إلكترونيك آرتس

إلكترونيك آرتس
النوععامة
رمز التداول
الصناعةالعاب الڤيديو
تأسست27 مايو 1982; منذ 38 سنة (1982-05-27 في سان ماتيو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
المؤسستريپ هوكنز
المقر الرئيسي،
الولايات المتحدة
نطاق الخدمةعالمية
الأشخاص الرئيسيون
المنتجاتانظر قائمة ألعاب إلكترونيك آرتس
الدخل 5.54 بليون دولار [1] (2020)
ربح العمليات 1.45 بليون دولار [1] (2020)
3.04 بليون دولار [1] (2020)
إجمالي الأصول 11.11 بليون دولار[1] (2020)
إجمالي الأنصبة 7.46 بليون دولار[1] (2020)
الموظفون9.800[1] (2020)
الشركات التابعةSee § Development_studios
الموقع الإلكترونيea.com

إلكترونيك آرتس (بالإنگليزية: Electronic Arts، اختصاراً EA)، هي شركة ألعاب ڤيديو مقرها ردوود، كاليفورنيا، الولايات المتحدة. وهي ثاني أكبر شركات الألعاب في الأمريكتين وأوروپا حسب الدخل ورأس المال السوقي بعد أكتيڤجن بلزرد وقبل تيك-تو إنترآكتڤ، سي دي پروجكت، وأوبيسوفت، اعتباراً من مايو 2020.[2][3] في 27 مايو 1982 أسسها وأشهرها تريپ هوكنز، الموظف في أپل، وكانت الشركة رائدة في صناعة ألعاب الحواسب المنزلية المبكرة وروجت للمصممين والمبرجمين المسئولين عن ألعابها مثل "سوفتوير أرتستس]]". نشرت الشركة عدداً من الألعاب وطورت بعض البرمجيات للحواسب الشخصية، وكانت جميعها من تطوير أفراد أو مجموعات من خارج الشركة حتى ستيك أور داي عام 1987. انتقلت الشركة إلى استديوهات الألعاب الداخلية، وكان ذلك عن طريق الاستحواذات في معظم الحالات، مثل ديستنكتيڤ سوفتوير لتصبح إلكترونيك آرتس كندا عام 1991.

حالياً تطور الشركة وتنشر ألعاب من أشهرها باتلفيلد، نيد فور سپيد، ذا سيمز، مدال فور هونر، كومند أند كونكوير، [[ديد سپيس (سلسلة)|ديد سپيسي]، ماس إفكت، دراگون أيدج، أرمي أوف تو، تيتانفول، وحرب النجوم.[4]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

فترة تريپ هوكنز: (1982–1990)

مؤسس إلكترونيك آرتس، تريپ هوكنز، عام 2013.
الشعار الأصلي لشركة إلكترونيك آرتس، تصميم باري دويتش، 1982–1999.


تنحي هوكنز، صعود لاري پروبست (1990–1999)

التوسع المستمر والنجاح في الألفية الجديدة (1999–2007)

مقرات إلكترونيك آرتس في أكتوبر 2007.


فترة جون ريتشيتيلو (2007–2013)

فترة أندرو ولسون: الشركة الحصرية مع ديزني (2013–2017)

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

العقبات المالية، التعافي، والاستحواذات (2017–الحاضر)

الألعاب

الهيكل المؤسسي

الأسهم

في فبراير 2021، أعلن عن سعي صندوق الثروة السيادية السعودي إلى الاستثمار في صناعة ألعاب الڤيديو، التي طالما يفضلها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. استحوذ صندوق الاستثمارات العامة ومقره الرياض على أكثر من 3 مليارات دولار من الأسهم في ثلاث شركات لألعاب الڤيديو في الولايات المتحدة خلال الربع الرابع، وفقاً لملف تنظيمي. وتشمل إلكترونيك آرتس، أكتيڤجن بلزرد وتيك-تو إنترآكتڤ.[5]

يرأس بن سلمان صندوق الثروة السيادي ، المعروف أيضًا باسم PIF، والذي صرح لبلومبرگ بيزنس ويك في عام 2016 أنه كان جزءاً من الجيل السعودي الأول الذي نشأ في ممارسة ألعاب الڤيديو. صرح للنيويوركر في عام 2018 أن اللعبة المفضلة لديه هي سلسلة Call of Duty، الامتياز الأكثر مبيعًا لأكتيڤجن.

في نوفمبر، قالت شركة تابعة لمنظمة ولي العهد الخيرية - مؤسسة محمد بن سلمان - إنها اشترت حصة الثلث في SNK Corp، المطور الياباني لملك المقاتلين وساموراي شوداون. قالت المؤسسة الخيرية، المعروفة أيضًا باسم مؤسسة مسك، إنها ستزيد حصتها إلى 51% في المستقبل.

استحوذ صندوق الثروة السيادية على 14.9 مليون سهم في أكتيڤجن بقيمة سوقية تقارب 1.4 مليار دولار خلال الربع الرابع، وفقاً لنموذج 13F المقدم إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. وشملت مشترياتها الأخرى 7.4 مليون سهم في إلكترونيك آرتس و3.9 مليون سهم تيك-تو بقيمة 1.1 مليار دولار و826 مليون دولار على التوالي في نهاية ديسمبر.

