نازية

نازية
Flag of Germany 1933.svg
علم الحزب النازي 1920-1945 وألمانيا النازية 1933-1945
المنظمات النازية
Nazi Party
Sturmabteilung
Schutzstaffel
Hitler Youth
النازية في التاريخ
Early Nazi Timeline
صعود هتلر للسلطة
ألمانيا النازية
Night of the Long Knives
Nuremberg Rallies
كريستال ناخت
المحرقة
محاكمات نورمبرگ
النازيون السابقون والنازيون الجدد
الأيديولوجية النازية
النازية والأعراق
Gleichschaltung
معتقدات هتلر السياسية
National Socialist Program
Religious aspects of Nazism
الدعاية النازية
العمارة النازية
كفاحي
النازية والأعراق
النازية والعرق
السياسة العرقية لألمانيا النازية
Nazi eugenics
Doctors' Trial
الأطباء النازيون
Nazi human experimentation
Nazism and Religion
محاكمات نورمبرگ
خارج ألمانيا
National Socialist Front (Sweden)
Swedish Resistance Movement
المقاومة الآرية البيضاء (السويد)
National Socialist Movement of Denmark
National Socialist Movement of Norway
Norwegian Resistance Movement
Canadian National Socialist Unity Party
German American Bund
Hungarian National Socialist Party
Nasjonal Samling
Nationaal-Socialistische Beweging
National Socialist Bloc
National Socialist League
National Socialist Workers’ Party of Denmark
Ossewabrandwag
Arrow Cross Party of Hungary
Ustaša - Croatian Revolutionary Movement
مواضيع ذات علاقة
معجم الرايخ الثالث
النازيون الجدد
Esoteric Nazism
اليمين المتطرف
Völkisch movement
قوائم
زعماء ومسئولو الحزب النازي
كتب أدولف هتلر
خطب أدولف هتلر
SS personnel
النازيون الأحياء
Former Nazis influential after 1945
بوابة السياسة   عرض  نقاش  تعديل 

نازية Nazism حركة سياسية واجتماعية، نشأت في ألمانيا بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى وانهيار امبراطوريتها و توقيع معاهدة فرساي عام 1919.

وكلمة 'نازيّ هي اختصار (حزب العمل القومي الاشتراكي الألماني) (بالألمانية: Nationalsozialistische Deutsche Arbeiterpartei) و نادرا ما كانت تستخدم هذه الكلمة في ألمانيا حتى نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945.

كان المناخ الثقافي والسياسي في أوربا حينذاك مفعماً بالدعوات المذهبية والأفكار القومية والاشتراكية، وصعود النظرية الماركسية، والأفكار الفاشية. وقد أسهم هذا المناخ في ظهور الحركة القومية الاشتراكية National Socialism في ألمانيا؛ والتي سميت بالنازية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مفهوم النازية

يقصد بالنازية تلك الظاهرة التاريخية التي بلغت أكمل صيغها في فترة الثلاثينيات من القرن العشرين حتى العام 1945، حين استطاع الحزب النازي بزعامة أدولف هتلر Adolf Hitler أن يقود الحركة القومية الاشتراكية في ألمانيا، وأن يسيطر على الحكم في العام 1933، ويلغي الأحزاب، ويحتكر السلطة في ألمانيا. مدفوعاً بعدة عوامل؛ من أهمها:

ـ شعور الأمة الألمانية بالمرارة نتيجة هزيمتها في الحرب العالمية الأولى، وانهيار إمبراطوريتها حيث جاءت النازية بمنزلة رد فعل على الإذلال القومي.

ـ الأزمة الاقتصادية التي عصفت بأوربا بعد الحرب العالمية الأولى، وما نجم عنها من بطالة و بؤس، إذ قدمت نفسها حركة تمرد على الليبرالية الاقتصادية والسياسية التي لم تجلب سوى الكوارث.

ـ انتصار الحركة الشيوعية في روسيا من جهة، و تأثرها بمبادئ و أفكار الأيديولوجية الفاشية وافكارها التي انتشرت في إيطاليا، إذ عدّت النازية أن مشروعها القومي الاشتراكي يشكل البديل عن الماركسية، فقد رأى أحد دعاتها جوبلز Goebbels «إن القومية الاشتراكية هي الاشتراكية الحقة، لا تكمن في إثارة الطبقات إحداها على الأخرى، بل في حملها على العيش معاً وتوحيدها في صلب الجماعة القومية».

