احتجاجات جورج فلويد

احتجاجات جورج فلويد
جزء من حقوق الإنسان ووحشية الشرطة في الولايات المتحدة.
2020 Minneapolis Unrest (49952677233).jpg
A protester stands on a police car with a smashed windowshield outside the Target in the Midway area of St Paul, Minnesota (49946336068).jpg
Protesters outside the Minneapolis 3rd Police Precinct May 28 2020.jpg
Minneapolis Police Department’s 3th Precinct 2020-05-28.jpg
Minneapolis 05-28-20 (49947574981).jpg
Minnesota State Patrol stand at E Lake St and 29th Ave S in Minneapolis, Minnesota (49949772331).jpg
A man stands on a burned out car on Thursday morning as fires burn behind him in the Lake St area of Minneapolis, Minnesota (49945886467).jpg
مشاهد مجمعة لمختلف الاحتجاجات في الولايات المتحدة
من أعلى، من اليسار لليمين: محتجون محتشدون في وسط مدينة منياپوليس، أحد المحتجين يقف فوق سيارة شرطة، محتجون يرفعون قبضتهم خارج مركز شرطة منياپوليس، محتجون متظاهرون يقتحمون منطقة مغلقة ويشعلون حرائق، مواجهة المتظاهرون للشرطة، الشرطة المدرعة بمرافقة أفراد من الجيش، المتظاهرون في شارع تندلع فيه حرائق ورجال الإطفاء يعملون في الخلفية.
التاريخ26 مايو 2020 – الحاضر
(10 شهر , 2 أسبوع و 6 يوم )
المكان
الولايات المتحدة
احتجاجات تضامنية خارج السفارات والقنصليات الأمريكية في بلدان أخرى
السبب
الطرقالاحتجاجات، التظاهرات، العصيان المدني، المقاومة المدنية، النهب، الاعتداءات، إشعال الحرائق وتخريب الممتلكات
الوضعمستمرة
وفيات، مصابون واعتقالات
القتلى
المعتقَلون4.400+[2]

احتجاجات جورج فلويد[3][4] هي سلسلة من الاحتجاجات وأعمال الشعب [5] رداً على وحشية الشرطة التي بدأت باحتجاجات محلية في منطقة منياپوليس-سانت پول الكبرى في مينسوتا قبل انتشارها في أنحاء الولايات المتحدة والعالم. بدأت الاحتجاجات في منياپوليس يوم 26 مايو 2020، في أعقاب مقتل جورج فلويد، على يد دريك تشوڤين، أحد ضباط شرطة منياپوليس، حيث وضع ركبته على عنق فلويد لأكثر من ثمان دقائق بعد تثبيته على الأرض، أثناء القبض عليه، مما تسبب في مقتل فلويد.[6]

اعتباراً من 1 يونيو، كان هناك احتجاجات في أكثر من 200 مدينة بالولايات المتحدة واحتجاجات أخرى متضامنة في أنحاء العالم تطالب بالعدالة لفلويد بالإضافة لانتقادها لوحشية الشرطة. مساء السبت 30 مايو، فرضت ما لا يقل عن 12 مدينة كبرى حظر التجول،[7] وفي 2 يونيو، استعان حكام في 23 ولاية بالإضالة لواشنطن العاصمة، بالحرس الوطني، وقوات تزيد عن 17.000 فرد.[8] منذ بداية الاحتجاجات حتى مساء 1 يونيو، اعتقل ما لا يقل عن 5.600 شخص.[2]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

تاريخ وحشية الشرطة في الولايات المتحدة

وقعت حالات متكررة لوحشية الشرطة والاستخدام القاتل للقوة من قبل ضباط إنفاذ القانون بالولايات المتحدة التي دعت منذ فترة طويلة [[حركة الحقوق المدنيةي] والعديد من النشطاء الآخرين للاحتجاج على عدم مساءلة الشرطة في الحوادث التي تنطوي على استخدام القوة المفرطة. كان شغب واتس عام 1965 رداً على وحشية الشرطة أثناء [[حركة الحقوق المدنيةي]. أسفرت المواجهات مع الشركة أثناء شغب 1965 عن مقتل 34 شخص، معظمهم من الأمريكان الأفارقة.[9] وكان شغب لوس أنجلس 1992 رداً على تبرئة ضباط الشرطة المسئولين عن استخدام العنف المفرط مع رودني كنگ. في الأوقات الأخيرة، تضمنت هذه الحوادث إطلاق النار على مايكل براون 2014 في فرگسون، مزوري؛ الإهمال الذي أدى إلى وفاة فريدي گراي في بالتيمور عام 2015، إطلاق النار على فيلاندو كاستل 2016[10] وإطلاق النار على جستن داموند 2017، وكلاهما في مينسوتا؛ ومقتل إريك گارنر في مدينة نيويورك، المشابه لما قال كما حدث معجورج فلويد: "لا أستطيع التنفس".[11] في مارس 2020، انتشرت واقعة إطلاق الشرطة الرصاص على بريونا تايلور في شقتها بولاية كنتكي بشكل كبير.[12]

