حليب

(تم التحويل من الحليب)
هذه المقالة تتحدث عن الحليب أو اللبن المنتج الأصلي لأثداء الثدييات ، للقراءة عن أحد مشتقاته التخمرية أنظر اللبن أو لبن الزبادي
كأس حليب (لبن باللهجة المصرية)

الحليب أو اللبن ( باللهجة المصرية لبن و تنتشر كلمة حليب في بقية الأقطار العربية ) هو السائل الذي يتم إنتاجه من ثدي أنثى الحيوانات من عائلة الثدييات.

ويحوي هذا السائل المكونات الغذائية الأساسية للمواليد الجديدة قبل أن يتمكنوا من تناول وهضم أنواع الغذاء المختلفة. كما أن اللبن هو المكون الأساسي لمنتجات الألبان مثل اللبن الزبادي (او ما يدعى اللبن في بلاد الشام ) ، القشدة، الجبن، الزبدة، اللبن المجفف ، وغيره الكثير ، ومن اهم بروتينات اللبن(مصل اللبن Whey) و الكازين أو ما يسمى بروتين الجبن ، ويعتبر الان بروتين مصل اللبن أجود أنواع البروتين في العالم حيث حل محل بروتين البيض.

Constituents unit البقرة الماعز الخروف الجاموس
ماء g 87.8 88.9 83.0 81.1
بروتين g 3.2 3.1 5.4 4.5
Fat g 3.9 3.5 6.0 8.0
كربوهيدرات g 4.8 4.4 5.1 4.9
طاقة كيلو سعر 66 60 95 110
kJ 275 253 396 463
سكر (لاكتوز) g 4.8 4.4 5.1 4.9
أحماض دهنية:
Saturated g 2.4 2.3 3.8 4.2
Mono-unsaturated g 1.1 0.8 1.5 1.7
Polyunsaturated g 0.1 0.1 0.3 0.2
كوليسترول mg 14 10 11 8
كالسيوم IU 120 100 170 195

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التركيب الكيماوي للبن

الماء

الماء هو وسط الانتشار الذي تنتشر فيه مكونات اللبن الصلبة مثل الدهن و البروتين و اللاكتوز. تتراوح نسبة الماء في اللبن حوالي 87 %.

الكربوهيدرات

يمثل اللاكتوز المصدر الرئيسي للكربوهيدرات في اللبن وهو يعرف باسم سكر اللبن نظراً لأنه لا يوجد في مصدر آخر غير اللبن. و اللاكتوز سكر ثنائي يتكون من وحدتين من سكر الجلوكوز و الجلاكتوز ، ولذلك فان درجة حلاوته 1/6 حلاوة سكر القصب (الجلوكوز و الفركتوز ).

هنالك عدد من المشكلات الغذائية الخاصة بمجتمعاتنا الشرقية، هذه المشكلات قد تكون عرقية وراثية تؤدي إلى عدم قدرة البعض لأكل نوع معين من الأغذية أو قد تكون بيئية أو سلوكية تقود إلى سوء تناول الغذاء واستهلاكه. هل تذوقت شيئاً من الحلاوة الخفيفة عند شربك لكوب من الحليب البارد ؟

يحتوي الحليب على 4,9% سكر وهذا السكر يسمى سكر اللاكتوز «أو سكر اللبن» وهو الذي يعطي الحليب الحلاوة البسيطة التي نستطعمها فيه. وسكر اللاكتوز أقل حلاوة من السكر العادي وكيميائياً يصنف هذا السكر بأنه سكر ثنائي أي أنه مكون من سكرين أحاديين هما (الجلوكوز والجالاكتوز).

يوجد عند الإنسان (إنزيم) خاص بهضم هذا السكر وتحويله إلى سكر أحادي يستفيد منه الجسم في إنتاج الطاقة. هذا (الإنزيم) يسمى (اللاكتيز) وينتج هذا (الإنزيم) في الأمعاء الدقيقة. ويقوم بتكسير السكر مما يسهل امتصاصه إلى مجرى الدم. لا أتحمل شرب الحليب هناك حالة أو ظاهرة توجد عند بعض الناس تسمى عدم تحمل اللاكتوز «Lactoze intolarance» هذه الظاهرة تعني أن الشخص المصاب بها لايمكنه هضم سكر اللبن «اللاكتوز» بسبب عدم أو ضعف إفراز (إنزيم اللاكتيز) الخاص بهضم هذا السكر. وعندما لاتكون هناك كميات كافية من (إنزيم اللاكتيز) لهضم وتكسير سكر اللاكتوز الداخل إلى القناة الهضمية فإن النتيجة هي حدوث آلام وأوجاع شديدة للشخص المعني، ولاتكون عادة ذات خطورة كبيرة.

