احتجاجات حدود غزة 2018

احتجاج حدود غزة 2018
جزء من صراع إسرائيل-غزة
OCHAoPT 2018 Gaza border protests 31 may 2018.png
خريطة الاحتجاجات عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية، 31 مايو 2018.
التاريخ30 مارس 2018 – الحاضر
المكانقطاع غزة، بالقرب من حدود إسرائيل
الأهداف
أطراف الصراع الأهلي
الوحدات المنخرطة
الفرقة رقم 143 "فاير فوكس (البرية)
مدعومة بلوائين ووحدات خاصة،[4] من بينها ماگلان.[5]
الخسائر
136 قتيل وحوالي 14.000[6] أو 15.000[7] جريح (وزارة الصحة الفلسطينية، 5 يوليو 2018)
2 جرحى[8][9]
شعار مسيرة العودة الكُبرى

احتجاجات حدود غزة 2018 أو مسيرة العودة الكبرى في الذكرى السنوية الثانية والأربعين ليوم الأرض الفلسطيني، الموافق 30 مارس 2018، التي شملت مسيرات في العديد من المناطق في فلسطين واخرى مناصرة لها ، قَتل جيش الدفاع الإسرائيلي 16 فلسطينيا، وذلك عندما فتحَ النار على مظاهرةٍ كانت تجري على حدود قطاع غزة، وشملت مظاهرات حرق لإطارات مطاطية ورشق للحجارة.[10][11][12][13] جاءَت هذه المظاهرات في إطار دعوة للجنة التنسيقية العليا لمسيرات العودة، حيثُ دَعت إلى حراكٍ سلمي فلسطيني يبدأ يوم الجُمعة 30 مارس 2018 في الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض الفلسطيني، وأن تستمر حتى ذكرى النكبة الفلسطينية يوم 15 مايو 2018.[14]

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل 16 فلسطينيًا بينهم ثلاثة بقصف مدفعية الاحتلال الإسرائيلي،[15] فيما قتلَ البقية بالرصاص في نقاط المواجهات التي امتدت من رفح حتى بيت حانون، مرورًا بخانيونس والبريج وغزة.[14] كما ذكرت وزارة الصحة إصابة أكثر من 1,416 مواطنًا بجراح مختلفة واستنشاق الغاز.[14][15]

في مساءٍ يوم 30 مارس، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحداد الوطني العام على أراوح من ارتقوا خلال إحياء ذكرى يوم الأرض، حيثُ عمَ الإضراب الشامل يوم السبت محافظات فلسطين أجمع، وشمل المؤسسات الرسمية والأهلية والمدارس والجامعات، فيما أغلقت المحال التجارية أبوابها كما أعلنت نقابات النقل التزامها بالاضراب.[16]

أسماء من قُتلوا في اليوم الأول من الأحداث:[15][14] ناجي ابو حجير، محمد كمال النجار، وحيد نصر الله ابو سمور، أمين منصور أبو معمر، محمد نعيم أبو عمرو، أحمد ابراهيم عاشور عودة، جهاد أحمد "فرينة" الفراني، محمود سعدي رحمي، عبد الفتاح عبد النبي، إبراهيم صلاح أبو شعر، عبد القادر مرضي الحواجري، ساري وليد أبو عودة، حمدان إسماعيل أبو عمشة، جهاد زهير أبو جاموس، بادر فايق الصباغ، عمر سمور.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

خريطة لقطاع غزة تبين القيود على الحدود مع إسرائيل:██ منطقة محظورة ██ يسمح بالوصول سيرا على الأقدام للمزارعين فقط██ منطقة خطرة
الجدار الإسرائيلي الفلسطيني ‏(en) ينظر إليه من الجانب الإسرائيلي
حاجز إسرائيل-غزة كما يظهر من على الجانب الإسرائيلي.



خط زمني

احتجاجات يوم الأرض

في يوم الجمعة التالي 6 أبريل، نُظم في قطاع غزة مسيرات إلى الشريط الحدودي مرة اخرى، وتقرر أن تُجمع فيها إطارات الكاوشوك وحرقها لخلق جدار من الدخان لتعطيل عمل القناصة الإسرائيليون؛ قتل في تلك المسيرات 10 فلسطينيون وأصيب الآلاف.[17][18]

أبريل

مايو

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن وفاة 61 شَخص[19][20] وإصابة أكثر من 2400 آخرين بنيران الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة، حيثُ خرج عشرات الآلاف في قطاع غزة للتنديد بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.[21]

يُعتبر 14 مايو، اليوم الأكثر دموية في قطاع غزة منذ نهاية الحرب عام 2014.[21]


29 مايو

إسرائيليون مختبئون في ملجأ في كبيوتس إسرائيلي بعد الهجمات الصاروخية، 29 مايو 2018

