رياض السنباطي

رياض السنباطي
Riad Sunbati.jpg
معلومات عن الخلفية
الاسم المحليرياض محمد السنباطي
اسم الميلادرياض محمد السنباطي
ويُعرف أيضاً بإسمأمير اللحن، بلبل المنصورة
وُلـِد(1906-11-30)30 نوفمبر 1906
فارسكور ، محافظة دمياط ، مصر
الأصلفارسكور ، محافظة دمياط ، مصر
توفي10 سبتمبر 1981(1981-09-10) (عن عمر 74 عاماً)
مصر
الأصنافملحن مصري
المهنملحن
الآلاتعود
سنوات النشاط1928–1970s
الأعمال المرافقةأم كلثوم
محمد عبد الوهاب
Sunbati.jpg

رياض محمد السنباطي (30 نوفمبر 1906 - 10 سبتمبر1981) موسيقار وملحن مصري، أحد أبرز الموسيقيين العرب، والمتميز بتلحين القصيدة العربية. بلغ عدد مؤلفاته الغنائية 539 عملاً في الأوبرا العربية والأوبريت والاسكتش والديالوغ والمونولوج والأغنية السينمائية والدينية والقصيدة والطقطوقة والمواليا. وبلغ عدد مؤلفاته الموسيقية 38 قطعة، وبلغ عدد شعراء الأغنية الذين لحن لهم 120 شاعراً،[1] أبرز من غنوا من تلحينه أم كلثوم، ومنيرة المهدية، وفتحية أحمد، وصالح عبد الحي، ومحمد عبد المطلب، وعبد الغني السيد، وأسمهان، وهدى سلطان، وفايزة أحمد، وسعاد محمد، ووردة، وميادة الحناوي ونجاة، وسميرة سعيد، وابتسام لطفي وطلال مداح، وعزيزة جلال التي قدم لها مجموعة من الأغاني العاطفية ولحن لها آخر عمل فني له: قصيدة الزمزمية وقصيدة "من أنا؟" و قصيدة أشواق لميادة الحناوي لتكون بذالك عزيزة جلال آخر فنانة تقدم أعمال رياض السنباطي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحياة المبكرة

ولد في فارسكور بدمياط، والده كان مقرئ يقوم بالغناء في الأفراح والموالد والأعيان الدينية في قريته والقرى المجاورة، فعندما بدأ يكبر رياض السنباطي وجد والده يعزف على العود، وهرب ذات مرة من المدرسة عند أحد جيرانهم لكي يغني أغنية بعنوان “الصحبجية” وكانت لسيد درويش، فأعجب والده بصوته وقرر اصطحابه معه لكي يغني في الأفراح، وبالتحديد بعد إصابته بمرض في عينيه.

كان رياض السنباطي يقوم بالاستماع إلى يوسف المنيلاوي وعبد الحي حلمي وسيد الصفطي، وتعلم منهم أشياء كثيرة دون أن يراهم، وقرر والده الشيخ السنباطي أن ينتقل إلى مدينة المنصورة، والتحق رياض ابنه بأحد الكتاتيب، لكنه لم يكن يحب التعليم بقدر حبه للفن والموسيقى، قرر والده تعليمه قواعد الغناء وكان رياض يستجيب بشكل سريع وملحوظ.

كان يقوم بتأدية وصلات غنائية طويلة، وكان مطرب إحدى الفرق مشهور باسم “بلبل المنصورة”، وعندما سمعه الشيخ سيد درويش أعجب به بشكل كبير وطلب منه أن يذهب معه إلى الإسكندرية لكي يحصل على فرصة أكبر، ولكن أبيه رفض هذا العرض لأنه كان يعتمد عليه بشكل كبير في الفرقة، وظل رياض السنباطي معترف بأن لولده الفضل في تعليمه قواعد الموسيقى العربية[2]


