فيروز

فيروز
Fairuz in btd concert 2001.jpg
فيروز في حفل موسيقي، بيت الدين،2001.
معلومات عن الخلفية
اسم الميلادنهاد حداد[1]
وُلـِد (1935-11-21) نوفمبر 21, 1935 (age 85)
الأصللبنان
الأصنافموسيقى عربية، موسيقى لبنانية
المهنمغنية
سنوات النشاط1950–الآن
العناوينEMI, Virgin, Voix de l'Orient, Fayrouz Productions
الأعمال المرافقةنصري شمس الدين
وديع الصافي
الموقع الإلكترونيhttp://www.fairouz.com

نهاد وديع حداد (21 نوفمبر 1935)، شهرتها فيروز، هي مطربة لبنانية وتعد من أشهر الفنانين في الوطن العربي والعالم.[2][3] شكلت مع زوجها الراحل عاصي الرحباني وأخوه منصور الرحباني (المعروفين بالأخوين رحباني) ثورة في عالم الموسيقى والغناء العربي.[4][5]

كانت أولى انطلاقاتها في مهرجان بعلبك الدولي، حيث قامت بأداء الكثير من أغنياتها. اشتهرت فيروز بعد ظهورها في "ليالي لبنان" كجزء من مهرجان حقق الكثير من النجاحات لعدة سنوات. لُقِّبت فيروز بعدة ألقاب منها "سفيرتنا إلى النجوم"، "جارة القمر"، و"جوهرة لبنان"، و" أرزة لبنان "للدلالة على رقي صوتها وتميزه.

غنت فيروز لعديد من الشعراء والملحنين، وأمام العديد من الملوك والرؤساء، وفي أغلب المهرجانات الكبرى في العالم العربي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياتها


1935–الخمسينيات – السنوات المبكرة

فيروز (نهاد حداد) مع والدتها ليزا البستاني، في ميدان الشهداء، بيروت، 1945.
فيروز عام 1946.

وُلدت فيروز في جبل الأرز في لبنان في 21 نوفمبر 1935، وعقب عامين من ولادتها انتقلت العائلة إلى شارع البسطة، في حي زقاق البلاط في بيروت، حيث وجد الأب عملاً في مطبعة لو جور، وفي تلك الأثناء بدأت فيروز الغناء كأي طفلة، فكانت تردد الأغنيات التي تستمع إليها من الإذاعة من راديو الجيران، وخاصة أغنيات ليلى مراد وأسمهان، ثم التحقت بكورال الأطفال في المدرسة التي كانت تدرس بها.

في ذلك الوقت كان الأخوين محمد فليفل وأحمد فليفل يحضران لبرنامج غنائي للإذاعة اللبنانية، وتم اختيار الطفلة نهاد من المدرسة ضمن الأصوات المشاركة في هذا البرنامج، ولكن والدها رفض عملها كمطربة بالإذاعة، معتقداً أنها سوف تغني في حفلات عامة، إلا أنه وافق بعد ضمانات قدمها له الأخوان فليفل بأنها لن تغني إلا ضمن كورال الإذاعة.

بعد ذلك التحقت فيروز بمعهد الكونسرفتوار، حيث لم يقبل منها الملحن وديع صبرا -الذي كان مديرا للمعهد في ذلك الوقت- أي رسوم مقابل الدراسة، وبعد ذلك بشهور قليلة ساعدها الأخوان فليفل لأن تكون عضواً ضمن كورال الإذاعة اللبنانية، وحصلت على راتبها وقدره مائة ليرة لبنانية، وظلت فيروز تغني مع كورال الإذاعة لمدة شهرين، ثم اختيرت لتغني بمفردها بعد أن أعجب بصوتها الملحن حليم الرومي الذي اختار لها اسمها الفني فيروز، بعد أن خيرها بين هذا الاسم واسم "شهرزاد"، فاختارت أن تكون فيروز.

قرر حليم الرومي أن يقدم فيروز للأخوين رحباني، عاصي ومنصور عام 1951، وقد كانا يعدان لمشروع غنائي متميز ومختلف يعتمد على إحياء التراث اللبناني مستخدمين أسلوبا عصريا في التوزيع، ولكن اعترض منصور على صوت فيروز بدعوى أنه لن يكون مناسبا لأداء الأغاني التي يؤلفونها، أما عاصي فلم يتردد في الموافقة على التلحين لها، وكانت البداية مع أغنيات شعبية موزعة موسيقياً بطريقة جديدة مثل أغنية البنت الشلبية، ثم تطورت لأغنيات خالصة التأليف والتلحين للأخوين رحباني، مثل "نحنا والقمر جيران".