في 29 مايو 2018، شنت فصائل من المقاومة الفلسطينية هجمات صاروخية على المستوطنات الإسرائيلية الجنوبية. ووصل إجمالي عدد الصواريخ التي تم إطلاقها 70 صاروخاً.[22][23][24] وقال شهود عيان إسرائيليون أن منظومة القبة الحديدية اعترضت العديد من الصواريخ التي أطلقت على مستوطنات محاذية لقطاع غزة وفوق بلدة نتيفوت واوفيكيم على بعد 20 كم شرق قطاع غزة. وطالب جيش الاحتلال المستوطنين بالبقاء قرب الملاجئ وتم ايقاف نقل طلاب للمدارس حتى تلقي تعليمات جديدة من الجيش.[25]

ووصفت إسرائيل هذه الهجمات بأنها الأكبر على إسرائيل من القطاع منذ ملية الجرف الصامد 2014، واتهمت إسرائيل سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي بإطلاق 7 صواريخ رداً على استشهاد 3 من عناصرها قبل يوم في جنوب قطاع غزة اثر قصف الاحتلال لموقعهم شرق رفح. من جهته شن الطيران الحربي الاسرائيلي عدة غارات جوية على مناطق متفرقة بمدينة غزة.

وقد أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، وسرايا القدس، مسؤوليتهما المشتركة عن هجمات 29 مايو من غزة على إسرائيل.[26]



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

1 يونيو

أعلنت وزارة الصحة بقطاع غزة إصابة 100 متظاهر، 40 منهم بالذخيرة الحية، ومن بين الضحايا، المسعفة الشابة رزان النجار،[27] التي كانت ترتدي الزي الطبي أثناء إطلاق النار عليها من قبل قناصة كانوا قد فتحو النار على مجموعة من خمس مسعفين أثناء تحركهم لمساعدة المتظاهرين المصابين بالقرب من السياج. واستمرت العديد من الاحتجاجات، وتم استدعاء رجال الإطفاء الإسرائيليين لإخماد النيران على جانبهم من الحدود، واستمر إحراق إطارات السيارات، والقيام ببعض المحاولات لإلحاق الضرر بالسياج الحدودي، وإستهداف المركبات العسكرية، كما تسلل أحد المتظاهرين داخل الحدود الإسرائيلية وأطلق قنبلة يدوية ثم عاد إلى قطاع غزة.[28][29]

29 يونيو

ياسر أبو النجا (14 سنة) توفي متأثراً بإصابات في الرأس بالقرب من شرق خان يونس، بينما توفي محمد فوزي محمد الحمايدة (24 سنة) متأثراً بإصابات في المعدة والساقين في شرق رفح. [30]حسب وزارة الصحة بقطاع غزة، أصيب 415 آخرين، جراء إطلاق النار أو الغاز المسيل للدموع، وهناك 3 مصابين في حالة حرجة. [31]

6 يوليو

خرج 3.000 شخص أهالي قطاع غزة في مظاهرة الجمعة الاعتيادية. أصيب 396، 57 منهم بالرصاص الحي. [32] زاهدة هنية (38 سنة)، ابنة أخ إسماعيل هنية، أصيبت بطلق ناري في المعدة، بينما توفي محمد أبو حليمة (22 سنة) برصاصة في الصدر.[32] [33]

13 يوليو

قُتل شابين، عثمان رامي حلس (15 سنة) وممحد نصر شعرب (18 سنة) برصاص القوات الإسرائيلية، قتل الأول بالقرب من شرق مدينة غزة، بينما قتل الثاني في شرق خان يونس. أثناء مظاهرات اليوم أصيب 200 متظاهر .[34]

أصيب ضابط بجيش الدفاع الإسرائيلي بواسطة قنبلة يدوية ألقيت عليه من قبل مهاجمين فلسطينيين خلال اشتباكات على السياج الحدودي.[35]

14 يوليو

مساء السبت، بدأ ما يمكن أن يسمى "أقسى تبادل لإطلاق النار بين إسرائيل ومسلحين فلسطينيين في قطاع غزة منذ حرب 2014"، واستمر لمعظم ساعات النهار. تبعاً للمتحدث الرسمي باسم [[جيش الدفاع الإسرائيلبي، "كانت عملية يوم السبت تهدف إلى وقف هجمات إشعال النيران، ومحاولة اختراق الحدود، والاعتداء على الجنود من غزة التي ازدادت عنفاً".[36] كما تم إطلاق وابل من الصواريخ من غزة داخل إسرائيل.

7 أغسطس

قتلت إسرائيل عضوين من حركة حماس في غزة. قالت حماس أن الرجلين كانا قناصين مشاركين في تدريب بالذخيرة الحية على أراضي غزة. أعلنت إسرائيل أن الرجلين قد أطلقا النار على جنود ودبابة إسرائيلية فردت بتصفيتهما.[37]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

8 أغسطس

أطلق مسلحون فلسطينيون صواريخ داخل إسرائيل وردت إسرائيل بغارات جوية.[38] أفادت واشنطن پوست عن إطلاق أكثر من 180 صاروخ وقذائف أرضية أخرى داخل إسرائيل وعن قيام إسرائيل بقصف جوي لأكثر من 150 هدف داخل قطاع غزة. على إثر الغارات، سقطت امرأة فلسطينية حامل وابنته.[39]

10 أغسطس" مسيرة العودة رقم 20

توفي عبد الله القطاطي، مسعف فلسطيني بعد إصابته بطلق ناري في الرأس. وتوفي مواطن غزاوي آخر يبلغ 55 عام. أصيب 307 فلسطيني، و85 آخرين بطلقات حية. وجرت محاولة لعبور الحدود، كما ألقيت قنبلة يدوية.[40][41]

أكتوبر: اتفاقية التهدئة

مظاهرات حدود غزة 26 أكتوبر 2018.