بينما لايشكو كل الذين لديهم نقص في إنزيم اللاكتيز من هذه الأعراض لكن الذين تظهر عليهم الأعراض يعتبرون عديمي تحمل للاكتوز. وتشمل الأعراض الشائعة لعدم تحمل اللاكتوز الغثيان والمغص وانتفاخ البطن والغازات والإسهال، الذي قد يبدأ بحوالي 30 دقيقة إلى ساعتين بعد تناول الطعام المحتوي على سكر اللاكتوز. وتختلف شدة الأعراض حسب كمية اللاكتوز التي يتحملها كل فرد.

فهناك أفراد لايتحملون حتى نصف كوب من الحليب في حين أن هنالك من يتحمل إلى حدود كوبين أو ثلاثة ومازاد عن ذلك تظهر معه الأعراض. الخصوصية بعض أسباب عدم تحمل اللاكتوز معروفة جداً. مثلاً هناك أنواع معينة من أمراض الجهاز الهضمي وإصابات الأمعاء الدقيقة تؤدى إلى تقليل كمية الإنزيم المنتج. وفي حالات نادرة يولد بعض الأطفال بدون المقدرة على إنتاج إنزيم اللاكتيز. ولكن في معظم الحالات فإن نقص اللاكتيز حالة تنمو مع الوقت. فبعد حوالى سنتين من العمر يبدأ الجسم في إنتاج إنزيم أقل ولكن قد لايعاني كثير من الناس من هذه الأعراض حتى يتقدموا في العمر. هناك بعض الفئات العرقية تعاني أكثر من غيرها في وجود هذه الظاهرة. ففي حين نجد أن حالة عدم تحمل اللاكتوز قليله عند بعض الأوربيين نجد أن هناك حوالي 75% من الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية تظهر بينهم حالات عدم تحمل اللاكتوز. وعندنا نحن العرب تعتبر ظاهرة عدم تحمل اللاكتوز من الظواهر الخاصة بمعنى أننا نصنف من بين أكثر الشعوب في عدم تحمل اللاكتوز، ولكن الظاهرة قد لاتصل إلى حد عدم التحمل الشديد، وإنما هي في درجاتها البسيطة عند الكثير من الناس وقد لاتظهر واضحة عند البعض قبل أن يصل المتناول عندهم من الحليب لحدود أكثر من كوبين أو ثلاثة أو حتى أربعة أكواب. وعلى كل فإن الإحصائيات الدقيقة جداً غير متوفرة بالصورة المطلوبة.

اعرف نفسك أو شَخّص..! غالباً مايعرف كثير من الناس (إن كانوا من فئة عدم تحمل اللاكتوز أم لا) بظهور الأعراض عند تناولهم لأغذية محتوية على اللاكتوز ورغم هذا فإن هنالك عدداً من الاختبارات التي يمكن أن يعرف بها إن كان الشخص غير متحمل للاكتوز أم لا. فمن تلك الاختبارات اختبار قياس امتصاص اللاكتوز في الجهاز الهضمي بما يسمى اختبار تحمل اللاكتوز، وكذا اختبار تنفس الهيدروجين أو اختبار حموضة البراز. ويتم النوع الأول من هذه الاختبارات والمسمى اختبار عدم تحمل اللاكتوز بأن يصوم الفرد قبل إجراء الاختبار ثم يعطى شراباً محتوياً على اللاكتوز ثم تؤخذ عدة عينات من الدم خلال ساعتين من شرب اللاكتوز، ويقاس مستوى جلوكوز الدم «سكر الدم» والذي يعطي ارتفاعه دلالة على أن الجسم استطاع هضم اللاكتوز أم لا. أما إذا كان مستوى سكر الدم غير مرتفع أو لايرتفع بصورة طبيعية فهذا يعني أن هناك خللاً في هضم سكر اللاكتوز وأنه لم يهضم. ولكن لاتشخّص لطفلك لا تجرى اختبارات تحمل اللاكتوز وتنفس الهيدروجين على صغار الأطفال الذين يُتهَمون بحالة عدم اللاكتوز.