إعلان زواج فيروز وعاصي، 30 يناير 1955.
فيروز وعاصي الرحباني في حفل زفافهما ويظهر معهم أفراد العائلة، 1955.

كانت انطلاقتها عام 1952 عندما بدأت الغناء لعاصي الرحباني، وكانت الأغاني التي غنّتها لعاصي في ذلك الوقت تملأ كافة القنوات الإذاعية، وأصبحت مطربة كبيرة في العالم العربي منذ ذلك الوقت. كانت أغلب أغانيها آنذك للأخوين عاصي ومنصور الرحباني الذين يشار لهما دائما بالأخوين رحباني. وفي تلك الأثناء بدأت مشاعر الحب تنمو بين عاصي وفيروز، إلى أن أعلنا الزواج في يوليو 1954 وفي عام 1956 رزقت فيروز بابنها الأول زياد، ثم بعد ذلك أنجبت ابنتها ريما.

قدم الأخوين رحباني مع فيروز المئات من الأغاني التي أحدثت ثورة في الموسيقى العربية، لتميزها بقصر المدة (على عكس الأغاني العربية السائدة في ذلك الحين والتي كانت تمتاز بالطول) وبساطة التعبير وعمق الفكرة الموسيقية وتنوع المواضيع، حيث غنت فيروز الحب والأطفال، الحزن والفرح، الوطن، الأم. وقدّم عدد كبير من هذه الأغاني ضمن مجموعة مسرحيات من تأليف وتلحين الأخوين رحباني وصل عددها إلى اثنتي عشر مسرحية. تنوعت مواضيعها بين نقد الحاكم والشعب وتمجيد البطولة والحب بشتى أنواعه.

الستينيات – ظهور النجمة الجديدة

في عام 1956 بدأت إطلالات فيروز والرحابنة في مهرجانات بعلبك، وازدادت شهرتهم وبدأت حفلاتهم تجوب العالم، ولم تكتف فيروز بالغناء للأخوين رحباني، بل تعاونت مع ملحنين عدة، من أمثال محمد عبد الوهاب، وفليمون وهبة، وفي ذات الوقت أعادت تقديم عدد من أغنيات الملحن سيد درويش مثل "زوروني كل سنة مرة" وغيرها.

كذلك قامت فيروز ببطولة عدة مسرحيات وأفلام غنائية ناجحة، منها لولو، بياع الخواتم، أيام فخر الدين، المحطة، جسر القمر، ميس الريم وغيرها.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السبعينيات – الشهرة الدولية والحرب الأهلية اللبنانية

فيروز في السبعينيات

وفي آخر سنوات السبعينيات تم الانفصال بين فيروز وعاصي، ولكن ظلت فيروز تغني من ألحان زياد. أما أثناء الحرب الأهلية اللبنانية، رفضت فيروز مغادرة بيروت، وعقب انتهاء الحرب، عادت لتغني من جديد.


الثمانينيات – فريق العمل الجديد

بعد وفاة زوجها عاصي عام 1986، خاضت تجارب عديدة مع مجموعة ملحنين ومؤلفين من أبرزهم فلمون وهبة و زكي ناصيف، لكنها عملت بشكل رئيسي مع ابنها زياد الرحباني الذي قدم لها مجموعة كبيرة من الأغاني أبرزت موهبته وقدرته على خلق نمط موسيقي خاص به يستقي من الموسيقا العربية والموسيقا العالمية، وما زالت مسيرة الفنانين مستمرة بنجاح حتى يومنا هذا.

تجلت هذه المرحلة بالعديد من الألبومات من أبرزها "كيفك انت" ، "فيروز في بيت الدين 2000" والذي كان تسجيلاً حياً من مجموعة حفلات أقامتها فيروز بمصاحبة ابنها زياد وأوركسترا تضم عازفين أرمن وسوريين ولبنانيين، وكانت البداية لسلسلة حفلات حظيت بنجاح منقطع النظير لما قدمته من جديد على صعيد التوزيع الموسيقي والتنوع في الأغاني بين القديمة والحديثة ، ألبوم "ولا كيف" عام 2001 كان آخر ما قدمته فيروز من تسجيل، وجميع عشاقها في انتظار ألبوم جديد طال الحديث عنه، ومن المرجح أن تأخره عائد إلى الأوضاع الحرجى في لبنان في الآونة الأخيرة.

التسعينيات–الآن

الرئيس الفرنسي إمانوِل ماكرون يزور فيروز في منزلها بلبنان، 31 أغسطس 2020.