في 26 أكتوبر 2018، في أعقاب زيارة البعثة المصرية إلى تل أبيب وغزة ورام الله، تم التوصل لاتفاقية تفاهم بين إسرائيل وحماس لوقف كل العنف الصادر من القطاع، بما يشمل البالونات الحارقة والتصعيدات عند السياج الحدودي. ولا يعتبر الاتفاق بمثابة وقف اطلاق نار، ويمكن للفلسطينيين متابعة المظاهرات الأسبوعية عند الحدود مع اسرائيل، ولكن بدون أعمال عنف مثل محاولة اختراق الحدود، اطلاق بالونات حارقة أو القاء زجاجات حارقة باتجاه الجنود الإسرائيليين في المنطقة.[42] وبحسب التقرير، تعهدت اسرائيل بالمقابل توسيع منطقة صيد الأسماك أمام شاطئ غزة، والسماح بدخول الوقود للقطاع الساحلي ما يزيد ساعات تزويد الكهرباء، والسماح للأمم المتحدة القيام بمشاريع بنية تحتية في غزة. وقد قبلت حركتي حماس والجهاد الإسلامي بشروط الاتفاقية.[43]

ومن جانبها تعهدت مصر للسلطة الفلسطينية، التي تعارض تحقيق اتفاق بين إسرائيل وحماس بدون مصالحة فلسطينية داخلية، أنهم سوف يعملون من أجل اعادة السلطة الفلسطينية للسيطرة في غزة.

مسيرة العودة 29 مارس 2019

قلق إسرائيلي غير معتاد من مسيرة العودة الكبرى المزمعة ليوم غد الجمعة 29 مارس 2019. إسرائيل تذيع اكتمال استعداداتها لمسيرة العودة الكبرى. نتنياهو يزور الكتيبة 162 المدرعة "عوديد" المنتقلة إلى حدود غزة.


الخسائر

حسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في 15 مايو 2018، كان هناك "104 فلسطيني، من بينهم 12 طفل، قد قُتلوا أثناء الاحتجاجات، وهناك 12 آخرين، من بينهم طفلين، لقوا مصرعهم في ظروف أخرى. ووصل عدد المصابين إلى 12.000 شخص، تم نقلهم 55 في المائة منهم إلى المستشفيات. على الجانب الإسرائيلي أصيب جندي إسرائيلي واحد باصابات طفيفة."[44]

في 17 أبريل 2018، أعربت عن قلقها من أن ما يقرب من 350 شخصاً قد أصبحوا معاقين إما بشكل مؤقت أو دائم[45]

في 21 مايو 2018، تبعاً لوزارة الصحة بقطاع غزة، كانت الخسائر كما يلي:

  • 113 قتيل، من بينهم 13 شخص تحت 18 سنة.
  • 13.190 مصاب.


المصابون

  • 7.618 أصيبوا برصاص حي أو طلقات مطاطية
  • 5.572 تأثروا بالغاز المسيل للدموع، مما تسبب في أعراض الاختناق
  • 332 إصابات حرجة
  • 3.422 إصابات متوسطة
  • 9.436 إصابات خفيفة
  • 2.096 طفل مصاب
  • 1.029 امرأة مصابة

البتر

  • 32 حالة بتر

الطاقم الطبي

أضرار مادية

  • 37 عربة إسعاف بأضرار جزئية.

الصحفيون

  • 2 قتلى من الصحفيين.
  • 175 صحفي مصاب.[46][44]


حقل محروق بالقرب من كيبوتز بعيري.


حالات قانونية

التحقيقات

التكتيكات

الاحتجاجات العالمية

حضور طوري كارتا دعماً للمظاهرات المناهضة للفلسطينيين في لندن، 7 مايو.


التبعات

السلطة الفلسطينية

أعلن الرئيس محمود عباس عن "تنكيس الأعلام والحداد على أرواح الشهداء لمدة ثلاثة أيام"، كما أعلن الإضراب الشامل يوم 15 مايو بمناسبة ذكرى النكبة، واعتبر الرئيس الفلسطيني اجتماع القيادة في السفارة الأمريكية في القُدس "بؤرة استيطانية"، وأكد على أنَّ الولايات المتحدة لم تعد وسيطًا في عملية السلام، كما ذكر أنَّ إسرائيل ترتكب المجازر في الضفة الغربية وغزة.[47]

كما ناشدت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة المجتمع الدولي بكافة مؤسساته الإنسانية والإغاثية بالتدخل العاجل لدعم المستشفيات بالأدوية ومستلزمات الطوارئ والوفود الطبية التخصصية، حيثُ ذكرت الوزارة أنَّ العديد من الإصابات بحاجة لجراحاتٍ مُعقدة وخاصة في جراحة الأوعية الدموية والعظام والتخدير والعناية المركزية، كما طالبت الوزارة بنقل الجرحى للمستشفيات التخصصية داخل جمهورية مصر وذلك بسبب الأعداد المتزادية من المصابين.[48]