الحياة الشخصية

رياض السنباطي ووردة

تزوج رياض السنباطي في بدايته الفنية وحضر زفافه كوكب الشرق أم كلثوم، وتزوج من امرأة من خارج الوسط الفني، وكانت حياته الخاصة بسيطة بدرجة كبيرة، وكانت قريبة من العزلة والانطوائية إلا الذين يتعامل معهم من الفنانين، وكان معروف رياض السنباطي بأنه يقضي الكثير من وقته بمفرده يسجل ألحان وينتظر الإلهام، وقد روت زوجته أنه في أغلب الأوقات يكون السنباطي جالساً مع عائلته على المائدة لتناول الطعام وفجأة يترك الأكل ويفكر، ثم يذهب إلى غرفته الخاصة وبها يصب اللحن الذي ألفه والذي كان يظل يفكر فيه لشهور، وكانت زوجته تبرر فعله أمام الضيوف وتوضح لهم أن هذه عادته واعتادوا عليها جميعا.

المسيرة الفنية

بدأ الملحن رياض السنباطي مشواره الفني عام 1928 بعد قرار والده بالذهاب إلى القاهرة لكي يحقق ابنه ذاته في مشواره الفني، وفي نفس العام بدأ حياته الفنية وواجه صعوبات كثيرة في بدايته، لوجوده في مناخ شديد التنافس، فقرر أن يلتحق بمعهد الموسيقى العربية وعندما تم اختباره من لجنة مكونة من كبار الموسيقيين ولكنهم تفاجئوا بقدراته الكبيرة لأنها كانت أكبر من أن يكون طالب، فاتخذوا قرار بتعيينه أستاذ في المعهد لآلة العود.

بعدها بدأ يحصل على شهرة من خلال مشاركته كعازف في حفلات وندوات المعهد، وظل يعمل بالمعهد لمدة3 سنوات وبعدها قام بتقديم استقالته ليدخل مجال التلحين، وكان هذا في بداية الثلاثينات وقامت شركة أوديون للاسطوانات بتقديمه كملحن لعدد من كبار المطربين والمطربات، علاقة رياض السنباطي لم تقتصر على مجال التلحين فقط فقرر دخول مجال التمثيل عام 1962 من خلال فيلم “حبيب قلبي” مع الفنانة هدى سلطان ومن إخراج: حلمي رفلة، بالرغم من نجاح هذا الفيلم الذي قدم فيه عدد من الأغاني نالت إعجاب الجمهور إلا أنه قرر عدم المشاركة في التمثيل مرة أخرى مبرراً ذلك لأنه لم يجد نفسه في التمثيل لأنه يعتبر التلحين عالمه.

أشهر المطربين الذين غنوا من ألحانه هم: محمد عبد المطلب، أم كلثوم، هدى سلطان، وردة، فايزة أحمد، ميادة الحناوي،سميرة سعيد،نجاة، وعزيزة جلال التي لحن لها العديد من الأغاني العاطفية كان آخرها قصيدة بعنوان “من أنا”، وكانت عزيزة جلال آخر فنانة يقدم لها رياض السنباطي ألحان، قدم خلال مشواره الفني ما يقرب من ٥٣٩ عملاً في الأوبرا العربية والسينما والقصائد وغيرهم، وقدم حوالي ٣٨ مؤلفة موسيقية، وتعاون خلال مسيرته مع ما يزيد عن ١٢٠ شاعر.

أسلوبه

وقد تأثر السنباطي في بداية تلحينه للقصيدة بالمدرسة التقليدية، كما تأثر بأسلوب زكريا أحمد. وأخذ رياض عن عبد الوهاب الطريقة الحديثة التي ادخلها على المقدمة الموسيقية، حيث استبدل بالمقدمة القصيرة أخرى طويلة. كما كان من أوائل الموسيقين الذين ادخلوا آلة العود مع الاوركسترا، ويري المؤرخون الموسيقيون أن ملامح التلحين لدى السنباطي قبل عام 1948 اعتمدت على الإيقاعات العربية الوقورة، والبحور الشعرية التقليدية الفسيحة، والكلمة الفصحى التي تقتضي في الإجمال لحنا مركزا، والسكك المقامة الراسخة البعيدة عن المغامرة، لكن كثيرا من ألحان السنباطي قبل 1948 كانت تنم منها أعراض التأثر المباشر الصريح، بمن عملوا معه من كبار الملحنين، فانصرف إلى أسلوبه الخاص يعلي صرحه لبنة لبنة، حتى اختلط الأسلوب الكلثومي في الغناء بالأسلوب السنباطي في التلحين، وأمكن لرياض أن يقول: «قصة حياتي هي أم كلثوم».