تجلت المرحلة الجديدة لفيروز في تعاونها مع ابنها زياد رحباني صاحب الرؤية الموسيقية المختلفة والتي تجمع بين الموسيقى الشرقية والغربية في تمازج رائع، وقد كان أول ألبوم تقدمه فيروز مع زياد رحباني هو ألبوم معرفتي فيك، ثم توالت أعمالهما الناجحة والتي كان آخرها ألبوم ولا كيف عام 2001. في عام 2005 تم منحها لقب الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأمريكية في بيروت للصوت.

في أعقاب انفجارات مرفأ بيروت 2020، وأثناء زيارة الرئيس الفرنسي إمانوِل ماكرون لبنان، قام بزيارة فيروز في منزلها، في 31 أغسطس 2020. كان طبيعياً جداً بالنسبة إلى الرئيس الفرنسي إمانوِل ماكرون، الذي يتّسم بذكاءٍ حاد وثقافة واسعة، أنّ يحاول الاستعاضة عن الداخل بالخارج، ويتخذ هذا الخارج توطئة ثانية للولوج إلى الداخل، خاصة بعد أن خسر الأغلبية المطلقة في برلمانٍ تُعرف عنهُ الشراسة، ثمّ تكبّده لاحقاً لطلاقٍ بإرادة منفردة، أدّى إلى انشقاق 17 نائباً من كتلته، شكّلوا كتلة جديدة أطلقوا عليها تكتل بيئة–ديمقراطية–تضامن، لذلك كان متوقّعاً جداً لمخيال رجلٍ نالَ أوّل منصبٍ لهُ كمفتّش مالي في بنك روتشيلد سنة 2008، وبقي فيه ثمانِ سنوات، ثم ترقّى فأصبح وزيراً للاقتصاد في زمن الرئيس السابق فرنسوا أولاند، لم يعمّر فيه إلا عامين وأربعة أيام، ثم بعدها بعامٍ واحدٍ فقط، صار رئيساً للجمهوريّة. أن يدخل في نوعٍ من المساومة الحميدة بين الداخل والخارج، ويتّخذ من كل بلدٍ تذكرة عبور إلى قلوب أهله، وهو ما حدث في لبنان تماماً، عندما أراد ماكرون أن يستولي على أفئدة اللبنانيين من خلال زيارته لمنزل المطربة اللبنانية فيروز، كما إختار سابقاً أن يلج إلى قلوب الجزائريين من جماجم شهدائهم، بموافقته على إعادة رفات 24 شهيداً من رموز المقاومة الشعبية الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي في منتصف القرن التاسع عشر إلى بلادهم.[6]

يصعب على غير اللبنانيين تفهّم الحالة التي فرضتها فيروز على نفسها، ثم جاءت ابنتها (ريما)، وداومت على إحاطة والدتها بسياجٍ غير شفافٍ، لا يرى منهُ معجبٌ أيّ رسمٍ أو أثر. وربما سوف يقف ماكرون، وهو تلميذ الفيلسوف الفرنسي الشهير پول ريكور، مندهشاً أمام هذا الهالة الملتفّة حول شخصيّة غير سماويّة، فهو قادم من قيم العلمانيّة، التي تستهدف دنيوة المقدّس، مهما كان مقامه ومقاله تمهيداً لنقده، إذ إنّك لن تستطيع نقد أيّ مادةٍ كانت، بشريّة أو لاهوتيّة، ما لم تقم أولاً بعمل الدنيوة هذا، أيّ جعلها دنيويّة.

ماكرون القريب من تاريخ بلده حتماً، حيث كانت إديت پياف تلتقي معجبيّها، وتحرص على الإستعانة بجمل صديقها المفضل الشاعر جان كوكتو الذي كانت تصفهُ برونسار العصر الحديث، في مخاطبتها حتى لأبسط الناس حين تلتقيهم في شوارع باريس، وتركن سيارتها قريبة منهم، وهي في أوجّ شهرتها العالميّة حتى تحيّيهم وتطبطب على أحزانهم إنْ كانوا ثكلى.

وكان موقفها الشهير معروفاً، حين غنّت للنازيين عندما دخلوا إلى باريس، ولمّا سُئلت عن سبب ذلك بعد تحرير باريس، قالت بأنّ الغرض من ذلك إلهاءهم عن مواجهة الباريسيين والتفطّن إلى فرق المقاومة التي كانت في طور التشكّل.

ماكرون هو المولع بأغاني جاك بريل الذي كان يستميّت في الدفاع عن الطبقات المسحوقة، ولا يخفي مزاجهُ اليساري جداً، ويحرص أن يُعايش عمّال المناجم وعتّاليّ الموانئ بنفسه، حتى يغنّي لهم ويمسرح حديثهم وهم في أوجّ الشعور بالإرهاق، يترنّحون من السُكر في آخر يومٍ طبقيّ يعجّ بقسوة البشر.