جائحة كوڤيد-19

التدابير المتخذة ضد جائحة كوڤيد-19 المتنامية، والتي تتضمن إغلاق الأعمال الغير أساسية[13] وفرض أمر البقاء بالمنزل،[14] والوقع الاقتصادي والاجتماعي البارز على الكثير من الأمريكيين حيث خسر الملايين وظائفهم وأصبحوا في ظروف اقتصادية غير مستقرة.[15] صرح كيث إليسون، مدعي عام مينسوتا، في رأيه: "أن الناس كانوا محتجزين لشهرين، وهم الآن في مكان مختلف ومساحة مختلفة. هم قلقون. بعضهم عاطل عن العمل، وبعضهم ليس لديه أموال لدفع الإيجارات، وهم غاضبون ومحبطون".[16]

في أبريل، خرجت الاحتجاجات المناهضة للحجر المنزلي في مختلف الولايات الأمريكية، ومنها مينسوتا، مطالبة الحكام برفع بعض القيود والبدء في "إعادة فتح البلاد".[17]

مقتل جورج فلويد

نصب تذكاري في المكان الذي قُتل فيه فلويد.

في الساعة 8.08 مساء يوم 25 مايو 2020،[18] استجاب ضباط من شرطة مينسوتا لمكالمة على 9-1-1 تتعلق بواقعة "تزوير جارية" في شيكاگو أڤينو ساوث في پاودرهورن، منياپوليس. حسب ما قالته الشرطة، فإن جورج فلويد، رجل أمريكي-أفريقي يبلغ 46 عاماً، كان يجلس في سيارة بالجوار و"يبدو أنه كان تحت تأثير مخدرات". وصرح المتحدث باسم الشرطة أن الضباط أمروه بالخروج من السيارة، وعند هذه المرحلة بدأ فلويد "في مقاومتهم". يوضح ڤيديو التقطه أحد الشهود على الواقعة أن فلويد خرج من سيارته دون أي مقاومة.[19]

حسب شرطة مينسوتا، فإن الضباط "كانوا تمكنوا من وضع الأصفاد في يدي المذكور ولاحظوا أنه يعاني من حالة طبية. استدعى الضباط الإسعاف". إلا أن بث حي نشر على فيسبوك لايڤ سجله أحد المتواجدين في الموقع يوضح أن دريك تشوڤين، شرطي أبيض يبلغ 48 عاماً، قد يثبت فلويد على الأرض ويضع ركبته على عنقه.[20][21] وكرر فلويد أكثر من مرة لتشوڤين "من فضلك"، "لا أستطيع التنفس"، بينما يظهر صوت أحد الأشخاص الموجودين في المكان يقول لضابط الشرطة: "لقد طرحته أرضاً، دعه يتنفس".[22] بعد بعذ الوقت، أشار أحد الشهود إلى أن فلويد كان ينزف من أنفه بينما أخبر آخر الشرطة أن فلويد "لم يعد يقاوم القبض عليه الآن"، فردت أحد أفراد الشرطة أن فلويد "يتحدث، وأنه على ما يرام". أجاب أحد الشهود قائلاً فلويد "ليس على ما يرام". بعدها اعترض أحد الشهود أن الشرطة منعت فلويد من التنفس، وطلب منهم أن "ينهضوه عن الأرض، ويضعوه في السيارة الآن. لم يعد بمقدوره المقاومة الآن أو فعل أي شيء آخر".[21] بعدها صمت فلويد وأصبح بلا حراك. وصلت الإسعاف وظل تشوڤين يضع ركبته على عنق فلويد حتى وضعته سيارة الطوارئ على النقالة. لم يقتصر الأمر على وضع تشوڤين ركبته فوق عنق فلويد لحوالي سبع دقائق (منها أربع دقائق بعد توقف فلويد عن الحركة)، لكن هناك ڤيديو آخر أظهر ضابطين إضافيين وضعوا ركبتهم على فلويد بينما كان هناك ضابط آخر يتابع المشهد.[23][24]

