ماريا الأولى من البرتغال

ماريا الأولى
Maria I, Queen of Portugal - Giuseppe Troni, atribuído (Turim, 1739-Lisboa, 1810) - Google Cultural Institute.jpg
پورتريه ماريا الأولى من الپرتغال (1734-1816)؛ توماس هيكي أو جوزپى تروني، 1783
ملكة الپرتغال وألگارڤس
الحكم 24 فبراير 1777 –
20 مارس 1816
بالتزكية 13 مايو 1777
العجز 10 فبراير 1792
سبقه جوزيه الأول
تبعه جواو السادس
ملكية مشتركة پدرو الثالث
الوصي على العرش جواو، ولي العهد
(من 1792)
ملكة البرازيل
الحكم 16 ديسمبر 1815 –
20 مارس 1816
تبعه جواو السادس
الوصي على العرش جواو، ولي العهد
الزوج پدرو الثالث من الپرتغال
الأنجال
تفاصيل...
جوزيه، أمير البرازيل
جواو السادس من الپرتغال
إنفانتا ماريانا ڤكتوريا
الاسم الكامل
ماريا فرانشيسكا إيزابل جوسفا أنطونيا گرترودس ريتا خوانا
البيت الملكي بيت براگنزا
الأب جوزيه الأول من الپرتغال
الأم ماريانا ڤكتوريا من إسپانيا
وُلِد (1734-12-17)17 ديسمبر 1734
قصر ليبيرا، لشبونة، مملكة الپرتغال
توفي 20 مارس 1816(1816-03-20) (عن عمر 81 عاماً)
دير كارمو، ريو دي جانيرو، مملكة البرازيل
الدفن بازيليكا إستريلا، لشبونة، الپرتغال
الديانة كاثوليكية

ماريا الأولى (بالإنگليزية: ماري الأولى) (17 ديسمبر 1734 – 20 مارس 1816)، هي ملكة الپرتغال، البرازيل، والألگارڤه. اشتهرت بماريا المجنونة، وكانت أول ملكة ولية عهد متنازع عليها في الپرتغال. مع فتوحات ناپليون في أوروپا، قام بلادها، ثم تحت توجيهات الأمير دوم جواو، ولي العهد، بالإنتقال إلى مستعمرة البرازيل الپرتغالية. لاحقاً، ارتفعت البرازيل من رتبة مستعمرة إلى مملكة، مع تشكيل مملكة الپرتغال، البرازيل والألگارڤس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياتها المبكرة

د. ماريا فرانشيسكا، أميرة بيرا، دوقة بركلوس؛ پاڤونا؛ 1739.

وُلدت ماريا في قصر ريبيرا الملكي في لشبونة وعُمدت باسم ماريا فرانشيسكا إيزابل جوسيفا أنطونيا گرترودس ريتا جوانا. في يوم ميلادها، جدها، الملك خواو الخامس من البرتغال، جعلها أميرة بيرا.

عندما ارتقى والدها العرش عام 1750 باسم جوزيه الأول، ماريا، ابنته الكبرى، أصبحت وريثة عرشه، ومنحت اللقبين التقليديين أميرة البرازيل ودوقة براگانزا.


تأثير ماركيز پومبال

نشأت ماريا في الوقت الذي كانت فيه حكومة والدها تحت السيطرة الكاملة بماركيز پومبال الأول. تقاعد والدها في قصر كويلوز الوطني الذي مُنح لاحقاً لماريا وزوجها.

حكمها

ماريا فرانشيسكا إيزابل، أميرة البرازيل؛ فرانشيسكو ڤييرا ده ماتوس، 1753.


التدهور العقلي

Effigy of Maria I and Peter III, 1785

الحروب الناپليونية

پورتريه الملكة دونا ماريا الأولى مرتدية تاجها، جوزپى تروني، 1783.