لأن جرعة كبيرة من اللاكتوز قد تكون خطرة على الأطفال، لأنهم أكثر عرضة للجفاف الذي ينتج من الإسهال المصاحب للجرعة الكبيرة من اللاكتوز. وإذا كان الأطفال يعانون من أعراض عدم تحمل اللاكتوز فيوصى بتغيير حليب الأبقار إلى تركيبة فول الصويا حتى تختفي الأعراض. وإذا كان الأمر ضرورياً فيمكن إجراء اختبار حموضة البراز والذي يقاس فيه كمية الحامض في عينة البراز. حيث تعمل بكتريا القولون على تخمير اللاكتوز غير المهضوم وإنتاج (حامض اللاكتيك) وبعض الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، يمكن كشفها في عينة البراز. العلاج بسيط جداً من حسن الحظ أن حالة عدم تحمل اللاكتوز يمكن علاجها بسهولة.

بينما لا يوجد علاج لتحسين مقدرة الجسم لإنتاج إنزيم اللاكتوز ولكن يمكن السيطرة على الأعراض عن طريق مراقبة الغذاء. أولاً : يجب عدم إعطاء الأغذية التي تحتوي على اللاكتوز للأطفال الذين لديهم نقص في إنتاج إنزيم اللاكتيز. معظم الأطفال الأكبر سناً والبالغين ليس بالضرورة أن يتجنبوا تناول اللاكتوز بالكلية، ولكن يختلف الأفراد في كميات اللاكتوز التي يتحملونها. مثلاً وكما ذكر قد يعاني أحد الأشخاص من الأعراض بعد تناول كوب واحد من الحليب، بينما يتحمل الآخر كوباً واحداً لكن يعاني الأعراض إذا شرب كوبين.

وآخرون يمكنهم تناول أجبان الشيدر والآيسكريم ولكن لايتحملون منتجات الألبان الأخرى. إذن على كل فرد أن يتعلم بالتجربة والخطأ الكمية التي يتحملها ومنتجات الألبان التي لاتضره. لاكتيز على الأرفف ولأولئك الذين لايتحملون الكميات القليلة من اللاكتوز فقد أُتيحت في الأسواق ـ لم تصلنا بعد ـ إنزيمات اللاكتيز التي لاتحتاج لوصفة طبية. أحد أشكال الإنزيمات عبارة عن محلول يضاف للحليب قبل شربه.

حيث تضاف قطرات قليلة إلى كوب من الحليب وبعد 24 ساعة من حفظه في الثلاجة ينقص محتوى اللاكتوز بنسبة 70%. أما إذا تم تسخين الحليب أولاً وأضيف ضعف كمية محلول الإنزيم فيمكن أن يُتحصل على نقص في اللاكتوز بنسبة 90%. وفي تطور حديث ظهرت حبوب اللاكتيز التي يمكن مضغها وتناولها مع أغذية اللاكتوز الصلبة، حيث يمكن مضغ ثلاث - ست حبات قبل تناول الوجبة. وأيضاً يتوفر حالياً الحليب ذو المحتوى القليل من اللاكتوز.

وهذا الحليب يحتوي على كل عناصر الحليب الطبيعية ولكن سحبت منه فقط كمية كبيرة من اللاكتوز. ولكل مشكلة حل إن المشكلة الحقيقية عند أولئك الذين لديهم حساسية من اللاكتوز هي عدم مقدرتهم على شرب الحليب الذي يعتبر المصدر الأهم للكالسيوم، ولمعالجة مثل هذه المشكلة عندهم فإن اللجوء إلى البدائل التي توفر لهم الكالسيوم هو الحل. فمن هذه البدائل اللبن ولبن الزبادي حيث توضح الأبحاث أن الزبادي الذي يحوي الزريعة النشطة قد يكون مصدراً جيداً للكالسيوم لمعظم الذين يعانون من حالة عدم تحمل اللاكتوز بالرغم من احتوائه نسبة عالية من اللاكتوز. وفسر الباحثون ذلك بأن مزرعة البكتريا التي تستخدم في إنتاج الزبادي تنتج بعض إنزيم اللاكتيز الذي يساعد على هضم اللاكتوز. بجانب ذلك فإن هناك نوعاً من الحليب الخاص بهذه الفئة والخالي من اللاكتوز.