لم يستطع رجال الإسعاف قياس نبض فلويد، وأُعلن عن وفاته في المستشفى.[25] تم تشريح جثة فلويد في 26 مايو، وفي اليوم التالي، نُشر التقرير الأولي الصادر عن مكتب المفتش الطبي لمقاطعة هن‌پين، وورد فيه أنه "لا توجد أدلة بدنية تدعم تشخيص وقوع اختناق رضحي أو اختناق". كان فلويد يعاني من مشكلات صحية منها مرض الشريان التاجي ومرض القلب الضغطي. وأفاد التقرير الأولي أنه "من المحتمل أن الآثار المجتمعة الناتجة عن تقييد السيد فلويد من قبل رجال الشرطة، وظروفه الصحية الكامنة والمسكرات المحتملة في جسده، هي التي أسهمت في وفاته"[26] وأضاف المفتش الطبي أن دماء فلويد كانت تحتوي على كمية كبيرة من الفنتانيل وأنه قد تعاطى المثامفتامين قبل وفاته بفترة قصيرة"[27] إلا أنه في 1 يونيو، أظهر تشريح خاص أجرته أسرة فلويد أن الوفاة ناتجة عن القتل، وأن فلويد مات بسبب الاختناق الناتج عن الضغط المستمر على عنقه، الأمر الذي يتعارض مع تقرير التشريح الأولي الذي أُجري في وقت سابق من ذلك الأسبوع.[28] بعد فترة وجيزة، أُعلن أن جورج فلويد مات مقتولاً .[29]

تشك وكسلر، صرح المدير التنفيذي لمنتدى الأبحاث التنفيذية الشرطية: "على حد علمنا، لا توجد أكاديمية شرطة تدرس لضباط الشرطة استخدام ركبتهم، لوضعه على عنق المطلوبين. لا يُدرس هذا لأننا نعرف الأثر الذي يمكن أن يشكله هذا على التنفس وعلى الشريان الثباتي (وعاء دموي حيوي يمد المخ بالدم)".[30][31] أثارت لقطات الڤيديو التي وثقت الحادث اهتماماً وطنياً واسع النطاق وأثارت تساؤلات حول استخدام القوة المناسبة من قبل أفراد إنفاذ القانون.[بحاجة لمصدر]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

احتجاجات منياپوليس-سانت پول

محتجو منياپوليس في مسيرة احتجاجية، 26 مايو، بعد يوم من مقتل فلويد.

بدأ المحتجون في الاحتشاد منتصف نهار 26 مايو، بعد يوم من مقتل فلويد.[32] استمرت الاحتجاجات حتى 27 مايو.[33] أصيب رجل برصاصة قاتلة على يد صاحب أحد المتاجر معتقداً أن الرجل كان ينهب المتجر، وتم تحطيم نوافذ الدائرة الثالثة. تعرضت العديد من المتاجر للنهب، وهوجمت مباني آخرى وأضرمت فيها النيران.[34] شهدت المحتجون عند دائرة شرطة مينسوتا الثالثة[35] بعض الاشتباكات مع ضباط إنفاذ الاقنون، الذين أطلقوا الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.[36][37] في 28 مايو أعلن عمدة منياپوليس جاكوب فري بإعلان حالة الطوارئ، وتم نشر 500 من أفراد الحرس الوطني لمينسوتا إلى منطقة المدينتين التوأمين.[38] بحلول الصباح، تضررت أكثر من 30 شركة تجارية في منياپوليس من قبل المشاغبين.[34] أفادت شرطة سانت پول أن هناك 170 عملاً تجارياً قد خُربت أو نُهبت يوم الخميس، وعن نشوب عشرات الحرائق.[39] مع غياب الشرطة، والحرائق المشتعلة، وتواجد خدمات الطوارئ الطبية في المنطقة، وقعت أعمال شغب في حوالي الساعة العاشرة مساءاً، يوم 28 مايو، واستمرت حتى الساعات المبكرة من 29 مايو.[40] حاول رجال شرطة الدائرة الثالثة في مينسوتا إخماد الاحتجاجات بإطلاق الغاز المسيل للدموع، لكن في حوالي الساعة الحادية عشر مساءاً من 28 مايو، اجتاح المتظاهرون المبنى وأحرقوه بعد إخلائه.[41] في الساعة 5:11 من صباح اليوم التالي، تعرض عمر خيمنيز، مراسل سي إن إن، وهو أمريكي-أسود من أصل كولمبي،[42] وطاقم التصوير الخاص به للاعتقال من قبل ضباط دورية ولاية مينسوتا عندما كان خمينيز ينقل تقريراً مباشراً للتلفزيون.[43][44]