ماكرون هو الذي أحيا جنازة مطرب فرنسا الدائم شارل أزنافور، الذي دأب على أن يُعرب كلّ لقاء عن قبوله مساعدة أيّ فنانٍ صغير مهما كان. فنّان لا ينيّ عن مجالسة الناس في المقاهي والحديث إليهم والتعمّق معهم في طرح تصوّراتهِ حول واقع الأغنية وعلاقة اللغة بالموسيقى، وكأنّه أمام خبراء وفلاسفة وأدباء.. ولا يرى أيّ خصوصيّة للفنان أمام شعبه، كالذي يراهُ اللبنانيون في فيروز.

ماكرون هو القادم من بلاد المغنّي والشاعر والإنسان ليو فري، الذي أيّد الثورة الجزائريّة علناً في فرنسا، وقابل ثوّارها سرّاً، ووصف بلده بالاستعماري، وغنّى للمتألّمين من ثقل الخيبة، و"رصد ذئاب الليل وهي تلمع في ظلام الحياة الأبدي"، و"لمس ذاكرة البحر بأصابع مبتورة".

فجأةً، يجد ماكرون نفسه أمام سيناريو مغاير، قوامهُ روائع راجت بين محبيّها أكثر من أغانيّها الجميلة، من قبيل تعا ولا تجيّ واكذب علي، وأمي نامت عَ بكير وسكر بييّ البوّابة، وأنا هربت من الشباك وجيت لعيّد العزابة، وهالسيارة مش عم تمشي، بدنا حدا يدفشها دفشة، يحكو عن ورشة تصليح، وما عرفنا وين هي الورشة. فوق هذا، تتخذ لنفسها سادرٌ دينيّ، يتفوّق على عزلة المسيح وحبه للناس.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عائلتها

حفل زفاف فيروز وعاصي الرحباني

هي أخت المغنية والممثلة هدى حداد، وفي 1955 تزوجت فيروز من عاصي الرحباني، وأنجبت منه:

  • زياد عام 1956 (وهو صحفي وكاتب وملحن ومغني)
  • هالي عام 1958 (وهو مقعد)
  • ليال عام 1960 (وتوفيت بعام 1988)
  • ريما عام 1965(وهي كاتبة ومخرجة)

الحفلات

قدمت حفلاتها في العديد من الدول قلما توجد فنانة قامت بمثلها. الدول التي قدمت حفلاتها فيها (هذا لا يتضمن المسرحيات إلا إذا ذكر عكس ذلك):

أعمال مسرحية

كانت تقام مسرحياتها في عدة أماكن منها: كازينو بيروت ومهرجانات بعلبك الدولية ومهرجان دمشق الدولي ومهرجان صيدا ومسرح البيكاديلي في بيروت والمدرج الرومان بالأردن.

أفلامها

التلفزيون

ظهرت فيروز في الكثير من البرامج التلفزيونية اللبنانية، منها:

  • الإسوارة
  • ضيعة الأغاني
  • ليالي السعادة
  • القدس في البال
  • دفتر الليل
  • مع الحكايات
  • سهرة الحب
  • قصيدة حب، وكان يصاحبه أيضاً عرض موسيقي في بعلبك عام 1973

السكتشات

وكانت تقام مسرحياتها في عدة أماكن منها: كازينو لبنان ومهرجانات بعلبك الدولية ومهرجان دمشق الدولي ومهرجان صيدا ومسرح قصر البيكاديلي في بيروت والمدرج الروماني بالأردن.