ويجب ملاحظة هذه المشكلة عند هؤلاء الأفراد عند التخطيط الغذائي لهم بإدخال عدد من الأغذية العالية المحتوى من الكالسيوم مثل الخضروات الداكنة مثل البروكلي والكرنب وبعض الفواكه مثل التين والأسماك ذات العظام الطرية مثل السردين. أمور أخرى ومع أنه توجد أغذية عديدة يمكن أن توفر الكالسيوم والعناصر الأخرى التى يحتاجها الجسم حتى في غياب منتجات الألبان، إلا أن هناك عوامل أخرى غير محتوى الغذاء من الكالسيوم أو اللاكتوز يجب مراعاتها فمثلاً نجد أن بعض الخضروات تحوي على نسبة جيدة من الكالسيوم «مثل السبانخ» إلا أن الجسم لايستفيد كثيراً من هذا المصدر الغني بالكالسيوم لأن السبانخ تحتوي على أملاح تسمى (أملاح الأوكسالات) التي تمنع امتصاص الكالسيوم في الجسم.

ويلاحظ أيضاً أن اللاكتوز لايوجد فقط في الحليب أو اللبن وإن كان مصدره الحليب فإن هناك بعض الأغذية يضاف إليها اللاكتوز مثل بعض أنواع الخبز والبسكويتات وحبوب الإفطار وخلطات الكيك. فعلى من يعاني من عدم التحمل الشديد لسكر اللاكتوز أن يقرأ البطاقة الموجودة على معلبات هذه المنتجات بصورة دقيقة. كما يجب عليه ملاحظة أن هناك بعض المضافات التي يظن أنها لاكتوز أو تحوي لاكتوز وهي ليست كذلك، ولابأس أن يأخذها مثل (حامض اللاكتيك) «lactic acid» أو (اللكتوالبيومين) lactoalbumin فالأول ليس سكراً إنما هو حامض والثاني بروتين شرش الحليب.


دهن اللبن

يوجد دهن اللبن منتشراً في الوسط المائي في صورة مستحلب دهني ، وتتأثر نسبة الدهن في اللبن بنوع الحيوان ومرحلة الحليب وفصل السنة والتغذية وطريقة الحلب.

يحتوي اللبن البقري على 3% – 3.5 % دهن، بينما تتراوح في اللبن الجاموسي من 5.5% – 9 %.

ويعتبر الدهن أقل كثافة فإنه يميل إلى التجمع وتكوين طبقة القشدة على سطح اللبن ، لذلك تجرى عملية التجنيس لتكسير حبيبات الدهن إلي حبيبات أصغر يصعب بعدها انفصال الدهن وتكوين طبقة القشدة على سطح اللبن. وتقدر عادة جودة اللبن وقيمته الاقتصادية وتحديد سعره على ما يحتويه من دهن.

بروتينيات اللبن

تلعب البروتينات دورا هاما في تحديد خواص اللبن الطبيعية وفي سلوكه أثناء المعاملات التصنيعية إلي جانب الدور الهام في تحديد الثبات الحراري للبن أثناء المعاملات الحرارية المختلفة فضلا عن القيمة الغذائية العالية لبروتينات اللبن.

ويحتوي اللبن البقري على حوالي 3.3 % بروتين بينما يحتوي اللبن الجاموسي على حوالي 4.5 % بروتين.

تقسيم بروتينيات اللبن

تقسم بروتينيات اللبن إلى مجموعتين رئيسيتين وذلك تبعاً لتأثير الحموضة وأنزيمات التجبن إلى:


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الكازين

يمثل الكازين القسم الأكبر من البروتينات وهو البروتين المميز للبن ويمثل 80 % من بروتينات اللبن الكلية ويوجد في اللبن على صورة معقد غروي من كازينات و فوسفات الكالسيوم.

بروتينات الشرش

تمثل بروتينات الشرش 20% من بروتينات اللبن الكلية.

و شرش اللبن أو شرش الحليب هو عبارة عن جزء من الحليب بعد صناعة الجبنة، فعندما يتخثر الحليب بواسطة الإنزيم (أو الأنفحة) وبعد أن تقطع الخثرة وتقلب مع التسخين، يحدث أن تتجمع الخثرة على هيئة حبيبات صغيرة هي عبارة عن بروتين الحليب الأساسي والمسمى الكازين «وبداخلها شيء من الماء وقليل من سكر الحليب، وبعض المعادن التي توجد في الحليب»

