تقسيم الامبراطورية المنغولية

(تم التحويل من Division of the Mongol Empire)
تقسيم الامبراطورية المنغولية
Division of the Mongol Empire
التاريخ منذ 1259
الموقع الامبراطورية المنغولية
المشاركون إلخانات، أسرة يوان، خانية چقطاي، القبيل الذهبي
النتائج انقسام الامبراطورية المنغولية إلى أربع خانات منفصلة

تقسيم الامبراطورية المنغولية، بدأ عندما توفي مونگكه خان عام 1258 في حصار قلعة دياويو وعدم إعلان خليفة له، مما عجل بالصراع بين أفراد عائلة تولي على لقب الخان الأعظم مما أشعل الحرب الأهلية التولية. هذه الحرب، بالإضافة غلى حرب بركه-هولاكو وحرب كايدو-قوبلاي اللاحقة، أضعفت سلطة الخان على جميع أراضي الامبراطورية المنغولية بشكل كبير وقسمت الامبراطورية إلى أربع خانات، تشمل القبيل الذهبي في الشمال الغربي، خانية چقطاي في الوسط، إلخانات في الجنوب الغربي، وأسرة يوان في الشرق حيث كان مقرها بكين المعاصرة، على الرغم من ذلك فقد كان أباطرة يوان يحملون-اسمياً لقب خاقان الامبراطورية. سعت كل من الخانات الأربعة لتحقيق مصالحها وأهدافها المستقلة، وسقطت في أوقات مختلفة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النزاع على الخلافة

المنغول في الحرب.



الحرب الأهلية

قوبلاي خان، حفيد جنكيز خان ومؤسس أسرة يوان.


الانقسام إلى أربع خانات

تأسيس أسرة يوان (1271–1368) على يد قوبلاي خان سرع من تقسيم الامبراطورية المنغولية. انقسمت الامبراطورية المنغولية إلى أربع خانات شملت أسرة يوان، القبيل الذهبي، خانية چقطاي وإلخانات. عام 1304، تم التوقيع على معاهدة سلام بين إلخانات تمنح السيادة الاسمية لأسرة يوان على الخانات الغربية. إلا أن هذه السياسة لم يكن لها أساس كما هو الحال عند تأسيس الخاقانات المبكرة. استمرت النزاعات، مثل الاشتباكات الحدودية، فيما بينهم. ومن أمثلة هذه النزاعات حرب إسن-بوقا-أيورباروادا في عقد 1310. واستمر كل من الخانات الأربعة في أداء مهامه كدولة منفصلة وسقطت كل منها في وقت مختلف.

أسرة يوان

A Yuan dynasty jade belt plaque featuring carved designs of a dragon.

أسرة يوان، ] أسسها الزعيم المنغولي قبلاي خان، الذي حكم الصين الحالية، وكل منغوليا الحالية والمناطق المحيطة بها[1] استمرت رسمياً حتى عام 1271[2] حتى 1368.[3] كانت تعتبر كقسم من امبراطورية المنغول وكأسرة صينية. في التاريخ الصيني، تلت أسرة يوان أسرة سونگ وخلفتها أسرة مينگ. بالرغم من أن الأسرة قد تأسست على يد قبلاي خان، فإن جده الأكبر جنكيز خان قد وضع في السجلات الرسمية على أنه مؤسس الأسرة أو تاي‌زو (بالصينية: 太祖). بجانب امبراطور الصين، فقد زعم قبلاي خان أيضاً أنه حامل لقب الخان الأعظم، صاحب السيادة على خانات المنغول الأخرى (خانية چاگاتاي، القبيل الذهبي، إلخانات)؛ ومع ذلك فقد اعترف بهذا الزعم فقط من قبل الإلخانيين، الذين كانوا بالرغم من ذلك يتمتعون بالحكم الذاتي. بالرغم من أن الأباطرة التاليين في أسرة يوان كان معترف بهم من قبل ثلاث إلخانات غربية مستقلة فعلياً على أنهم أصحاب السيادة العليا اسمياً، فقد استمرت كل واحدة من تلك الإلخانات في تقدمها بشكل منفصل. أحياناً يشار إلى يوان على أنها امبراطورية الخان الأعظم، حيث يحمل أباطرة المنغول من أسرة يوان لقب الخان الاعظم لجميع خانات المنغول.[4][5][6]


القبيل الذهبي

باطو خان مؤسس القبيل الذهبي.

تأسس القبيل الذهبي في الجزء الغربي من الامبراطورية المنغولية بعد الغزو المنغولي لروس في عقد 1240: وهي ما يسمى اليوم روسيا، اوكرانيا، قزخستان، والقوقاز. وفي قمة مجدها ضمت أراضي القبيل الذهبي معظم اوروبا الشرقية من الاورال إلى الضفاف اليمنى لنهر دنيبر، متوغلة شرقاً في سيبريا. وامتد القبيل الذهبي جنوباً لتتاخم البحر الأسود، جبال القوقاز، وأراضي الأسرة المنغولية المعروفة باسم إلخانات.[7]

اتخذت دولتهم من مدينة "ساراي باتو" عاصمة لها. كانت تدين القبيلة في البداية بالشامانية ثم تحولت بعد ذلك إلى الإسلام.