وصلت أخبار الثورة الفرنسية إلى البرتغال التي كانت تناضل للعودة إلى نظم العصور الوسطى المحافظة بعد المحاولة العنيفة المخزية التي قام بها الماركيز دي بومبال لجعل البرتغال تابعة في ثقافتها وقوانينها لفرنسا لويس الخامس عشر، وإسبانيا كارلوس الثالث. وكانت جبال البرانس تعوق تدفق الأفكار من فرنسا إلى شبه الجزيرة الأيبيرية. وكان يحول بين انتقال الأفكار من إسبانيا إلى البرتغال شغف إسبانيا وتوقها المتكرر لابتلاع أختها الصغرى (البرتغال)، وكان ممثلو محاكم التفتيش طوال قرنين يبدون كأسود على بوابة قصر يصدون أية كلمة وأية فكرة تشكك في العقيدة الدينية القديمة أو تضعها موضع تساؤل. [1]

وفي أدنى السلم الاجتماعي كان هناك حرس آخر يحمي الماضي ويدافع عنه: العوام البسطاء الذين كانوا في غالبهم يجهلون القراءة والكتابة - الفلاحون والحرفيون والعمال والجنود، فقد كانت هذه الطوائف قد أنست إلى عقائدها المتوارثة وارتاحت إلى ما بها من أساطير، واعترتها الخشية لما بها من معجزات وتفاعلت بتقوى شديدة مع طقوسها. وفي أعلى السلم الاجتماعي كان البارونات الإقطاعيون هم ملاك الأرض الذين يتصرفون بشكل نموذجي على وفق ما هو مطلوب في عصرهم، وكانت الملكة ماريا فرانسسكا Maria Francisca الرعديدة الواهنة العقل، وابنها جون الوصي على العرش (1799) والذي أصبح ملكا (1816 - 1826)، يعتمدان على الكنيسة كأداة للحماية، وكوسيلة لا بد منها لدعم أخلاق الأفراد، وضبط النظام الاجتماعي ومؤازرة الملكية المقدسة ذات الحق الإلهي والسلطة المطلقة ووسط كل هذا الحرس المدافع عن القديم، كانت هناك قلة قلية - الدارسون والماسونيون والعلماء والشعراء ورجال الأعمال، وقلة من الموظفين، بل وواحد من النبلاء أو اثنان - يزعجها الحكم المطلق الذي ورثته البلاد عن الماضي، وكان أفراد هذه القلة يغازلون الفلسفة ويحلمون بحكومة تمثيل نيابي، ويحلمون بحرية التجارة وحرية الصحافة وحرية الاجتماع وحرية الفكر، ويحلمون بمشاركة فعالة متجاوبة مع فكر العالم.

وأتت أخبار الثورة الفرنسية لتسبب البهجة لتلك القلة المرتعدة، ولتسبب الرعب لذوي المقامات الرفيعة ومحاكم التفتيش، وعبَّر غير المتحفظين عن فرحتهم بشكل ينم عن الطيش، واحتفت المحافل الماسونية في البرتغال بهذا الحدث (الثورة الفرنسية) وهلل السفير البرتغالي في باريس للجمعية الوطنية الفرنسية، وربما كان قد قرأ كتابات روسو أو سمع خطب ميرابو، وسمح وزير الشئون الخارجية في البرتغال للجريدة الرسمية بنشر تحية لسقوط سجن الباستيل، وراح أصحاب المكتبات الفرنسيون في البرتغال يبيعون نسخاً من دستور 1791.

