيس إسحاق بن زڤي
رئيس الوزراء داڤيد بن گوريون
سبقه Kadish Luz
خلفه حاييم گڤعاتي
تفاصيل شخصية
وُلِد (1915-05-20)20 مايو 1915
كيبوتس دگانيا ألف، فلسطين، الدولة العثمانية
(اليوم: إسرائيل)
توفي 16 أكتوبر 1981(1981-10-16) (عن عمر 66 عاماً)
تل أبيب، إسرائيل
الحزب ماپاي (1959–1965)
رافي (1965–1968)
Labor (1968–1981)
الخدمة العسكرية
الولاء  إسرائيل (from 1948)
 المملكة المتحدة (World War II)
الخدمة/الفرع هگاناه (ح. 1929–48)
الجيش البريطاني (الحرب العالمية الثانية)
القوات المسلحة الإسرائيلية (1948–59)
الرتبة 23px Lieutenant general
قاد رئيس الأركان العامة
القيادة الجنوبية
القيادة الشمالية
المعارك/الحروب الثورة الفلسطينية
الحرب العالمية الثانية
حرب 1948
العدوان الثلاثي
حرب 1967
حرب الاستنزاف
حرب أكتوبر
الأوسمة مرتبة الخدمة المتميزة
جوقة الشرف

موشيه دايان بالعبرية משה דיין (20 مايو 1915 - 16 اكتوبر 1981) - عسكري وسياسي اسرائيلي. معنى اسمه بالعربية: "القاضي موسى".

بداية حياته

موشيه دايان

وُلد في فلسطين العثمانية وعندما بلغ 14 عاماً، التحق دايان بمنظمة الهاجاناه العسكرية والپالماخ في بداية تكوينها قبيل الحرب العالمية الثانية.

الحرب العالمية الثانية

عندما حُظر نشاط الهاگاناه من قبل القوات البريطانية في فلسطين، القت القوات البريطانية القبض عليه وتم اطلاق سراح دايان بعد عامين عندما قامت الهاجاناه بالتعاون مع القوات البريطانية ضد قوات المحور. في مطلع يونيو 1941 شاركت قوات الهاگاناه بسرايا عسكرية عملت إلى جانب الجيش البريطاني في الحملة السورية اللبنانية.[1] كان من بين المشاركين وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشيه ديان الذي كان قائداً لإحدى السرايا العسكرية التابعة للهاگاناه. صدرت التعليمات لديان والسرية العسكرية التي كان يقودها بالتوجه إلى سوريا من أجل الانضمام للجيش البريطاني لحماية الجسور الاستراتيجية بمنطقة الإسكندرونة بهدف معاونة الجيش البريطاني في سوريا ولبنان ضد الجيش الفرنسي. خلال معركة تم فيها تبادل إطلاق النار بمنطقة الإسكندرونة بين الجيش البريطاني والفرنسي، فقد ديان عينه اليسرى خلال المعركة. حسب القناة الثانية الإسرائيلية، تم الكشف عن تلك الحادثة عبر وثائق أرشيفية سمح الجيش الإسرائيلي بنشرها في يونيو 2013، مشيرة إلى أن هذه الوثائق كانت توصيف للمعركة التي وقعت بالقرية السورية والأحداث التي وقعت بها، وأوضحت الوثيقة أن ديان رغم إصابته أصر علي مواصلة الخدمة في الجيش البريطاني.[2]

وحسب وثيقة الجيش الإسرائيلي فإن ديان ومعه عدد من السرية التي كان يقودها توجهوا نحو الجسر الذي كُلف بتأمينه وعند أحد المباني بقرية الإسكندرونة هاجمهم عدد من الجنود الفرنسيين، ودار تبادل لإطلاق النار وإطلاق بعض القذائف بين المجموعتين انتهى بإصابة ديان في يديه وعينيه.