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان القوات الإسرائيلية إلى ضبط النفس بعد وفاة أكثر من 40 فلسطيني، ووصف قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى القدس بأنه استهزاء بالقانون الدولي.[49]

إسرائيل

هددَ وزير جيش الدفاع الإسرائيلي افيغادور ليبرمان المشاركين في مسيرات العودة، ودعى الأفراد إلى عدم المشاركة في المسيرات.[50] كما توجه عضو حزب الليكود الإسرائيلي أورن حزان إلى الحدود لدعم جنود جيش الدفاع الإسرائيلي، وجلبَ معه الشيبس والكولا والعصير.[51] وأعلن جيش الدفاع الإسرائيلي المنطقة المتاخمة لقطاع غزة منطقة عسكرية مغلقة.[15]

في مساءَ يوم السبت أشاد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بالجنود الذين نفذوا عمليات القتل بحق المتظاهرين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة.[52]

حَسب القناة العبرية العاشرة، فإنهُ في 1 أبريل نَشرت القوات الإسرائيلية قباتٍ حديدية (بطاريات الدفاع الصاروخي) في مستوطنات غلاف غزة، وذلك تحسبًا لإطلاق صواريخ من القطاع.[53]

مجلس الأمن

دَعَت الكويت -والتي تتولى رئاسة مجلس الأمن في دورته الحالية- إلى انعقادِ جلسةٍ مُغلقة لمجلس الأمن لمناقشة الأوضاع في قطاع غزة،[54] حيثُ ذكرَ المندوب الكويتي سيوزع بيانًا صحفيًا على الدول الأعضاء للنظر فيه من أجل اعتماده، لدعوة إسرائيل إلى وقف اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني. ولكن فَشِلَ مجلس الأمن بعد اعتراضاتٍ أمريكية، في التوافق على إصدارِ ِبيانٍ بشأن الممارسات الإسرائيلية.[55] كما حمّل المندوب الأمريكي الفلسطينيين ضمنيًا المسؤولية عن الضحايا.[55]

ردود الفعل

محليًا

  • محمود عباس: حملَ الرئيس الفلسطيني حكومة الاحتلال مسؤولية أرواح الذين ارتقوا برصاص الاحتلال على الشريط الحدودي، وطالب الأمم المتحدة بالعمل الفوري على توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني أمام هذا العدوان اليومي المستمر والمتصاعد.[56]
  • المبادرة الوطنية الفلسطينية: عبرت المبادرة عن إدانتها للإجرام الذي مارسه جيش الدفاع الإسرائيلي باستهدافه المباشر والقنص والقتل المتعمد للمشاركين في مسيرة العودة، مؤكدة على أن هذا الاعتداء الإجرامي يضاف للسجل الأسود لجرائم جيش الدفاع التي يواصل ارتكابها بحق الشعب الفلسطيني وأن هذا الأمر الذي يتطلب ضرورة لجمه بمحاكمة جنرالاته وساسته في المحاكم الدولية.[57]

عربيًا

  •  الكويت: ذكر السفير الكويتي منصور العتيبي أن بلاده تندد بأشد العبارات بممارسات الاحتلال الإسرائيلي التي أدت إلى سقوط شهداء وجرحى، وتدعو مجلس الأمن إلى التحرك لوقف الاعتداءات الإسرائيلية وحماية المدنيين الفلسطينيين.[58]
  •  الأردن: أدانَ وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي التصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة، وحمّل إسرائيل المسؤولية لانتهاكها حق الفلسطينين في التظاهر السلمي للمطالبة بحقهم الذي كفله القانون الدولي لهم، محذرًا من جرِّ المنطقة لتصعيدٍ خطير.[59]
  •  المغرب: أدانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلية على إطلاق النار على متظاهرين فلسطينيين عزل أثناء مشاركتهم في مظاهرات سلمية وأعربت الوزارة في بلاغ لها عن استنكار (المغرب)، لجوء قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى استخدام القوة المفرطة دون أدنى مراعاة للطابع السلمي للمضاهرات.[60]
  •  العراق: أدانت العراق استخدام جيش الدفاع الإسرائيلي الرصاص في مواجهة تظاهرات سلمية في قطاع غزة، وجدد العراق دعمه للشعب الفلسطيني بما يضمن إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.[61]
  •  مصر: أدانت استخدام العنف ضد المدنيين العزل بالأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكدةً رفضها الشديد للاستخدام المفرط للقوة من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلي في مواجهة مسيرات سلمية خرجت لتحيي ذكرى يوم الأرض.[62]
  •  الجزائر: أدانت الجزائر ما قام به جيش الدفاع الإسرائيلي، ودعت المجتمع الدولي إلى التعجيل بتوفير الحماية التامة للشعب الفلسطيني الأعزل.[63]
  •  لبنان: أدانت الإجرام الذي قامت به القوات الإسرائيلية، كما أكدت على انتهاك إسرائيل مرةً جديدة لكل الأعراف والقوانين الدولية مستخدمةً الرصاص الحي القاتل في مواجهة التظاهرات السلمية التي أرادها الشعب الفلسطيني.[64]