لكن عندما عزل ثوار باريس الملك لويس السادس عشر أحست الملكة ماريا أن عرشها يهتز وسلمت الحكم لابنها. وانقض جون السادس (كما سيصبح اسمه فيما بعد) بشراسة على الليبراليين في البرتغال، فشجع مدير شرطته على ملاحقة كل ماسوني، وكل أجنبي ذي شأن، وكل كاتب يدعو للإصلاح السياسي، بالقبض عليهم، أو نفيهم أو مراقبتهم بشكل دائم. وجرى سجن فرانسكو دا سيلفا Francico do Sivla زعيم الليبراليين، وجرى إبعاد النبلاء الليبراليين عن البلاط. وسجن مانويل دى بوكيج du Bocage (1865 - 1805) الشاعر البرتغالي الرائد في عصره الذي كان قد كتب قصائد (سونيتات) قوية ضد الطغيان، فراح يستغل وقت فراغه في السجن في ترجمة أوفيد Ovid وفرجيل Virgil. وفي سنة 1793 حذت البرتغال حذو إسبانيا فشنت حربا مقدسة على فرنسا بأن أرسلت أسطولا صغيرا لينضم إلى الأسطول البريطاني في البحر المتوسط، والحقيقة أن تصرف البرتغال على هذا النحو كان يعبر عن استيائها الشديد من إعدام الملك الفرنسي لويس السادس عشر لكن سرعان ما سعت إسبانيا لعقد سلام منفرد مع فرنسا (1795) فطلبت البرتغال من فرنسا تسوية العلاقات بينهما على النحو نفسه، لكن فرنسا رفضت بحجة أن البرتغال هي في الواقع مستعمرة لإنجلترا وحليفة لها، واستعر النزاع حتى استطاع نابليون أن يطول هذه الدولة الصغيرة التي كانت ترفض الانضمام إلى جهوده لإغلاق القارة الأوربية في وجه البضائع البريطانية والنفوذ البريطاني (الحصار الفرنسي المضاد)، ولم يتمكن نابليون من وضع البرتغال في محور اهتمامه إلا بعد أن كان قد فتح نصف أوربا.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النقل إلى البرازيل

بناء على طلب الحكومة البريطانية، في 29 نوفمبر 1807، قررت أسرة براگانزا بأكملها الفرار إلى البرازيل لتأسيس حكومة في المنفى، في البرازيل التابعة للتاج الپرتغالي.

وفاتها وذكراها

عاشت ماريا، عاجزة، في البرازيل لثمان سنوات، ودائماً ما كانت تعاني من التعاسة. عام 1816، توفت الملكة في كارمو كوڤنت بريو دي جانيرو في سن الحادية والثمانين. بعد وفاتها، نودي بالأمير ولي العهد جواو ملكاً للپرتغال، البرازيل، والألگراڤس وأُعيد جثمانها إلى لشبونة، ودُفن في ضريح كنيسة إسترلا (بالپرتغالية: Basilica da Estrela)، التي ساعدت في تأسيسها.

الألقاب، التكريمات وأسلوب المخاطبة

ملكية styles of
ماريا الأولى من البرتغال
Coat of arms of the Kingdom of Portugal (Enciclopedie Diderot).svg
أسلوب الإشارة Her Most Faithful Majesty
أسلوب المخاطبة Your Most Faithful Majesty
أسلوب بديل Ma'am

الألقاب وأسلوب المخاطبة

  • 17 ديسمبر 1734 – 31 يوليو 1750 صاحبة السمو الملكي أميرة بيرا، دوقة باركلوس
  • 31 يوليو 1750 – 24 فبراير 1777 صاحبة السمو الملكي أميرة البرازيل، دوقة براگانزا
  • 24 فبراير 1777 – 16 ديسمبر 1815 Her Most Faithful Majesty ملكة الپرتغال والألگارڤيز
  • 16 ديسمبر 1815 – 20 مارس 1816 Her Most Faithful Majesty ملكة المملكة المتحدة للپرتغال والبرازيل والألگارڤيز

أسلوب المخاطبة الرسمي منذ إرتقائها العرش حتى عام 1815 كان:
بفضل من الرب، ماريا الأولى، ملكة الپرتغال والألگارڤيز، على جانبي البحر في أفريقيا، سيدة غينيا والغزو، الملاحة والتجارة في إثيوپيا، الجزيرة العربية، فارس والهند، ...الخ

مع تأسيس مملكة البرازيل، تغير أسلوب مخاطبتها إلى:
بفضل من الرب، ماريا الأولى، ملكة المملكة المتحدة للپرتغال، البرازيل والألگارڤيز، ملكة جانبي البحر في أفريقيا، سيدة غينيا والغزو، الملاحة والتجارة في إثيوپيا، الجزيرة العربية، فارس والهند، ...الخ

التكريمات

كملكة الپرتغال، كانت ماريا Maria was Grand Mistress للأوسمة الپرتغالية التالية:


