ڤيكتور عمانويل الثالث من إيطاليا

ڤيتوريو إمانويله الثالث
Vittorio Emanuele III
إمپراطور إثيوپيا؛ ملك إيطاليا وألبانيا
Victor Emmanuel III of Italy.jpg
ملك إيطاليا
Reign 29 يوليو 1900 - 9 مايو 1946
Coronation 29 يوليو 1900
Predecessor اومبرتو الأول
Successor اومبرتو الثاني
ملك ألبانيا
Reign 1939 - 1943
Predecessor زغو
إمپراطور إثيوپيا
Reign 1936 - 1941
Predecessor هايله سلاسي الأول
Successor هايله سلاسي الأول
Spouse إلـِنا من مونتنگرو
Issue
الأميرة يولندا
الأميرة مافالدا
اومبرتو الثاني
جيوڤانا، ملكة بلغاريا
Princess Maria Francesca
Father اومبرتو الأول
Mother مارگريتا من ساڤوي
Born (1869-11-11)11 نوفمبر 1869
ناپولي، مملكة إيطاليا
Died 28 ديسمبر 1947(1947-12-28) (عن عمر 78 عاماً)
الإسكندرية، مصر

ڤيكتور عمانويل الثالث (بالإيطالية: Vittorio Emanuele III) (و.11 نوفمبر 186928 ديسمبر 1947) كان ملك إيطاليا (29 يوليو 19009 مايو 1946), امبراطور إثيوبيا (1936–1943) وملك ألبانيا (1939–1943).

تولى الملك إثر اغتيال اومبرتو الأول على يد الفوضوي گايتانو بريشي. خلال حكمه المديد، شهد ڤيكتور عمانويل الثالث حربين عالميتين ومولد الفاشية.

تنازل ڤيكتور عمانويل عام 1946 لابنه اومبرتو الثاني، على أمل تعزيز دعم النظام الملكي ضد التعديل الدستوري الذي أطاح به. بعدها ذهب للمنفى في الإسكندرية، مصر، حيث توفي ودُفن في العام التالي. ظلت رفاته في مصر حتى تم نقلها لإيطاليا في نهاية 2017.

يطلق عليه الإيطاليون Il Re soldato (الملك الجندي) لقيادته البلاد أثناء الحربين العالميتين، وبعد انتصار إيطاليا في [[الحرب العالمية الأولى سُمي Il Re vittorioso (الملك المنتصر)[بحاجة لمصدر]. كما يحمل لقب Sciaboletta ("السيف الصغير") لأن طوله كان 1.53 متراً.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ارتقاؤه العرش

ڤيكتور عمانويل الثالث (يمين) مع ألبرت الأول من بلجيكا (يسار). هذه الصورة تـُظهر ضآلة بنية عمانويل الثالث.

في 29 يوليو 1900، في عمر الثلاثين، ارتقى ڤيكتور عمانويل العرش إثر اغتيال والده. وقد أصبح ڤيكتور عمانويل الثالث من إيطاليا وإلـِنا أصبحت الملكة إلـِنا من إيطاليا (Regina Elena d'Italia).

ڤيكتور عمانويل الثالث في 1893

حظي باحترام شعبه وتقديره في أثناء فترة حكمه الأولى، لكن التقدير والاحترام لم يستمرا بسبب رفضه إعلان الأحكام العرفية لوقف تقدم موسوليني نحو روما سنة 1922.

وكانت إيطاليا قد دخلت الحرب العالمية الأولى إلى جانب دول الوفاق (23 أيار/مايو 1915) مقابل تعهد هذه الدول بموجب معاهدة لندن (نيسان/إبريل 1915) بالسماح لها بضم الأراضي الإيطالية المأهولة جزئياً أو كلياً والتي كانت تحت النفوذ النمساوي، إضافة إلى بعض المناطق على شاطئ دالماسيا Dalmatia. ومع أن إيطاليا خرجت من الحرب منتصرة بعد تكبدها خسائر كبيرة، لكنها لم تحقق مطالبها في مؤتمر الصلح، بسبب تعارض هذه المطالب مع مبادئ الرئيس ويلسون والنزاع مع ألمانيا حول منطقة نهر الأديج Adige ومع الولايات المتحدة حول بعض المناطق المتاخمة للحدود الفرنسية والسويسرية، وهي المناطق التي تمكّن موسوليني لاحقاً من ضمها إلى إيطاليا سنة 1924.[1]