الاحتجاجات في أماكن أخرى


Cities in the contiguous US and Canada with George Floyd protests with more than 100 participants. Minneapolis–Saint Paul is marked in red. Click the map to view a larger size and to see protests outside the frame. ()


انطلقت بشكل متزامن مجموعة من الاحتجاجات في مئات المدن بالولايات المتحدة والعالم، حيث خرج المحتجون للمطالبة بالعدالة لفلويد وحركة بلاك لايڤز ماتر، ومعترضين على وحشية الشرطة. ومن المدن الكبرى التي شهدت احتاجاجات أطلنطا، تشارلوت، كارولينا الشمالية، دنـِڤر، لوس أنجلس، مدينة نيويورك، ميامي، فيلادلفيا، فينكس، پتسبرگ، رتشموند، سالت ليك سيتي، سياتل وواشنطن دي سي[45][46][47][48][49][7] كان الجزء الأكبر من هذه الاحتجاجات سلمياً، لكن الكثير منها تحول إلى احتاجات عنيفة مع تزايد العنف في أعمال الشغب التي اجتاحت المدينتين التوأمين وتصاعد استجابة الشرطة.

خارج الولايات المتحدة، خرجت أيضاً الاحتجاجات المبكرة ضد مقتل جورج فلويد والعنصرية المناهضة للسود ووحشية الشرطة، وأشهرها في برلين، كوپنهاگن، لندن، پارس، پرث، تورنتو، وڤنكوڤر.[50]

تدخل القوات العسكرية

الولايات التي قامت بنشر أفراد من الحرس الوطني لمواجهة الاحتجاجات.

اعتباراً من 2 يونيو، استعان حكام في 23 ولاية بالإضافة لواشنطن العاصمة بأفراد من الحرس الوطني لمواجهة الاحتجاجات. تم نشر أكثر من 17.000 فرد.[8]

أثناء خطبة ألقاها يوم الاثنين 1 يونيو، هدد ترمپ بنشر أفراد من الجيش الفدرالي استجابة للفوضى: "إذا ما رفضت إحدى المدن أو الولايات اتخاذ التدابير اللازمة للدفاع عن أرواح وممتلكات سكانها، سأقوم بنشر الجيش الأمريكي وأحل مشكلتهم بشكل سريع".[51] يتطلب هذا الامر تفعيل قانون التمرد 1807.[51]

كما قام في 1 يونيو، سناتور أركنساس توم كوتون، بالضغط لنشر الفرقة 101 المحمولة جواً لقمع الشغب، واصفاً المحتجين "بإرهابيي أنتيفا".[52]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الوفيات

اعتباراً من 1 يونيو 2020، تم ربط عدة حالات وفيات بمظاهرات جورج فلويد، سواء من قبل المحققين أو شوهدت لوقوعها بالقرب من المظاهرات.

العنف وجدالاته

عنف الشرطة

ڤيديو خارجي
Two NYPD vehicles ramming into a crowd of protestors, @pgarapon on Twitter

كانت هناك العديد من التقارير ومقاطع الڤيديو عن أعمال الشرطة العدوانية باستخدام القوة البدنية وكذلك "الهراوات والغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل والرصاص المطاطي على المتظاهرين والمارة والصحفيين، غالباً دون سابق إنذار أو على ما يبدو بشكل غير مبرر".[53] وقد أثارت هذه الحوادث "قلقاً متزايداً من أن تكتيكات إنفاذ القانون العدوانية التي تهدف إلى فرض النظام كانت بدلاً من ذلك تؤجج التوترات".[53] وردت الشرطة بأن مثل هذه التكتيكات ضرورية لمنع التخريب وإشعال الحرائق المتعمد، وأن ضباط الشرطة أنفسهم تعرضوا لاعتداء بالحجارة وزجاجات المياه.[54][55]

اعتقالات في مدينة نيويورك، 30 مايو.

سُجلت لقطات لسيارات تابعة لشرطة مدينة نيويورك وهي تصدم المتظاهرين الذين يحيطون بالمركبات ويقذفون عليها الأشياء؛[56] دافع بيل دي بلازيو عمدة مدينة نيويورك عن أفعال الذباط وأمر بفتح تحقيقاً في الحادث.[57] كما تم تسجيل مقطعاً آخر لأحد ضباط شرطة مدينة نيويورك يطرح متظاهرة أرضاً بكلتا يديه بينما كان يقول لها "أيتها العاهرة الغبية". بعد الهجوم نُقلت المتظاهرة إلى المستشفى ويزعم أنها أصيبت بنوبة.[58] كما قام ضابط في سالت ليك سيتي بدفع مسن غير مسلح أرضاً بينما كان يمشي حاملاً بيده علبة صفيح.[59][60]

ردود الأفعال

المحلية

الفدرالية

date parameter should be reformatted to look like:
1 Jan 1970 or Jan 1, 1970.