أعماله لأم كلثوم

لحن رياض السنباطي لأم كلثوم أكثر من 90 أغنية طيلة مشوارها الحافل و من أشهر ألحانه لأم كلثوم :

  • على بلد المحبوب 1935م أحمد رامي
  • افرح يا قلبى 1937م أحمد رامي
  • النوم يداعب جفون حبيبي 1937م أحمد رامي
  • سلوا كئوس الطلا 1938م أحمد شوقي
  • فاكر لما كنت جنبى 1939م أحمد رامي
  • أذكريني 1939م أحمد رامي
  • هاقابله بكرة 1940م أحمد رامي
  • يا ليلة العيد 1940م أحمد رامي
  • طول عذابى 1946م أحمد رامي
  • غلبت أصالح 1946م أحمد رامي
  • غنى الربيع 1946م أحمد رامي
  • ياللى كان يشجيك أنيني 1949م أحمد رامي
  • سهران لوحدى 1950م أحمد رامي
  • يا ظالمنى 1951م أحمد رامي
  • أغار من نسمة الجنوب 1954م أحمد رامي
  • ذكريات 1955م أحمد رامي
  • عودت عينى 1958م أحمد رامي
  • أروح لمين 1958م عبد المنعم السباعي
  • هجرتك 1959م أحمد رامي
  • لسه فاكر 1961م عبد الفتاح مصطفى
  • الحب كده 1961م محمود بيرم التونسي
  • حيرت قلبى 1961م أحمد رامي
  • هسيبك للزمن 1962م عبد الوهاب محمد
  • ثورة الشك 1962م عبد الله الفيصل
  • أقول لك إيه 1963م عبد الفتاح مصطفى
  • ليلي و نهاري 1962م عبد الفتاح مصطفى
  • أراك عصي الدمع 1965م أبو فراس الحمداني
  • الأطــلال 1966م إبراهيم ناجي
  • أقبل الليل 1969م أحمد رامي
  • من أجل عينيك 1971م عبد الله الفيصل

الأغانى الدينية

  • ولد الهدى 1944م أحمد شوقي
  • سلوا قلبى 1944م أحمد شوقي
  • نهج البردة 1946م أحمد شوقي
  • رباعيات الخيام 1949م أحمد رامي
  • إلى عرفات 1955م أحمد شوقي
  • حديث الروح 1967م محمد إقبال
  • القلب يعشق 1971م محمود بيرم التونسي
  • الثلاثية 1972م صالح جودت


إلى جانب عدد غير قليل من الأغانى الوطنية مثل النيل سنة 1949م و مصر تتحدث عن نفسها 1951م و صوت الوطن 1952م و شمس الأصيل 1958م.

تكريمه

  • وسام الفنون من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1964
  • وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى من الرئيس محمد أنور السادات
  • جائزة المجلس الدولي للموسيقى في باريس عام 1964
  • جائزة الريادة الفنية من جمعية كتاب ونقاد السينما عام 1977
  • جائزة الدولة التقديرية في الفنون والموسيقى
  • الدكتوراه الفخرية لدوره الكبير في الحفاظ على الموسيقى، من أكاديمية الفنون، 1977.
  • جائزة اليونسكو من جناحها العربي وكان الوحيد عن العالم العربي ومن بين خمسة نالوها عام 1977.[3]
  • عضوا لنقابة المهن الموسيقية
  • عضوا في جمعية المؤلفين بفرنسا
  • عضوا للجنة الموسيقي بالمجلس الأعلى للفنون والآداب
  • عضوا لجمعية المؤلفين والملحنين

مرئيات

مقدمة "الثلاثية المقدسة" لرياض السنباطي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ رياض السنباطي الموسوعة العربية Archived 4 March 2016[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  2. ^ "قصة حياة رياض السنباطي".
  3. ^ Prize laureates 1975 - 2005 - International Music Council Archived 10 January 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.