تأييده موسوليني

وكان النظام الفاشي في إيطاليا قد توطّد في فترة مابين الحربين العالميتين عندما انتسب بنيتو موسوليني إلى الحزب الاشتراكي، ولقيت دعوته القومية الشوفينية تأييداً في إيطاليا لأسباب سياسية واقتصادية خارجية وداخلية أهمها وجود أحزاب مفككة وحكومة فقدت دورها، وعلى أثر ذلك طالب موسوليني بأن يكون لحزبه خمس حقائب وزارية، ورداً على رفض الحكومة آنذاك هذا الطلب قرر الزحف على روما في تشرين الأول 1922، وعندما قررت الحكومة فرض الأحكام العرفية لمنعه وأعوانه من دخول روما، رفض الملك فيكتور عمانوئيل إصدار الأحكام العرفية، بل وافق على دخول بعض الوزراء الفاشيين إلى الحكومة، وإثر ذلك صعّد موسوليني موقفه وطالب برئاسة الحكومة لنفسه، وانحنى الملك أمام طلبه ومكَّنه من تشكيل حكومة مختلطة، ثم حكومة فاشية بسطت سلطانها كاملاً على إيطاليا في السنتين 1925ـ1926، واعتمدت في سيطرتها هذه على (الميليشيات) الخاصة والصحافة الموجهة والنقابات المسيطر عليها، فأصبحت إدارة الدولة كلها بيد زعيم واحد هو «الدوتشي».

سارت السياسة الخارجية الإيطالية في هذه الفترة وفق ثلاثة محاور أولها: إقناع الدول الكبرى بفكرة إعادة النظر في معاهدات الصلح، وثانيها: التقارب مع فرنسا وإنكلترا، وثالثها: محاولة احتلال الحبشة والاتجاه إلى التعاون مع ألمانيا.

الزحف على روما

امبراطور إثيوپيا
ڤيكتور عمانويل بالزي العسكري في 1936. هذه الصورة كانت الپورتريه الرسمي له كإمبراطور.

وفي سنة 1934 أصدر الدوتشي أوامره بغزو الحبشة، وتمكّن الإيطاليون من دخول عاصمتها عام 1936، ونودي بالملك فيكتور عمانوئيل امبراطوراً على الحبشة، وبذلك حققت حكومة الدوتشي حلماً استعمارياً ومجالاً حيوياً للإيطاليين وثأرت لمعركة عدوة عام 1896، التي هُزم فيها الإيطاليون. وبهذه الإنجازات السياسية والعسكرية مثّلت الحركة الفاشية بمعناها الضيق ردة الفعل الطبيعية لخوف معظم دول أوربا على نفسها من المد الشيوعي، وهو ما ظهر جلياً في إيطاليا سنة 1922، وفي ألمانيا سنة 1932، وفي إسبانيا 1936، كما تأكد هذا في تشكيل محور روما برلين سنة 1936 الذي مهّد لاندلاع الحرب العالمية الثانية سنة 1939 بين دول المحور ودول الحلفاء، عندما أيدت إيطاليا الدوتشي ألمانيا في اجتياح فرنسا والاستيلاء على عاصمتها باريس عام 1940، وكذلك إعلانها الحرب على إنكلترا وفرنسا حتى لاتفوتها فرصة اقتسام الغنائم في حالة النصر. وشاركت بحد أدنى في معارك الحرب على جبهات مختلفة من دون موافقة الملك الذي تحول إلى أداة في يد الدوتشي. وقد حققت دول المحور انتصاراتها حتى سنة 1941، ثم مالت الحرب إلى التوازن سنة 1942.

وفي المرحلة الثالثة تراجعت دول المحور سنة 1943 حين تمكن الحلفاء من غزو صقلية، وهو أمر أدى إلى إصدار المجلس الفاشي قراره بعزل موسوليني واعتقاله وتعيين المارشال بادوليو رئيساً للحكومة وإعادة بعض صلاحيات الملك فيكتور عمانوئيل إليه.

الصمت العام تجاه قوانين النقاء العرقي
ملك ألبانيا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجهود الأخيرة لانقاذ التاج

الملك ڤيتوريو إمانويله الثالث في زي مارشال إيطاليا في 1936.

لكن عندما تمكّن الألمان من إعادة موسوليني إلى السلطة ثانية، فرَّ فيكتور عمانوئيل ورئيس الحكومة بادوليو إلى مقر الحلفاء في جنوبي إيطاليا، وأسفر العداء بين الزعيم الفاشي وفيكتور عمانوئيل الثالث عن وجهه القبيح؛ فقد عدَّ موسوليني الملك متآمراً عليه وصرّح بأنه قادر على رد المؤامرة إلى الملك وإلى استعادة شعبيته كزعيم، ولكن هذا العداء لم يغير في قدر الحرب، إذ تابع الحلفاء زحفهم من جنوبي إيطاليا وتمكّنوا من دخول روما وبقية مدن إيطاليا، واعتقل الإيطاليون موسوليني وأعدموه في ميلانو (نيسان/إبريل 1945).


وبسبب سلبية الملك فيكتور عمانوئيل في التعامل مع الفاشيين، وتحول إيطاليا إلى دولة فاشية بحجة محاولة إنقاذ النظام الملكي؛ تنحى الملك عقب سقوط موسوليني عن العرش لمصلحة ابنه الأمير هومبرت، لكن الشعب الإيطالي فوّت عليه هذه الفرصة باقتراعه إلى جانب إلغاء النظام الملكي إثر انتخابات جرت في إيطاليا سنة 1946 فأنهت حكم أسرة سافوي في أوربا الغربية.