Donald Trump official portrait (cropped 2).jpg
دونالد ترمپ تويتر
@realDonaldTrump

Replying to @realDonaldTrump

.... قطاع الطرق هؤلاء يسخرون من ذكرى جورج فلويد. ولن أدع ذلك يحدث. تحدثت للتوت إلى الحاكم تيم والز وأخبرته أن الجيش معه حتى النهاية. ورغم أي صعوبات، سنفترض السيطرة على الأمور، لكن عندما يبدأ النهب، يبدأ إطلاق النار شكراً لكم!

9 May 2020[61]


الدولية

تتابع الكثير من البلدان حول العالم الاضطرابات الجارية في الولايات المتحدة وسط حالة من الرعب وتشعر بالقلق من الفوضى وأعمال العنف.[62]

البلدان

  •  الصين – أصدرت السفارة الصينية بالولايات المتحدة تنبيهاً للمواطنين الصينيين بالولايات المتحدة، قالت فيه:"لمراقبة الوضع الأمني المحلي عن كثب، والبقاء يقظين لإشعارات الشرطة بشأن المظاهرات والاحتجاجات وأعمال الشغب المحتملة وتجنب السفر إلى المناطق الخطرة "وأن" المواطنين الصينيين الذين يشغلون المتاجر والمحلات التجارية يجب أن يظلوا يقظين ويصعدون الإجراءات الأمنية".[63] كما صرحت وزارة الشئون الخارجية الصينية إن حياة السود مهمة، وأنه يجب ضمان حقوق الإنسان الخاصة بهم وحث الولايات المتحدة على القضاء على التمييز العنصري.[64] كما وصفت مختلف وسائل الإعلان المحلية والمسئولين الصينيين الوضع بأنه "الكيل بمكيالين" فيما يخص وصف الولايات المتحدة لمحتجي هونگ كونگ على أنهم "أبطال" بينما تصف المحتجين الأمريكيين بمثيري الشغب.[65][66] وغرد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الصينية هوا تشون‌يينگ قائلاً: "لا أستطيع التنفس" رداً على انتقاد المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورگان أورتاگس للوضع في هونگ كونگ.[67][68]
    •  هونگ كونگ – انتقدت الرئيسة التنفيذية كاري لام انتقدت ما اعتبرته "الكيل بمكيالين" في رد فعل الولايات المتحدة على احتجاجات هونگ كونگ واحتجاجاتهم في الداخل.[69] وأبدى الناشط الطلابي جوشوا وونگ تضامنه مع حركة حياة السود مهمة.[70]
  •  روسيا – شجبت الخارجية الروسية عنف الشرطة واعتقال الصحفيين أثناء الاحتجاجات، مشيرة إلى أن "هذا الحادث ليس الأول ضمن سلسلة الحوادث التي تكشف عن انعدام القانون والعنف غير المبرر من قبل ‘حراس القانون والنظام‘ في الولايات المتحدة".[71]
  •  تركيا – صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن منهج "العنصرية والفاشية" قد أدى لمقتل فلويد وأضاف "[نحن] سنتابع الموضع".[72]

معرض صور

انظر أيضاً

للاستزادة

ملاحظات

  1. ^ See حالة وفاة محتملة.