أغانيها

الألبومات الغنائية

  • القدس في البال - 8 أغاني
  • الليل والقنديل - 21 أغنية
  • المحطة - 9 أغنية
  • إلى عاصي - 17 أغنية
  • الاسوارة - 1 أغنية
  • الاغاني الخالدة - 15 أغنية
  • الجمعة الحزينة - 10 أغاني
  • الشخص - 18 أغنية
  • انا وسهرانة - 15 أغنية
  • اناشيد - 4 أغاني
  • اندلسيات - 15 أغنية
  • ايام فخر الدين - 6 أغاني
  • احلى ما غنت فيروز - 14 أغنية
  • اسهار - 8 أغاني
  • اغاني الميلاد - 13 أغنية
  • بليل وشتي - 4 أغاني
  • بنت الحارس - 22 أغنية
  • بياع الخواتم - 39 أغنية
  • تراتيل الميلاد - 9 أغاني
  • تغني فيلمون وهبي - 12 أغنية
  • تغني زكي ناصيف - 9 أغاني
  • جبال الصوان - 28 أغنية
  • جسر القمر - 17 أغنية
  • دبكات 1 - 13 أغنية
  • دبكات 2 - 16 أغنية
  • راجعون - 10 أغاني
  • سفيرة العرب - 7 أغاني
  • سهرة مع فيروز - 7 أغاني
  • سهرة الحب - 6 أغاني
  • شط إسكندرية - 11 أغنية
  • صح النوم - 7 أغاني
  • عودة العسكر البعلبكية - 12 أغنية
  • عودة العسكر البعلبكية 2 - 12 أغنية
  • في الأولمبيا بباريس - 23 أغنية
  • في الروايال فستفال هول لندن 1986 - 11 أغنية
  • في بيت دين - 17 أغنية
  • في بترا - 2 أغاني
  • فيروز - 10 أغاني
  • فيروز والذكريات - 16 أغنية
  • قصيدة حب - 2 أغاني
  • قصائد - 8 أغاني
  • كيفك انت - 11 أغنية
  • لولو - 11 أغنية
  • لبنان الحقيقي جايني - 9 أغاني
  • ميس الريم - 12 أغنية
  • مش كاين هيك تكون - 9 أغاني
  • مشوار - 16 أغنية
  • معكم - 7 أغاني
  • معرفتي فيك - 10 أغاني
  • معرض دمشق الدولي 1960 - 20 أغنية
  • ناس من ورق - 9 أغاني
  • ناطورة المفاتيح - 2 أغاني
  • هموم الحب - 12 أغنية
  • هالة والملك - 2 أغاني
  • ولا كيف - 9 أغاني
  • وحدن - 5 أغاني
  • يا ترى نسينا - 16 أغنية
  • يا رايح - 8 أغاني
  • يسعد صباحك - 11 أغنية
  • يعيش يعيش - 14 أغنية
  • ايه في أمل - 12 أغنية

تعاطي الإعلام

تبتعد فيروز عن الإطلالات الإعلامية وإعطاء تصاريح شخصية أو سياسية. مع هذا، ركّز بعض الإعلام على حياة ومواقف فيروز منها:

على الصعيد الشخصي

شغلت فيروز الصحافة الفنية عام 2010 عندما أشيع أن ورثة منصور الرحباني منعوها من الغناء بقرار قضائي فيما حلت المظاهرات والاعتصامات في لبنان بسسب منع فيروز من الغناء وأطلقت بعدها العديد من الأغاني الجديدة لزياد الرحباني في مسرح البيال في بيروت عام 2010[7]. وتصدرت أغانيها الجديدة مبيعات الألبومات بشكل ملفت[8]

أيقونات جدار منزلها

فيروز والرئيس الفرنسي إمانوٍل ماكرون، لدى زيارته منزلها، في سبتمبر 2020. صورة مقربة لإظهار الأيقونات.

بعد زيارة الرئيس الفرنسي إمانوٍل ماكرون فيروز، ونشر الصورة التي تجمعهما، كان الملفت للنظر في غرفة جلوس فيروز، تلك اللوحة والأيقونات على الجدار. اللوحة الكبيرة في الوسط، من أشهر الأعمال التشكيلية اللبنانية، وهي عمل للفنانة اللبنانية - الكرواتية سيسي توماسيو سرسق (1923-2015) وأنجزت عام 1980. على جانبي العمل الفني، تتوزع عدّة أيقونات بيزنطية، كتلك التي تعلّق في معظم البيوت الأرثوذوكسية. بعكس التقاليد اللاتينية لرسم المسيح والقديسين، تتبع الأيقونة البيزنطية الشرقية نمطاً محدّداً في التصوير، ذا معانٍ لاهوتية.[9]

الأيقونات المعلّقة من جهة ماكرون من الأعلى إلى الأسفل:

  • أيقونة يسوع ضابط الكلّ، وهي من أشهر الأيقونات الأرثوذكسية، ويظهر فيها المسيح حاملاً كتاباً مفتوحاً (ويكون في بعض التمثيلات مغلقاً)، وتعرف بالعبارة المكتوبة فوق رأسه وتعني "أنا الكائن".
  • أيقونة سيدة قازان، وهي أيقونة روسية شهيرة، وتعدّ ذات خصائص عجائبية، وتنسب لها المعتقدات الشعبية الفضل في فوز الروس على الألمان في الحرب العالمية الثانية.
  • أيقونة الأم المرضعة، وتظهر العذراء وهي تنظر إلى ابنها بحنان، وترضعه لتعزيه، "لأن المسيح الطفل يبكي مثل سائر الأطفال، ويُعاني مثلهم آلام الطبيعة، الجوع والعطش والخوف والوحدة"، بحسب أحد الشروح اللاهوتية.

