خضاب

(تم التحويل من Pigment)
خضاب ألترامارين على شكل مسحوق.
خضاب ألترامارين اصطناعي مطابق كيميائياً للألترامارين الطبيعي.

الخضاب(الجمع: أخضاب و خُضُب) بالإنگليزية: Pigment هي مادة كيميائية تغير لون الضوء المنعكس عنه نتيجة اصطفائية في امتصاص الضوء. يختلط هذا المصطلح كثيراً بمصطلح صباغ Dye. عملية امتصاص اللون هنا تختلف فيزيائيا عن الفلورية، الفسفورية وغيرها من أشكال التألق التي تقوم بها المادة بإنتاج الضوء من جديد كلياً.

العديد من المواد تقوم بامتصاص أطوال موجة معينة من الضوء. للمواد التي طورها الإنسان واستخدمها كأخضبة، خواص معينة تجعلهم مثاليين لتلوين المواد الأخرى . الخضاب يجب أن تكون له قدرة تعتيم tinting مقارنة بغيره من المواد الملونة. كما يجب أن يكون صلبا عند درجات الحرارة المعتدلة.

للتطبيقات الصناعية، وكذلك في الفنون، البقاء والاستقرار هي الخصائص المطلوبة. لا تعتبر الأخضبة دائمة ويطلق عليها بالهاربة. الأخضبة الهاربة تبهت بمرور الوقت، أو عند تعرضها للضوء، بينما بعضها يتحول للأسود في نهاية المطاف.

تستخدم الأخضبة لتليون الدهانات، الحبر، البلاستيك، الأنسجة، مستحضرات التجميل، الأغذية، ومواد أخرى. معظم الأخضبة المستخدمة في التصنيع والفنون الصرية هي عبارة عن ملونات جافة، عادة ما يتم سحقها وتحويلها إلى مسحوق ناعم. يتم إضافة هذا المسحوق يتم إضافته إلى المواد الحيادية أو عديمة اللون والتي تعلق الخضاب وتعطي الدهان خاصية الالتصاق.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأساس الفيزيائي

A wide variety of wavelengths (colors) encounter a pigment. This pigment absorbs red and green light, but reflects blue, creating the color blue.


Sunlight encounters Rosco R80 "Primary Blue" pigment. The product of the source spectrum and the reflectance spectrum of the pigment results in the final spectrum, and the appearance of blue.


الخضاب هو جزيئات غير منحلة في الماء، ذات جزيئات دقيقة جدا، تستخدم عادة لتلوين ألياف النسيج والخيوط والأقمشة وذلك بتثبيتها على سطح الموادالنسيجية بواسطة مواد رابطة. وبالتالي يمكننا أن نستخدم أي خضاب لتلوين أي نوع من الألياف.

استخدام الخضب لصباغة الأقمشة أو الملابس تسمى الصباغة بالخضب. وهي طريقة سهلة نسبياً، تتضمن الإشراب والعصر ثم التجفيف ثم التثبيت. يمكن أيضا إضافة الخضاب إلى محلول الغزل خلال عملية تصنيع الألياف وتسمى هذه الطريقة بالتخضيب الكمي بالإنگليزية: Mass Pigmentation. تستخدم الخضب بشكل أوسع في طباعة الألبسة ومفارش الأسرة أكثر منها في الصباغة.


التاريخ

معجزة العبد رسم تنتورتو (ح. 1548).


الفتاة بقرط اللؤلؤ رسم يوهانس ڤرمير (ح. 1665).


تطوير الأخضبة الاصطناعية

پورتريه ذاتي لپول سيزان. أثناء عمله في أواخر القرن 19، كان سيزان يمتلك لوحة ألوان كانت الأجيال الأولى من الفنانين تحلم بها.



مصادر جديدة للأخضبة الاصطناعية

الخادمة صاحبة الحليب رسم يوهانس ڤرمير (ح. 1658). كان ڤرمير مسرفاً في اختيار الأخضبة الباهظة، ومنها أصفر القصدير-الرصاص، الألترامارين الطبيعي والأليرازين، التي تظهر في هذه اللوحة.[1]


استخدم تيتان خضاب الزنجفر الطبيعي للحصول على درجات اللون الأحمر في ألوان الزيت لرسم انتقال العذراء، والتي اكتملت ح. 1518.



التصنيع والمعايير الصناعية

خطأ في إنشاء صورة مصغرة: الملف مفقود
أخضبة للبيع في سوق بگوا، الهند.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

قضايا علمية وتقنية

الحوامل

الحوامل المطبوعة

الحوامل البلاستيكية

حوامل الحاسوب

#990024
PR106 - #E34234
Vermilion (genuine)
#FFB02E
PB29 - #003BAF
PB27 - #0B3E66

الأخضبة الحيوية


الأخضبة حسب التركيب الكيميائي

مركبات فلزات انتقالية. من اليسار إلى اليمين، محاليل مائية للمواد: Co(NO 3) 2 (أحمر)؛ K 2Cr 2O 7 (برتقالي)؛ K 2CrO 4 (أصفر)، NiCl 2 (تركواز)؛ CuSO 4 (أزرق)؛ KMnO 4 (قرمزي).



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أخضبة ذات أساس قاعدي

أخضبة غير عضوية أخرى

الحيوية أو العضوية

انظر أيضاً

الهوامش

المصادر

  • Ball, Philip (2002). Bright Earth: Art and the Invention of Color. Farrar, Straus and Giroux. ISBN  0-374-11679-2 .
  • Doerner, Max (1984). The Materials of the Artist and Their Use in Painting: With Notes on the Techniques of the Old Masters, Revised Edition. Harcourt. ISBN  0-15-657716-X .
  • Finlay, Victoria (2003). Color: A Natural History of the Palette. Random House. ISBN  0-8129-7142-6 .
  • Gage, John (1999). Color and Culture: Practice and Meaning from Antiquity to Abstraction. University of California Press. ISBN  0-520-22225-3 .
  • Meyer, Ralph (1991). The Artist's Handbook of Materials and Techniques, Fifth Edition. Viking. ISBN  0-670-83701-6 .
  • L. Feller, L. Ed., Artists' Pigments. A Handbook of Their History and Characteristics, Vol. 1, Cambridge University Press, London 1986.
  • Roy A. Ed., Artists' Pigments. A Handbook of Their History and Characteristics, Vol. 2, Oxford University Press 1993.
  • Fitzhugh, E.W. Ed. Artists’ Pigments. A Handbook of Their History and Characteristics, Vol. 3: Oxford University Press 1997.
  • Berrie, B. Ed., Artists' Pigments. A Handbook of Their History and Characteristics, Vol. 4, Archetype books, 2007.

وصلات خارجية