المراجع

  1. ^ Robertson, Nicky (May 30, 2020). "US surgeon general says "there is no easy prescription to heal our nation"". CNN (in الإنجليزية). Retrieved May 30, 2020.
  2. ^ أ ب Khalil, Ashraf; Morrison, Aaron; Sullivan, Tim (May 31, 2020). "Unrest overshadows peaceful US protests for another night". AP News. Retrieved June 1, 2020.
  3. ^ Pengelly, Martin (May 30, 2020). "George Floyd protests: Trump threatens protesters with 'vicious dogs' and 'ominous weapons' – live". The Guardian. Archived from the original on May 30, 2020. Retrieved May 30, 2020.
  4. ^ Mettler, Katie; Kornfield, Meryl; Kim, Seung Min; Itkowitz, Colby; Knowles, Hannah; Horton, Alex; Hernández, Arelis R.; du Lac, J. Freedom; Fritz, Angels. "America braces for another night of chaos after police, protesters clash in dozens of cities". The Washington Post. Retrieved May 31, 2020.
  5. ^ Betz, Bradford (May 31, 2020). "George Floyd unrest: Riots, fires, violence escalate in several major cities". Fox News (in الإنجليزية). Retrieved June 1, 2020.
  6. ^ Rumpf, Sarah (May 29, 2020). "Derek Chauvin Had Knee on George Floyd's Neck for Almost 3 Minutes AFTER Floyd Was Unresponsive: Officials". Mediaite (in الإنجليزية). The defendant had his knee on Mr. Floyd's neck for 8 minutes and 46 seconds in total. Two minutes and 53 seconds of this was after Mr. Floyd was non-responsive, concludes the complaint.
  7. ^ أ ب "Curfews go into effect in cities around the country". NBC News (in الإنجليزية). Retrieved May 31, 2020.
  8. ^ أ ب Browne, Ryan; Lee, Alicia; Rigdon, Renee. "There are as many National Guard members activated in the US as there are active duty troops in Iraq, Syria and Afghanistan". CNN. Retrieved 2 June 2020.
  9. ^ Hinton, Elizabeth (2016). From the War on Poverty to the War on Crime: The Making of Mass Incarceration in America. Harvard University Press. pp. 68–72. ISBN 9780674737235.
  10. ^ Ellis, Ralph; Kirkos, Bill (June 16, 2017). "Officer who shot Philando Castile found not guilty". CNN. Retrieved May 30, 2020.
  11. ^ Luibrand, Shannon (August 7, 2015). "Black Lives Matter: How the events in Ferguson sparked a movement in America". CBS News. Archived from the original on June 24, 2016. Retrieved December 18, 2016.
  12. ^ Haines, Errin (May 11, 2020). "Family seeks answers in fatal police shooting of Louisville woman in her apartment". The Washington Post. Archived from the original on May 24, 2020.
  13. ^ "Emergency Executive Order 20-04" (PDF). Archived (PDF) from the original on May 28, 2020. Retrieved May 30, 2020.
  14. ^ "Emergency Executive Order 20-20" (PDF). Archived (PDF) from the original on April 20, 2020. Retrieved May 30, 2020.
  15. ^ Richmond, Todd (May 28, 2020). "George Floyd had started a new life in Minnesota before he was killed by police". Boston Globe. Archived from the original on May 28, 2020. Retrieved May 28, 2020.
  16. ^ Goldberg, Michelle (May 29, 2020). "Opinion - America Is a Tinderbox". The New York Times. Archived from the original on May 30, 2020. Retrieved May 30, 2020.
  17. ^ Shepherd, Katie; Balingit, Moriah (May 15, 2020). "A noose, an ax and Trump-inspired insults: Anti-lockdown protesters ratchet up violent rhetoric". Washington Post. Retrieved May 31, 2020.
  18. ^ Ries, Brian. "8 notable details in the criminal complaint against ex-Minneapolis Police Officer Derek Chauvin". cnn.com. Cable News Network. Archived from the original on May 29, 2020. Retrieved May 29, 2020.
  19. ^ Owen, Tess (May 28, 2020). "New Videos Appear to Undermine Police Account That George Floyd 'Resisted' Officers". Vice. Archived from the original on May 28, 2020. Retrieved May 28, 2020.
  20. ^ Hauser, Christine (May 26, 2020). "F.B.I. to Investigate Arrest of Black Man Who Died After Being Pinned by Officer". The New York Times. Archived from the original on May 26, 2020. Retrieved May 26, 2020.
  21. ^ أ ب Dakss, Brian (May 26, 2020). "Video shows Minneapolis cop with knee on neck of motionless, moaning man who later died". CBS News. Archived from the original on May 26, 2020. Retrieved May 26, 2020.
  22. ^ Nawaz, Amna (May 26, 2020). "What we know about George Floyd's death in Minneapolis police custody". PBS Newshour. Archived from the original on May 27, 2020. Retrieved May 27, 2020.