وهذا هو الجبن أما بقية السكر (اللاكتوز) وبقية البروتينات الذائبة في الماء ومعظم الأملاح فإنها تبقى في الماء الذي انفصل عن الجبن. هذا الماء وما يحتويه من بروتينات ذائبة وسكر لاكتوز، وأملاح يسمي شرش الحليب (Whey). فمن الملاحظ أن معظم سوائل الحليب تبقى منفصلة عن الجبن في الشرش وهذا يعطيه شيئاً من القيمة الغذائية، إلا أنها محدودة بقليل من البروتينات وسكر اللاكتوز فقط. وزيادة في إدراك هذه القيمة الغذائية يمكن أن ننظر إلى الأمر بمعرفة مكونات الحليب، فالحليب عبارة عن: 87% ماء. 3.5% بروتين (الكازين حوالي 2.7% والباقي بروتينات ذائبة تسمى بروتينات الشرش). 4.9% سكر اللاكتوز. 3.5% دهن (أو أكثر بقليل). 0.7% أملاح. وعليه فإن البروتين المسمى الكازين 2.7% وجزءاً كبيراً من الدهن (حسب نوع الجبن) وجزءاً بسيطاً من السكر (قليل جداً) يبقى في الجبن، وبقية المكونات تذهب للشرش وهي ذائبة في ماء الحالجلابيولين والألبيومين)،

إلا أن قيمتها الغذائية أقل من القيمة الغذائية لبروتين الحليب الأساسي (الكازين) الذي كون الجبن. ويتميز الشرش باحتوائه على بعض الفيتامينات مثل فيتامين ب المسمى الريبوفلافين وهو الذي يعطيه لونه المائل إلى الخضرة. ونظراً لكثرة مصانع الأجبان في العالم خصوصاً في الدول المنتجة للحليب، فإن هناك كميات خيالية من الشرش تخرج من هذه المصانع. وقد كانوا (ولايزال البعض) يستخدمونه في تغذية الحيوانات، أما اليوم فإن معظم الشرش يجفف من الماء ويصبح على هيئة بودر وتقوم عليه صناعات غذائية عديدة، فقد يدخل في صناعة المعجنات وبعض الحلويات أو الأغذية الأخرى أو يفصل عن سكر اللاكتوز ويباع كمنتج غذائي منفصل يدخل في صناعات غذائية أخرى، ويباع البروتين باسم بروتينات الشرش (Whey Protein) وتدخل بدورها في منتجات غذائية عديدة.


المعادن

يعتبر الكالسيوم و الفوسفور المعادن الرئيسية الموجودة في اللبن ويوجد الكالسيوم بنسبة 120 ملجم / لتر للبن البقري و 108 ملجم / لتر في اللبن الجاموسي.

وهناك بعض المعادن الأخرى والتي توجد بنسب ضئيلة جداً مثل الزنك و الماغنيسيوم و الحديد و النحاس و المنجنيز.

بعض المكونات الصغرى

ومنها: الأنزيمات و الفيتامينات فهناك الفيتامينات الذائبة في الدهن مثل A,E,D,K وبعض الفيتامينات الذائبة في الماء مثل B,C.

القيمة الغذائية للبن

يعتبر اللبن مصدر ممتاز للكالسيوم و الفوسفور اللازمين لبناء العظام والأسنان لجميع مراحل العمر وبصفة خاصة الرضع والأطفال الصغار. اللبن الكامل و القشدة والزبد مصادر جيدة ل فيتامين أ الضروري للأبصار وسلامة قرنية وملتحمة العين والنمو وسلامة أجهزة الجسم و البشرة ، أي أن اللبن المنزوع الدسم يفتقر إلي هذا الفيتامين. كما أن اللبن مصدر جيد للبروتين الحيواني الكامل.

إن تناول كوباً من الحليب ( نحو 0.25 لتر ) يزودك بنسبة عالية من احتياجات جسمك اليومية من البروتين والفيتامينات والمعادن كالآتي:-

- 17 % من احتياج جسمك اليومي من البروتين ، 29 % من الكالسيوم ، 23% من الفسفور ، 25% من فيتامين ( D )، 15% من فيتامين ( B12 ).


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

لماذا يظهر الحليب باللون الأبيض

مادة الكازين هي التي تظهر اللبن باللون الأبيض ، حيث يحتوي الحليب على مادة الكازين وهي بروتين الحليب الغني بالكالسيوم ولونها أبيض ، وتحتوي كريما الحليب (القشدة) على بعض أنواع الدهون البيضاء ووجودها يجعل الحليب أكثر بياضاً لذا نجد أن الحليب خالي الدسم يساعد على التنحيف وإنقاص الوزن.

عنزة ترضع أحد صغارها

الحليب ومقاومة السرطان

كشف الباحثون في دراسة طبية نشرت مؤخرا عن أن شرب الحليب قد يساعد الجسم في مقاومة الإصابات والإلتهابات الفيروسية والأمراض الخطيرة الأخرى ومنها السرطان.