وعلي إثر هذه الإصابه تم نقل ديان لمستشفى هداسا بحيفا، وهناك أثبتت الفحوص الطبية أنه يوجد جرح داخلي في عينه اليسرى علي أثر دخول بعض الشظايا وظل ديان في المستشفى منذ يوم 7 يونيو وحتى منتصف الشهر نفسه حتى كتب طبيب المستشفى تقريره النهائي بأنه لا أمل في علاج عينه اليسرى ولا محاله أنه فقد الإبصار بها وحفاظا عليها نصحه الطبيب بوضع غطاء فوقها.

قائد عسكري

موشى ديان وأرييل شارون في أثناء حرب أكتوبر.

شغل ديان العديد من الادوار المهمة في حرب 1948. وعمل على قيادة العمليات العسكرية الدفاعية في سهل الأردن واعجب به رئيس الوزراء الاسرائيلي داڤيد بن گوريون أشد الاعجاب واختاره وشيمون بيريز لحمايته الشخصية. وترقّى بالمناصب العسكرية بعد حرب 1948 بين الفترة 1955 إلى 1958 إلى ان وصل لمنصب رئيس الاركان للجيش الاسرائيلي.

رجل السياسة

في عام 1959، وبعد عام من تقاعد ديان من السلك العسكري، انظم دايان إلى تيار "مابي" السياسي اليساري بزعامة بن غوريون وعمل كوزير للزراعة حتى عام 1964. وبعد تسلم ليفي اشكول لرئاسة الوزراء، وتنامي الموقف المتأزّم بين العرب واسرائيل في عام 1967، عين اشكول موشيه ديان وزيراً للدفاع رغم عدم محبّة اشكول لديان.

حرب 1967

لم يكن لديان دور يذكر للتخطيط والاعداد لحرب 1967 إلا أنه أسهم ايجابياً للجانب الاسرائيلي في مجريات الحرب ولم يدّخر جهداً بعد الحرب في الامور الدعائية لنسب الانتصارات في حرب 1967 لصالحه.

حرب 1973

بتسلم گولدا مئير السلطة في عام 1969، كان ديان وزيراً للدفاع. ورفض ديان شنّ هجوم احترازي على كل من مصر وسوريا لقناعة ديان بقدرة الجيش الاسرائيلي لصد أي هجوم عربي على اسرائيل وللحيلولة من تصوير اسرائيل ان تكون البادئة بالهجوم. وبتعاقب الهزائم الاسرائيلية في بداية حرب اكتوبر، كان ديان على استعداد للاعلان عن هزيمة اسرائيل لولا منعه من قبل مائير من الإدلاء بهكذا تصريح. وتكلّم ديان بدون تورية عن استعمال اسرائيل لأسلحة الدمار الشامل في حال احتياج اسرائيل لمثل هذه الاسلحة لدحر الهجوم العربي.

وبعد الحرب، قامت اللجنة المسؤولة باعداد تقرير حرب 1973 بإعفاء الكادر السياسي الاسرائيلي من المسؤولية في تكبّد الخسائر في الايام الأولى من الحرب إلا أن الغضب والإحتجاج الشعبي الاسرائيلي أدّى إلى استقالة كل من ديان ومئير.

Moshe Dayan.jpg
السادات وديان، في القاهرة بعد مبادرة السلام.


وفاته

في 16 اكتوبر 1981، مات دايان متأثراً بسرطان القولون في مدينة تل أبيب ودفن في "ناهال" حيث نشأ.

أعمال منشورة

نص كتاب "موشي ديان يعترف". انقر على الصورة للماطلعة
  • Diary of the Sinai Campaign, 1965.
  • Living with the Bible, 1978.
  • Story of My Life, 1978.
  • Breakthrough: A Personal Account of the Egypt-Israel Peace Negotiations, 1981.

المصادر

قراءات إضافية

  • Lau-Lavi, Napthali, (1968), Moshe Dayan - A Biography. English Book Store, New Delhi (First Indian Reprint 1979).

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بموشيه دايان، في معرفة الاقتباس.