مملكة ساكسونيا

مملكة ساكسونيا

Königreich Sachsen
1806–1918
علم ساكسونيا
العلم
{{{coat_alt}}}
Coat of arms
النشيد: زاكسن هيمنه
"نشيد ساكسونيا"
مملكة ساكسونيا ضمن الامبراطورية الألمانية
مملكة ساكسونيا ضمن الامبراطورية الألمانية
المكانةولاية في كونفدرالية الراين
(1806–1813)
ولاية في الكونفدرالية الألمانية
(1815–1866)
ولاية في الكونفدرالية الألمانية الشمالية
(1866–1871)
ولاية اتحادية في الامبراطورية الألمانية
(1871–1918)
العاصمةدرسدن
اللغات الشائعةالساكسونية القديمة، الألمانية السفلى
الدين التبشيرية،
الروم الكاثوليك
الحكومةملكية دستورية
الملك 
• 1806–1827
فردريك أوگوستس الأول
• 1904–1918
فردريك أوگوستس الثالث
الوزير-الرئيس 
• 1831–1843
برنهارد فون لندناو
• 1918
رودلف هاينزه
الحقبة التاريخيةالحروب الناپليونية / ح.ع.1
• تأسست
20 ديسمبر 1806
• انحلت
13 نوفمبر 1918
Area
191014,993 kم2 (5,789 ميل2)
التعداد
• 1910
4806661
Currencyتالر ساكسوني,
(1806–1857)
Saxon Vereinsthaler,
(1857–1873)
مارك ذهبي ألماني,
(1873–1914)
مارك ورقي ألماني
(1914–1918)
Preceded by
Succeeded by
ناخبية ساكسونيا
ساكسونيا

مملكة ساكسونيا (بالألمانية: Königreich Sachsen؛ بالإنگليزية: Kingdom of Saxony)، استمرت بين 1806 و 1918، كانت عضواً مستقلاً في عدد من الكونفدراليات التاريخية في ألمانيا الناپليونية وما بعدها. فمنذ 1871 كانت جزءاً من الامبراطورية الألمانية. وقد أصبحت دولة حرة في عصر جمهورية ڤايمار في 1918 بعد نهاية الحرب العالمية الأولى ونزول الملك فردريك أوگوستس الثالث عن العرش. وكانت عاصمتها مدينة درسدن، وخلفتها دولة ساكسونيا الحرة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحقبة الناپليونية والكونفدرالية الألمانية

علم ناخبية ساكسونيا قبل 1815

إلى الشرق من وستفاليا وإلى الجنوب من بروسيا وُجِدت دولة ألمانية عرفها أهلها باسم Sachsen وعرفها الفرنسيون باسم ساكس Saxe كانت ذات يوم تمتد من بوهيميا إلى البلطيق، وقد تركت هذه الدولة آثارها في الأسماء المختلفة في بريطانيا التي تنتهي بالمقطع (Sexes) هذه الدولة قد لحقها الخراب في وقت لاحق بسبب حروب الأعوام السبعة لكنها الآن (من هذه الفترة) تنعم بناخبية (إمارة: بالمعنى السابق شرحه) مزدهرة تمتد على جانبي نهر الإلب Elbe من فيتنبرج Wittenberg (التي شهدت شطراً من حياة لوثر) حتى درسدن Dresden (باريس ألمانيا).

وفي ظل حكم فريدريك أوغسطس الثالث كناخب (له حق المشاركة في اختيار إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة) (في الفترة من 1768 - 1806) وكملك (فريدريك أوغسطس الأول) في الفترة من 1806 إلى 1827 سرعان ما استعادت سكسونيا ازدهارها خاصة وهي تنعم بنهر الإلب الذي يرويها وكأنه أم رؤوم. ونعمت دريسدن Dresdn مرة أخرى بعمائرها المشيدة على وفق طراز الروكوكو rococo وشوارعها الفسيحة وجسورها الجميلة، وتماثيل العذراء، وفخارها المنقوش. وأدار الحاكم الشاب - رغم عدم تفوقه كرجل دولة - مملكته بشكل حكيم وأنفق موارده بعناية وسدد الدَّيْن الوطني وطوّر مدرسة مشهورة للتعدين في فريبرج Freiberg.

وواصلت لايپزيگ تنظيم معرض الكتاب الذي يُعقد فيها سنوياً الذي كان ناشرو أوروبا يعرضون فيه آخر إصداراتهم فنافست بذلك درسدن. وأدى انتعاش الأدب الألماني إلى التفوق الفكري.

وانضم فريدريك أغسطس العادل أو المستقيم إلى بروسيا والنمسا في محاولة تهذيب الثورة الفرنسية وأسهم في معركة فالمي في سنة 1792، وكانت قواته مع الجيش البروسي المنسحب. لقد انزعج كثيراً لإعدام ابن عمه لويس السادس عشر لكنه انضم راغباً إلى جهود السلام مع فرنسا في سنة 1795. وعندما وصل نابليون إلى السلطة حافظ فريدريك على علاقات طيبة معه، وكان نابليون يحترمه كمستبد عادل (متنوّر) يحب شعبه. وعلى أية حال، فعندما كانت جيوش نابليون تقترب في سنة 1806 من ينا وقع فريدريك بين المطرقة والسندان: حذَّره نابليون ألا يترك الجيش البروسي يمر في أراضي سكسونيا، لكن بروسيا أصرَّت على مرور جيشها وغزت سكسونيا، فاستسلم الناخب وترك جيشه الصغير ينضم للجيش البروسي. و عامل المنتصرُ (نابليون) فريدريك أغسطس بتساهل نسبي فعرض عليه أن يدفع لفرنسا تعويضاً مقداره 25 مليون فرنك وأمره أن يغير لقبه ليُصبح (ملك سكسونيا) وجعله على رأس دوقية وارسو (فرسافا) Warsaw الكبيرة وأجبر بروسيا على التنازل لسكسونيا عن مناطق Circle of Cattbus على الشاطئ الغربي لنهر سبري Spree. وهكذا أصبحت بروسيا محصورة بين بولندا من الشمال والشرق، ووستفاليا من الغرب وسكسونيا من الجنوب - وكلها مُعاهِدَة لنابليون. لقد بدا وكأن المسألة مسألة وقت لتتبع بروسيا بقية ألمانيا في خضوعها لفرنسا النابليونية (فرنسا في ظل حكم نابليون).


الحرب النمساوية-الپروسية والامبراطورية الألمانية

مملكة ساكسونيا في 1895

أثناء الحرب النمساوية-الپروسية في 1866، أخذت ساكسونيا صف النمسا، وقد رؤي الجيش الساكسوني عموماً أنه كان الحليف الوحيد الذي أمد النمساويين بعون حقيقي، إذ ترك الدفاع عن ساكسونيا نفسها لينضم للجيش النمساوي في بوهميا. وربما كانت تلك الفعالية هي ما أتاحت لساكسونيا الإفلات من مصير باقي الدويلات الألمانية الشمالية التي تحالفت مع النمسا — خاصة مملكة هانوڤر — التي ضمتها پروسيا بعد الحرب.

نهاية المملكة

تنازل حفيد ڤيلهلم الأول القيصر ڤيلهلم الثاني عن العرش في 1918 نتيجة هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى. وقد حذا حذوه فردريك أوگوستس الثالث من ساكسونيا في النزول عن عرشه وأصبحت مملكة ساكسونيا دولة ساكسونيا الحرة ضمن جمهورية ڤايمار حديثة التشكيل.

انظر أيضاً

الهامش


Coordinates: 51°03′N 13°44′E / 51.050°N 13.733°E / 51.050; 13.733