الأيقونات المعلّقة من جهة فيروز من الأعلى إلى الأسفل:

  • أيقونة للعذراء تحيط بها مشاهد من البشارة مع رئيس الملائكة جبرائيل، وصورتان للقديسين جرجس ومتر المقدرين لدى الأرثوذكس. علماً أنّ مشاهد الإنجيل مثل البشارة والصلب وغيرها، من المواضيع الأساسية للأيقونات.
  • أيقونة غير واضحة لمطارنة وشهداء.
  • أيقونة الأم الهادية أو المرشدة، مغطسة بالفضة، وفيها تدلّ العذراء بيدها على الطفل، للدلالة على دورها في إرشاد الناس إلى الطريق أي المسيح. وكما في كلّ أيقونات العذراء، تحاط بثلاث نجوم للدلالة على بتوليتها قبل الولادة، وأثناء الولادة، وبعد الولادة.

ويعرف عن فيروز أنّها شخصية متديّنة، تحرص على حفظ تقاليد شبّت عليها. فمنذ أكثر من نصف قرن، ارتبطت طقوس دينية مسيحية كثيرة بصوتها، بدءاً من ترانيم الميلاد، مروراً بالاحتفاء بمريم العذراء، وصولاً إلى طقس الآلام عند الطوائف المسيحية الشرقية والغربية. وبفضل شهرتها الواسعة، حوّلت تلك التقاليد الدينية الخاصة بديانة واحدة، إلى ثقافة جامعة في لبنان.

رغم اعتزالها الشأن العام لسنوات، بقيت فيروز تطلّ لمناسبة الجمعة العظيمة كلّ عام، من خلال ترانيم تسجّل في إحدى الكنائس كلّ فترة. وفي مرحلة تحوّلت الهويات الدينية إلى مداخل للتعصّب والتطرّف والإقصاء، بقيت تجد في صلاتها ما تقوله للبنانيين في فترات الأزمة، حتى باتوا ينتظرونها بلهفة وخشوع.

فيروز والأوطان

غنّت فيروز للكثير من الأوطان والشعوب وتكاد تكون فيروز هي الوحيدة من المغنين العرب الكبار التي لم تذكر الرؤساء والملوك في أغانيها الوطنية، وهذا جعلها على مسافة واحدة من معظم التيارات السياسية وقد تم منع أغانيها من البث لمدة سبعة أشهر في لبنان؛ وذلك لرفضها الغناء للرئيس الجزائري (هواري بو مدين)، كما ضمن لأغانيها الوطنية عمراً أطول من الأغاني الوطنية لكثير من المغنين الآخرين.

فيروز ولبنان

من المعروف أن معظم أغاني فيروز عن الأوطان عامة وعن لبنان خاصة حتى غنت للحرية ونمط الحياة الحديثة التي تغيرت سريعا حتى انها لم تترك لبنان في الحرب اللبنانية وهذا السبب في حب اللبنانين لفيروز وتمجيدهم لها حتى أصبحت رمز لبناني هام

لم تترك فيروز لبنان في الحرب اللبنانية؛ بل ظلت فيه رافضة النزوح منه، ممثلة بذلك أعلى درجات حب الوطن والانتماء. وحتى حين فقدت ابنتها ليال بعد أن تعرض منزلها لقصف صاروخي ظلت على موقفها. وبقيت فيروز طيلة فترة الحرب منقطعة عن الغناء في لبنان، حتى لا تُحسب أنها منحازة لفئة ضد أخرى.

فيروز والقضية الفلسطينية

رسم الفلسطيني حنا عصفور لسيدة فيروز

كلنا ترنم بزهرة المدائن، وتأرجح على أحزانها، وتماهى في الكلمات، كما تتماهى الريشة في الألوان، وكان صوت فيروز الملائكي، يصدح ب "الغضب الساطع آت "ٍ كانت أغنية زهرة المدائن من تلك الأغاني التي اقتربت فيها فيروز من الشارع الفلسطيني وغنت لعاصمة الدولة المرتقبة، ولم تكتفِ فيروز بذلك، بل غنت لشوارع القدس القديمة. فيروز صاحبة رسالة راقية، ومعاني سامية، وثورة نسائية بصوت مخملي، كانت تغني فيه " سيفٌ فليشهر" وهل أروع من هذا المقطع الذي تتحرك له القلوب وهي تقول " أنا لا أنساكِ فلسطين، ويشدُ يشدُ بيّ البعدُ.. أنا في أفيائك نسرينُ، أنا زهر اللوز أنا الوردُ...