المنفى والوفاة

نفي إلى الإسكندرية، مصر في 2 يونيو 1946. ومات فيها في 28 ديسمبر 1947. ودفن بها خلف كاتدرائية سانت كاترين بالمدينة. وقد أطلق اسمه على ميدان من أهم ميدان الإسكندرية بمنطقة سموحة بحي سيدي جابر.

اعادة دفنه في 2017

قبر ڤيكتور عمانويل الثالث في ملاذ ڤيتشوفورتى.

في 17 ديسمبر 2017، أعادت طائرة عسكرية تابعة للقوات الجوية الإيطالية رفات ڤيكتور عمانويل الثالث لإيطاليا، حيث نقلته من الإسكندرية إلى ملاذ ڤيتشوفورتى، بالقرب من تورين، وأعيد دفنه بجانب ذزته، التي نقل رفاتها قبل يومين من مونپليه، فرنسا.[2]


ذكراه

ڤيكتور عمانويل الثالث، بريشة فنان مجلة ڤانيتي فير ليبرو پروسپري.

يوجد في حي سموحة بمدينة الإسكندرية في مصر شارع وميدان يحملان اسم ڤيكتور عمانويل الثالث.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السلف

أسلاف ڤيكتور عمانويل الثالث في ثلاث أجيال
ڤيكتور عمانويل الثالث من إيطاليا الوالد:
اومبرتو الأول
الجد الأبوي:
ڤيكتور عمانويل الثاني من إيطاليا
الجد الثاني الأبوي:
Charles Albert of Sardinia
الجدة الثانية الأبوية:
Maria Teresa of Tuscany
الجدة الأبوية:
Maria Adelaide of Austria
الجد الثاني الأبوي:
Archduke Rainer of Austria
الجدة الثانية الأبوية:
Princess Elisabeth of Savoy-Carignan
الأم:
Margherita of Savoy
الجد الأمي:
Ferdinand, 1st Duke of Genoa
الجد الثاني الأمي:
Charles Albert of Sardinia
الجد الثاني الأمي:
Maria Teresa of Tuscany
الجدة الأمية:
Princess Elizabeth of Saxony
الجد الثاني الأمي:
John of Saxony
الجدة الثانية الأمية:
Princess Amalie Auguste of Bavaria

الأسرة

في 1896 تزوج الأميرة إلـِنا من مونتنگرو (1873–1953)، ابنة نيكولاس الأول، ملك مونتنگرو. أبناؤهم ضموا:

  1. Yolanda Margherita Milena Elisabetta Romana Maria (1901-1986)، تزوجت Giorgio Carlo Calvi, Count Bergolo, (1887–1977);
  2. Mafalda Maria Elisabetta Anna Romana (1902–44), married to Prince Philipp of Hesse (1896–1980) وأنجبت؛ وماتت في معسكر اعتقال نازي في بوخن‌ڤالد؛
  3. اومبرتو نيقولا توماسو جيوڤاني ماريا، لاحقاً اومبرتو الثاني، ملك إيطاليا (1904–1983) تزوج الأميرة Marie José of Belgium (1906–2001)، وأنجبا.
  4. Giovanna Elisabetta Antonia Romana Maria (1907–2000), married to Boris III, ملك بلغاريا، ووالدة سيميون الثاني، ملك ولاحقاً رئيس وزراء بلغاريا.
  5. Maria Francesca Anna Romana (1914–2001), who married Prince Luigi of بوربون-پارما (1899–1967)، بأنجال.

انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ زهير مارديني. "فيكتور عمانوئيل". الموسوعة العربية.
  2. ^ Nicole Winfield. "Remains of Exiled Italian King to be Returned after 70 years". ABC News. Retrieved December 17, 2017.
  • Mack Smith, Denis (1989). Italy and its Monarchy. Yale University Press. ISBN  0-300-05132-8 .
Wikisource-logo.svg
Wikisource has original text related to this article:

وصلات خارجية

ڤيكتور عمانويل الثالث من إيطاليا
وُلِد: 11 نوفمبر 1869 توفي: 28 ديسمبر 1947
ألقاب ملكية
سبقه
اومبرتو الأول
ملك إيطاليا
29 يوليو 1900 – 9 مايو 1946
تبعه
اومبرتو الثاني
 
سبقه
هايله سلاسي الأول من إثيوپيا
إمپراطور إثيوپيا
(غير معترف به دولياً)
1936–41
تبعه
هايله سلاسي الأول من إثيوپيا
 
سبقه
زغو الأول
ملك ألبانيا
1939–43
تبعه
أنور خوجة
بصفته زعيم ألبانيا