عالميًا

  •  تركيا استدعت وزارة الخارجية في 15 مايو السفير الإسرائيلي لديها وأبلغته بمغادرة البلاد على خلفية المجزرة التي نفذها الجيش الإسرائيلي في غزة حسبما أعلنه موقع صحيفة يدعوت أحرنوت الإسرائيلية.[65]
  •  جنوب أفريقيا استدعت جنوب أفريقيا سفيرها في إسرائيل للتشاور على خلفية المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة ونددت وزارة خارجيتها بالأفعال الإسرائيلين ضد المحتجين السلميين الفلسطينيين.[66][67]
  • سويسرا المجلس الفدرالي السويسري: أيّدَ المجلس مُطالبة مكتب الأمم المتحدة لإجراء تحقيق مستقل وشفاف، حول حادثة اعتداء جيش الدفاع الإسرائيلي على المسيرات السلمية في غزة، داعيًا المجلس في ذات الوقت إلى احترام حقوق الانسان، لا سيما الحق في الحياة، ونبذ استخدام القوة غير المتناسبة.[68]
  •  روسيا: أكد نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف قلق بلاده البالغ إزاء الأحداث المأساوية في قطاع غزة والأنباء عن ارتفاع عدد القتلى والمصابين نتيجة إجراءات الجيش الإسرائيلي لضبط الاحتجاجات الفلسطينية، التي بدأت في 30 مارس في إطار حملة متواصلة أطلق عليها "مسيرة العودة الكبرى"، وذكر أن روسيا تدعو الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى التحلي بضبط النفس والامتناع عن الأعمال المؤدية إلى قتل المدنيين الأبرياء.[69]
  •  ألمانيا: أعربت وزارة الخارجية الألمانية عن قلقها إزاء الوضع في قطاع غزة، ودعت جميع الأطراف لتجنب المزيد من التصعيد.[70]
  •  السويد: أدان سفير الأمم المتحدة أولوف سكوگ التصرفات الإسرائيلية ودعا إلى إجراء تحقيق مستقل بشأن الوفيات، قائلاً إن "إسرائيل، كقوة احتلال، تتحمل مسؤولية حماية المدنيين الفلسطينيين ويجب أن تحترم تمامًا حق الاحتجاج السلمي".[71]
  •  الولايات المتحدة: قالت السفيرة في الأمم المتحدة نيكي هالي إن "أي شخص يهتم حقاً بالأطفال في غزة يجب أن يصر على أن تتوقف حماس فوراً عن استخدام الأطفال كعلف للمدافع في صراعها مع إسرائيل"[72]
  •  الڤاتيكان: ندد البابا فرنسيس بالإجراءات الإسرائيلية قائلاً إن "استخدام العنف لا يؤدي أبداً إلى السلام. فالحرب تولد الحرب والعنف يولد العنف".[73]
  •  أستراليا: ألقى رئيس الوزراء مالكولم تورنبول باللوم على حماس في مقتل الفلسطينيين. وقال إن "سلوك حماس هو تصادمي. إنهم يسعون لاستفزاز قوات الدفاع الإسرائيلية". وأضاف أن حماس "تدفع بالناس إلى الحدود. في منطقة النزاع تلك، فإنك تدفع الناس في الأساس إلى ظروف من المرجح أن يتم إطلاق النار عليهم فيها.[74]
  •  إيران: قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف: "إن مجازر النظام الإسرائيلي لا تحصى من الفلسطينيين بدم بارد بينما يحتجون في أكبر سجن في العالم. وفي الوقت نفسه، يحتفل ترمپ بسفارة الولايات المتحدة غير الشرعية ويتحرك متعاونوه العرب لتحويل الانتباه. يوم عظيم العار ". [231]
  •  المملكة المتحدة: في 15 مايو، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ، متحدثة إلى جانب الرئيس التركي أردوغان، إن "هناك حاجة ملحة لإثبات حقائق ما حدث بالأمس من خلال تحقيق مستقل وشفاف، بما في ذلك سبب هذا الحجم من النار الحية تم استخدامها وما الدور الذي لعبته حماس في الأحداث

 فرنسا: في 14 مايو، أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "أعمال العنف التي تشنها القوات المسلحة الإسرائيلية ضد المتظاهرين".

منظمات وهيئات

  •  الأمم المتحدة: ذكرت أن الوضع في غزة قد يتدهور خلال الأيام المقبلة، وحث على عدم استهداف المدنيين ولا سيما الأطفال، وأضاف أن على إسرائيل أن تتحمل مسؤولياتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني، ويجب عدم استخدام القوة الفتاكة إلا كملاذ أخير مع قيام السلطات بإجراء التحقيقات المناسبة في أي حالات وفاة تنجم عن ذلك.[75]

وفي 15 مايو / أيار ، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ، متحدثة إلى جانب الرئيس التركي أردوغان ، إن "هناك حاجة ملحة لإثبات حقائق ما حدث بالأمس من خلال تحقيق مستقل وشفاف ، بما في ذلك استخدام مثل هذا الحجم من النار الحية و ما الدور الذي لعبته حماس في الأحداث.