بعض الأغاني الوطنية

غنت فيروز الكثير من الأغاني الوطنية وتعد جميع أغاني فيروز الوطنية خاصة بشعوب دون ذكر الزعماء والقادة ولذلك أغاني فيروز الوطنية هي أكثر الأغاني الوطنية عمراً ومن أهمها وأشهرها :

  1. زهرة المدائن
  2. غنيت مكة
  3. بحبك يا لبنان
  4. ياحرية
  5. القدس العتيقة
  6. وطني
  7. أنا لا أنساك فلسطين
  8. سلامي لكم يا أهل الأرض المحتلة
  9. يا هوى بيروت
  10. من قلبي سلام لبيروت
  11. لبنان يا أخضر لونك حلو
  12. بتذكر يا حبيبي
  13. احكيلي عن بلدي
  14. بتلوج الدني
  15. بيقولوا صغير بلدي
  16. بيروت هل ذرفت
  17. يامينا الحبايب
  18. حملت بيروت
  19. رح نبقى سوا
  20. الآن الآن وليس غدا
  21. احترف الحزن والانتظار
  22. جسر العودة
  23. يا جسرا خشبيا
  24. بيسان
  25. سنرجع يوما
  26. يافا
  27. أذكر يوما
  28. البواب
  29. يا مال الشام
  30. إلى دمشق
  31. يا شام عاد الصيف
  32. نسمت من صوب سوريا
  33. سائلني عن الشام
  34. قرأت مجدك
  35. شام يا ذا السيف
  36. مصر عادت شمسك ذهب
  37. شط الإسكندرية
  38. أهو ده الي صار
  39. أردن أرض العزم
  40. عمان في القلب
  41. أنا والمساء والأردن
  42. موطن المجد
  43. بلادنا لنا
  44. يا شباب البلاد
  45. فتاة سوريا
  46. الصحارى
  47. ذكرى بردى
  48. وطني إربد
  49. بغداد والشعراء
  50. إليك من لبنان يا تونس الشقيقة
  51. رسالة إلى جميلة
  52. مرحبا عيد بلادي
  53. العيد يروي الكويت
  54. في ربوع الجهراء
  55. قصيدة الإمارات
  56. باريس
  57. بيتي صغير بكندا
  58. الأرض لكم
  59. ماذا بعد قتال اثنين
  60. يا زمان الوصل بالأندلس
  61. أذكر الأندلس
  62. عإسمك غنيت عإسمك راح غني
  63. نسم علينا الهوا

فيروز في الأفلام الوثائقية

أصدرت عدة أفلام وثائقية عن حياة السيدة فيروز من بينها:

أسلوبها الفني

في نهاية الثمانينيات، كتبَ كمال النجمي، وهو أكبر الصحفيين الذين كتبوا عن أم كلثوم وعُرفوا بأنّهم أرّخوا للغناء المصري والعربي، وكان صندوق أسرار أم كلثوم وجمال عبد الناصر في تلك الحقبة، مقالاً في مجلة الجيل، ضمّنهُ حقيقة مفادها؛ أنّ الملحنين المصريين في أوّل الأمر إعتبروا صوت فيروز لا يناسب ألحانهم العربيّة. وربما تذّرعوا بأنّ صوتها ليس فيه مساحات مختلفة تستوعب مقامات متغيّرة؛ رهانها استطالة الوقت وامتحانها لياقة الصوت، لكن ولسببٍ يتعلّق بإيمان محمد عبد الوهاب بضرورة تحديث الأغنية العربيّة، بدأ في إبداء نوعٍ من الإعجاب مع التحفظ في أوائل الستينيات، حيث لحّن لها أغنية سهار بعد سهار عام 1961، ثم لحّن لها رياض السنباطي في نهاية السبعينيات ثلاث أغانٍ، رفضت فيروز تقديمها لأسبابٍ قيل أنّها عائليّة، فيما يُرجّح أغلب التوثيق، أنّ فيروز بعد السنباطي لم تقدّم ألحانهُ، كما يحبُ ويريد، كون السنباطي ملحنٌ اشتراطي، يقدّم الألحان المشروطة، ويفرض على المغنّي أن ينوّع مساحات صوته، وهو ما لا تتوفّر عليه فيروز، فإذا كانت ألحان زكريا أحمد، ملحن أغنية أنا في انتظارك، وهو من هو في رصيد الغناء العربي، تُعتبر طقاطيق، فماذا نعتبر المساحات التي يمكنُ لفيروز أنّ تجد فيها صوتها، المُعتاد على أغانٍ سريعة؟

فضلاً عن أنّ فيروز حسب رواية البعض كانت تخشى أن تبدو في صورة أم كلثوم، فيما هي تدرك جيداً بأنّه من الأفضل أن لا تكون مادةً للتناول حين تجعل نفسها على سويّة مشابهة.