كذلك رأى المُنَظِّر النازي ڤان بروك Van Brook «أن الاشتراكية القومية الحقة ليست مادية بل مثالية، و أن التضامن القومي يجب أن يحل محل صراع الطبقات…».

غير أن ماميّز النازية، هو إعلاء النزعة القومية وجموحها نحو التمجيد القومي، وإحياء العرقية أساساً للقومية؛ مما عزز دعوتها العنصرية، وقد أضفى عليها هتلر بشخصيته أفكاراً تنزع إلى تمجيد الدولة و ترسيخ فكرة الزعيم والشخصانية.

بيد أن النازية قدمت نفسها على أنها تحمل تصوراً جديداً للعالم، إذ قال أرنست روهم Ernest Röhm أحد منظّري النازية في العام 1934: «إن الثورة القومية الاشتراكية تعني القطيعة الفكرية مع ذهنية الثورة الفرنسية الكبرى عام 1789، فالاشتراكية القومية أقامت بدلاً من قيم الديموقراطية قوى لا يمكن قياسها بالذراع و الميزان، ولا يمكن فهمها بالعقل والحساب، هي قوى الروح و الدم…».

ولعل أهم الأفكار التي عملت النازية على تحقيقها كانت جملة من المبادئ التي استوحتها من بعض الفلاسفة الألمان ولاسيما نيتشه Nietzsche و هيجلHegel وألتوسر Althusser؛ واستلهامها الروح القومية من بسمارك Bismarck.


النشأة

الهزيمة في الحرب العالمية الأولى، معاهدة ڤرساي، أزمة الكساد الاقتصادي، اتهام مراكز القوى المتمثلة الديموقراطيون الاشتراكيونو حكومة ڤايمار ببيع ألمانيا، كل هذه الأحداث العصاب أدت إلى التفكير في ضرورة وجود حزب يعمل على اتحاد العمال، و رفع الاقتصاد من كبوته ورفع نسبة الشعور والانتماء الوطني للشعب الألماني بعدما أحبطته هزيمة الحرب العالمية الأولى، وعملت على تشكيل النواة الأولى للفكر العمالي الاشتراكي الألماني.

5 يناير 1919، قام آنتون دريكسلر و الصحفي كارل هارير بتأسيس حزب العمل الألماني في ميونخ .

في أحد إجتماعات ميونخ ، سبتمبر 1919، كان المتحدث الرئيسي هو جوتفريد فيدير و حالما أنهى حديثه قام أحد الحضور و اقترح أن بافاريا يجب أن تنفصل عن بروسيا و النمسا كأمة مستقلة. و كان أدولف هتلر من بين الجمهور الذي حضر هذا الاجتماع، و طبقا لما أورده هتلر في كتابه كفاحي فإنه هب قائما لكي يضحد الجدال الذي نشأ نتيجة للاقتراح الذي قدمه العضو، فاقترب منه دريكسلر و وضع كتيبا في يده و كان عنوانه " يقظتي السياسية "، و كما ذكر هتلر في كتابه، فإن هذا الكتيب قد كان له أثر عميق في قراراته. لاحقا في ذلك اليوم استلم هتلر بطاقة بريدية تخبره بأنه قد تم قبوله في حزب العمل الألماني، و بعدما فكر مليا -كما يذكر هتلر- قرر الانضمام للحزب.

وبحلول عام 1920 قام دركسلر بتغيير لإسم الحزب كما أوصى هتلر من حزب العمل الألماني إلى حزب العمل القومي الاشتراكي الألماني (NSDAP).

في عام 1921 أصبح هتلر قائدا للحزب لما تمتع به من مهارات تنظيمية وقدرة على الخطابة.

في صيف نفس العام سافر هتلر إلى برلين Berlin ليلتقي بالاشتراكيين الألمان من جنوب ألمانيا، وبينما كان هتلر غائبا، قام أعضاء من لجنة الحزب يقودهم دركسلر بنشر كتيب اتهام لـهتلر، يتهمونه بالبحث عن القوة الشخصية بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى، و على الفور أقام هتلر برفع دعوى سب و تشهير، مما أجبر دريكسلر على إنكار ما فعل في مؤتمر عام، و منذ ذلك الحين عين دريكسلر في منصب رئيس شرفي للحزب إلى أن تركه في عام 1923.