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

زواجها وأنجالها

تزوجت ماريا من زوج عمها الإنفانته پدرو من براگنزا في 6 يونيو 1769. عند زواجهم، كانت ماريا في الخامسة والعشرين وكان پدرو في الثانية والأربعين. بالرغم من فرق السن الكبير، تمتعا بزوجاً سعيداً. عمدما ارتقت ماريا العرش، أصبح پدرو ملكاً مشاركاً (باسم پدرو الثالث من البرتغال)، وكانا قد أنجبا أول طفلاً. أنجب الزوجين ستة أطفال وطفلاً ميتاً.

الاسم الميلاد الوفاة ملاحظات
جوزيه أمير البرازيل 20 أغسطس 1761 11 سبتمبر 1788 José Francisco Xavier de Paula Domingos António Agostinho Anastácio تزوج الإنفانتا بنديتا من البرتغال ولم ينجبا. أدت وفاته لأن يصبح شقيقه الأصغر وريثاً للعرش والملك اللاحق.
جوزيه دي براگانزا 20 أكتوبر 1762 20 أكتوبر 1762 جواو كان لا يزال وليداً، وُلد في قصر أجودا الوطني.
جوزيه فرانشيسكو دي براگانزا 16 سبتمبر 1763 10 أكتوبر 1763 João Francisco de Paula Domingos António Carlos Cipriano وُلد في قصر أجودا الوطني.
جواو السادس 13 مايو 1767 10 مارس 1826 João Maria José Francisco Xavier de Paula Luís António Domingos Rafael تزوج كارلوتا جواكوينا من إسپانيا وأنجبا. كان ملك الپرتغال وحامل لقب امبراطور البرازيل.
ماريانا ڤكتوريا دي براگانزا 15 ديسمبر 1768 2 نوفمبر 1788 Maria Ana Vitória Josefa Francisca Xavier de Paula Antonieta Joana Domingas Gabriela تزوجت الإنفانتا گابريل من إسپانيا وأنجبا.
ماريا كلمنتينا دي براگانزا 9 يونيو 1774 27 يونيو 1776 Maria Clementina Francisca Xavier de Paula Ana Josefa Antónia Domingas Feliciana Joana Michaela Julia de Bragança وُلدت في قصر كويلوز الوطني.
ماريا إيزابل دي براگانزا 12 ديسمبر 1776 14 يناير 1777 وُلدت ماريا إيزابل في قصر كويلوز الوطني.

أسلافها

الثقافة العامة

انظر أيضاً

المراجع

  • Cheke, Marcus (1947). Carlota Joaquina, Queen of Portugal. London, England: Sidgewick & Jackson.
  • Benevides, Francisco da Fonseca. Rainhas de Portugal: Estudo Historico - Volume I. Lisbon, Portugal: Typographia Castro Irmão.
  • Benevides, Francisco da Fonseca. Rainhas de Portugal: Estudo Historico - Volume II. Lisbon, Portugal: Typographia Castro Irmão.
  • Gomes, Laurentino (2007). 1808 — How a mad queen, a coward prince and a corrupt court fooled Napoleon and changed the History of Portugal and Brazil (in البرتغالية). Planeta.

المصادر

  1. ^ ول ديورانت. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)

وصلات خارجية

ماريا الأولى من البرتغال
فرع أصغر من بيت أڤيز
وُلِد: 17 ديسمبر 1734 توفي: 20 مارس 1816
ألقاب ملكية
سبقه
خوسيه الأول
ملكة الپرتغال والألگراڤيز لاحقاً
ملكة المملكة المتحدة
للپرتغال، البرازيل والألگارڤس

1777–1816
مع پدرو الثالث (1777–1786)
تبعه
جواو السادس
الملكية البرتغالية
سبقه
ماريا باربرا
أميرة بيرا
دوقة باركلوس

1734–1750
تبعه
خوسيه
سبقه
جوزيه
أميرة البرازيل
دوقة براگانزا

1750–1777
  1. تحويل قالب:أميرات البرازيل