Holstein cattle, the dominant breed in industrialized dairying today.

وتفيد الاكتشافات الجديدة أن حمض لينولييك الموحد ، وهو أحد أنواع الدهون الموجودة في حليب الأبقار ، يحسن نشاط الجهاز المناعي في الجسم، ما يجعله علاجاً قوياً مضاداً للأمراض، كما أن هذا الحمض يقلل كمية الدهون في الدم والمخزنة في الجسم، مما يكسبه قدرة على مقاومة الأمراض القاتلة الرئيسية كأمراض القلب والبدانة.

هيئة الأغذية والأدوية الامريكية FDA للبنات: اشربن الحليب

نشرت مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية في مطلع عام 2000م تقريراً استند إلى دراسة على 15 ألف أمريكي تقع أعمارهم بين سنتين و65 سنة أكدت فيه أن الشعب الأمريكي يستهلك كميات زائدة من السكر والذي يأتي بصورة أساسية من المشروبات الغازية والصناعية (SOFT DRINK). وأكد التقرير أن استهلاك المحليات المضافة يساهم بحوالي 16% من مجموع السعرات الكلية وهذا يفوق التوصيات الغذائية التي تحدد المأخوذ من المحليات المضافة بـ 6% إلى 10% فقط. كما أكد التقرير أن مصدر هذا الارتفاع هو المشروبات الغازية،

ثم يأتي في الدرجة الثانية المصادر الأخرى مثل سكر المائدة والعصائر المركزة والحلويات وغيرها. وحسب رأي الباحثين الرسميين فإن هذه النتائج قد تساعد في توضيح المعدلات المرتفعة من السمنة في الولايات المتحدة. ويشير التقرير إلى قلق إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية من النتائج التي تؤكد أن مثل هذه المشروبات تحل محل المصادر الطبيعية الأكثر تغذية مثل الحليب الغني بالكالسيوم في أغذية الفتيات المراهقات. إذ وجد أنه في سن المراهقة يرتفع استهلاك السكر المضاف ثم يهبط تدريجياً بعد البلوغ، إذ يستهلك المراهقون الذكور حوالي 142 جراماً من المحليات المضافة. أما المراهقات فيستهلكن 98 جراماً في اليوم.


أنظر أيضا

وصلات خارجية


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

http://www.bab.com/articles/full_article.cfm?id=3081

Top Ten Milk Consumers — 2006 Per Capita Consumption
البلد ليتر جبن(كيلوجرام) زبد(kg)
Flag of Finland.svg فنلندا 183.9 19.1 5.3
Flag of Sweden.svg السويد 145.5 18.5 1.0
Flag of Ireland.svg ايرلندا 129.8 10.5 2.9
Flag of the Netherlands.svg هولندا 122.9 20.4 3.3
Flag of Norway.svg نرويج 116.7 16.0 4.3
 إسپانيا 119.1 9.6 1.0
Flag of Switzerland.svg سويسرا 112.5 22.2 5.6
Flag of the United Kingdom.png المملكة المتحدة 111.2 12.2 3.7
Flag of Australia.svg أستراليا 106.3 11.7 3.7
Flag of Canada.svg كندا 94.7 12.2 3.3
Source: Introduction to Dairy Science and Technology: Milk History, Consumption, Production, and Composition [1]
المقالة الرئيسية: Dairy farming
Top Ten Milk Producers — 2005
(1000 tonnes)
Flag of India.png الهند 91,940
 الولايات المتحدة 80,264.51
Flag of the People's Republic of China.svg الصين 32,179.48
Flag of Russia.svg روسيا 31,144.37
Flag of Pakistan.svg پاكستان 29,672
 ألمانيا 28,487.95
Flag of France.svg فرنسا 26,133
Flag of Brazil.svg البرازيل 23,455
Flag of England.svg إنگلترة 14,577
Flag of New Zealand.svg نيوزيلندا 14,500
World Total 372,353.31
Source: UN Food & Agriculture Organisation [2]
Milk output in 2005. Click the image for the details.
Schematic of a micelle.
A simplified representation of a lactose molecule being broken down into glucose and galactose.
Milk products and productions relationships (Click for details)
حلب اللبن آليا
زجاجات بيع اللبن
عبوة اللبن جاهزة للبيع

تصغير|Brazilian Yakult, an example of the use of milk.

Gxermo2.svg هذه المقالة عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.