  • منظمة بتسيلم: ذكرت أنَّ إطلاق النار على متظاهرين عزل مخالف للقانون، والأمر بتنفيذه يتعارض بوضوح مع القانون، وحذرت المنظمة من التعامل مع موقع المظاهرة على أنّه ساحة حرب، ومن استهداف المتظاهرين بالنيران الحية، موضحةً أنّ كلا الأمرين محظور قانونًا، وأكدت أنَّ إصدار إسرائيل التعليمات والأوامر داخل قطاع غزة هو تبجح باطل ولا أساس له، ومن غير الواضح أبدًا من أين تستمد إسرائيل صلاحيّة أن تقرر لسكان القطاع أين يمكنهم التواجد أو التظاهر.[76]
  • حزب العمال البريطاني: ذكر جيرمي كوربين رئيس حزب العمال البريطاني أن قيام جيش الدفاع الإسرائيلي بقتل وإصابة مدنيين فلسطينيين يتظاهرون من أجل حقوقهم في غزة، هو أمر مروع، وأضاف أنه على حكومة المملكة المتحدة أن تُسمع صوتها بصورة عاجلة بخصوص الحاجة الملحة للتوصل ألى تسوية حقيقية من أجل السلام والعدالة.[77]
  • حزب ميرتس: طالب إسرائيل بإجراء تحقيق في أحداث يوم الجمعة على الحدود مع قطاع غزة، وقالت رئيسة الحزب أنَّ النتائج صعبة وتتطلب أدلة وتحقيق إسرائيلي مستقل، لمعرفة ما حدث هناك، ومن مصلحة إسرائيل أن تجري هذا التحقيق لمنع تدهور الأحداث.[78]
  •  الأمم المتحدة: دعى الاتحاد الأوروبي إلى تجنب تفاقم العنف في منطقة الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، كما دعى لتحقيق مستقل في حالات استخدام السلاح من جانب الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.[79]
  •  منظمة التعاون الإسلامي: أدانت العدوان الذي تشنه القوات الإسرائيلية على المدنيين الفلسطينيين العُزل أثناء مشاركتهم في مسيرات سلمية، واعتبرت أن هذا التصعيد الخطير يشكل إرهاب دولة وجريمة تستدعي التحقيق والمحاسبة.[80]
  • منظمة العفو الدولية: وصفت المنظمة ما حدث بأنه "انتهاك مشين" وأضافت: "نحن نشهد انتهاكا مشينا للقانون الدولى وحقوق الإنسان في غزة يجب وقف ذلك فورا"[81]