بدءا من عام 1924 بدأ الحزب باكتساب جماهيرية عريضة وتكونت خلايا حزبية نازية في الجنوب ثم توحدت مع المركز في ميونخ، و كان هتلر يحلم بإقامة الدولة العنصرية القائمة على أساس سيادة الجنس الآري وتفوقه.

فاز الحزب النازي في انتخابات 12 ديسمبر 1929 وتسلق البرلمان الالماني وكان عدد اعضاؤه 276 من اصل 387 نائب وبذلك قوية شوكت الحزب وازداد نفوذه في الدولة الالمانية.

تطورات ما بعد 1933

الحرب العالمية الثانية

War Ensign of Nazi Germany (1938-1945)


كانت رؤيا الحزب واسسه المبنية على التشدد والعنصرية الذريعه الأولى لاحتلاله مناطق واسعة وارتكابه جرائم ضد الانسانية لم ير لها التاريخ نظيرا من معسكرات الاعتقال إلى الهولوكوست إلى التعذيب والتهجير القسري وغيرها من الجرائم البشعة بحق الانسانية.

وانتهى به المطاف إلى دخول الحرب العالمية الثانية (1939_1945) التى كانت نهاية المطاف لسيرته في حكم ألمانيا لاكثر من 15 عام.

قادة الحزب النازي انتهى بهم المطاف إلى الانتحار مثل رئيسهم ادولف هتلر وتم تاسيس محكمة في مدينة نورمبرگ في جنوب وسط ألمانيا عرفت بمحكمة نورمبرغ واستمرت لمدة سنوات لمحاكمة قياداة النازية المتورطون بجرائم ضد الانسانية وحوكموا محاكمة شكك الكثيرون في نزاهتها ونفذ حكم الاعدام شنقا بحق عدد كبير منهم مثل وليم فرنك والفون فيريون برغ وتم تصوير جثثهم بعد عملية الاعدام وهم عراة من غير ملابس ولا ينسى التاريخ صورة النازي وليم فرانك وهو عاري الجسد والدم يتساقط من رأسه بعد عملية الاعدام وكانت عملية الاعدام بالشنق بحق القادة النازيين صباح 21_ديسمبر _1946. [بحاجة لمصدر] حيث اعدم في هذا الصباح أكثر من 85 قياديا نازيا.

بعد سقوط الحكم النازي مع انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945 أعلن عن الحزب النازي كغير قانوني في ألمانيا، ويمنع استعمال رموزه ونشر أفكاره.

الايديولوجيا

أصبح المصطلح "نازية" وصفاً للأيديولوجية التي اتخذها ذلك الحزب في سنوات ال – 20 وال - 30 من القرن العشرين. والمبنية على العنصرية والتشدد ضد الأعراق الأخرى وكذلك على علوّ اجناس بشرية معينة على أجناس أخرى. وآمنت بقمع وحتى بإبادة الأعراق الدنيا، وبالمقابل الحفاظ على "طهر" الأعراق العليا. وصل الحزب النازي إلى الحكم في ألمانيا عام 1933 بقيادة أدولف هتلر. شرع هذا باستعمال القوة لتحقيق أيديولوجيته. كان اليهود بالنسبة لهتلر في أدنى سلّم الأعراق البشرية. بدأ هتلر بتنفيذ برنامجه بإبادة شعوب ومجموعات بشرية أخرى وعلى رأسهم اليهود. أطلق على عملية الإبادة اسم "المحرقة" " الهولكوست".--Umar abu ward 08:25، 21 أبريل 2008 (UTC)

الضحايا

لا يعرف بالضبط عدد ضحايا النازية ولكن اتبع أن يشار إلى عدد الضحايا اليهود حوالي 6 مليون، و 9 -20 مليون من الشعوب والمجموعات الأخرى: 3 مليون بولندي و 3 مليون جندي أسير روسي وحوالي مليون من الغجر، بالإضافة إلى مئات الآلاف من المقعدين والعاجزين والمثليين جنسياً وغيرهم.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المحرقة