اكتسبت أسهم جميع صانعي الألعاب الثلاثة منذ انتهاء الربع الثالث، حيث قفزت أكتيڤجن بنحو 27%، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى تقرير الأرباح المتفائل في وقت سابق من هذا الشهر. ارتفعت إلكترونيك آرتس بنسبة 12% تقريبًا وارتفع تيك-تو بحوالي 18% منذ 30 سبتمبر ، وهو ما يعادل تقريبًا إجمالي العائد 17.7٪ لمؤشر S&P 500 القياسي.

صندوق الاستثمارات العامة هو جزء أساسي من خطة ولي العهد لتنويع الاقتصاد السعودي من اعتماده على النفط. قام الصندوق بالعديد من الاستثمارات البارزة في السنوات الأخيرة ، بما في ذلك حصة تبلغ 4.4 مليار دولار في شركة أوبر تكنولجيز. والتزامات كبيرة لصندوق رؤية التابع لمجموعة سوفت بنك.

كانت الحصص الكبرى في الألعاب أحدث علامة على كيفية قيادة ولي العهد وياسر الرميان، محافظ الصندوق السيادي، لتحول قوي في كيفية استثمار المملكة لثروتها.

في الماضي، كان البنك المركزي السعودي يستثمر عائدات النفط الزائدة، ومعظمها في أصول سائلة مستقرة مثل سندات الخزانة الأمريكية. قال الرميان في ديسمبر إن المملكة فوتت فرصة لشراء أسهم رخيصة خلال الأزمة المالية العالمية عام 2008. لكنها كانت مستعدة للاستفادة من الركود في الأسواق في أوائل عام 2020، حيث تسبب جائحة ڤيروس كورونا في تدهور الأسهم.

تلقى صندوق الاستثمارات العامة تحويلاً بقيمة 40 مليار دولار من احتياطيات البلاد في مارس لتمويل مجموعة من الأنشطة التي شهدت شراء الصندوق حصصًا في شركات من بينها سيتي گروب وفيسبوك وكرنيڤال كورپ المشغل للسفن السياحية بحلول نهاية يونيو، باع معظم تلك الحصص. نظرًا لأن المملكة عززت تعرضها للأسهم الأمريكية التي يحتفظ بها صندوق الاستثمارات العامة في الأشهر القليلة الماضية من عام 2020، انخفضت حيازاتها من سندات الخزانة الأمريكية بأكبر قدر منذ أبريل.

بلغ إجمالي قيمة حيازات صندوق الاستثمارات العامة 13F ما يقرب من 12.8 مليار دولار في 31 ديسمبر، بزيادة من 7.1 مليار دولار في 30 سبتمبر. وقد تم تعزيز ذلك أيضًا من خلال زيادة قدرها مليار دولار في قيمة حصة صندوق الاستثمارات العامة في أوبر. على النقيض من ذلك، انخفض تعرضها للأسهم الأمريكية في الربع الثالث بمقدار 3 مليارات دولار، ويرجع ذلك أساسًا إلى قيام صندوق الاستثمارات العامة ببيع حصص في الصناديق المتداولة في البورصة التي تتبع قطاعي العقارات والمواد. من المتوقع أن تنخفض الحيازات الأجنبية للصندوق كجزء من إجمالي الأصول خلال السنوات القليلة المقبلة حيث يلتزم بإنفاق ما لا يقل عن 40 مليار دولار سنويًا في المملكة. سيتمثل دور المستثمر السيادي بشكل متزايد في تطوير مشاريع جديدة ضخمة في جميع أنحاء البلاد تركز على بناء صناعات جديدة وتنويع الاقتصاد.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الشراكات والمبادرات

برنامج إلكترونيك آرتس پارتنرز (1997–الحاضر)

برنامج إلكتروينك آرتس أوريجينالز (2017–الحاضر)

نقد وجدل

المصادر

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Electronic Arts (EA) Income Statement" (PDF). U.S. Securities and Exchange Commission. Archived (PDF) from the original on November 24, 2020. Retrieved February 10, 2019.
  2. ^ Jordan, Jon. "Earnings report roundup: Game industry winners and losers in Q4 2017". Archived from the original on February 24, 2020. Retrieved August 27, 2018.
  3. ^ "CD Projekt is now Europe's most valuable game company ahead of Ubisoft". Archived from the original on December 22, 2020. Retrieved September 27, 2020.
  4. ^ Davison, Pete. "E3: EA's Press Conference: The Round-Up". GamePro. Archived from the original on August 12, 2011.
  5. ^ "Saudi wealth fund plays to win with $3.3bn in video-game stock". الجزيرة نت. 2021-02-17. Retrieved 2021-02-22.

قراءات إضافية

وصلات خارجية

  • خطأ لوا في وحدة:Official_website على السطر 90: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).
  • بيانات أعمال عن Electronic Arts, Inc.:

قالب:Sim series