  23. ^ Montgomery, Blake (May 27, 2020). "Black Lives Matter Protests Over George Floyd's Death Spread Across the Country". The Daily Beast. Retrieved May 28, 2020. Floyd, 46, died after a white Minneapolis police officer, Derek Chauvin, kneeled on his neck for at least seven minutes while handcuffing him.
  24. ^ "New video appears to show three police officers kneeling on George Floyd". CNN (in الإنجليزية). May 29, 2020. Retrieved May 30, 2020.
  25. ^ Steinbuch, Yaron (May 28, 2020). "First responders tried to save George Floyd's life for almost an hour". New York Post (in الإنجليزية). Retrieved May 29, 2020.
  26. ^ Soellner, Mica (May 29, 2020). "Medical examiner concludes George Floyd didn't die of asphyxia". Washington Examiner (in الإنجليزية). Retrieved May 29, 2020.
  27. ^ Wilson, Jim (June 2, 2020). "Competing autopsies say Floyd's death was a homicide, but differ on causes". The New York Times. Archived from the original on June 2, 2020. Retrieved June 2, 2020. The medical examiner also cited significant contributing conditions, saying that Mr. Floyd suffered from heart disease, and was high on fentanyl and had recently used methamphetamine at the time of his death.
  28. ^ Vera, Amir (June 1, 2020). "Independent autopsy finds George Floyd's death a homicide due to 'asphyxiation from sustained pressure'". CNN (in الإنجليزية). Retrieved June 1, 2020.
  29. ^ "Floyd death homicide, official post-mortem says". BBC News (in الإنجليزية). 2020-06-01. Retrieved 2020-06-01.
  30. ^ Pane, Lisa Marie (May 31, 2020). "Police, experts condemn knee restraint used on George Floyd". Associated Press. Archived from the original on May 31, 2020. Retrieved May 31, 2020. Cite has empty unknown parameter: |8= (help)
  31. ^ Andrew, Scottie (May 31, 2020). "The move used to restrain George Floyd is discouraged by most police. Here's why". CNN. Retrieved May 31, 2020. Cite has empty unknown parameter: |8= (help)
  32. ^ "In pictures: Protesting the death of George Floyd". CNN. May 27, 2020. Archived from the original on May 28, 2020. Retrieved May 27, 2020.
  33. ^ "Protestors Gather Where George Floyd Was Killed, As well as MPD 3rd Precinct". minnesota.cbslocal.com. Archived from the original on May 28, 2020. Retrieved May 27, 2020.
  34. ^ أ ب Faircloth, Ryan; Navratil, Liz; Sawyer, Liz; McKinney, Matt (May 28, 2020). "Looting and flames erupt in Minneapolis amid growing protests over George Floyd's death". Star Tribune. Archived from the original on May 28, 2020. Retrieved May 29, 2020.
  35. ^ AP (May 28, 2020). "Violent protests rock Minneapolis for 2nd straight night over in-custody death". ABC7 Los Angeles (in الإنجليزية). Retrieved May 28, 2020.
  36. ^ Jimenez, Omar; Chavez, Nicole; Hanna, Jason (May 28, 2020). "As heated protests over George Floyd's death continue, Minnesota governor warns of 'extremely dangerous situation'". CNN. Archived from the original on May 28, 2020. Retrieved May 29, 2020.
  37. ^ DeMarche, Edmund (May 28, 2020). "Deadly shooting near George Floyd protest as looting, arson grip Minneapolis". Fox News. Archived from the original on May 28, 2020. Retrieved May 29, 2020. Some protesters skirmished with officers, who fired rubber bullets and tear gas in a repeat of Tuesday night's confrontation.
  38. ^ "Minnesota Calls National Guard to Quell Violent Protests in Minneapolis". VOA. May 29, 2020. Retrieved May 29, 2020.
  39. ^ "George Floyd Riots: Violence Spans Twin Cities: 3rd Precinct Overtaken & Burned, Looting Continues, Businesses Torched". Minnesota CBS Local. May 29, 2020. Archived from the original on May 29, 2020. Retrieved May 29, 2020.
  40. ^ Sidner, Sarah; Campbell, Josh (May 28, 2020). "CNN's Sara Sidner: 'Zero' police presence as precinct burns". CNN. Retrieved May 29, 2020.
  41. ^ Wilkinson, Joseph (May 29, 2020). "Angry crowds set fire to Minneapolis police station as George Floyd protest turns violent". New York Daily News. Archived from the original on May 29, 2020.
  42. ^ "Police Arrest Black CNN Reporter Covering Minneapolis Protests: 'You Don't Have to Doubt My Story, You Saw It For Your Own Eyes'". The Root (in الإنجليزية). Retrieved May 29, 2020.
  43. ^ Hanna, Jason (May 29, 2020). "A CNN crew has been arrested while covering Minneapolis protests". CNN. Archived from the original on May 29, 2020. Retrieved May 29, 2020.
  44. ^ "CNN reporting crew arrested on camera by police in Minneapolis". NBC News (in الإنجليزية). Archived from the original on May 29, 2020. Retrieved May 29, 2020.