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "Palestinians carry on rallies in Gaza on third consecutive Friday – Xinhua – English.news.cn". Xinhua News Agency.
  2. ^ al-Mughrabi, Nidal. "Israeli forces kill three Gaza border protesters, wound 600: medics".
  3. ^ Ari Gross, Judah (18 April 2018). "Kite from Gaza sets fire to wheat field in Israel". The Times of Israel.
  4. ^ 11 Wounded at Israel-Gaza Border as Palestinians March in West Bank in Solidarity, Haaretz, 1 April 2018
  5. ^ IDF RELEASES DETAILS OF HOW IT PREVENTED A HAMAS BORDER CROSSING FROM GAZA, 15 May 2018, The Jerusalem Post
  6. ^ "123rd victim of Israel's attack on unarmed Palestinian demonstrators". Middle East Monitor. Archived from the original on 14 June 2018. Cite uses deprecated parameter |deadurl= (help)
  7. ^ "Palestinian teen succumbs to wounds sustained during 'Great March of Return'" Ma'an News Agency 5 July 2018
  8. ^ IDF officer moderately wounded by grenade during Gaza riots, Times of Israel, 13 July 2018
  9. ^ Israel faces outcry over Gaza killings during Jerusalem embassy protests Archived 18 May 2018 at the Wayback Machine., Guardian, 15 May 2018, "Until this week, no Israeli had been harmed since protests began on 30 March. An IDF spokesman, Lt Col Jonathan Conricus, said one soldier had been “slightly wounded by shrapnel” on Monday but he did not have details on the source of the injury."
  10. ^ Kershner, Isabel; Abuheweila, Iyad (2018-03-30). "Israeli Military Kills 15 Palestinians in Confrontations on Gaza Border" (in en-US). The New York Times. ISSN 0362-4331. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. https://www.nytimes.com/2018/03/30/world/middleeast/gaza-israel-protest-clashes.html. 
  11. ^ "At least 14 Palestinians killed in Land Day protests". www.aljazeera.com. Retrieved 30 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  12. ^ Khoury, Jack; Kubovich, Yaniv; Zikri, Almog Ben (30 مارس 2018). "12 Palestinians Killed, Dozens Wounded as Thousands Gather on Gaza-Israel Border for 'March of Return'". Retrieved 30 مارس 2018 – via Haaretz. Check date values in: |accessdate=, |date= (help)
  13. ^ "At least 5 Palestinians shot dead by Israeli troops as thousands march on Gaza-Israel border for 'March of Return' - NewsX". 30 مارس 2018. Retrieved 30 مارس 2018. Check date values in: |accessdate=, |date= (help)
  14. ^ أ ب ت ث "16 شهيدا و1416 جريحا". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  15. ^ أ ب ت ث "مسيرة العودة الكبرى..شهداء ومئات الإصابات في قطاع غزة والضفة". 30 مارس 2018. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate=, |date= (help)
  16. ^ "الاضراب يعم ارجاء الوطن حداداً على شهداء غزة". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  17. ^ "8 قتلى وأكثر من ألف مصاب بين الفلسطينيين في جمعة "الكوشوك"" (in ar-AR). CNN Arabic. Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. https://arabic.cnn.com/middle-east/2018/04/07/me-070418-protest-gaza-strip-borders. Retrieved on 2018-04-08. 
  18. ^ "جمعة "كوشوك" دامية في غزة" (in ar). Archived from the original. You must specify the date the archive was made using the |archivedate= parameter. http://www.aljazeera.net/news/arabic/2018/4/7/جمعة-كوشوك-دامية-في-غزة. Retrieved on 2018-04-08. 
  19. ^ . 
  20. ^ . 
  21. ^ أ ب "غضب السفارة- 52 شهيدا و 2410 اصابات". وكالــة معــا الاخبارية.
  22. ^ Eglash, Ruth; Balousha, Hazem (2018-05-29). "Tensions rise as Gaza militants fire more than 70 mortars, rockets into Israel". Washington Post (in الإنجليزية). ISSN 0190-8286. Retrieved 2018-05-29.
  23. ^ "Gaza Militants Barrage Israel With Mortars and Rockets". The New York Times (in الإنجليزية). 2018-05-29. ISSN 0362-4331. Retrieved 2018-05-29.
  24. ^ "70 rockets fired at Israel today". Israel National News (in الإنجليزية). Retrieved 2018-05-29.
  25. ^ "فيديو ..اسرائيل تتهم سرايا القدس باطلاق رشقات صاروخية من غزة صوب مستوطنات الاحتلال في النقب". سما الإخبارية. 2018-05-29. Retrieved 2018-05-30.
  26. ^ ""كتائب القسام" و"سرايا القدس" تتبنيان الهجمات الصاروخية على إسرائيل". روسيا اليوم. 2018-05-29. Retrieved 2018-05-30.
  27. ^ Gaza protests: All the latest updates Archived 14 May 2018 at the Wayback Machine., aljazeera.com; accessed 2 June 2018.
  28. ^ "21-year-old Gazan paramedic killed by Israeli forces while treating injured at border" Archived 5 July 2018 at the Wayback Machine., Ma'an News Agency, 2 June 2018.
  29. ^ Jack Khoury, Almog Ben Zikri, Yaniv Kubovich, "Palestinian Volunteer Medic Killed, Dozens Wounded' in Latest Protests on Israel-Gaza Border" Archived 2 June 2018 at the Wayback Machine., Haaretz, 1 June 2018.
  30. ^ al-Mughrabi, Nidal (June 29, 2019). "Israeli forces kill two Palestinians in Gaza border protests: Gaza medics". Reuters. Retrieved 14 July 2018.
  31. ^ 'Two Palestinians, including teen, killed on 14th 'Great March of Return' protest in Gaza,' Ma'an News Agency 29 June 2018
  32. ^ أ ب One Palestinian killed, hundreds injured during Gaza protests,' Ma'an News Agency 7 July 2018
  33. ^ Elior Levy 'Haniyeh's niece seriously wounded in Gaza border protests,' Ynet 7 July 2018.
  34. ^ 'Israeli forces kill 2 Palestinian minors, injure dozens during Gaza protests,'Ma'an News Agency 14 July 2018
  35. ^ IDF officer moderately wounded by grenade during Gaza riots, Times of Israel, 13 July 2018
  36. ^ Abu Ramadan, Saud (15 July 2018). "Israel Deploys Air Defenses as Uneasy Calm Settles Over Gaza" (in English). Bloomberg. Retrieved 16 July 2018.CS1 maint: unrecognized language (link)