بدأت المحرقة في المرحلة الأولى ( 1933 – 1939)، بمطاردة الأقليات ومضايقتهم واعتقالهم وطردهم من ألمانيا وسن قوانين عنصرية ضدهم. في هذه الفترة هرب من ألمانيا نصف الأقليات تقريباً ( 235000 شخصاً). بين السنين ( 1939 – 1941)، كانت المعاملة مع الأعراق الدنيا أشد . فبعد احتلال بولندا من قبل ألمانيا أقيمت هناك معسكرات الاعتقال للمعارضين ، وصدرت تعليمات جديدة بالنسبة للأقليات تشمل سياسة طردهم من أراضي ألمانيا إلى بولندا المحتلة، وحرمانهم من الحقوق ومن ممارسة حياة اقتصادية وتحويلهم إلى عمال فقط. وتم اعتقال الكثير منهم وأقيمت معسكرات الاعتقال. كان هدفها تجميعهم في سجون كبيرة وفصلهم عن باقي السكان وتطهير مناطق من الأقليات. لكن لم تبدأ بعد خطة الإبادة. مع بداية الغزو النازي للاتحاد السوفييتي اتخذ القرار بإبادة الأقليات في كل مكان يتم احتلاله. هناك تم قتل 2 مليون شخص. في المرحلة الأولى تم القتل بالرصاص بعد نقلهم من قراهم إلى مكان بعيد ودفنهم في الغابات. وفي وقت لاحق ابتكروا طريقة الإبادة بواسطة شاحنات الغاز، حيث أدخلوا الغاز القاتل إلى داخل الشاحنة المحملة بحوالي سبعين شخصاً خلال سفرها من القرية إلى الغابة وهناك يتم دفنهم. بحث النازيون عن طرق أسرع وأسهل وأقل كلفة. فأنشئوا المراكز الثايتة للإبادة ولحرق الجثث. ففي المرحلة الثالثة (1941 – 1943) أقيمت معسكرات إبادة، نقل المحكوم عليهم بالإبادة من القرى – خاصة في شرق أوروبا – إلى معسكرات الإبادة بواسطة القطارات. هناك تم قتلهم بالغاز وإحراق جثثهم. معسكر تريبلينكا أقيم بمكان ناء وظل مخفياً خلال الحرب العالمية، تمّ فيه إبادة أكثر من 800 ألف شخص. عام 1942 أقيم أكبر معسكر إبادة هو معسكر أوشڤيتس. كان يتسع لحوالي 100 ألف أسير في نفس الوقت. كان به خمس مبان لحرق الجثث وغرف غاز. في كل يوم تمت به عدة جولات إبادة. في كل جولة عشرات الآلاف من الضحايا. بعد القتل بالغاز الذي يستمر عشرين دقيقة فقط تنقل الجثث إلى المحرقة. أوشفيتس، أصبح رمز خطة "الحل النهائي"للأقليات كما أراده النازيون، فيه تمت إبادة مليون ونصف شخص.

العنصرية والتمييز

للمزيد من المعلومات: [[:Nazism and race & Racial policy of Nazi Germany]]

تحسين النسل

المقالة الرئيسية: Nazi eugenics

الدين

للمزيد من المعلومات: Religious aspects of Nazism، Religion in Nazi Germany، و Positive Christianity


الخطاب المناهض للرأسمالية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجذور الإيديولوجية

الرومانتيكية

النازية السياسة الاقتصادية

للمزيد من المعلومات: Economy of Nazi Germany

تقديس فكرة الدولة

تخضع هذه الفكرة عند النازية للسياسة لا الاقتصاد، فقد رأى زعيمها هتلر «أن الدولة جهاز عرقي، وليست تنظيماً اقتصاديا». فالحقيقة الأساسية هي الأمة؛ إذ ليس الشعب الألماني مجموع ألمان القرن العشرين فحسب، بل واقع تاريخي وبيولوجي.

العرقية و المجال الحيوي

وقد عبّر هتلر عن فكرة العرق بقوله في كتاب «كفاحي»: «إن الشعوب التي تتخلى عن الحفاظ على نقاوة عرقها تعدل في الوقت نفسه عن و حدة روحها…».

وقد أدت فكرة العرق الآري القائم على الدم إلى نزعة التفوق العرقي العنصري، ونشوء دعوة المجال الحيوي المبنية على أساس العنصر الجرماني بخلاف فكرة الامبراطور الألماني جليوم الثاني Guillaume عن المجال الحيوي المبني على أساس التوسع الاقتصادي والتجاري…

وقد عبّر هتلر عن رؤيته في العام 1932: «إن العالم لايتم فتحه بوسائل اقتصادية، بل إن سلطة الدولة هي التي تخلق الشروط الضرورية للتجارة، وليست التجارة هي التي تشجع التوسع السياسي، فالعدد أهم من الرفاه، والقوة أهم من الثروة…».