  45. ^ Macaya, Melissa; Hayes, Mike; Alfonso III, Fernando; Diaz, Daniella; Yeung, Jessie; George, Steve; Kottasová, Ivana; Thompson, Nick (May 28, 2020). "These are the US cities where George Floyd protests have happened". CNN. Archived from the original on May 29, 2020. Retrieved May 30, 2020.
  46. ^ "Demonstrators clash with Atlanta police in violent protest against death of George Floyd". FOX 5 Atlanta. May 29, 2020.
  47. ^ Zhou, Amanda; Clasen-Kelly, Fred; Lindstrom, Lauren; Kuznitz, Alison (May 29, 2020). "Charlotte protest of George Floyd's death turns destructive". The Charolotte Observer. Retrieved May 30, 2020.
  48. ^ "Store Windows Broken, Police Cruisers Set On Fire, As Downtown Pittsburgh Protest Over The Death Of George Floyd Turns Violent". CBS Pittsburgh. May 30, 2020. Retrieved June 1, 2020.
  49. ^ "Philadelphia Mayor Jim Kenney Implements Mandatory Curfew As George Floyd Protests Turn Violent" (in الإنجليزية). May 30, 2020. Retrieved May 31, 2020.
  50. ^ Rahim, Zamira; Picheta, Rob (June 1, 2020). "Thousands around the world protest George Floyd's death in global display of solidarity". CNN (in الإنجليزية). Retrieved June 2, 2020.
  51. ^ أ ب Wilkie, Christina; Macias, Amanda (1 June 2020). "Trump threatens to deploy military as George Floyd protests continue to shake the U.S." CNBC (in الإنجليزية). Retrieved 2 June 2020.
  52. ^ Relman, Eliza (1 June 2020). "GOP Sen. Tom Cotton calls for the US Army's toughest soldiers to quell 'domestic terrorism' and suggests protesters should be shown no mercy". Business Insider. Retrieved 2 June 2020.
  53. ^ أ ب Dewan, Shaila; Baker, Mike (June 1, 2020). "Facing Protests Over Use of Force, Police Respond With More Force". The New York Times. Retrieved June 1, 2020.
  54. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة amnestyint
  55. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة axiosamnesty
  56. ^ Mark, Michelle. "Videos show NYPD cruisers ramming into protesters behind a barricade and sending bodies flying". Insider. Retrieved May 31, 2020.
  57. ^ "Footage of NYPD Vehicles Surging Into Crowd of Protesters Sparks Further Outrage". Time (in الإنجليزية). Retrieved June 1, 2020.
  58. ^ Niland, Olivia. "The NYPD Is Reviewing A Video Showing An Officer Using Two Hands To Throw A Woman To The Ground". Buzzfeed News. Retrieved May 31, 2020.
  59. ^ "George Floyd protests: Salt Lake City police push elderly man with cane to ground". The Independent.
  60. ^ Press, The Associated (2020-06-01). "Use of Force Criticized in Protests About Police Brutality". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Retrieved 2020-06-01.
  61. ^ Donald J. Trump [@realDonaldTrump] (May 29, 2020). "....These THUGS are dishonoring the memory of George Floyd, and I won't let that happen. Just spoke to Governor Tim Walz and told him that the Military is with him all the way. Any difficulty and we will assume control but, when the looting starts, the shooting starts. Thank you!" (Tweet). Archived from the original on May 29, 2020 – via Twitter. Cite has empty unknown parameter: |dead-url= (help)
  62. ^ "World Alarmed by Violence in US; Thousands March in London". The New York Times. May 31, 2020. Retrieved June 1, 2020.
  63. ^ "Chinese state media uses US protests to hit back at Hong Kong supporters". South China Morning Post (in الإنجليزية). May 30, 2020. Archived from the original on May 30, 2020. Retrieved May 30, 2020.
  64. ^ "China urges U.S. to eliminate racial discrimination, protect minorities". news.cgtn.com.
  65. ^ "US double standards on domestic riots and Hong Kong turmoil mocked on Chinese internet". globaltimes.cn.
  66. ^ "China accuses US of double standards over Hong Kong protests". scmp.com.
  67. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة cbs-cuus
  68. ^ Scott, Mark (June 1, 2020). "Russia and China target U.S. protests on social media". POLITICO.
  69. ^ "Hong Kong leader Carrie Lam accuses US of 'double standards' over protests". CNA (in الإنجليزية). June 1, 2020. Retrieved June 1, 2020.
  70. ^ @joshuawongcf (June 1, 2020). "Joshua Wong on Twitter" (Tweet). Retrieved June 1, 2020 – via Twitter. Cite has empty unknown parameter: |dead-url= (help)
  71. ^ "Events in Minnesota expose human rights problems in US — Russian foreign ministry". TASS (in الإنجليزية). May 31, 2020. Retrieved May 31, 2020.
  72. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة reactionsUK

وصلات خارجية