  37. ^ Reuters Staff (2018-08-07). "Israel kills two Hamas gunmen in Gaza, sides dispute circumstances". U.S. (in الإنجليزية). Retrieved 2018-08-10.
  38. ^ al-Mughrabi, Nidal (9 August 2018). "Hamas fires rockets, Israel bombs Gaza despite talk of truce" (in English). Reuters. Retrieved 9 August 2018.CS1 maint: unrecognized language (link)
  39. ^ Morris, Loveday; Balousha, Hazem (August 9, 2018). "Rocket barrage from Gaza prompts fierce retaliation by Israeli warplanes". The Washington Post. Retrieved August 10, 2018.
  40. ^ Jack Khoury,Yaniv Kubovich, 'Two Palestinians Killed, 307 Wounded' in Border Protests After Gaza Escalation,' Haaretz 10 August, 2018
  41. ^ 'Injuries reported on 20th 'Great March of Return' in Gaza,' Ma'an News Agency 10 August 2018
  42. ^ "Senior Hamas Official: Gaza Factions Agree to End Violent Protests Along Israel Border". هآرتس. 2018-11-01. Retrieved 2018-11-02.
  43. ^ "أنباء حول توسط مصر اتفاقا بين إسرائيل وحماس لإنهاء العنف في غزة". تايمز أوف إسرائيل. 2018-10-26. Retrieved 2018-11-02.
  44. ^ أ ب "UN OCHA Latest Update". UN OHCA. خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "OCHA15May" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  45. ^ "Israel/OPT: Israeli forces must end the use of excessive force in response to "Great March of Return" protests". Amnesty International. Retrieved 17 April 2018.
  46. ^ 'Gaza: 112 Palestinians killed, including 13 children, in Great March of Return,' Archived 22 May 2018 at the Wayback Machine. Ma'an News Agency 21 May 2018.
  47. ^ "الرئيس: تنكيس الأعلام وحداد على ارواح الشهداء". وكالــة معــا الاخبارية.
  48. ^ "وزارة الصحة توجه نداء استغاثة لمصر والمجتمع الدولي". وكالــة معــا الاخبارية.
  49. ^ "فرنسا:امريكا تنتهك القانون الدولي". وكالــة معــا الاخبارية.
  50. ^ "ليبرمان يهدد المشاركين في مسيرات العودة". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  51. ^ ""حازان" يواصل عروضه أمام جماهير غزة". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  52. ^ "نتنياهو يُشيد بمرتكبي المجزرة في غزة وليبرمان يرفض التحقيق - دنيا الوطن". Retrieved 31 March 2018.
  53. ^ "الاحتلال ينشر "القبة الحديدية" في "غلاف غزة"". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 1 April 2018.
  54. ^ "مجلس الأمن يجتمع لبحث الوضع في غزة بطلب من الكويت". Retrieved 31 March 2018.
  55. ^ أ ب "مجلس الأمن يخفق في تبني موقف موحد من أحداث غزة". Retrieved 31 March 2018.
  56. ^ "الرئيس يطالب بتوفير حماية دولية لشعب فلسطين". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  57. ^ "المبادرة الوطنية تطالب بمحاكمة قادة الاحتلال". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  58. ^ "امريكا تمنع مجلس الامن من إدانة إسرائيل". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  59. ^ "الأردن يدين التصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  60. ^ "بعد مواجهات يوم الأرض.. المغرب يدين بشدة الاحتلال الإسرائيلي". الموقع الاخباري كيفاش. Retrieved 01 أبريل 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  61. ^ "العراق يدين القمع الاسرائيلي للتظاهرات السلمية". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  62. ^ "مصر تدين استخدام العنف ضد المدنيين العزل بالأراضي الفلسطينية المحتلة". بوابة الأهرام. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  63. ^ "الجزائر تدين الإجراءات الإسرائيلية ضد أهالي غزة - دنيا الوطن". Retrieved 31 March 2018.
  64. ^ إدانة لبنانية لقمع «مسيرة العودة الكبرى»، 31 مارس 2018 Archived 1 April 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  65. ^ صحيفة الرأي، تركيا تطرد السفير الإسرائيلي.
  66. ^ عرب 48.
  67. ^ روسيا اليوم.
  68. ^ "الفدرالي السويسري يؤيد اجراء تحقيق بأحداث غزة". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  69. ^ "موسكو تجدد دعوتها لقمة فلسطينية إسرائيلية". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  70. ^ "ألمانيا: قلقون من الوضع بغزة وندعو الأطراف لتجنب المزيد من التصعيد - دنيا الوطن". Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  71. ^ "Swedish statement at the UN Security Council Briefing on the situation in the Middle East, including the Palestinian question". Government Offices of Sweden. 15 May 2018. Archived 17 May 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  72. ^ "Haley: Hamas must stop using Gaza children as cannon fodder". The Jerusalem Post | JPost.com. Retrieved 27 April 2018.
  73. ^ Pope condemns Gaza killings, says Mideast needs justice, peace". Reuters. 16 May 2018. Archived 16 May 2018[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  74. ^ "Australian PM: Hamas to blame for Gaza deaths". Retrieved 15 May 2018.
  75. ^ "الأمم المتحدة تحذر من تدهور الوضع في غزة". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  76. ^ "بتسيلم: إطلاق النار على متظاهرين عزل مخالف للقانون". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  77. ^ "كوربن: اعتداء الاحتلال على متظاهرين سلميين امر مروع". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  78. ^ "ميرتس: على اسرائيل فتح تحقيق مستقل في استشهاد وجرح المئات بغزة". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 مارس 2018. Check date values in: |accessdate= (help)
  79. ^ "الاتحاد الاوروبي يدعو لتحقيق مستقل في مجزرة غزة". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 March 2018.
  80. ^ "التعاون الإسلامي يدعو المجتمع الدولي لحماية الفلسطينين". وكالــة معــا الاخبارية. Retrieved 31 March 2018.
  81. ^ العفو الدولية: المواجهات فى غزة انتهاك مشين لحقوق الانسان - اليوم السابع