آراؤها السياسية

تكاد تكون فيروز هي الوحيدة من المغنين العرب الكبار التي لم تذكر الرؤساء والملوك في أغانيها الوطنية، وهذا جعلها على مسافة واحدة من معظم التيارات السياسية، كما ضمن لأغانيها الوطنية عمراً أطول من الأغاني الوطنية لكثير من المغنين الآخرين. مع ذلك لم تسلم مواقف فيروز السياسية من نقد بعض المجموعات، فمثلاً تعرضت للنقد من جماعات معادية لسوريا عندما غنت فيروز فيها عام 2008. وشغلت فيروز الصحافة الفنية عام 2010 عندما أشيع أن ورثة عاصي الرحباني منعوها من الغناء بقرار قضائي إلا أن الخبر لم يكن صحيحا. وأطلقت العديد من الأغاني الجديدة لزياد الرحباني في مسرح البيال في بيروت عام 2010[12]. وتصدرت أغانيها الجديدة مبيعات الالبومات بشكل ملفت[13].

معرض الصور

مرئيات

<embed width="320" height="240" quality="high" bgcolor="#000000" name="main" id="main" >http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayer.swf?f=http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayercfg.php?fid=e67286080500df36a9a" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="false" type="application/x-shockwave-flash"/</embed>
<embed width="320" height="240" quality="high" bgcolor="#000000" name="main" id="main" >http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayer.swf?f=http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayercfg.php?fid=91dce811d6da9929ae8" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="false" type="application/x-shockwave-flash"/</embed>
بروحي تلك الأرض، تأليف الصمة القشيري، غناء فيروز. رأي عبد السلام النابلسي في فيروز وانتقاده لطريقة غناءها.
<embed width="320" height="240" quality="high" bgcolor="#000000" name="main" id="main" >http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayer.swf?f=http://media.marefa.org/modules/vPlayer/vPlayercfg.php?fid=72b2e7d3527cfc84fd0" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="false" type="application/x-shockwave-flash"/</embed>
فيروز في مشهد من فيلم بياع الخواتم. إجا راجح.


المصادر

  1. ^ "Lebanese diva is voice of Arab world". Milwaukee Journal. Associated Press. 4 October 1989. Retrieved 4 October 1989. Check date values in: |accessdate= (help)
  2. ^ "Lebanese diva Fairuz's concert delights Syrian fans". Agence France-Presse. January 28, 2009. Retrieved 2009-09-28.
  3. ^ Khaled Yacoub (January 28, 2008). "Lebanese diva arouses emotion, controversy in Syria". Reuters. Retrieved 2009-09-28.
  4. ^ Sami Asmar (Spring 1995). "Fairouz: a Voice, a Star, a Mystery". Al Jadid. Retrieved 14 January 2010.
  5. ^ Boulos, Sargon (1981). Fairouz – Legend and Legacy. Forum for International Art and Culture. Retrieved 14 January 2010.
  6. ^ ضيف حمزة ضيف (2020-09-01). ""أسطورة" فيروز.. و"هروب" ماكرون!". 180 پوتس. Retrieved 2020-09-01.
  7. ^ إيه.. في أمل.. فيروز الأمل، جريدة الوطن السورية، 24 أكتوبر 2010 Archived 30 October 2010[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  8. ^ فيروز تتصدر مبيعات الألبومات في الخليج ولبنان، موقع ايلاف، 23 أكتوبر 2010 Archived 21 February 2014[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  9. ^ "فيروز: ماذا تعني الأيقونات المعلقة على جدار بيتها؟". بي بي سي. 2020-09-04. Retrieved 2020-09-04.
  10. ^ حياة السيدة فيروز من إنتاج القناة الثامنة الفرنسية[[تصنيف:مقالات ذات وصلات خارجية مكسورة from خطأ: زمن غير صحيح]]<span title=" منذ خطأ: زمن غير صحيح" style="white-space: nowrap;">[وصلة مكسورة]
  11. ^ وثائقي جارة القمر فيروز من إنتاج قناة الجزيرة
  12. ^ إيه.. في أمل.. فيروز الأمل، جريدة الوطن السورية، 24 أكتوبر 2010
  13. ^ فيروز تتصدر مبيعات الألبومات في الخليج ولبنان، موقع ايلاف، 23 أكتوبر 2010

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بفيروز، في معرفة الاقتباس.