وقد أدت هذه الرؤية إلى بناء مجتمع عسكري منظم، وجيش قوي، وتسليح متطور يستطيع أن يحقق تطلع هتلر إلى المجال الحيوي المبني على التوسع باتجاه بناء الأمة الألمانية وحيثما وجد العرق الألماني.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

فكرة الزعيم الملهم

رسخت النازية فكرة التواصل بين الزعيم و الشعب. وقد عبر هتلر عن ذلك بقوله: «إن ما خلص ألمانيا من شدتها ليس العقل الذي يغالي في التوفيق. فالعقل حذّركم من أن تأتوا إلي، و الإيمان وحده أمركم بذلك».

فعند النازية يحدث تطابق بين العنصر والدولة والأمة والزعيم (الفوهرر Führer) الذي ينبغي أن يكون موضع إجلال وتقدير وثني، إذ إن تصرف الزعيم هو الذي يصنع الحق… إنه الحكم الأسمى المتعالي على القواعد.

قادت مجمل المبادئ والأفكار التي بشرت بها النازية والإعداد العسكري لتحقيقها إلى دخول ألمانيا بزعامة هتلر في الحرب العالمية الثانية، وأدى ذلك إلى اصطدامها مع القوميات الأوربية الأخرى، واتهمت باضطهاد الأعراق والقوميات التي اجتاحتها، ولاسيما اضطهادها اليهود. لكن المفارقة أن ممارسات النازية في الحرب العالمية الثانية قد تماهت مع دعوة الصهيونية وممارستها العنصرية ضد العرب في فلسطين بعد انتهاء الحرب وإنشاء الكيان الصهيوني على أساس عرقي يهودي، واضطهاد العرب في فلسطين واغتصاب أراضيهم.

انتهت الحرب في العام 1945 بهزيمة النظام النازي، وعملت الدول المنتصرة على تصفية أدواته و أفكاره. وقد أشار المفكر الفرنسي كامو Camus إلى أسباب هزيمة النازية بقوله: «إنها تقوم على فكرة ساذجة في الأصل؛ و هي سيادة الجنس الآري، وحاولت تحقيق هذه الفكرة من خلال امبراطورية عالمية. وهذا سر التناقض والخلل الداخلي الذي أدى إلى انكسارها فكرياً قبل أن تنكسر عسكرياً…»..[1]

انظر أيضاً

الهوامش

قراءات أخرى

  • W.S. Allen (1965). The Nazi Seizure of Power: The Experience of a Single German Town 1922–1945. Penguin. ISBN 0-14-023968-5. 
  • Peter Fritzsche (1990). Rehearsals for Fascism: Populism and Political Mobilization in Weimar Germany. New York: Oxford University Press. ISBN 0-19-505780-5. 
  • Nicholas Goodrick-Clarke (1985). The Occult Roots of Nazism: Secret Aryan Cults and Their Influence on Nazi Ideology: The Ariosophists of Austria and Germany, 1890–1935. Wellingborough, England: The Aquarian Press. ISBN 0-85030-402-4. (Several reprints. Expanded with a new Preface, 2004, I.B. Tauris & Co. ISBN 1-86064-973-4.)
  • ——— (2002). Black Sun: Aryan Cults, Esoteric Nazism and the Politics of Identity. New York University Press. ISBN 0-8147-3124-4. (Paperback, 2003. ISBN 0-8147-3155-4.)
  • Victor Klemperer (1947). LTI — Lingua Tertii Imperii.
  • Ludwig von Mises (1985 [1944]). Omnipotent Government: The Rise of the Total State and Total War. Libertarian Press. ISBN 0-91-088415-3.  Check date values in: |date= (help)
  • Robert O. Paxton (2005). The Anatomy of Fascism. London: Penguin Books Ltd. ISBN 0-14-101432-6. 
  • David Redles (2005). Hitler’s Millennial Reich: Apocalyptic Belief and the Search for Salvation. New York: University Press. ISBN 0-8147-7524-1.
  • Alfred Sohn-Rethel (1978). Economy and Class Structure of German Fascism. London: CSE Bks. ISBN 0-906336-00-7. 
  • Wolfgang Sauer “National Socialism: Totalitarianism or Fascism?” pages 404–424 from The American Historical Review, Volume 73, Issue #2, December 1967
  • Richard Steigmann-Gall (2003). The Holy Reich: Nazi Conceptions of Christianity, 1919–1945. Cambridge: Cambridge University Press.
  • List of Adolf Hitler books

وصلات خارجية

قالب:Authoritarian قالب:Nazism footer