يرجح البعض سبب تسمية القبيلة بالذهبية ، إلى اتخاذ زعيم القبيلة باتو خان لخيمة ذهبية له، لذا كان يشار إليها باسم القبيلة الذهبية.

بعد وفاة باتو في 1255، استمر حكم سلالته لمدة قرن كامل حتى 1359. كان ذروة نفوذ القبيلة في عهد أوزبج خان (1312-1341)، الذي أعلن الإسلام الدين الرسمي للدولة.

ابتداء من عام 1359 حدثت فوضى عنيفة داخل القبيلة الذهبية قبل فترة وجيزة من إعادة لمّ شملهم تحت قيادة طخطاميش عام 1381. ومع ذلك، بعد وقت قصير من غزو تيمورلنك عام 1396، انقسمت القبيلة إلي عدة كيانات تتارية أصغر التي شهدت تراجعا مطردا حتى سقطت نهائيا في عام 1502.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خانية چقطاي

في البداية كانت خانية چقطاي جزءاً من الامبراطورية المنغولية، ثم أصبحت منفصلة وظيفياً مع تشظي الامبراطورية المنغولية بعد 1259. وقد اعترفت خانية چقطاي بالسيادة الاسمية عليها من قِبل أسرة يوان في 1304،[8] إلا أن الخانية انفلقت إلى جزئين، خانية چقطاي الغربية، و مغولستان، في منتصف القرن 14.

في أوجها في أواخر القرن 13، امتدت الخانية من أمو داريا جنوب بحر آرال إلى جبال ألطاي على الحدود الحالية بين منغوليا والصين.[9]

استمرت الخانية، بشكل أو بآخر من ع1220 حتى أواخر القرن 17، بالرغم م أن النصف الغربي من الخانية استولت عليه امبراطورية تيمور في 1370. وظل النصف الشرقي تحت خانات چقطاي، الذين كانوا، أحياناً، متحالفين مع خلفاء تيمور، الأسرة التيمورية، وأحياناً ضدهم. وأخيراً، في القرن 17، سقطت آخر أملاك چقطاي في يد نظام الحكم الديني بقيادة أفق خوجة وسلالته، الخوجات، الذين حكموا شين‌جيانگ تحت سيادة الدزونگار والمانشو على التوالي.

إلخانات

تمكن أحد أحفاد جنكيز خان، هولاكو (56/1252-1265) من الاستيلاء على بلاد فارس (إيران) بناءا على أوامر من أخيه مونغكي أو منكو خان، الذي أصبح خاقانا أكبر (حتى سنة 1256). قام هولاكو منذ 1258 م بقيادة الحملة المغولية على العراق وبغداد. تلقب بالـ"إلخان" (الخان الأصغر، أو الثانوي) اعترافا بسلطة أخيه الخاقان الكبير عليه. استطاع المماليك أن يصدو جيشه في عين جالوت سنة 1260. توفقت عملية التوسع غربا بعدها. قام ابنه آبقا (1265-1282) بتوطيد المملكة ومحاربة المماليك، ثم استولى على بلاد الكرج (القوقاز). قام بعقد علاقات سياسية مع أوروبا المسيحية.

في عهد خان غازان (1295-1304)، اعتنق هذا الأخير الإسلام وجعله دين الدولة الرسمي. تحول أخوه أولجاتو (1304-1316) إلى المذهب الشيعي. عرفت البلاد في عهديهما أوجها السياسي وازدهرت الثقافة.

سنة 1323، قام آخر السلاطين الكبار أبو سعيد (1316-1335) بعقد مصالحة مع دولة المماليك في مصر كان أبو سعيد سني المذهب. تمكن من فرض سيطرته على الأناضول مجدداً، وتوسع حتى القوقاز. انقسمت الدولة بعده إلى عدة مناطق حكمت كل منها أسرة مستقلة. أثناء العهود الأخيرة لدولة الإلخانات كان السلاطين يتولون الحكم لعهدة قصيرة. تقهقرت الحالة الاقتصادية للبلاد.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ Christopher P.Atwood – Encyclopedia of منغوليا والامبراطورية المنغولية
  2. ^ تأسست يوان رسمياً في هذه السنة. ومع ذلك فلم تكن قد سيطرت بعد على عموم جنوب الصين حتى عام 1279، عندما تم سحق آخر مقاومة لسونگ الجنوبية.
  3. ^ استمرت بقايا يوان تحكم [[منغوليا] بعد عام 1368، عندما كانت تعرف بيوان الشمالية.
  4. ^ Micheal Prwadin – The Mongol Empire and its legacy
  5. ^ J.J.Saunders – The history of Mongol conquests
  6. ^ Rene Grousset – The Empire of Steppes
  7. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Britannica1
  8. ^ Dai Matsui - A Mongolian Decree from the Chaghataid Khanate Discovered at Dunhuang. Aspects of Research into Central Asian Buddhism, 2008, pp. 159-178
  9. ^ See Barnes, Parekh and Hudson, p. 87; Barraclough, p. 127; Historical Maps on File, p. 2.27; and LACMA for differing versions of the boundaries of the khanate.